أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 43
 
عدد الزيارات : 45012763
 
عدد الزيارات اليوم : 16745
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تسمح بإدخال الشحنة الأولى من لقاح "سبوتنيك 5" للضفة      كورونا بالبلاد: معدل قياسي جديد بتسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة..بمعدل اصابة لكل 10 اشخاص مفحوصين      إسرائيل قلقة جدًا من إمكانية فوز حماس في الانتخابات الفلسطينيّة وتعتبر أنّ تأثير ذلك سيكون خطيرًا على المنطقة برّمتها وتُحذّر من مخاطر اندلاع المواجهات بالأقصى      وقفة مع نص "عذراء الحروف" للشاعرة السورية نبيلة متوج بقلم: شاكر فريد حسن      خاطرة- بقلم – معين ابوعبيد حياتنا مجرّد صفحات      د. نضير الخزرجي // هل أنت ظالم .. سؤال من قاع الأنا وترسباته!      حلم رغم أكاذيب المساء بقلم: زياد جيوسي      تعاويذُ النبض في ليالِي كانون // بقلم: شاكر فريد حسن      واشنطن ثكنة عسكرية قبيل تنصيب بايدن ومحاكمة ترامب ومخاوف من اعمال ارهابية محلية خلال عملية التنصيب      الصحة العالمية تطلق تحذير هام: العالم مهدد بـ”فشل أخلاقي كارثي” بسبب عدم تكافؤ سياسات توزيع اللقاحات المضادة للفيروس      طقس فلسطين: منخفض جوي بارد ورياح و أمطار غزيرة تستمر حتى الجمعة      العراق... قصف جوي امريكي على مواقع للجيش في منطقة جرف الصخر      الانتخابات الفلسطينية.. أجواء انعدام الثقة سائدة وانقسام حول دعوة عباس وخطوة طارئة لكسب ود بايدن ورئيسا المخابرات المصرية والأردنية يرحبان بتحديد موعدا الاستحقاق      بنسبة 9.1 بالمائة من الاصابات ..5616 إصابة جديدة بكورونا من 63 الف فحص ...والوفيات تتجاوز 4000      تنصيب بايدن: البنتاغون يخشى هجومًا تشنه عناصر في "الحرس الوطني"      الجيش التونسي ينتشر في عدد من الولايات لحماية المقرات السيادية      أدرعي: الجيش الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ      فضح المستور أفضل طريق للمواجهة جيهان سامي أبو خلف/ فلسطين      هل سيتمّ تمديد الإغلاق وتشديده؟| الحكومة تجتمع الثلاثاء والصحّة توجّه المستشفيات بالاستعداد للأسوأ!      مراجعة نقدية لرواية "حازم يعود هذا المساء" لنبيل عودة بقلم الأديب: رائد الحواري      بروفيسور آش: بدءا من اليوم لن يفرض الحجر على متلقي الجرعة الثانية من التطعيم      واشنطن تتحول لـ”منطقة حرب” قبل أيام من حفل تنصيب بايدن.. والجنود يتوافدون بالآلاف على العاصمة لتحصينها      إبراهيم ابراش آفة العدمية السياسية في العالم العربي      عواصم الولايات الأمريكية تتأهب لاحتجاجات مسلحة..قبيل تنصيب بايدن: حصار أمني بواشنطن والتحقيق بدعم أجنبي لاقتحام الكونغرس      خبير عسكري مصري: الشرق الأوسط أمام تطورات سريعة.. ومخاوف من “تحزيم” المنطقة لصالح إسرائيل بعد ضمها إلى عمليات القيادة المركزية الأمريكية      الانتخابات الفلسطينية استحقاق وطني بقلم : سري القدوة      أهو غروب شمس أميركا أمْ شروق يومٍ جديد؟ صبحي غندور*      يكشف لأول مرة.. إدارة بايدن تخطر إسرائيل ببدء اتصالات سرية مع إيران للعودة للاتفاق النووي ونتنياهو يحاول تجاوز الأزمة      النور في نهاية النفق: انخفاض ملحوظ بعدد مرضى كورونا بحالة خطيرة فوق جيل 60 عامًا      بعد فترة الانحباس المطري: البلاد على موعد مع منخفضين جوييين خلال الأيام القادمة     
كواليس واسرار 
 

احلقة 7+8 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح. البنا وملك الملوك

2014-02-08
 

 

تنفرد "امجاد العرب" في لقاء خاص مع الشاعر والكاتب الأديب سفير فلسطين سابقا عمل في عدة دول اوروبية عاطف أبوبكر ، واحد مؤسسي حركة فتح من جرائم عصابة أبونضال التي نفذها بحق قادة فتحاويين وغيرهم .

