أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
شاكر فريد حسن // الرهان على غانتس خاسر ..!
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 37682595
 
عدد الزيارات اليوم : 7740
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في نفس وقت اغتيال القيادي ابو عطا بغزة ...محاولة لاغتيال قيادي آخر للجهاد بقصف منزله في داريا بسوريا..مقتل نجله      سرايا القدس: الرد على جريمة اغتيال ابوعطا لن يكون له حدود      الاعلام العبري يكشف : في هذا التوقيت تم اتخاذ القرار باغتيال "ابو العطا"      نتنياهو: نحن أقوياء لدرجة قُدرتنا على منع الاستيلاء على الأردن ومصر لأنّ الاستقرار فيهما “مصلحة واضحة” لنا      الرئيس البوليفي المستقيل إيفو موراليس يعلن مغادرة بلاده متوجها إلى المكسيك      إبراهيم ابراش في ذكرى وفاة أبو عمار ،من يجرؤ على الكلام ؟      المخابرات الأردنية تُحبط عمليات إرهابية استهدفت عاملين بسفارتي أميركا و "إسرائيل"      التفكير الانديكتيفي / نبيل عودة      غارات إسرائيلية على غزة سرايا القدس تقصف تل ابيب بالصواريخ وبدء تشييع الشهيد ابو العطا      إغتيال القيادي في سرايا القدس "بهاء ابو العطا" وزوجته في غزة والاحتلال يعترف      السيد نصر الله: الجبهة اليمنية باتت تمتلك أسلحة مطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات تحدت بها كل العالم وحققت انتصارات أقرب إلى المعجزات      فنزويلا وكوبا تنددان بالانقلاب العسكري في بوليفيا وسط صمت دولي      روحاني: سوف نحصل على نتيجة مهمة من الاتفاق النووي العام المقبل      الأسد: ما كانت أمريكا ستطلق سراح البغدادي من سجونها من دون تكليفه بدور      اسرائيل مكلفة بشن الحرب على محور المقاومة بسام ابو شريف      الحوثي يتوعد "التحالف العربي" وإسرائيل بضربات قاسية اذا اقدم الكيان الصهيوني على ارتكاب حماقة ضد شعبنا      تواصل الاحتجاجات في لبنان ودعوات للتجمع أمام المصرف المركزي      الأسد يكشف لأول مرة السبب وراء احتجاز ناقلة النفط الإيرانية من قبل بريطانيا      تل أبيب: سياسة نتنياهو ضدّ إيران فشلت فشلاً مُدوِّيًا وجرأتها ارتفعت بشكلٍ مُقلقٍ وإذا لم يُغيِّر الكيان إستراتيجيته فورًا فسيجِد نفسه قريبًا جدًا في مُواجهة إيران النوويّة      هدوء بساحات التظاهر في العراق… والمدارس تعاود فتح أبوابها من أجل انتظام الدوام الرسمي بعد توقف دام نحو أسبوعين      ما الذي أشغل سليماني عن خطة الانتقام من إسرائيل ؟      لعيسوية وحدها تقاوم بقلم :- راسم عبيدات      شاعر من بلادي عبد الرحمن عواودة صوت الوطن والغضب والأمل بقلم : شاكر فريد حسن      التظاهرات تتواصل في العراق وعبد المهدي يدعو إلى المحافظة على سلميتها      وكالة: اشتباكات بين الجيش السوري وقوات تركية في قرية أم شعيفة شمال شرق سوريا      بعد قضاء 19 شهرا خلف القضبان.. لولا دا سيلفا.. حر طليق ويتعهد بمواصلة “النضال” من أجل البرازيليين      الحرس الثوري يحذر واشنطن من “مواجهة محتملة” حال فرض الحظر على قادة ومسؤولين عسكريين إيرانيين واستهداف القوات المسلحة الإيرانية      نتنياهو يعين بينيت من حزب اليمين الجديد وزيرا للحرب ويدفع لـ"انتخابات شخصية"      حسن العاصي// محنة العقل العربي بين الاستبداد السياسي وسطوة التراث      لكي لا يصبح الأسير إبراهيم أبو مخ ضحية جديدة من ضحايا الإهمال الطبي بقلم :- راسم عبيدات     
مختارات صحفية 
 

حلقة 5 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.....رفاق عرفتهم طويلا وأوجعتني نهايتهم

2014-01-31
 

رفاق عرفتهم طويلا وأوجعتني نهايتهم ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

رزق سعيد عبد المجيد

د،عبد شعبان الخطيب ٠٠٠٠٠٠

عرفت رزق في بغداد ٦٨م،كان في السنة الاولى بكلية الأدب الانجليزي،وكان طالبا متميزا في دراسته،وكان مليئا بالحياة حيويا،لا يخلو نشاط وطني من مشاركته،ولا زلت اذكره وهو يشارك بالدبكة الفلسطينية على وقع أهازيج،،كلاشنكوف بخلّي الدّمِ شلّال،وديكتريوف بغطي انسحابنا،كان مقربا مني جداً ،وتخرجنا وافترقنا على ذلك،وعملت سفيرا لأعوام وعلمت من أصحابه انه كان على صلة بلجنة شؤون الأردن في فتح وهي احدى اللجان النشطة والمتفتحة بكوادرها،وعرفت انه عمل مدرسا للغة الانجليزية في تونس ثم قطر وتزوج هناك من سيدة فلسطينية هي نهايه عموره،والتقينا ثانية في دمشق أوائل ٨٥م،والتحق عند التوحد مع جماعة المجلس ضمن من التحقوا،وعين عضوا بالمجلس الثوري للجماعة،وعمل من جديد معي بالعلاقات السياسية،وكانت صلته بي معروفه،

