أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 41656926
 
عدد الزيارات اليوم : 8193
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في ذكراه .. محمود درويش القصيدة التي لا تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      وزارة الصحة الاسرائيلية: 11 وفاة و1753 اصابة جديدة بالكورونا منذ الامس      صحيفة اسرائيلية : نتنياهو يبحث عن تشكيل حكومة ضيقة واستبعاد "كاحول لفان"      مستشار الرئيس عون يتوعد بـ" الرد" على إسرائيل إذا ثبُت تورُّطها بانفجار بيروت      مشتهياتُ الحبّ في حياة محمود درويش وشعره فراس حج محمد/ فلسطين      الذكرى الثانية عشر لرحيل أيقونة الثقافة والشعر ... محمود درويش ...! // بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ائتلاف نتنياهو غانس اصبح هشاً وحكومته تترنح د. هاني العقاد      وفاة شرطي لبناني خلال اشتباكات مع المتظاهرين واصابة المئات خلال اقتحامهم مبنى “الخارجية” ودياب يقترح انتخابات مبكرة للخروج من الازمة      قناة اسرائيلية: نتنياهو لا ينوي إخلاء مقعده لغانتس ويسعى لانتخابات جديدة نهاية العام      مجلس الدفاع اللبناني يكشف معلومات خطيرة عن شحنة نيترات الامونيوم وانفجار مرفأ بيروت...      قوى الأمن في لبنان تعلن مقتل أحد أفرادها في تظاهرات بيروت      تعالوا نستورد “عيد ضرب الرجال” شوقية عروق منضور      إبراهيم أبراش ما بين لبنان وفلسطين      بيروت بين مشهدين.. ماكرون والهتافات بعودة الاستعمار الفرنسي معن بشور      اسرائيل ارتكبت جريمة مرفأ بيروت.. ضباط البنتاغون وماكرون يحاولون التغطية خوفا من رد حزب الله بسام ابو شريف      الحريري “يتبرأ” من شحنة متفجرات مرفأ بيروت.. والأمم المتحدة تقول لم يطلب منها أحد التحقيق في الانفجار بعد دعوة ماكرون      هل تعرّضت بيروت لحربٍ صامتةٍ جديدةٍ عبر تنشيط متفجّرات “نترات الأمونيوم” من خلال ليزر من طائرة بدون طيّار؟      البيت الأبيض: ترامب وماكرون ناقشا إرسال مساعدة فورية إلى لبنان      ترامب يتصل بالرئيس عون ويبلغه مشاركة امريكا بمؤتمر باريس لدعم لبنان.. مظاهرة احتجاح كبرى تنطلق اليوم في بيروت ضد الطبقة السياسية..      لماذا تبرئة الكيان الصهيوني؟..... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      "الخارجية": 208 وفاة و4091 اصابة و1711 حالة تعافي في صفوف جالياتنا الفلسطينية      فلسطين ..الصحة: تسجيل ٥ وفيات و٥١٤ اصابة جديدة بكورونا ومئات حالات التعافي      السيد نصر الله: نحن أمام فاجعة كبيرة تحتاج إلى تعاون إستثنائي على كل المستويات وحزب الله لا يدير ولا يسيطر على مرفأ بيروت      الجيش الإسرائيلي يُعلن إسقاط طائرة مُسيّرة تسلّلت من لبنان إلى الداخل المُحتل ولا يزال يرفع حالة التأهّب على الحدود ترقّبًا لرد حزب الله      الرئيس اللبناني: احتمالية الاعتداء الخارجي في انفجار بيروت واردة والتحقيقات ستشمل المسئولين المباشرين..      شفاعمرو ما زالت بانتظارك.. زياد شليوط      خلال يوم- وزارة الصحة: تشخيص 1672 إصابة فعّالة جديدة بالكورونا في البلاد      أبرز تطورات”كورونا” خلال 24 ساعة.. أكثر من ألفي وفاة في أمريكا ومليوني إصابة في الهند..ارتفاع مُخيف للوفيات في كولومبيا والإكوادور وغواتيمالا واليونان تغلق حدودها      توتر شديد على الحدود الشمالية.. “رصد خاطئ” يُفعل صافرات الإنذار على طول الخط الساخن ويُربك الجيش الإسرائيلي ويُجبر سكان البلدات الحدودية على الدخول إلى الملاجئ      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف اهدافا في قطاع غزة     
ادب وثقافة  
 