وتنفرد "امجاد العرب" في حلقات ، مذكرات  خاصة من دفاتر الذاكرة للسفير والشاعر والكاتب  ابو بكر ، الذي كان له اليد الطولى في انهاء وتدمير الظاهرة الدموية لابي نضال وعصابته الاجرامية .

وفي مذكرات السفير ابو بكر ننقل لكم باسهاب روايات ابو بكر عن جرائم تلك العصابة والتي عمل ما يربو على 20 عاما في تجمعيها من مختلف الكوادر والاعضاء الشرفاء الذين تصدو معه لتلك الجماعة الارهابية واستطاعو معا قبر جماعة ابو نضال وللابد كبندقية مؤجرة عملت على نسف الدم الفلسطيني وغيره ما اضر بقضية شعبنا أي ما اضرار ، وكان للسفير ابو بكر ورفاقه  الشرف في وضع حد لهذه الجرائم .

البنا وملك الملوك ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ -

-تعبيرا عن نفاقه للقذافي وكما قلت سابقا،انه كان يلبس وجها في كل عاصمة ويركب لساناً على كل منبر،فقد أوصى من دمشق على سيف ثمين مرصع ومنقوش عليه ،هدية للقائد صلاح الدين الجديد،ودارت الأيام،وغادر ليبيا بعد ان استخدموه ورموه،فإذا به يصرح على لسان عبدالله حسن عضو قيادته انهم مستعدون للشهادة في لاهاي على تورط ليبيا بجريمة طائرة لوكربي الأميركيه،وقالوا انهم يعرفون ليالي حكام ليبيا الحمراء،كيف،؟أكانوا معهم؟ام اعدوها لهم؟الم تستخدم تلك البولندية جانيت لذلك؟وأما لوكربي،فبالأمس،كان صلاح الدين وبعدها صرتم مخبرون عليه ،ولمن؟

وانتم تعرفون أنكم أدوات رخيصة بها ،وسنتناول ذلك، --في احدى الجلسات مع ملك الملوك في خيمته،وكان بين الحضور،عبدالسلام جلود،والسنوسي،ووزيرا لتربيه احمد ابراهيم،والبنا،ومظفر النواب،والميهوم كاتب الكتاب الأخضر،وانا،والغزال،وهو غزال حقيقي يدور حولنا،والعقيد يجلس كالطاووس ويرتدي سترة واقية من الرصاص،بدا يشتم السوفييت وإيران،ودار نقاش،قال فيه احمد ابراهيم،ان الرسل أُذُن يقول لهم الوحي كذا فيرددوه،فلا عبقرية لهم،اما القائد فرسالته من عبقريته ووح عقله،(الا يعني ذلك انه اعلى درجه من الرسل وأدنى درجه من الاله)؟!؟!ثم أيد مقولات العقيد،وفيما قلت حول السوفييت وإيران،ان السادات بدا يغطي تراجعه بالهجوم على السوفييت،وحتى لايظنك الناس مثله،انصح ان لا تهاجمهم علنا،وان تقول تحت الطاولة لهم ما تريد،ثم قلت تشاد رمال متحركة فلمَ الغرق فيها،فقال البنا فورا،الأخ القائد هذا رأيه وليس رأي التنظيم!!فقال له جلود،ما قاله عاطف صواب وانا معه،وتعرف لماذا ارفض مقابلاتك؟لأنك منافق وانتهازي،والان تيقنت من ذلك،،،،إذن كان التنظيم شرشوبة بخرج حمارهـ، يمسح بها أوساخه كورق الحمّام،، --كان البنا يزوّد بعض المسؤولين بالسويسكي،ومنهمْ ابراهيم البشاري،مدير هيئة أمن الجماهيرية،وكان الجهبذ ابو سهام يجلبها له من الجزائر،بلاك ليبل،وكان الرجل مدمنا،حتى في الاجتماعات لا يتورع عن شربه،وكانت عيونه محمرّة دائماً،في رمضان،حمل له المذكور بضعة صناديق من الجزائر،وطبعا لا تفتش،لانها مواد لخدمة القضية المقدسة،مواد إعلامي هـ او قرطاسية،،او،او،،وهناك امر من البشاري بالتسهيل،وفجأة سقطت بعض الصناديق على الارض وتحطمت،وسالت،وانتشرت رائحتها،وتستطيعوا ان تتخيلوا رد فعل الصائمين او الظانّين انها لخدمة فلسطين،،اعرفتم،عن من نتحدث،عمن كان ينفق ويسكي وسيجار شهريا ما يكفي لشارع بمخيم،ثم يقول لعبيده،انه اعدل من عمر بن عبد العزيز،وجيد انه تواضع ولم يقل انه اعدل من جده،فإذا لم تستح فقل ماشئت،،،،،،