وعندما غادرت للحوارات بليبيا والجزائر،وطردت الجماعة من سوريا في نيسان ٨٧م انتقل للبنان وبقيت بين ليبيا والجزائر،وبقي معي بالدائرة السياسية،التي تضم العلاقات والإعلام هو والرفيق منصور حمدان والذي كان نائبا لي،ورفع رزق لعضوية اللجنة ألمركزيه،وعندما اخترع المجرمون ابو زفت وسمرين ومرقه ومصطفى عوض ما أسموه بالمؤامرة الداخلية وقتلوا المئات لإجهاض التحولات التي جرت ،اعتقل رزق لأربعة شهور،واهين وعذب ونكل به ولم يقتل لأسباب منها حضور اسمه لدى القوى السياسي هـ،فخرج منهكا،وعنما أعلنت الانقسام زادوا حذرا. منه وتخوفوا ان يلتحق بي ،واعتقد انه لو توفرت له فرصة لفعل،فمعدنه ليس كالقتله،وفي فترة لاحقة عين كناطق رسمي مكاني بعد خروجي،وذهب مرة لبروكسل فاعتقلته الشرطة واكتشفت ان معه دعوة من الخارجية مما سبب أزمة برلمانية كادت ان تودي بالحكومة،وعام٩٠م،ارسل للكونغو برازافيل على راس وفد للقاء بابن المناضل بتريس لومومبا ،وكان ممن معه حمدان ابو عصبه (عزمي)وهو ضابط اتصال مع الأمن الليبي وممن ينسقون نقل السلاح معهم للخارج للعمل الدموي،ولم يعرف رزق ان حمدان وآخرين من الأمن الليبي،قد نقلوا معهم متفجرة ستشحن على طائرة فرنسية او حمّلت لشقيق المناضل هـ جميله بؤ حيدر دون علمه بما فيها،فتفجرت الطائرة فوق صحراء النيجر وقتل كل ركابها وبينهم سبعة جزائريين احدهم السيد نور الدين بؤ حيرد،وعند ذلك شكّ بان الرحلة كانت غطاء لذلك ،وعند استفساره ،هدده البنا وجها لوجه بليبيا بانه اذا تكلم سيقتله،واسرّ ذلك لصديق له ببيروت وهو الذي ابلغني لاحقا بعد استشهاده بسنوات بذلك،وعندما اشتد الضغط الامريكي والفرنسي والغربي على ليبيا بسبب الطائرتين الامريكية لوكربي والفرنسية دي سي ١٠،

راح ابو نضال وليبية يصفون من يخشون ان يفشي بشيء،او ينشق عليهم،فقتل في ليبيا ابراهيم البشاري رئيس هيئة الأمن بحادث سير ومدير مكتبه العقيد محمد نعامه كذلك ،ومسؤول مطاردة ما أسموه بالكلاب الضاله عبد السلام إلزادمه،مدعين انه سقط عن الحصان وهو يتدرب،وقتل على يدهم بوقت لاحق حمدان ابو عصبه،وعلي البطمه،وعبد الرحمن عيسى،اعني يد الليبيين وبطرق مختلفه ،بعضها مضحك ،كالقول ان رجل الأمن الليبي عبدالسلام ابو عيشه أخذ عبد الرحمن ليريه المعسكر السابق فلما رآهُ من بعيد شهق ومات،وقتل ابو نضال في بيروت رزق ثم مصطفى عوض مسؤول مخابراته لانه يعلم اسرار الطائرتين،وان كان علاء قد اعتقل واعدم ،ولم يكن ذلك ليثير ضجة لكثرة جرائمه، فإن زرق عكس ذلك،لهذا اختاروا أسلوبا اخر هو قتله بالرصاص واتهام فتح بذلك،وهذا ما تم فعلا،،وأضيف الان ما وصلني بدقه،،قبل قتله أشاعوا بعض السلبيات المختلقة داخليا لحرقه،وتولى ذلك عصام مرقه ووصفي حنون ومصطفى عوض ،ثم استكتبوا بعض الأدوات ضده،فزعل واعتكف ببيته ،فأرسلوا له مصطفى عوض للبيت وأبلغه سلام ابو الجماجم وانه يتعاطف معه ويطلب منه العودة للعمل ،وفعلا صباح اليوم التالي عاد،وعند مدخل مار الياس حيث مكتبه ،رمي بالرصاص ،فأصيب إصابات بليغه ،وبدلا من ان ينقل لأقرب مشفى وهو بجانب اليونسكو،ذهبوا به للجامعة الامريكية وهو ينزف وطافوا به ببطء فمات في الطريق ،متلفظّاً بمن وراء القتل،انها مجموعة وصفي حنون،والذي كان بيان النعي جاهز لديه قبل الجريمة،،وقد أصدرت يومها وفور سماعي الخبر تصريحاأقول فيه لقد قتله المجرمون،،وبعد الانهيار الكلي للجماعة

