أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 41656629
 
عدد الزيارات اليوم : 7896
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في ذكراه .. محمود درويش القصيدة التي لا تنتهي بقلم : شاكر فريد حسن      وزارة الصحة الاسرائيلية: 11 وفاة و1753 اصابة جديدة بالكورونا منذ الامس      صحيفة اسرائيلية : نتنياهو يبحث عن تشكيل حكومة ضيقة واستبعاد "كاحول لفان"      مستشار الرئيس عون يتوعد بـ" الرد" على إسرائيل إذا ثبُت تورُّطها بانفجار بيروت      مشتهياتُ الحبّ في حياة محمود درويش وشعره فراس حج محمد/ فلسطين      الذكرى الثانية عشر لرحيل أيقونة الثقافة والشعر ... محمود درويش ...! // بقلم د. عبد الرحيم جاموس      ائتلاف نتنياهو غانس اصبح هشاً وحكومته تترنح د. هاني العقاد      وفاة شرطي لبناني خلال اشتباكات مع المتظاهرين واصابة المئات خلال اقتحامهم مبنى “الخارجية” ودياب يقترح انتخابات مبكرة للخروج من الازمة      قناة اسرائيلية: نتنياهو لا ينوي إخلاء مقعده لغانتس ويسعى لانتخابات جديدة نهاية العام      مجلس الدفاع اللبناني يكشف معلومات خطيرة عن شحنة نيترات الامونيوم وانفجار مرفأ بيروت...      قوى الأمن في لبنان تعلن مقتل أحد أفرادها في تظاهرات بيروت      تعالوا نستورد “عيد ضرب الرجال” شوقية عروق منضور      إبراهيم أبراش ما بين لبنان وفلسطين      بيروت بين مشهدين.. ماكرون والهتافات بعودة الاستعمار الفرنسي معن بشور      اسرائيل ارتكبت جريمة مرفأ بيروت.. ضباط البنتاغون وماكرون يحاولون التغطية خوفا من رد حزب الله بسام ابو شريف      الحريري “يتبرأ” من شحنة متفجرات مرفأ بيروت.. والأمم المتحدة تقول لم يطلب منها أحد التحقيق في الانفجار بعد دعوة ماكرون      هل تعرّضت بيروت لحربٍ صامتةٍ جديدةٍ عبر تنشيط متفجّرات “نترات الأمونيوم” من خلال ليزر من طائرة بدون طيّار؟      البيت الأبيض: ترامب وماكرون ناقشا إرسال مساعدة فورية إلى لبنان      ترامب يتصل بالرئيس عون ويبلغه مشاركة امريكا بمؤتمر باريس لدعم لبنان.. مظاهرة احتجاح كبرى تنطلق اليوم في بيروت ضد الطبقة السياسية..      لماذا تبرئة الكيان الصهيوني؟..... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      "الخارجية": 208 وفاة و4091 اصابة و1711 حالة تعافي في صفوف جالياتنا الفلسطينية      فلسطين ..الصحة: تسجيل ٥ وفيات و٥١٤ اصابة جديدة بكورونا ومئات حالات التعافي      السيد نصر الله: نحن أمام فاجعة كبيرة تحتاج إلى تعاون إستثنائي على كل المستويات وحزب الله لا يدير ولا يسيطر على مرفأ بيروت      الجيش الإسرائيلي يُعلن إسقاط طائرة مُسيّرة تسلّلت من لبنان إلى الداخل المُحتل ولا يزال يرفع حالة التأهّب على الحدود ترقّبًا لرد حزب الله      الرئيس اللبناني: احتمالية الاعتداء الخارجي في انفجار بيروت واردة والتحقيقات ستشمل المسئولين المباشرين..      شفاعمرو ما زالت بانتظارك.. زياد شليوط      خلال يوم- وزارة الصحة: تشخيص 1672 إصابة فعّالة جديدة بالكورونا في البلاد      أبرز تطورات”كورونا” خلال 24 ساعة.. أكثر من ألفي وفاة في أمريكا ومليوني إصابة في الهند..ارتفاع مُخيف للوفيات في كولومبيا والإكوادور وغواتيمالا واليونان تغلق حدودها      توتر شديد على الحدود الشمالية.. “رصد خاطئ” يُفعل صافرات الإنذار على طول الخط الساخن ويُربك الجيش الإسرائيلي ويُجبر سكان البلدات الحدودية على الدخول إلى الملاجئ      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تقصف اهدافا في قطاع غزة     
ادب وثقافة  
 

