أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 64143736
 
عدد الزيارات اليوم : 278
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   غانتس: نقل صلاحيات حرس الحدود بمثابة تشكيل ميليشيا لإيتمار بن غفير      بروفسور حسين علي غالب بابان // أرض الأحلام - قصة قصيرة      سقط التطبيع في مونديال قطر د. هاني العقاد      عنصرية نتنياهو وفاشية بن غفير: يهوديّ يُحاول قتل طبيبٍ فلسطينيٍّ بعيادته..إقالة طبيبٍ عربيٍّ من المستشفى لتقديمه حلوى لفتى فلسطينيٍّ...      الجيش الإسرائيلي ينفذ حملة اعتقالات واسعة صباح اليوم في الضّفة الغربيّة والقدس.      لابيد يصف تعيين نتنياهو لأحد المتطرفين في منصب نائب وزير بـ"الجنون"      اسرائيل: خطة لمصادرة آلاف الدونمات لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة      الجيش السوري يُرسل تعزيزات عسكرية ومدرعات إلى “عين العرب” بعد هجوم تركي عنيف      ولأرباب النون والقلم إشراقة إلهام وأمل د. نضير الخزرجي      هآرتس: نتنياهو بين السجن وجيش "خاص" متطرف في الضفة      مسؤولون أمنيون سابقون: بن غفير قد يشعل المنطقة ويضر بالتنسيق مع واشنطن      إعلام إسرائيلي: حقيقة وصفعة مؤلمة في مونديال قطر.. العداء مستمر والتطبيع هَش      روسيا تعترف بوجود خلافات مع تركيا بسبب سوريا: الأزمة يمكن حلها من خلال المفاوضات الصعبة وليس بالمواجهة      مشفى هداسا يوقف الجرّاح الفحماوي أحمد محاجنة عن العمل بحجة تقديم حلوى لطفل مشتبه بتنفيذ عملية!.      العقوبة تصل الى 3 سنوات سجن- اسرائيل تحظر تصليح السيارات في الورشات الفلسطينية      الكيان: البرغوثي معضلةً إستراتيجيّةً لإسرائيل.. كلّ المرشحين لخلافة عبّاس يعانون من الضعف السياسي      مضامين العلاقات الكرديّة الإسرائيلية : المحامي محمد احمد الروسان*      مقتل ايمن ناصر من الطيرة ومجد يوسف من الطيبة في جريمة إطلاق نار واعتقال 4 مشتبهين      الأخطر في “صلاحيات بن غفير”: قراءة أردنية- فلسطينية أولى تحذر من تشكيل”ميليشيات إسرائيلية” قوامها أكثر من 200 الف مسلحٍ.      إبراهيم ابراش// الكيان الصهيوني عدونا ولكن هناك منا من يسهل مأموريته      فلسطين في المونديال مواقفٌ ومشاهدٌ// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الاستيطان مشروع استعماري بغلاف ايدولوجي يدر أرباحا هائلة على الاقتصاد الاسرائيلي // إعداد:مديحه الأعرج      اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني- هل تضيع الحقوق والاوطان مع التقادم...؟! * نواف الزرو      لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.      الإعلام الصهيوني: “إسرائيل” زودت عشرات الدول بـ”ملف استخباراتي” لتأليبها ضد ايران.      نظرة ثانية لما يجري من احداث في ايران وفلسطين// رجا اغبارية      حُكومة الرّب "يَهوة"...الملك "النتن ياهو" وَوَصيفيّه // فراس ياغي      صحافي إسرائيلي لشرطي قطري: أنا من البرتغال      اتفاق نتنياهو- بن غفير.. كيف سينعكس تحالفهما على أوضاع الفلسطينيين؟      زاخاروفا: لم يتبق من أوروبا سوى المرجع الجغرافي للقارة..زيلينسكي خرج عن سيطرة الغرب وبدأ بابتزازه.     
كواليس واسرار 
 

أمريكا تهدد الرئيس عباس وتطالبه باختيار بديله خلال أشهر والأسماء تختصر بـ”الشيخ وفرج”.. تخوف إسرائيلي من الانهيار واستعداد لمعركة ورثة “أبو مازن”.