،سالت من ذهب مع مصطفى عوض لبيته معتقدا انه امر لمسح زعله فقال هم من قتله وسالت أعضاء في قيادتهم فأكدوا ذلك،وللعلم ،مصطفى عوض وقتها انهي من المخابرات وتسلم الدائرة السياسية التي بها رزق ،ووصفي حنون هو الذي كان بيده قرار وتنفيذ القتل،،،والذي اطلق عليه هما يوسف عبويني ويوسف شعبان ،كل هذا مرّ بخاطري اليوم صباحا وانا استعد للكتابه ،فجاءنئ رسالة من صديق ،وجهتها له ابنته رنا رزق ،تسال عن مقتل والدها،واشهد الله انني بكيت وارتعدبدني ،فرزق اخ وحبيب ورفيق وصديق،وموته أوجعني،لكني أعاهد أسرته ودمه ،انني سالاحق قتلته وقتلة كل الأبرياء وإلعزاء ما دامَ فيّ عرق ينبض، وأوجه الشكر لكل من ازرني في موقفي ونشري ،وأشكر كل من يقول ويفكر ما العمل لأنصافهم،واعذر من لازال متحيزا،وتنبهوا ان بعض من يعلقون هم من أيتام العصابة ويحاولون التشويش،فلودحضوا الحجة بالحجة ان كانوا بشرا وليسوا أحط من الوحوش لقلنا ماشي الحال،وانا مستعد لمناظرة علنا على اي تلفاز معهم،الأسماء انشرها فقولوا عكس ما أقول، اما الردح ،فنعرف كل مفردات قاموسكم البذيء ونحفظها عن ظهر قلب،ولاستكمال الصورة من كل جوانبها وللحقيقة التاريخية،أقول هنا ما ترددت طويلا قوله خوفا ان يساء فهمه او يظن البعض انني احمّله او امس به فتح ،بل اعني به تصرف غير محسوب وغير مسؤول ويعرض حياة الآخرين للخطر،وله دور ربما في القتل،وهو ما اقدم عليه السيد حكم بلعآوي بعد استشهاد ابو اياد وربما بالتنسيق مع عبد الرحمن عيسى الذي كنت قد تخلصت من علاقته بي وقتها ،لانه أراد ان يتاجر بما لديه،حيث ارسل رسالة وربما مال لرزق ورسالة لمنصور حمدان،فابلغا الجماعة ،وحمل الرسائل السيد محمود حمدان ،،ابو عدوي،،وربما أيضاً تحدث بالأمر مع اخرين ،مما ضاعف الشكوك بهما،وكما اخبرني احد قيادات المخابرات بتلك الفترة ،ان مصطفى عوض طلب من رزق دعوة ابو عدوي للغداء لقتلهما معا،فتنبه رزق للأمر ،ولكنهم خدعوه مرة اخرى ،وبعد مقتله شعر الأخ منصور بالخطر ،فترك الجماعة وغادر لبنان،وقد تكرر نفس الخطأ من السيد حكم تجاه جمال ابو زيد ،وساتحدث عن ذلك ،أقول جمال قاتل الدكتور السرطاوي وليس حمزه،،،

٢٠--ثاني فتحوي في جامعات سوريا ،اغتالته العصابه ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

الدكتور الشهيد عبد شعبان الخطيب ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠عبد شعبان الخطيب،لاجيء فلسطيني كان يقيم وأسرته في جوبر،والده متوفي،وأسرته كبيره،والوالد هـ،تعمل لكن يعمل بالأشغال الشاقه،لإطعام الاسرة،ولتدريس عبد شعبان بجامعة دمشق بكلية الطب،ولكنه لم يكتف بذلك ،بل انتسب أيضاً لكلية الحقوق ،وكان يجتاز السنة بنجاح في كليهما وأخيرا حصل على شهادتين، كان اول طالب نظمته بفتح عام٦٦م،وبعد ذلك تشكل المكتب الطلابي مني مسؤولا ،وعبد شعبان،ومصطفى حسن من التل وعدنان الأسدي،واحمد عبر الرحمن ،،مستشا الأخ ابو عمار الإعلامي،،عند حضوره من السعودية كما ذكر في كتابه الذي نشرته دنيا الوطن كحلقات. مؤخراً،،وكان ضمن إطرائك التنظيم اخوة هم الان في اعلى اطر فتح المختلفة،عمليا هو اول طالب من فلسطينيي سوريا ينضم لفتح،،وبعد مغادرتي للعراق ٦٨م ،تسلم مكاني التنظيم الطلابي،وغادر لليبيا بعد تخرجه،وعمل سنوات طويلة بها كطبيب،وعند عودته لسوريا بعد منتصف الثمانينات،عمل مع الجماعة،وعند إعلاني للانقسام ،انحاز لقيادة الطواريء وأصبح عضوا فيها وتسلم شؤونها في سوريا،والتقيته مرات في تونس،وظل يعمل طبيبا بعيادته في المخيم وامتلك بيتا هناك ،لغاية أيار ٩٠م،حيث تسلل اليه القاتل بصفة مريض وأرداه قتيلا،والقاتل هو وليد عبد الرحمن عثمان ابو زيد(سهيل عثمان وهو الان بالنرويج ومدمن للمخدرات من كثرة ما تلوثت يداه)،، وخلف القاتل كان المجرمان عصام مرقه ومصطفى عوض وناقل السلاح العراقي طارق محمد المصري المتواجد بسويسرا الان ،وعرفت ان ابنه حسان تابع مسيرته وتخرج طبيبا وافتتح العيادة مجددا،،ولكن الأحداث الاخيرة باليرموك ،أدت لتدمير ما بنته العائلة وهجرتها ،لوقوعها على خط التماس،،،