عاطف ابو بكر // {{لأبي جهاد،كلمات من القلب}}

2019-04-15
 

{{لأبي جهاد،كلمات من القلب}}
........................................
الدَّمُ نفْطاً لنْ يصيرَ وماءَ
والدّمُ قطعاً لنْ يضيعْ هَباءَ

لبس التحدّي والثباتَ رداءَ
والهول نازل والمنون مساءَ

ركلَ المخاطرَ والخطوبَ برِجْلهِ
ورمى الحياةَ وما يعيبُ وراءَ

لم يثنهِ الموتُ المكشِّرُ نابهُ
لمّا دعاهُ الى الطعانِ فجاءَ

فرأَيتهُ للمجدِ يصعدُ سُلَماً
والبذلُ يوصلُ يا شهيد سماءَ

فهْوَ الدروجُ الى الشموسِ،وصاحبي
أعطى لكي يصل َ الشموسَ دماءَ

كالليثِ كان ولو سمعتَ زئيرهُ
لطَفَحْتَ مَنْ فرْطِ الإٍباءِ إباءَ

اللهُ أكبرُ مَنْ يفوقُ عطاءهُ
خسيءَ المزاودُ مَنْ اليهِ أساءَ

الرمزُ أنت، وبالدماءِ تعَمّدَتْ
تلك المكانة فاعتليتَ بناءَ

طلبتْهُ حيفا في المساءِ فجاءها
والروحُ ركَّزَ في الجليلٍ لواءَ

للهِ درُّ مقاتلٍ يسري لها
والعزْمُ يقدحُ كالسيوفِ مَضاءَ

ركِبَ البُراقَ وطارَ يبغي حتفهُ
فأنارَ في عزِّ الظلامِ فضاءَ

أخليلُ روحكَ للبلادِ وهبْتَها
فكَسَرْتَ أرقامَ القياسِ سخاءَ

قاتلْتَ مغْتصبَ الكرامةِ رابطا ً
جأْشَ التحدّي،فاكْتنزْتَ إباءَ

قاتلتَ في كلّ المعاركِ دونما
طبْلٍ وزَمْرٍ واحتملْتَ عَناءَ

وبقيتَ في كلّ المراحل صامدا ً
وقد اتخذْتَ مِنَ القتالِ كساءَ

كيْفونُ،تشهدُ ،والجنوبُ،فسائلوا
بيروتَ،مَنْ فاقَ الشهيدَ عطاءَ

والقدسُ أعطتْ للشهيدٍ وسامها
للرمزِ مَنْ فاقَ الفداءَ ،فداءَ

والشعب أعطى للشهيد عهودهُ
والعين ُ تطْفحُ يا خليل بكاءَ

والكف ترفعُ كالشموس لواءهُ
والقلب يخفقُ للشهيدِ وفاءَ

كُنتَ النموذج يا شهيدُ فأَيْنهُ؟
مَنْ فاقهُ في المعْمَعانِ سخاءَ

تلك الحقيقة لا يجوز جحودها
واليوم يطلقها اللسانُ وفاءَ

سبعونَ نافذةً بجسمكَ شُرِّعَتْ
والدّمُ نقسمُ لنْ يضيعَ هباءَ

سبعون زنبقةً عليكَ تفتَحَتْ
والوجهُ أَوْرَثَ للورودِ بهاءَ

سبعون أغنيةً كتبْتُ بدّمهِ
فخراً وعزّاً لا أقولُ رثاءَ

كالبدر أنت هناك في عليائنا
وقد اكتسبتَ بما أتيتَ علاءَ

فاتلو لنا قسم َ الحجارة وحدهُ
فالنصرُ منها يا خليل تراءى

