أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 38088393
 
عدد الزيارات اليوم : 5667
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في أروقة القضاء الإسرائيلي مقتنعون بأن نتنياهو لن يحظى بالعفو      الجيش الليبي بقيادة حفتر يعلن استهداف مواقع الطائرات المسيّرة التركية في مصراتة      قيادي حوثي يمني: نرفض الدخول في مفاوضات جديدة في أي دولة قبل إيقاف العدوان وفك الحصار      الانتخابات الجزائرية واللعبة الخائبة فراس حج محمد      القدس ...سيناريوهات اسرائيلية قادمة بقلم : - راسم عبيدات      تركيا تدرج دحلان رسميا على النشرة الحمراء.. ومكافأة ضخمة لمن يبلغ عنه      ما هي قصة الفتى العراقي الذي سحله متظاهرون في ساحة الوثبة في بغداد ومثلوا بجثته وعلقوه على عامود شارة المرور وسط التصفيق والهتاف؟      المقاومة الشعبية السورية خطوة التحولات الاستراتيجية في مشهد الاحتلال الامريكي الدكتورة حسناء نصر الحسين      تل أبيب: إسرائيل لن تتدّخل بالنزاع السعوديّ- الإيرانيّ لأنّ خسائرها ستكون جسيمةً والرياض تُحاوِل استدرار عطف الدولة العبريّة عن طريق استيراد الغاز الطبيعيّ من الكيان وحتى الصداقة والسلام      حالة الطقس : اجواء باردة وأمطار على الشمال      عبد الباري عطوان//المشير حفتر يُطلِق الرّصاصة الأُولى ويبدأ الزّحف نحو قلب طرابلس لإسقاط حُكومة الوفاق.. كيف سيكون رد أردوغان؟      استطلاع : "كاحول لافان" يتقدم على "الليكود" بـ 3 مقاعد      بين عادل ومحروس.. علينا انقاذ النفوس زياد شليوط      جواد بولس // جامعة بير زيت، تبدد حلم      وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو     
مختارات صحفية 
 

المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟

2019-07-20
 

المرشد الأعلى يحذر.. والحرس الثوري ينفذ.. الى اين ستصل حرب احتجاز الناقلات؟ ومن يصرخ أولا.. ايران ام بريطانيا؟ وكيف الخروج من هذه الازمة؟ وما هو الخطأ الأكبر الذي ترتكبه امريكا وحلفاؤها العرب والغربيين في الخليج؟

عبد الباري عطوان

اكبر خطأ ترتكبه الدول الغربية التي تشهر سيف العداء في وجه ايران هذه الأيام، والولايات المتحدة على وجه الخصوص، انها تسيء تقدير قوة الخصم الإيراني وحلفائه، وردود فعلهم المحتملة تجاه استفزازاتها السياسية والعسكرية والتصعيد الحالي في منطقة الخليج، وما يتفرع عنه من أزمات، مثل حرب احتجاز الناقلات، هو المثال الأبرز في هذا الصدد.

عندما حذر السيد علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، قبل أسبوع من استمرار بريطانيا في احتجاز ناقلة نفط إيرانية اثناء مرورها عبر مضيق جبل طارق في طريقها الى ميناء بانياس على الساحل الشمالي السوري، اعتقدت السلطات البريطانية في لندن، ان هذه التهديدات مجرد كلمات جوفاء، ولن تترجم مطلقا الى خطوات عملية، وها هو الحرس الثوري ينفذها حرفيا، ويحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، قال متحدث باسمه انها انتهكت قوانين الملاحة المتبعة، واصطدمت بزورق إيراني، ولوثت مياه الخليج.

***

بريطانيا عندما أقدمت على احتجاز ناقلة النفط الإيرانية “غريس 1” لم تفعل ذلك لأنها اخترقت قوانين الملاحة الدولية، وانما لان التعليمات جاءتها من واشنطن والرئيس دونالد ترامب تحديدا، وزوارق الحرس الثوري عندما اقدمت على ردها الانتقامي بإحتجاز ناقلتين بريطانيتين في مياه الخليج (افرجت عن احداها لاحقا) لم تفعل ذلك بسبب حادثة الصدام، او تلويث مياه الخليج، وانما لاستخدام هذه الناقلة كورقة ضغط على السلطات البريطانية لإجبارها بالقوة للإفراج عن الناقلة الإيرانية وفي اسرع وقت ممكن.