[للبُرْهامي ،ودعاةُ الفتَنْ] // شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

2019-04-30
 

[للبُرْهامي ،ودعاةُ الفتَنْ]
—————————————-
أطلَّ البرهامي مِنْ جُحْرْ

بعْدَ عناءٍ في إعْمالٍ الفِكْرْ

فَأثَّمَ مَنْ عايَدَ نَصرانيَّاً،وأضافَ
بأنَّ الإثْمَ يَفوقُ تَعاطي الخمْرْ

وَيفوقُ زِنى الزاني والعُهْرْ

حتّى قارَبَهُ للكُفْرْ

كم هيَ مُسْتغرَبةٌ فتوى ذاكَ الثَوْرْ

نسِيَ جميعَ كوارثَ مصْرْ

نسيَ الجوعَ كذاكَ الفقرْ

نسيَ ملاييناً تفْترِشُ الأرضَ جوارَ القبرْ

نسيَ الظلمَ ،النهبَ،السجنَ،وَنيرَ القهرْ

نسيَ البيعَ لِصنافيرَ وتيرانَ بعَرْضِ البحرْ

نسيَ البيعَ لتلكَ الأرضِ بأبْخسِ سِعْرْ

نسيَ التَّبعيّةَ للأعداءِ،مَنْ يُسْمِيهِمْ برهامي
أرضَ الكفْرْ

نسيَ حصاراً لقطاعِ العزَّةِ ،مِنْ حاكِمهِ السيسي
ليس بسرٍّ بل بالجهْرْ

نسيَ العهْرَ بغردَقةٍ وبشرمِ الشِخِ ،وكأنَّ المأفونَ
يرى منْ ثُقْبٍ أو جُحْرٍ كالفأرْ

نسيَ بأنَّ اللهَ أجازَ زواجَ المسلمِ منْ ذاكَ الدينِ
فهلْ في أعيادِ النصرانيّةِ يتأفَّفُ أنْ يُفْرحَها
أو يهدِيَها ورداً أو ما مِنْهُ الزوجَ تُسَرّْ؟

مَنْ أوصى بالجارِ الجُنُبِ أبا هذا ،ربُّ العزَّةِ
أم أحدٌ غَيْرْ؟

أم قُرآنكَ فيهِ إضافاتٌ لا نعرفها،سطْراً
أو أكثرَ منْ سطْرْ؟

لو كان الإسلامُ كما في رأسٍ كصناديقِ 
الزِبْلِ <كما أنتَ >لَمَا دانَ بهِ إلَّاكَ وأمْثالكَ 
مِمَّنْ داروا لسماحتهِ الظَهْرْ

هل مشكلةُ الإسلامِ بمصرَ، معايدةُ النصرانيْ
أمْ مأجورونَ وصمٌّ بكْمٌ أمثالكَ في ذاكَ القُطْرْ؟

أمثالكَ مَنْ باسوا أحذيةَ السيسي العِرّْ

مَنْ أسقى الشعبَ كؤوسَ المُرّْ

وَيباركُ أمثالكَ ما يفْعلهُ مِنْ بطشٍ أو شَرّْ

قَبَّحَ ربِّي مَنْ يستخدمُ دينَ اللهِ لإرضاءِ
الظالمِ مهما كان الأجْرْ

هل يَتفكَّرُ بالدينِ أولاكمْ بعقولٍ ناضجةٍ أمْ بالدُبْرْ؟

أمثالكَ ما زالوا في كهْفٍ،غرباءً عن هذا العصْرْ

كيفَ إذنْ،بعقولٍ تطْفحُ جهْلاً يأتي الخَيْرْ؟

بعقولٍ جامدةٍ مثلَ الصخرْ

كم يفْرقُ برهامي،عن رجلٍ أسلمَ قبلَ
قرونٍ وصحابيٍّ يُدْعى بأبي ذَرّْ

لو عادَ لَكُفِّرَ مِنْ أمثالِ البرهامي رغْمَ التاريخِ
ورغمَ الدوْرْ

وكأنَّ البرهامي يعرفُ بالإسلامِ كثيراً أكثرَ 
مِنْ صاحبهِ الهادي،والمُتَنطِّعُ ليس البرهامي
منْفرداً بل كُثْرْ