 

 

الإناء ينضح بما فيه ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠

علي مقداد(جبار عيسى)طالب بالسنه الأخير هـ بكلية فنون دمشق،قتلوه بمعسكر دائرة التنظيم بشمال لبنان محمد فضل ابو فرحه،طالب بدمشق وقتلوه كسابقه وبنفس المكان رياض شلبي(ماجد عواد)كالسابقيْن وبنفس المكان وكان عضو هيئة إداريه باتحاد الطلبة فرع دمشق يوسف صالح(غسان ابو صالح)من مخيمات شمال سوريا ويدعى ابو صالح ،قتل بلبنان زوجة وحيد عصام مرافق المجرم عصام مرقة وقتلت بلبنان والدة حسام طافش(ابراهيم سعيد )وهي مصريه من الفيوم،قتلتها العصابة،وحاولت رشوة ابنها بالاهتمام به وتشويه سمعة والدته أمامه،ويقال انهم صفّوا كل الاسرة،ولكن مصدري متأكد من الأم ونقلوه من ليبيا للسودان فالعراق،ولكنه هرب عند اول فرصة لاحت له،وكان له علاقة بالإلكترونيات جورج المصارع،هكذا يعرف بمار الياس،قتله وحيد عصام مرافق عصام مرقه بالمخيم وكل من مر ذكرهم كانوا من الجماعه،وأشرف على القتل بالشمال،ثابت عبد الكريم محمودضو ل٠م والان برام الله

مزبلة ولا أقول مدرسة البنا لا تزكم الأنوف الا بما فيها،،هل سمعتم بمزبلة تفوح عطرا،وكما تقول العرب ،الإناء ينضح بما فيه،هل سمعتم بشاعر او رسام او فنان او مبدع أنتجته تلك المزبلة،اما القتل واللغة الهابطة فحدّثها ولا حرج،وقد تتلمذ على ذلك الهبوط العشرات ممن عبروا بتلك المزبلة،خلافهم مع غيرهم يحسم بالقتل ،والتهم جاهزه،وحوارهم شتائم ،تابعوا من يكتبون،فلو حذفنا الشتم والتهديد والردح والتخوين، لما بقي مما يقولونه الا ما هو أوهىى من بيت العنكبوت،هذا ما ورثوه من المقبور في المزبلة التي كوّم أوساخها بنفسه،لم يتحدث عن زوجته الا بلفظ الخادم هـ،وعن بنت أخيه الا بلفظ العاهره،هل رأيتم ما يسمى بقائد غيره يزور بلدا عربيا وكل ما في جعبته ليس الحديث عن الإنتفاضه ،او تطويرها ،بل ان فلان يبادل زوجته وعلان يحشش، الى غير ذلك، فيعرف المقابلون فورا وزنه وسخافته وانحطاطها،وكنا نذوب خجلا ونحن ننظر في عيون المستقبِلين،صمت دهرا ونطق كفرا،ولكني في داخلي كنت أقول ،هو كذلك،يقدم نفسه بلسانه انه وعاء قذاره،لم يكن يقوى ان يتحدث بلغة محترمة اكثر من دقيقتين،وبعدها يغلب الطبع التطبع،مرة دربوا القطط ان تحمل سموعا وتحني رقابها للضيوف،وافتخر صاحبها بإنجازه، فتراهن معه اخر،فقبل صاحبها الرهان، احضر فئرانا ورماها أمامها،فألقت بالشموع ولحقت بها،فقيل غلب الطبع التطبع،هذا حاله،دقيقتان ثم يبدأ مسلسل القذارات،لا ادري كيف احتمله اؤلئك كل تلك السنوات،أهو الخوف،ام توريط الغالبية بالجرائم،ام سواه؟وعندما قمت ورفاق لي بقرع الجرس تهاوى بناء الرعب كلوح الزجاج المكسور،،فما بني على رعب،ينهار لحظة فتح نافذة للفرج،كنت وإياه مرة،فتكلم مع ابنته الصغرى،فقال لها اين الخادمه؟وقولي للخادمه،الخ ،فقلت له ،الست من عمم ان لا خادمات في البيوت؟قال نعم،قلت فما يعني ما قلت ،قال انا اعني فلأنه،وسمى اسم زوجته،فاستغربت،الخدمه عمل ،ولكنه استخدمها تحقيرا لزوجته،رجل يرى ان من تقود سيارة عاهرة ،وقلت له مرة بيني وبينه،زوجتك وابنتك تقودان،فانتبه للأمر،ولم أقله،فقط لانه كلام ساقط ،بل لانه كان يقول علنا تمنع السيارات الا لزوجتينا،ووراء كل جنازة امرأه،وحتى انه كان يرى ان مصدر الاختراق والتجسس،هن النساء،وكان لا يتوانى ان يقول لغسان ولآخر ان اختك وزوجتك للآخر أوصلن هاتفي للأمريكان،وبالمناسبه،لم يكن متمنعا عن الصلة بهم،،كلف محمود تميم بذلك بالجزائر ثم قتله لافشائه،وطلب اثناء احتجاز زورق سيلكو من طرفي الرهائن،مدّ جسور الصلة بينه والأمريكان،والتقاهم بالقاهرة وأُرسل للعراق المحاصر للتآمر عليه،فلقي مصيره المحتوم متآمرا،لم يشتم نظاما ويتهمه بالعمالة الا وأقام معه لاحقا صلات او عاش شخصيا في كنفه او زاره،راجعوا ما قاله عن السعودية ومصر والأردن في عواء أدبيات هـ،ثم تبينوا كيف لحس كل ما قال،انها الرعونه بعينها،شخص معتوه بأحسن الظنون ،كيف يقود رفاقه نحو الصواب؟لقد قادهم للهاوية ،وورثهم البذاءات،الا من رحم ربي،وايضاً القتل،ومعظم أولئك،الذين والوه رعباً ،رعباً،تحولوا عند اول منعطف لمخبرين،انسجاما مع طينتهم ولستر جرائمهم وحماية أنفسهم من الحساب،اتصلت باحد كبار مجرميه مره،وقد تحول الى مخبر بعد هربه،فسألته عن امر له علاقة به، واذا به به يصول ويجول بطولة،فقلت له عرفتك مجرما،والان أعرفك مخبرا،وانت لم تترك شيئا الا وبضته عندك،و،،و،،و،،فتهاوى،هؤلاء جنود فرعون ،مجرمون،عميان لا يفقهون وفي ضلالتهم يعمهون،او مخبرون لأي ارض يستقرون فيها،أقول الا من رحم ربي ممن لم يجرموا،فليس من سر يخافون ستره،وبالتالي يتعففون ان يكونوا مخبرين،،،والعاقل بفهم،،،