 

١--جمال أوجعني موتك ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ جمال توفيق ابو زيد كميل ------شاب متحمس من قباطيه،قطع الحدود الى بغداد وكان بعمر البراعم،بحثا عن فتح،فوجد نفسه بيد جماعة صبري البنا من خلال قريبه وليد ابو زيد ،ثم وجد نفسه مثله في عمل من اعمال المهمات الخاصه،كلف بمسائل تجريبية عديدة نفذها بمعايير هم بنجاح،وشارك مع زميل له لن اذكر اسمه لوجوده في جغرافيا غير صديقة،بتنفيذ عملية على عاتقهما دون إذن او تكليف ،تمثلت بمحاولة اغتيال السفير الصهيوني بالبرتغال ابراهام كالدارِ ٧٩م فجرح وشل،وأتهم لدى الجماعة بالتهور،وأما ابرز ما نفذه فهو اغتيال الدكتور عصام السرطاوي بالبرتغال،وعندما راقب الفندق الذي ينعقد به المؤتمر ،رأى شمع ون بيريز ضمن حضور مؤتمر الاشتراكية الدولي هـ،فأبلغ جماعته انه يريد قتله بدلا من السرطاوي ،فقيل له التزم بما أمرت،فطلب قتلهما معا فقيل له مرة ثانية التزم وإلّا،،فنفذ القتل وجرح احد العاملين مع السرطاوي كان بجانبه،واعتقل ثلاث سنوات ثم اطلق سراحه،وكانت البرتغال تريد التخلص سريعا من الورطة،وعندما عاد لدمشق،جلست معه انا وابو نزار ،وكنت اول مرة امرأة ثم ذهب للبنان وهناك تزوج من ال عزام والذين كان بعض أبنائهم من أفراد الجماعه ،ثم تحول الود لعداء ،وگان هو قد تناقض مع مسؤوليه،فازدوج العداء له ،وأخيرا أرسلوه لليبيا،ولكن عدم انسجامه استمر ،ورغم التهديد المباشر من البنا له الا انه أصر على تركهم،فأعادوه للبنان ،وبعد ذلك اتصل بالمرحوم ابو سليم ال١٧م يريد الذهاب لتونس بيضه نفسه بيد القضاء والعدالة او ليحكم عليه الأخ ابو عمار بما يرى ولو كان الإعدام،ثم اتصل بالأخوين ابو الأمين ونادر وصايا من الأمن الموحد وطلب منهما نفس المطلب،فأرسلت لابي اياد ذلك فاتفق وآخرين من القيادة إحضاره،على ان تلحق به أسرته،ورتبت له وثيقة سفر لبنانية للاجئين،ووضعت له السفارة سمة دخول بعلم وموافقة السيد حكم بمن يكون،وفعلا حضر ٩٠م،واستعد ليظهر بمؤتمر صحفي ليقول ما جرى معه وكيف طلبوا منه الالتزام بما امروه،وكان مما بعثه من لبنان انه جاء تائبا ويضع مصيره رهن قرار القياده،وهذه ألفتره كتب تقريرا للأخ ابو اياد ولي من ٢٩صفحه يتحدث فيه عن كل ما نفذه او نفذه غيره او علم به وقصة حياته بكاملها وقتله للدكتور السرطاوي وإطلاقه النار على ابو داوود بوارسو،ثم صدمته كيف قرا بعدها بيان البنا ان الموساد وراء ذلك وهو الذي كلفه،وكان اتصاله معي ومع المرحوم عاطف بسيسو واسكن خارج العاصمة،ولسوء حظه ،فقد استشهد الأخ ابو اياد،وفي اليوم الثاني لاستشهاده،جاءني بسيسو مرتبكا وابلغ نئ ان حكم طلبه منه،فقلت له اعمل جهدك فان استلمه سيقتل،وقل لهم جاء بعملكم،ووضعتم له سمة دخول،وأعطيتهم عهدا،فلا تنكثوه،وهو جاءكم تائبا وبرجلين وليس العكس،وللأسف تسلمه وأحيط التوانسة علما انه تسلل للقيام بجرائم وحقق معه،ولدي ما كتبه سابقا والتحقيق معه،وربما انشره ما للإفادة،ثم ارسل للسودان وقتل!!!!!!لا احد يقر ما فعل ،ولكنه قطع له وعد من الشهيد ،ولم يدخل خلسة،ولم يحضر ليقتل بل ليتوب،ولذا لست أقر ما فعل ولا ما فُعِلَ بهْ،أقول ذلك لإفراغ ما في ذاكرتي من شهادات وأوجاع،لذلك قلت أوجعني موته واتهامه بما لم يأتِ من اجله،ونقض وعد الشهيد في يوم دفنه،رحمك الله يا أبا اياد ،كم كنت وفيا وكبيرا،،!!!