2022-02-20
 

رام الله على صفيح ساخن والسلطة في مهب الريح.. أمريكا تهدد الرئيس عباس وتطالبه باختيار بديله خلال أشهر والأسماء تختصر بـ”الشيخ وفرج”.. تخوف إسرائيلي من الانهيار واستعداد لمعركة ورثة “أبو مازن”

 

غزة- خاص بـ”رأي اليوم”- نادر الصفدي:

تعيش مدينة رام الله بالضفة الغربية، حالة من التوتر المشحون، بعد وصول معركة خلافة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لآخر مراحلها، وبدء الإدارة الأمريكية بوضع بصماتها ولمساتها الأخيرة “السحرية” على المشهد السياسي الذي سيلي غياب “أبو مازن”.

العاصمة السياسية (رام الله)، تشهد منذ أسابيع لقاءات واتصالات مكوكية وسرية، جميعها تتقاطع مع هدف واحد ومشترك والمتمثل بالإجابة عن السؤال الأبرز على الساحة الفلسطينية، من سيخلف الرئيس عباس؟، خاصة أن بورصة الأسماء المعروضة لهذا المنصب منخفضة جدًا وتتمركز حول القياديان في حركة “فتح” “ماجد فرج وحسين الشيخ”.

قبل أيام تحدث الإعلام العبري،” عن منح إدارة الرئيس الأمريكي بايدن الرئيس عباس مهلة مدتها عامين لتنظيم نقل السلطة.

وأضاف المستشرق الاسرائيلي يوني بن مناحيم، نقلاً عن مصادر رفيعة في فتح، قولها، “خلال هذه الفترة لن تضغط ادارة بايدن على الرئيس عباس لإجراء انتخابات في الضفة والقطاع لمنع الصدامات السياسية وتعزيز قوة حركة حماس”.

وزعم بن مناحيم أن “الرئيس عباس يستعد لعقد مؤتمر فتح الثامن في الشهر المقبل لتعيين رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج عضوا بارزا في قيادة فتح، لتقليص قوة القيادي مروان البرغوثي داخل الحركة.

ومع هذا التطور الملحوظ بملف “وريث عباس” الشائك، نفى عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” حسين الشيخ، أن يكون تعينه مؤخرا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، نوعاً من التأهيل لخلافة الرئيس عباس، مشدداً على أن “الرئيس القادم لن يأتي على ظهر دبابة إسرائيلية، وإنما عبر صناديق الاقتراع”.

 

 

 

وقال الشيخ، خلال مقابلة مع قناة “الشرق” السعودية، بثتها مساء الإثنين، إن “رئيس الشعب الفلسطيني لن يأتي إلا عبر صندوق الاقتراع، وليس عبر التعيين”، مدللاً على ذلك بأن “الرئيس ياسر عرفات جاء بشرعيته النضالية وعبر صندوق الاقتراع، وكذلك الرئيس أبو مازن”.

وتابع: “لن يأتي أي قائد أو زعيم عبر بروباغندا، أو دبابة إسرائيلية، أو بقرار إقليمي أو دولي”، مضيفاً: “هناك مؤسسات في حركة فتح ومنظمة التحرير صاحبة هذا الحق في الاختيار”، على حد قوله.

وبيّن الشيخ – الذي اختير في اللجنة بدلاً من الراحل صائب عريقات – إلى أنه “لا يوجد شريك في الجانب الإسرائيلي لصناعة السلام”، معتبراً أن الدور الأمريكي “لا يرتقي إلى مستوى طرح الرؤية السياسية، وهو ما يمثل نقطة خلل”.