فهي الطريق ولا دروب بديلةٌ
والوهم عنّا كالسراب تناءى

صونوا كرامتهُ وصونوا خطّهُ
واٌمضوا لإكمالِ الطريق سواءَ

الفتح نحن وسوف تبقى فتحنا
وطن الجميع وللجميع إناءَ

لوقيلَ أنََّ المجدَ يَسْكُنْ قِمَّةً
لرأْيْتها فوْقَ التِلالِ سَماءَ

فتحُ السخاءِ وليسَ أمْراً غيْرهُ(١)
تُعْطى مِنَ الإبْنِ الوَفِيِّ وَلاءَ

فتحُ العطاءِ وليسَ بعْضَ مكاسِبٍ(٢)
إنْ لم تكُنْ ،عنها العديدُ تَناءى

يا وَيْحَ مَنْ والىٰ لِيَأْخذَ مَغْنَماً(٣)
ما كانَ لوْلاها المغانمُ جاءَ

فأُلاك لو مَلَكوا الزِمامَ فإنَّهمْ(٤)
بَدَلَ البناءِ سيهْدِمونَ بِناءَ

والرِيحُ مهما للسفائنِ جَنَّحَتْ(٥)
ستَظَلُّ فتحٌ تقْهرُ الأنْواءَ

ستَظَلُّ دَوْماً في الطليعةِ طالما(٦)
ظلَّتْ تُقَدِّمُ قادَةً شهداءَ

كأبي إيادٍ أو عليِّ ورمْزها(٧)
وَأميرها يا صاحِبَيَّ فداءَ

ما دامَ شلَّالُ الدماءِ مُواصِلاً(٨)
والفتحُ لبَّتْ للقتالِ. نِداءَ

فهْوَ التَّمَسُكُ بالكفاحِ أمانةٌ(٩)
وبِدونِها نَذْروا الدماءَ هباءَ

أناْ إبْنُ فتْحٍ قدْ هَتَفْتُ (لِنَهْجِها)(١٠)
ما دامَ نهْجُ الأَوَّلِينَ لِواءَ

والنهْجُ نَبْتٌ والمعامعُ رَيُّهُ(١١)
والبَذْلُ يفْتَحُ. للحقوقِ. فضاءَ

لا حَقَّ يأْتي دونَ. بَذْلٍ. دائمٍ(١٢)
والحقُّ يُشرى بالدماءُ شِراءَ

لوْ. جَفَّ زَخُّ الدَّمِ يَذْبَلُ حَقُّنا(١٣)
فَلْنُعْطِها ما. تَسْتَحقُّ دِماءَ

عبَثٌ خِياراتُ السلامِ،وَجُرِّبَتْ(١٤)
وَاسْتَعْمَلَ الخصمُ الخيارَ غِطاءَ

ما لم يُحَقِّقْ بالحروبِ فَعَبْرهُ(١٥)
فِعْلاً. يُحَقِّقُ ما أرادَ وشاءْ

والخصمُ ذِئْبٌ لا أمانَ لِمَكْرهِ(١٦)
وَالذئبْ إنْ يقتُلْكَ زادَ عُواءَ

يُدْمي البلادَ وأهْلَها بِمَذابِحٍ(١٧)
وُيُطِيلُ في الإعْلامِ صاحِ بُكاءَ

لا تأْمَنوهُ ولوْ لِيَوْمٍ واحدٍ(١٨)
كي لا نَزيدَ إذا اسْتراحَ عَناءَ

فَنِزالهُ يَبْقى العلاجَ لِحالِنا(١٩)
وَلدائِهِ. يبقى كذاكَ. دَواءَ

فإذا أعَدْنا الإعْتبارَ لِبَذْلنا(٢٠)
نِجِدِ انْتِصاراً للعيانِ تَراءى

كُنَّا بها يَوْماً بِدونِ رَواتِبٍ(٢١)
والبَذْلُ كمْ زادَ الإخاءَ إخاءَ؟

يا لَيْتَ أجواءَ القديمِ تَعودنا(٢٢)