٢٢--جرائم تتبعها جرائم --------------------------- محمد الدرباشي محمد رمضان ابراهيم الشلبي

٠٠٠٠٠٠ محمد الدرباشي من مخيم البقعه،كان شابا فتيا متحمساً ،لما سمعه من أفراد الجماعة بمخيم هـ،عن ثورية ونزاهة تلك العصابه،ولما سمحت له الظروف أوائل التسعينات ذهب وعدد من رفاقه لليبيا للمعسكر للتدريب،بمعية السيد نمر ابو غنيمه مسؤول الساحة آنذاك وعضو اللجنة المركزية،ولكن لم تكن معهم حسابات البيدر كحسابات الحقل،ولما كان الداخل مفقود والخارج مولود فقد اعتقل هو ورفاقه،خضع لتعذيب نازي غلى يد جلإوزة المعسكر وتحت إشراف سهير العباسي،وأتهم رفاقه وهوبأنهم مخابرات أردنيه،ولم يثبت ضده اي شيء،ولكنه فقد ما هو عزيز عليه الا وهو احدى عينيه،ذهب ليخدم وطنه فعاد بتلك الخساره،،،، اما زميله محمد رمضان ،فقد مر بنفس الظروف ونفس التهم،وعاد بخسارة مماثلة وهي الاكتئاب والعلل النفسية إلحاده ورغم ذلك فقد كانا أحسن حظا نسبيامن زميلهما الثالث ابراهيم الشلبي،والذي فقد تماماً واختفى اثره ،اي لقي حتفه،واكيد أنهما لا يزالان زال يعانيان الخوف حتى الان رغم علمهما ان العصابة قد تلاشت،، اما من ذهب على راس الذاهبين،وهو السيد نمر،فلم ينج بدوره من إذلال العصابة وشكوكها،رغم انه سجن من اجلها مرارا وكان مخلصا لها،وجيد انه رأى بأم عينه حقيقتها ،وآمل ان يكون قد اتعظ،قتلوا خاله اسماعيل عبد اللطيف يوسف او ابن اخته ،المهم احدهما خال الاخر،وكان مديرا لمكتب الزفت،لانه يعرف أسراره اكثر مما يجب، اما نمر فقد علمت من رفاق في دائرة التنظيم انه إذلال أيما إذلال،وحوّل ليعمل في كنتين المعسكر ثم المنجرة لتقليع المسامير ثم التشويش على المصلّى اثناء صلاته وآخرين،ورفع الأغاني لارباكهم،ولم يتركوا شكلا من الاهانة الا ومارسوا ضده،ونفس الامر فعلوه بعلي البطمه (سمير درويش)عضو اللجنة المركزية ،بعد عودته من سجنه في البيرو،والسبب علاقته الحسن هـ مع ابي نزار،وعند سماع كلمتي عضو الجنة المركزية ،يتخيل السامع انه موقع معتبر ومحترم لدى المجرم،ليس من شيء محترم لديه الا من يحترم نفسه،فكيف تكون اليوم بهذه الصفحه وغدا تقلّع مسامير وانت تحملها ليس مشاركة لرفاقه بل كعقوبة وإذلال ،؟من تسمعوا عنهم لم يكونوا بغالبيتهم سوى أدوات وعبيد،فكيف يقتل عضو في لجنته تلك او بمكتبه السياسي رفيقه او مسؤوله بالأمس دون ان يعرف او يسال لماذا؟اسألوا سهير العباسي وعاطف حسن حموده(ابو سهام) أليس ذلك صحيحا؟ألمت شاركوا بقتل ابي نزار وأبي موسى،انتم وغيركم؟هذه أحذية مركزية وليست غير ذلك،مرة كنت اجلس انا وابو نزار وشوقي يوسف(منير)وسهير،وكان معروفا عني التعليقات اللاذعه،فقلت لَ سهير ،السنا رفاق ،قال نعم ،قلت لو هوجمنا الان وانا صحيا ولا تشد أيدك هل تدافع عني قال طبعا وحتى الموت الست رفيقي؟قلت ولو بعد دفاعك جاءك امر منه انت قتلنا الثلاثه دون ذكر السبب ،هل تفعل ؟قال نعم ودون تردد،فقلت له أمثالك هم المطلوبون!!!عدت مرة من السفر ،فشكا لي عضو بحزب لتوه السياسيه(مكتبه السياسي)انه امر ان يفتش الجميع على بوابة المعسكر باستثناء ابو فرح ،اي انا،فقلت له في الاجتماع ،انكش الموضوع واترك الباقي علي لأعمل طوشه،،،لأني الوحيد المستغنى وهو لا يجرؤ ان يشملني،،،،وفي الاجتماع لم يتحدث احد عن الامر،فاضطررت لسؤله انني سمعت كذا وكذا،فقال نعم حتى انا افتش ،فقط انت بكل التنظيم لا،قلت لو حاول احد ذلك لقلعت لسانه،ولكن عضو على البوابة يفتشك او قيادتك، كيف سيحترمكم،؟ هل هذا أمن ام إذلال؟يا رجل ،أتقدم الله فيهم الخ،وأصدر قرارا بمنع السجائر بليبيا والجزائر الا المحلية باستثنائي انا وهو،والمخصص محدد الا لي وهو مفتوح،والنساء يمنعن من قيادة السيارة الا زوجتي وزوجته،وممنوع الشراء من السوق الحره او جلب أغراض من الخارق الا انا،وتحت الطاولة كان يرسل لي دولارات مع احمد الحلبي(بغزه)وهو زوج ابنة أخيه لاشتري له ويأتي الحلبي لأخذها وهو يضحك!! من ابشع ما عرفته من عضو قيادي ،انه كان كلما غضب علبه ،يسحب المروحة التي أعطيت لوالدته العجوز في مناخ طرابلس المهلك علما انه مرتبط بأمه كطفل لان والده تركهما وهو يحبو فأحسنت تربيته ، اما لأولاده،فبيروت بالنمسا وسويسرا وغيرهما،مئات الأمثلة يمكن ان أوردها ،لأقول كانوا مجتمع عبيد مغلق،وغابة وحوش مفترسه،الداخل مفقود والخارج مولود،هذه مراتبه التنظيميه،كان يريد جماعة خدم آتية مرتبطة باسمه،تدار بالريموتْ،اما قول ان التنظيم قرر و. و. فهذه مهزلة ،من يقوى كان يقتل ،ولمَ قتل ابو نزار ،وهو الذي تعب اكثر منه وضحى اكثر منه وكان اشجع منه،لانه كان رجلا،ليس كسمرين اي غسان العلي الذي كان يقول له أختك العاهرة بالكويت عملت كذا،،،،،فيطأطيء راسه،،وأكن ،كل ذلك لم يحمله من انهيار جماعته امام اول نداء أعلنته،كانوا في سجن كبير ،يطحن هم الرعب ،وعنما علق الجرس،وفتح الباب كان ما كان،،لست نادما انني قضيت اربع سنوات عجاف انتهت بوضع نهاية له ولعصابته،،ولم يكن نمر الا مثلا ،وكان أغلبيتهم نمور من ورق،،،،،