أوساط إسرائيلية تقدر أن ما تسميه “معركة الخلافة” في اليوم التالي لأبي مازن قد تتحول إلى فوضى عنيفة وهجمات مسلحة، ولذلك فإن الاحتلال يعمل على تعزيز مكانة السلطة الفلسطينية، وفي الوقت ذاته تأمل في تشكيل القيادة الفلسطينية المستقبلية دون أن تكون “بصماتها مكشوفة”.

ويقول الخبير العسكري رون بن يشاي في مقال بصحيفة “يديعوت أحرونوت”، إسرائيل تراقب ذلك وسط تقديراتها بأن معركة القيادة في السلطة الفلسطينية ستتحول إلى فوضى عنيفة بين المتنافسين الفلسطينيين، وقد يمتد ذلك إلى موجة عمليات مسلحة ضد إسرائيل، وتعطل حياة المستوطنين اليهود، وسيحبط أخيرًا أي فرصة للتوصل لتسوية سياسية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني”.

وأكد أن “الأوساط الأمنية الإسرائيلية تقدر أن هناك سيناريوهات أقل سوءًا لما سيحدث في اليوم التالي لأبي مازن، لكن كبار المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية، بمساعدة جهاز الشاباك والاستخبارات العسكرية، توصلوا إلى أن سيناريو الكابوس المذكور أعلاه بات معقولا”.

 

 

وعلى ضوء هذا التخوف قال موقع “واي نت” العبري، إن السلطة الفلسطينية تواجه مشكلة كبيرة، وأن هناك تصور متنامي بين الكثيرين بأن سيطرتها على الأرض متزعزعة.

كما التقى وزير جيش الاحتلال “بيني غانتس”، السبت، مع نائبة الرئيس الأمريكي “كاميلا هاريس” للحديث حول التعاون الاستراتيجي وكذلك تداعيات الأزمة الأوكرانية الروسية وسبل تعزيز التعاون مع السلطة الفلسطينية.

ووصف غانتس اللقاء بـ”البناء”، مشيرًا إلى أنه ناقش سبل تطوير اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية، بالإضافة للحاجة للقيام بخطوات بناء ثقة مع السلطة الفلسطينية.

وفي هذا السياق، قال غانتس إنه أبلغ “هاريس” نيته القيام قريبًا بعدة خطوات لتعزيز التعاون مع السلطة الفلسطينية في المجالات الاقتصادية والمدنية.

ويتفرّد الشيخ (62 عاماً) الذي يعتبر أوفر حظًا لخلافة عباس، بقيادة المفاوضات اليومية “مفاوضات يوم بيوم” مع الاحتلال الإسرائيلي، بصفته رئيساً للشؤون المدنية الفلسطينية ورئيس لجنة التنسيق المدنية العليا منذ عام 2007.

وتعتبر هذه اللجنة بحسب موقعها الإلكتروني “حلقة الوصل بين السلطة الوطنية الفلسطينية وكافة مؤسسات السلطة المدنية مع الطرف الآخر”؛ أي الاحتلال الإسرائيلي بما يشمل التسهيلات والمعابر والتصاريح وسجل السكان، ودخول البضائع والأشخاص.

بموجب القانون الفلسطيني، يصبح رئيس المجلس التشريعي رئيسًا مؤقتًا 60 يومًا بمجرد وفاة رئيس السلطة الفلسطينية أو دخوله حالة الحبس، بانتظار إجراء انتخابات رئاسية قانونية. ولأن عباس حل البرلمان الذي كانت تسيطر عليه حماس منذ عامين وألغى أيضًا الانتخابات البرلمانية التي كانت ستجري في (مايو الماضي، فلا رئيس برلمان منتخباً اليوم،  وتزعم مصادر في فتح أنه في مثل هذه الحالة، سيكون أمين عام اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيسًا مؤقتًا حتى الانتخابات.

 
تعليقات