وَتَبُثُّ فينا نَخْوَةً وَحياءَ

لتقولَ دَمُّ السابِقينَ أمانةً(٢٣)
ذاكَ الذي ليْلُ الخِيامِ أضاءَ

لاتَخْذِلوهْ ،ولوْ خذَلتمْ ،خصْمكمْ(٢٤)
شِبْراً وَرَبِّي لنْ يَزيدَ. جزاءَ

فمعاً نُعاوِدُ للكفاحِ سناءَهُ(٢٥)
ونسيرُ للقدسِ الشريفِ سَواءَ

انت الشقيق ولم أجئك مُعزّياً
فالشعر يعجز أنْ يفيكَ وفاءَ

فمعاً نُكَرِّمُ بالقتال شهيدنا
فاٌعْظِمْ بإكمال الطريقِ،عزاءَ

واليوم تحتضن البلاد خليلها
والأرض تُطلقُ للشهيد غِناءَ

وهي البلاد لكل بابٍ شرّعتْ
حتى تجاور يا خليل رجاءَ

واليوم شرّفها الشهيد بسكبهِ
دمهُ الطهور،لكي تزيدَ سناءَ

إنّا نُعزّى بالشهيد شقيقنا
فلمن نقدّم بالشهيد عزاءَ؟

الفتح نحن وفي المسيرة إخوةٌ
والفتح صبّتْ في العروقِ إخاءَ

الفتح نحن وسوف تبقى فتحنا
وطن الجميع وللجميع إناءَ

فالفتح تسري في العروق جميعها
والثأر يطلقُ يا رجال نداءَ

تاريخنا منذ البداية واحدٌ
والفتح تبقى للجميع سماءَ

فالفتح ليست في الطريق مطيةً
والفتح تأْبى أنْ تكون غطاءَ

فالفتح تبقى للغيور كأُمّهِ
والدّمُ نفطاً لن يصيرَ وماءَ

والأمّ تعرف مَنْ يصون حليبها
ومنِ المزاودُ بالرضاعِ،رياءَ

فالبعض صبحاً قد تحذْلقَ باٌسمها
والصرح دمّر يا شهيد مساءَ

زمَرُ التقاتل قد أماطتْ دورها
والعزْل نالتْ والهوان جزاءَ

فالشعب يعرف من يصون كفاحهُ
والشعب يلقي بالشذوذ وراءَ

نحو العدوِّ رصاصةً لم يطلقوا
ولقتلنا،كان الرصاصُ شتاءَ

فالدّم عمّدنا والجذر وحّدنا
والكلّ يعطي للشهيد ولاءَ

إنّ الفواصلَ قد تعالى ظُفرها
والوهم بدّدَ والخلاف أساءَ

فانهضْ لتكملَ يا خليل رسالة ً
فالوعيُ يرفعُ إذ يسودُ بناءَ

انت المؤسسُ للكفاح ونهجهُ
فارجِعْ لترفع للكفاح لواءَ

عطشى لنهجك،والبديلُ ألا ترى
طحنٌ لماءٍ والحصيلةُ ماءَ

عُدْ يا خليل وفي اليدين حجارةً
وابْذرْ لإنْضاج الحقوقِ دماءَ

واندهْ جموعَ الثائرينَ توحّدوا
فالحقُّ إِنْ هطَلَ الرصاصُ،تراءى ..
................................................
ابو فرح/عاطف ابو بكر/نيسان ١٩٨٨
لروح امير الشهداء واخوته وأسرته،
الأبيات من ١-٢٥أضفتها لاحقاً

 
تعليقات