٢١--جمال أوجعني موتك ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ جمال توفيق ابو زيد كميل

------شاب متحمس من قباطيه،قطع الحدود الى بغداد وكان بعمر البراعم،بحثا عن فتح،فوجد نفسه بيد جماعة صبري البنا من خلال قريبه وليد ابو زيد ،ثم وجد نفسه مثله في عمل من اعمال المهمات الخاصه،كلف بمسائل تجريبية عديدة نفذها بمعايير هم بنجاح،وشارك مع زميل له لن اذكر اسمه لوجوده في جغرافيا غير صديقة،بتنفيذ عملية على عاتقهما دون إذن او تكليف ،تمثلت بمحاولة اغتيال السفير الصهيوني بالبرتغال ابراهام كالدارِ ٧٩م فجرح وشل،وأتهم لدى الجماعة بالتهور،وأما ابرز ما نفذه فهو اغتيال الدكتور عصام السرطاوي بالبرتغال،وعندما راقب الفندق الذي ينعقد به المؤتمر ،رأى شمع ون بيريز ضمن حضور مؤتمر الاشتراكية الدولي هـ،فأبلغ جماعته انه يريد قتله بدلا من السرطاوي ،فقيل له التزم بما أمرت،فطلب قتلهما معا فقيل له مرة ثانية التزم وإلّا،،فنفذ القتل وجرح احد العاملين مع السرطاوي كان بجانبه،واعتقل ثلاث سنوات ثم اطلق سراحه،وكانت البرتغال تريد التخلص سريعا من الورطة،وعندما عاد لدمشق،جلست معه انا وابو نزار ،وكنت اول مرة امرأة ثم ذهب للبنان وهناك تزوج من ال عزام والذين كان بعض أبنائهم من أفراد الجماعه ،ثم تحول الود لعداء ،وگان هو قد تناقض مع مسؤوليه،فازدوج العداء له ،وأخيرا أرسلوه لليبيا،ولكن عدم انسجامه استمر ،ورغم التهديد المباشر من البنا له الا انه أصر على تركهم،فأعادوه للبنان ،وبعد ذلك اتصل بالمرحوم ابو سليم ال١٧م يريد الذهاب لتونس بيضه نفسه بيد القضاء والعدالة او ليحكم عليه الأخ ابو عمار بما يرى ولو كان الإعدام،ثم اتصل بالأخوين ابو الأمين ونادر وصايا من الأمن الموحد وطلب منهما نفس المطلب،فأرسلت لابي اياد ذلك فاتفق وآخرين من القيادة إحضاره،على ان تلحق به أسرته،ورتبت له وثيقة سفر لبنانية للاجئين،ووضعت له السفارة سمة دخول بعلم وموافقة السيد حكم بمن يكون،وفعلا حضر ٩٠م،واستعد ليظهر بمؤتمر صحفي ليقول ما جرى معه وكيف طلبوا منه الالتزام بما امروه،وكان مما بعثه من لبنان انه جاء تائبا ويضع مصيره رهن قرار القياده،وهذه ألفتره كتب تقريرا للأخ ابو اياد ولي من ٢٩صفحه يتحدث فيه عن كل ما نفذه او نفذه غيره او علم به وقصة حياته بكاملها وقتله للدكتور السرطاوي وإطلاقه النار على ابو داوود بوارسو،ثم صدمته كيف قرا بعدها بيان البنا ان الموساد وراء ذلك وهو الذي كلفه،وكان اتصاله معي ومع المرحوم عاطف بسيسو واسكن خارج العاصمة،ولسوء حظه ،فقد استشهد الأخ ابو اياد،وفي اليوم الثاني لاستشهاده،جاءني بسيسو مرتبكا وابلغ نئ ان حكم طلبه منه،فقلت له اعمل جهدك فان استلمه سيقتل،وقل لهم جاء بعملكم،ووضعتم له سمة دخول،وأعطيتهم عهدا،فلا تنكثوه،وهو جاءكم تائبا وبرجلين وليس العكس،وللأسف تسلمه وأحيط التوانسة علما انه تسلل للقيام بجرائم وحقق معه،ولدي ما كتبه سابقا والتحقيق معه،وربما انشره ما للإفادة،ثم ارسل للسودان وقتل!!!!!!لا احد يقر ما فعل ،ولكنه قطع له وعد من الشهيد ،ولم يدخل خلسة،ولم يحضر ليقتل بل ليتوب،ولذا لست أقر ما فعل ولا ما فُعِلَ بهْ،أقول ذلك لإفراغ ما في ذاكرتي من شهادات وأوجاع،لذلك قلت أوجعني موته واتهامه بما لم يأتِ من اجله،ونقض وعد الشهيد في يوم دفنه،رحمك الله يا أبا اياد ،كم كنت وفيا وكبيرا،،!!!