القيادة الإيرانية تريد إيصال رسالة واضحة الى الدول الغربية، والولايات المتحدة خاصة، انها تقول وتفعل، ولن تصمت ابدا تجاه أي خطوة عدوانية ترتكب ضدها ومصالحها، وستذهب حتى نهاية الشوط دون أي خوف، حتى لو تطورت الأمور الى حرب شاملة، المهم انها لن تكرر خطأ العراق، وتخضع لحصار اقتصادي لشعبها يمتد لسنوات، وتكلل بإسقاط النظام وتدمير البلاد، وتأمل ان تكون هذه الرسالة قد وصلت، وتم استيعاب كلماتها الواضحة.

هذه القيادة لن تسمح بتجويع شعبها ومنع صادراتها النفطية، ولن ترهبها الاساطيل وحاملات الطائرات الامريكية، ولن تذهب الى مائدة المفاوضات الا بشروطها، ولم تتردد لحظة في اسقاط طائرة تجسس مسيرة اخترقت اجواءها بعدة امتار الشهر الماضي، وكانت وفيّه للعهد عندما نفذت تهديداتها بالعودة الى تخصيب اليورانيوم بمعدلات اعلى من المتفق عليها في الاتفاق النووي، وزيادة مخزونها منه، بكميات وبسقف مفتوح، والقادم اعظم.

الملاحة البحرية في مياه الخليج ومضيق هرمز كانت آمنة، ولم تواجه أي مشاكل لعدة عقود الا بعد انسحاب الإدارة الامريكية من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات تحظر تصدير النفط الإيراني الى زبائنه في الصين واليابان، وتركيا، والهند، ولهذا عندما تتحدث إدارة الرئيس ترامب عن تشكيل تحالف “الراغبين” لتأمين الملاحة في مضيق هرمز، فان على جميع الدول التي قد تستجيب لطلبها، ادارك هذه الحقيقة.

القيادة الإيرانية تعيش حالة من “المزاج الانتحاري”، او “الاستشهادي” على الاصح، ولن يردعها تحالف دولي بزعامة الولايات المتحدة، وعضوية بعض الدول الخليجية والأوروبية، ومن يقول غير ذلك لا يعرف هذه القيادة، واستراتيجيتها الدفاعية، ونوعية تركيبتها النفسية والعسكرية، الامر الذي سيدفعها نحو خطأ استراتيجي كارثي آخر ستدفع ثمنه الباهظ من امنها واستقرارها ومصالح حلفائها في المنطقة.

حتى كتابة هذه السطور لم ترحب دولة واحدة بالانضمام الى هذا التحالف الأمريكي الجديد المقترح، باستثناء دولتي السعودية والامارات، استجابة لضغوط أمريكية، وللقيام بمهمة ابتزازية قديمة متجددة، وهي تمويل هذا التحالف الباهظ التكاليف، ودفع نفقات وقود السفن المشاركة، وصيانتها وتخزينها، ومن أموال شعبها واجيالها القادمة.

ايران قوية ليس لأنها تملك ترسانة هائلة من الصواريخ الباليستية، والسفن والزوارق البحرية الصغيرة والسريعة والمتوسطة التي لا ترصدها الرادارات، وانما أيضا لامتلاك قيادتها الإرادة، والقدرة، على اتخاذ القرار، بالردود الانتقامية على أي عدوان تتعرض له، وايا كانت الجهة التي تقف خلفه.

***

في برنامج Dateline London، الأسبوعي الشهير الذي تبثه قناةBBC  التلفزيونية العالمية باللغة الإنكليزية، سألتني المذيعة اليوم: ماذا تنصح السيدة تيريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، ان تفعل لو كنت مستشارها، تجاه هذه الخطوة الإيرانية بإحتجاز احدى ناقلاتها، فأجبت بأنني لست مستشارا، ولن أكون أولا، وانصحها بالإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة فورا، ودون أي تأخير ثانيا، والابتعاد كليا عن الرئيس ترامب وسياساته المتهورة ثالثا، والا فإنها ستواجه حزمة ضخمة من المشاكل في منطقة الشرق الأوسط، ومنطقة الخليج تحديدا رابعا.

نختم هذه المقالة بالتحذير من أن وجود الإرادة القوية بالرد ليست مقصورة على القيادة الإيرانية فقط، وانما لدى كل حلفائها في محور المقاومة، في سورية، في العراق، في لبنان، في اليمن، في قطاع غزة، وعلى ترامب ان يدرك جيدا ان الزمن الذي كان تتدافع فيه الدول للمشاركة في احلافه، وخوض حروبه في الشرق الأوسط، ولا تجد مقاومة شرسة دفاعا عن كرامتها الوطنية خاصة اذا كانت المستهدفة دولا تنتمي الى محور المقاومة، قد ولى الى غير رجعة.. ونحن امام عصر جديد مختلف، عصر التضحية والفداء.. ورفض الاملاءات والابتزازات الغربية العدوانية والتصدي لها.. والأيام بيننا.

 
تعليقات