٣٦--قاتل وردّاح٠٠ولا أمين ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠ من الصعب ان َتتحاور مع قتله،،وصدق الشاعر في قوله،،،،، اذا نطق السفيه فلا تجبهُ فخيرٌ من إجابته السكوت فإن كلّمتهُ فرّجتَ عنهُ وَإِنْ خليتهُ كمدا يموتُ ،،،،،،محمد أمين ،،وهو محمد أمين الصفدي المعروف بجهاد ابو الأمين ،،وليس له بالأمانة او الجهاد صلة من قريب او بعيد،كتب يقول ،،يا ابن الزانيه،،عميل المخابرات الأردنيه وابو اياد،الساقط،الذي فجر تنظيم المجلس من داخله،،،الخ مما في قاموسه من بذاءه،انا لن انزل لمستوى مثلك لأناقشك،فلو قبلت ذلك لرفعت مستواك ،ولانزلت مستواي،لن اشتم والدتك لانها أكيد فلسطينية طاهرة،ولو كانت تعرف انها ستجنب قاتلالأجهضت به،أطال الله عمرها ان كانت حية ورحمها ان كانت في دار الحق،ليس خلافي مع أمك ،ولكن خلافي الأساس مع مضلل حوّل أمثالك ،من شخص كان يمكن ان يكون خيّرا الى مجرم،وجريمتك ،انك تقف للان مع المجرم الذي ضللك وليس مع من حاول ردك لجادة الصواب،،وعميل للمخابرات تلك، هم اول من سيضحكو َن على غبائك ،يا ابله دوّر على غيرها،يوم تركت العصابه في ليبيا،أجبرت معلمك ان يكتب نصا انا أمليه ليقال للناس،ولكني اعرف لسعه كالافعى ،،جاءني امجد وامليت عليه النص،وكان معه الأخ منير ،فقلت لهما،بعد مغادرتي لأي جهاز سيتهمني يالعماله،دعونا نتفق،فقالا معا ذالله،وسميت لهم اكبر الأجهزة الدولية،ولم أورد اسم الأردن،اما اكتشافك فقد أذهلني،فكيف عرفت ذلكيا عبقري،،!!!!ولمَ لَمْ تخبرني من قبل، حتى اذهب هناك فحتى اللحظة لم افعل،وحتى اطلب جواز سفر لي وابنتي فلسنا نملكه،وشركاؤكفي الجرائم من امجد الى من شئت سبقوني هناك وتأخرت عنهم للان،انا لا أتعفف، عن العيش هناك ولا ألوم من ذهب،ولكن معلمك مرقه وعواد باسا الأحذية ولم يقبلا،فدوّر على غيرها،وابو اياد قائد وأخ اعتز بالعلاقة معه فهو سيد الرجال،وكان معلمك بعمان يلعق حذاءه،كانت اسرائيل وأمريكا،والأردن والطاوية العقيد تطلب راسه ،وكنتم البندقية المؤجره انتم ،،هذا المربع النجس قتله،فبكت هـ فلسطين والأمه،ولا زلنا نفتقده كبدر في ليلة مظلمه ،مجرم كم لم تكه عين ،،ولم يقبل ان يأخذ جثته احد،ودفن منسيا الا من جرائمه،عندما تنحني قامات الشرفاء لابي اياد فلا مكان لكم بينهم

