أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لا لصفقة القرن بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 38970830
 
عدد الزيارات اليوم : 166
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   نتنياهو : حل السلطة الفلسطينية وإلغاء الأردن لاتفاقية السلام معنا "لا يهمّنا"      تداعيات تصعيد ادلب: أردوغان وبوتين قلقان ويبحثان خفض التوتر.. تركيا ترفض التفسير الروسي لقصف قواتها.. لافروف يؤكد: لا يمكننا منع الجيش السوري من “مكافحة الارهاب”      إلى متى هذا الاستخفاف بلغتنا القومية ب. حسيب شحادة      قطر، جاسوسٌ دُقَّ وسيُقلَعْ زهير أندراوس      روسيا تعقب على قتل الجنود الأتراك: أنقرة لم تبلغنا بوجود قوات لها بادلب.. الناتو يجتمع لبحث التصعيد وموسكو تُرسل سفينتين حربيتين مجهزتين بصواريخ كروز للساحل السوري      وزارة الدفاع الروسية: الجنود الأتراك المستهدفين كانوا في صفوف المسلحين الإرهابيين      سقوط عشرات الجنود الأتراك بين قتيل وجريح في قصفٍ جوي بريف إدلب      منظمة الصحة: العالم أمام مرحلة حاسمة مع تفاقم الإصابات بكورونا خارج الصين      اسرائيل تغتال مسؤول رفيع في "حزب الله" بالقنيطرة      الجيش السوري يطهر 8 بلدات وقرى جديدة من مسلحي "النصرة" جنوب إدلب      التنكيلُ بالشهداءِ والتمثيلُ بأجسادِهم وصايا يهوديةٌ وتعليماتٌ إسرائيليةٌ بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الكاتبة المقدسية المغتربة هناء عبيد تصدر روايتها الأولى " هناك في شيكاغو كتب : شاكر فريد حسن      حان وقت السبات // حسن العاصي      الخزانة الأمريكية تدرج 3 شخصيات و12 كيانا في لبنان مرتبطين بتنظيم “حزب الله” على قائمة الإرهابيين العالميين      نتنياهو : لا مفر من عملية عسكرية في غزة ونعد شيئا مختلفا تماما عن السابق      محلل إسرائيلي: إسرائيل محاطة بتهديدات 200 ألف صاروخ وقذيفة.. والجبهة الداخلية ستكون بدون دفاع      كناعنة: الدخول إلى الكنيست الإسرائيلي يعني الاعتراف بشرعية هذا الكيان      قوات الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على كفرنبل في محافظة إدلب وسط قصف بري وجوي مكثف      منافس ترامب للرئاسة : نتنياهو عنصري وأفكر في إعادة السفارة إلى تل أبيب      تعزيز الصمود الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن بقلم : سري القدوة      إبراهيم أبراش الفلسطينيون والإسرائيليون ،صراع مفتوح وتواصل محتوم      طالبان تراهن على النموذج الفيتنامي في أفغانستان صبحي غندور*      المحامي محمد احمد الروسان / ادلب كجيب متقيح بالارهاب مشكلة تركية أكثر منها سورية.      محمد أبو أسعد كناعنة // ما هذا الخِواء !!!      عوض حمود// ذكرى السنة الأولى على الرحيل أيها الزوجة الماجدة أم أحمد      تصعيد سريع على غزة .. لكنه الأخطر د. عبير عبد الرحمن ثابت      أبرز ما تناولته وسائل الإعلام العبرية بعد انتهاء جولة التصعيد بغزة      جنرال إسرائيلي : نحن فاشلون في غزة و "الجهاد الإسلامي يفعل ما يحلو له"      ارتفاع عدد وفيات "كورونا" في إيران إلى 14 شخصا بعد الإعلان عن حالتين جديدتين      هدوء حذر في غزة بعد التوصل لاتفاق وقف لإطلاق النار برعاية مصرية وأممية     
مختارات صحفية 
 

الرجوب يؤجج الخلاف مع أبو مازن ويستمر بالاعتراض على تعيين عريقات ويواصل مساعيه في جنوب الضفة والاتحادات الرياضية للوصول إلى المقعد الرئاسي

2015-07-31
 

لم يعد خفيا على الساحة الفلسطينية الخلاف الذي انفجر بين الرئيس محمود عباس “أبو مازن”، وبين جبريل الرجوب أحد مقربيه السابقين، بعد أن وضع الرئيس حدا لطموح “أبو رامي” في الوصول إلى سدة رئاسة السلطة الفلسطينية وحركة فتح وكذلك اللجنة التنفيذية كخليفة للرئيس، من خلال عدة دلالات أبرزها تعيين صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية.