حالكَ كابنُ الشيخِ فقد أفْتى أنَّ شتيمةَ
بِنْ سلمانٍ كفْرٌ حتَّى لو كانتْ بالسِرّْ

ما أجْبنَ ذاكَ الهِرّْ

مِمَّ يخافُ وإحدى رِجْليْهِ بقلبِ القَبْرْ؟

هل يخشى تخْيضَ قُروشِ الحاكِمِ في
كَعْبِ الشهْرْ؟

يا أنتَ ،ألا تخشى ما في سقَرٍ مِنْ حَرّْ؟

فانْظُرْ عبْرَ شيوخِ بلاطِ السلطانِ السفلةِ
أينَ على أيْديهِمْ وصلَ بدينِ اللهِ الأمْرْ؟

كم يفْرقُ. أمثالكَ وابنُ الشَيْخِ عنِ العزِّ
ابنِ العَبْدِ سلامٍ ،مَنْ باعَ الأمراء بِسوقٍ 
ومَزادٍ كي يغدو كلٌّ منهمْ حُرّْ

وأولاكمْ أمراءٌ رفعوا في عِينِ الجالوتِ 
لأمَّتنا أعلامَ النصرْ

أو كالزعرانِ بضِفَّتنا،مَنْ عمِلَ الواحدُ منهمُ 
ضدَّ الأهلِ نصارى جِفْنا،مثلَ الصقرْ

أمَّا عندَ مواجهةِ المحتلِّينَ فمثلَ الفأرْ

ليْستَ أخلاقُ بلادي تلكَ،فهمُ أرزالٌ 
في درَكٍ أو في مزبلةٍ في القعْرْ

تَبَّاً لكمُ،بكُمُ أو أمثالكمُ،عشْنا زمَناً أقسى
مِنْ أيَّامِ الحشْرْ

والعصرْ،،،،وليالٍ عشْرْ

أنكمُ أحقرَ مَنْ عاثَ خراباً وفساداً
يخدمُ أعداءَ الأمَّةِ في هذا العصْرْ 
—————————————-
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٩/٤/٢٩م
ياسربرهامي:نائب رئيس السلفية بمصر
ومنظر حزب النور والداعم للسيسي
بكل فتاويه،،
—————————————-
[فاعْرِفْ مَنْ أنتْ؟]
—————————————-
لا تَغْتَرَّ بنَفْسكَ مهما كُنْتْ

وَاعْرِفْ مَنْ أنتَ وكيفَ أتَيْتْ؟

مِنْ ماءٍ يُدعى بِمَهِينٍ جئْتْ

وعلى أصْلِكَ وهوَ ترابٌ دُسْتْ

وطوالَ العُمْرِ عليهِ مَشَيْتْ

وإلى بطنِ الأرضِ لَسوفَ تعودُ
ليَمْشي غيركَ فوقَ ترابٍ فيهِ دُفِنْتْ

لكنْ مهما نفسكَ أنتَ ظنَنْتْ

وعلى الخلْقِ تطاوَلْتْ

مِثلهمُ مِنْ فَرْجٍ أو قُبُلٍ شاءَ
اللهُ فكُنتْ

لستَ مَلاكاً منْ نورٍ أنتَ خُلِقْتَ

حتَّى لو كانَ بدُنياكَ السكنُ بقَصَرٍ
بعضَ عقودٍ،فالحفرةُ ستكونِ وحتَّى
يومِ الحشْرِ البيْتْ

فتكونُ لأعوامٍ أنتَ فَرِحْتْ

أو أنتَ بطَرْتْ

وأخيراً بالناسِ تساوَيْتْ

وكذاكَ المالُ يؤولُ لمَقْتْ

إذا ما كنتَ تصدَّقتْ

أو ما زكَّيتْ

أو في أعمالِ الخيرِ تبرَّعتْ

سيؤول بأُخْراكَ لنارٍ في بطنكَ أو سُحْتْ

لكنْ،في يومِ الحشرِ ،فلن ينَفعكَ المالُ ولا
الجاهُ،ولكنْ ما لليومِ الموعودِ عمِلْتْ

فإذا كانتْ كلُّ الدنيا لا تعدلُ عندَ اللهِ جَناحَ
بعوضهْ،فاعْرِفْ كم وزْنكَ فيها أنْتْ؟

فعلامَ على الناسِ تكَبَّرْتْ؟
—————————————————
شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح
٢٠١٩/٤/٣٠م

 
تعليقات