٢٢--جرائم تتبعها جرائم ---------------------------

محمد الدرباشي محمد رمضان ابراهيم الشلبي ٠٠٠٠٠٠ محمد الدرباشي من مخيم البقعه،كان شابا فتيا متحمساً ،لما سمعه من أفراد الجماعة بمخيم هـ،عن ثورية ونزاهة تلك العصابه،ولما سمحت له الظروف أوائل التسعينات ذهب وعدد من رفاقه لليبيا للمعسكر للتدريب،بمعية السيد نمر ابو غنيمه مسؤول الساحة آنذاك وعضو اللجنة المركزية،ولكن لم تكن معهم حسابات البيدر كحسابات الحقل،ولما كان الداخل مفقود والخارج مولود فقد اعتقل هو ورفاقه،خضع لتعذيب نازي غلى يد جلإوزة المعسكر وتحت إشراف سهير العباسي،وأتهم رفاقه وهوبأنهم مخابرات أردنيه،ولم يثبت ضده اي شيء،ولكنه فقد ما هو عزيز عليه الا وهو احدى عينيه،ذهب ليخدم وطنه فعاد بتلك الخساره،،،، اما زميله محمد رمضان ،فقد مر بنفس الظروف ونفس التهم،وعاد بخسارة مماثلة وهي الاكتئاب والعلل النفسية إلحاده ورغم ذلك فقد كانا أحسن حظا نسبيامن زميلهما الثالث ابراهيم الشلبي،والذي فقد تماماً واختفى اثره ،اي لقي حتفه،واكيد أنهما لا يزالان زال يعانيان الخوف حتى الان رغم علمهما ان العصابة قد تلاشت،، اما من ذهب على راس الذاهبين،وهو السيد نمر،فلم ينج بدوره من إذلال العصابة وشكوكها،رغم انه سجن من اجلها مرارا وكان مخلصا لها،وجيد انه رأى بأم عينه حقيقتها ،وآمل ان يكون قد اتعظ،قتلوا خاله اسماعيل عبد اللطيف يوسف او ابن اخته ،المهم احدهما خال الاخر،وكان مديرا لمكتب الزفت،لانه يعرف أسراره اكثر مما يجب، اما نمر فقد علمت من رفاق في دائرة التنظيم انه إذلال أيما إذلال،وحوّل ليعمل في كنتين المعسكر ثم المنجرة لتقليع المسامير ثم التشويش على المصلّى اثناء صلاته وآخرين،ورفع الأغاني لارباكهم،ولم يتركوا شكلا من الاهانة الا ومارسوا ضده،ونفس الامر فعلوه بعلي البطمه (سمير درويش)عضو اللجنة المركزية ،بعد عودته من سجنه في البيرو،والسبب علاقته الحسن هـ مع ابي نزار،وعند سماع كلمتي عضو الجنة المركزية ،يتخيل السامع انه موقع معتبر ومحترم لدى المجرم،ليس من شيء محترم لديه الا من يحترم نفسه،فكيف تكون اليوم بهذه الصفحه وغدا تقلّع مسامير وانت تحملها ليس مشاركة لرفاقه بل كعقوبة وإذلال ،؟من تسمعوا عنهم لم يكونوا بغالبيتهم سوى أدوات وعبيد،فكيف يقتل عضو في لجنته تلك او بمكتبه السياسي رفيقه او مسؤوله بالأمس دون ان يعرف او يسال لماذا؟اسألوا سهير العباسي وعاطف حسن حموده(ابو سهام) أليس ذلك صحيحا؟ألمت شاركوا بقتل ابي نزار وأبي موسى،انتم وغيركم؟هذه أحذية مركزية وليست غير ذلك،مرة كنت اجلس انا وابو نزار وشوقي يوسف(منير)وسهير،وكان معروفا عني التعليقات اللاذعه،فقلت لَ سهير ،السنا رفاق ،قال نعم ،قلت لو هوجمنا الان وانا صحيا ولا تشد أيدك هل تدافع عني قال طبعا وحتى الموت الست رفيقي؟قلت ولو بعد دفاعك جاءك امر منه انت قتلنا الثلاثه دون ذكر السبب ،هل تفعل ؟قال نعم ودون تردد،فقلت له أمثالك هم المطلوبون!!!عدت مرة من السفر ،فشكا لي عضو بحزب لتوه السياسيه(مكتبه السياسي)انه امر ان يفتش الجميع على بوابة المعسكر باستثناء ابو فرح ،اي انا،فقلت له في الاجتماع ،انكش الموضوع واترك الباقي علي لأعمل طوشه،،،لأني الوحيد المستغنى وهو لا يجرؤ ان يشملني،،،،وفي الاجتماع لم يتحدث احد عن الامر،فاضطررت لسؤله انني سمعت كذا وكذا،فقال نعم حتى انا افتش ،فقط انت بكل التنظيم لا،قلت لو حاول احد ذلك لقلعت لسانه،ولكن عضو على البوابة يفتشك او قيادتك، كيف سيحترمكم،؟ هل هذا أمن ام إذلال؟يا رجل ،أتقدم الله فيهم الخ،وأصدر قرارا بمنع السجائر بليبيا والجزائر الا المحلية باستثنائي انا وهو،والمخصص محدد الا لي وهو مفتوح،والنساء يمنعن من قيادة السيارة الا زوجتي وزوجته،وممنوع الشراء من السوق الحره او جلب أغراض من الخارق الا انا،وتحت الطاولة كان يرسل لي دولارات مع احمد الحلبي(بغزه)وهو زوج ابنة أخيه لاشتري له ويأتي الحلبي لأخذها وهو يضحك!! من ابشع ما عرفته من عضو قيادي ،انه كان كلما غضب علبه ،يسحب المروحة التي أعطيت لوالدته العجوز في مناخ طرابلس المهلك علما انه مرتبط بأمه كطفل لان والده تركهما وهو يحبو فأحسنت تربيته ، اما لأولاده،فبيروت بالنمسا وسويسرا وغيرهما،مئات الأمثلة يمكن ان أوردها ،لأقول كانوا مجتمع عبيد مغلق،وغابة وحوش مفترسه،الداخل مفقود والخارج مولود،هذه مراتبه التنظيميه،كان يريد جماعة خدم آتية مرتبطة باسمه،تدار بالريموتْ،اما قول ان التنظيم قرر و. و. فهذه مهزلة ،من يقوى كان يقتل ،ولمَ قتل ابو نزار ،وهو الذي تعب اكثر منه وضحى اكثر منه وكان اشجع منه،لانه كان رجلا،ليس كسمرين اي غسان العلي الذي كان يقول له أختك العاهرة بالكويت عملت كذا،،،،،فيطأطيء راسه،،وأكن ،كل ذلك لم يحمله من انهيار جماعته امام اول نداء أعلنته،كانوا في سجن كبير ،يطحن هم الرعب ،وعنما علق الجرس،وفتح الباب كان ما كان،،لست نادما انني قضيت اربع سنوات عجاف انتهت بوضع نهاية له ولعصابته،،ولم يكن نمر الا مثلا ،وكان أغلبيتهم نمور من ورق،،،،،