مطلعون على حيثيات الخلاف وما صاحبه من اعتراض الرجوب على تعيين عريقات بدلا من ياسر عبد ربه في أمانة سر اللجنة التنفيذية، قالوا ان الاعتراض ليس لقرب أو حب الرجوب لعبد ربه، بل لكون الرجل لا يريد شخصا من فتح يتبوأ هذا المنصب الذي يقود مباشرة لرئاسة المنظمة في حال موت الرئيس.

فالرجوب كان يريد استمرار عبد ربه، وهو من خارج فتح، لذلك لن يكون هناك له أمل في قيادة المنظمة، سوى رجوعها لحركة فتح لاختيار أحد أعضائها، وهنا لن يكون عريقات الذي وصل للمكانة بفعل قوة تأثير أبو مازن فقط، ما سيجعل المنصب أكثر قربا من الجنرال السابق جبريل الرجوب.

والمعروف أن خلافا انفجر بين أبو مازن والرجوب بسبب اعتراض الأخير علانية أمام الرئيس على اختياره لصائب عريقات ليكون رجلا ثانيا في منظمة التحرير، غير أن هذا الخلاف لم يبق على حاله، بل شهدت الأيام القليلة الماضية زيادة في نيرانه، جرى ملامستها من خلال استمرار حديث الرجوب العلني عن اعتراضه لطريقة اختيار عريقات وعزل عبد ربه، حتى أن هناك من نقل عن الرجوب الغاضب القول في اجتماع اللجنة المركزية وهو يعبر عن اعتراضه “إحنا مش طراطير وبنعرف شو بيصير في البلد”.

مقربو الجنرال الرجوب وطاقم عمله سواء داخل أطر تنظيم حركة فتح في مناطق جنوب الضفة الغربية وحتى في رام الله مقر الحكم، وفي داخل الاتحادات الرياضية والكروية لم يعد يخفون في حديثهم، كما في السابق، رغبة الرجل في الوصول إلى مقعد الرئاسة، خاصة وأنه لا زال على علاقة وثيقة بجهاز الأمن الوقائي الذي أسسه في الضفة الغربية مع قدوم السلطة، رغم تركه المنصب مرغما بقرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات.

ومؤخرا نقلت جهات أمنية عليا للرئيس تقارير تشير إلى استغلال الرجوب منصبه في رئاسة اللجنة الأولمبية وكذلك اتحاد كرة القدم لتدعيم تطلعاته صوب المقعد الرئاسي، وهو ما أغضب أبو مازن، خاصة وأن حالة الغضب من استغلال الرجوب لمنصبه في الاتحاد الكروي كانت عندما أعطى صوته للمرشح الأجنبي جوزيف بلاتر في رئاسة “الفيفا” بدلا من المرشح العربي الأمير علي بن الحسين.

وكان اسم الرجوب طوال الفترة الماضية من ضمن قائمة الاسماء التي يتم تداولها على نطاق واسع ليكون خليفة للرئيس، ضمن قائمة تضم محمد دحلان ومروان البرغوثي وسلام فياض.

وهنا لا يستبعد الكثيرون أن يقدم أبو مازن إذا ما استمر الرجوب في تحركاته هذه عن إزاحته عن منصبه في رئاسة الاتحادات الرياضية، كمقدمة لتحجيم دوره في اللجنة المركزية لحركة فتح، وفق الطريقة التي يستخدمها أبو مازن في إزاحة خضومه السياسيين.

لكن ذلك لم يضعف التحركات العلنية لأتباع الجنرال الكروي، بالتقليل من أمكانية إقصاء الرجل من هذا المنصب، الذي جعله يأخذ صلاحيات وزير الشباب والرياضة، خاصة وأن الرجوب هو المشرف الفعلي على المجلس الاعلى للشباب.

على العموم الرجوب معروف أنه من أوائل من وقفوا إلى جانب أبو مازن في خطة إزاحة النائب محمد دحلان من اللجنة المركزية، وكان من أكثر من اعترضوا على دحلان وهاجموه ارضاءا لأبو مازن، خلال فترة الود التي سادت بين الرجلين طوال الفترة الماضية، وقبل انفجار الخلاف الاخير

 
تعليقات