،،والان ،فانت باختصار،من العناصر التنفيذية للجرائم في فترة عصام مرقه،وبالأحرى كنت مسؤولا لمجموعة القتل، ،ولجرائمها قربك اليه،انت شريك في قتل الشيخ نزار الحلبي مع جماعة متشددة،وانت شريك في خطف الطبيب البلجيكي بان كولز وعاملي الصليب الأحمر السويسري،وشريك بقتل جملة من رفاقنا،وليس بعد القتل ذنب أيها القاتل الذَنَبْ،اردح وانبح حتى تنفلق،ولكن اهم ما فلت منك وهو حقيقة،انني اطحتُ بعصابتكلم،وفجرتها من داخلها،هل كنت أقوى على ذلك لو لم يكن معي الشرفاء والمظلومين فيها؟وهل كنت أستطيع لولا طغيان طاغيتها ؟اما أمثالك فقد قطعت خُبزتهمْ ،واحلتهم على البطالة بعد ان عاثوا فسادا وقتلا،والاهم من ذلك،تهددون،حتى أتوقف،عن نشر اسماء ضحايا قتلكم،ولكي تهربوا من تفنيد ما أقول ولن تستطيعوا،لن أتوقف حتى أزلا لَ الارض تحت أقدامكم،وتلقون الجزاء العادل،وعدم الخوض في دحض ما انشره ،هو الاعتراف بعينه بالجرائم والهروب من حبالها التي تلتف حول أعناقكم،امجد ادعوا انه بالقدس هربا من الملاحق هـ ،ومرقه وانتم اين تفرون ،وانتظروا قوائم ضحاياكم بلبنان خاصة من ابنائه ،اما فزعكم فهو من حساب قد اقتربْ،،

 
مواضيع ذات صلة:
أمجاد العرب تنشر مذكرات عاطف ابو بكر احد قياديي ومؤسسي حركة فتح ونائب ابو نضال .. الحلقة الاولى ..من ملفات جرائم تلك العصابة،مما يشيب له حتى الغراب
الحلقة 2 : من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح من ملفات جرائم ابو نضال ضد القادة الفتحاويين وغيرهم
الحلقة3 : من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح ..داعش الجديدة نسخة عن ابو نضال
حلقة 4 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.. خيط الدم يمتد خارج الحدود
حلقة 5 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.....رفاق عرفتهم طويلا وأوجعتني نهايتهم
حلقة 6 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..حول جرائم ابو نضال.
حلقة 9+10 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.-إلّا الحماقة أعيت من يداويها
حلقة 11 .. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح
حلقة 13.. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..من ضحايا بول بوت البنا
حلقة 16. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..الأقبية والسجون والتعذيب فاشيون، بلباس ثوري مزوّر،،،بدون تعليق،،فالإناء ينضح بما فيه،،،
حلقة 17. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر
حلقة 18. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..ضحايا ،والمتهم يد الغدر ،وهو غدرهم
حلقة 19. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر .. زعم الفرزدق انْ سيقتل مربعاً أبشرْ بطول سلامة يا مربعُ
الحلقة 101 من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر
من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ١٣١--شر البلية ما يضحك(١)
 
تعليقات