 
مواضيع ذات صلة:
أمجاد العرب تنشر مذكرات عاطف ابو بكر احد قياديي ومؤسسي حركة فتح ونائب ابو نضال .. الحلقة الاولى ..من ملفات جرائم تلك العصابة،مما يشيب له حتى الغراب
الحلقة 2 : من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح من ملفات جرائم ابو نضال ضد القادة الفتحاويين وغيرهم
الحلقة3 : من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح ..داعش الجديدة نسخة عن ابو نضال
حلقة 4 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.. خيط الدم يمتد خارج الحدود
حلقة 6 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..حول جرائم ابو نضال.
احلقة 7+8 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح. البنا وملك الملوك
حلقة 9+10 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.-إلّا الحماقة أعيت من يداويها
حلقة 11 .. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح
حلقة 13.. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..من ضحايا بول بوت البنا
حلقة 16. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..الأقبية والسجون والتعذيب فاشيون، بلباس ثوري مزوّر،،،بدون تعليق،،فالإناء ينضح بما فيه،،،
حلقة 17. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر
حلقة 18. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..ضحايا ،والمتهم يد الغدر ،وهو غدرهم
حلقة 19. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر .. زعم الفرزدق انْ سيقتل مربعاً أبشرْ بطول سلامة يا مربعُ
الحلقة 101 من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر
من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ١٣١--شر البلية ما يضحك(١)
 
تعليقات
 
3. كلام صحيح وهذا كله من صفات هذه ال
ابو الهول 31-01-2015 02:01
 
2. للتاريخ:بخصوص جمال ابو زيد تعمدت
فلسطيني 08-02-2014 09:02
 
1. الآن صحوة ضمير ميت لسنوات وعقودط
العاصفة اليكسا 31-01-2014 06:01