أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مصلحة ترامب في التصعيد العسكري مع إيران صبحي غندور*
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 35685275
 
عدد الزيارات اليوم : 9067
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حماس تمتلك آلاف الصواريخ المُوجهّة بالليزر ومعلوماتنا عنها ضئيلةً وتُخطِّط لأسر طيّارين وضُباطٍ والاحتلال يستنفِر قوّاته لمنع عمليات الاختطاف

نتنياهو : نقيم علاقات مع كافة الدول العربية الا سوريا و نتطلع إلى قبول خطة ترامب وأمريكا قلقة على أمننا

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

روسيا وإسرائيل ستشكلان فريق عمل بمشاركة عدد من الدول لدراسة مسألة إبعاد القوات الأجنبية من سوريا..!!!

كوخافي يطلب من قادة الجيش إعداد خطة للانتصار في الحرب المقبلة

وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني بصدد إعلان اعتزالها من الحياة السياسية وتقول

مسؤولان أمريكيان: صفقة القرن جاهزة وترامب راض عنها و5 مسؤولين فقط اطلعوا عليها

استخبارات الاحتلال: لهذه الاساب.. حماس قد تبادر للتصعيد واحتمالية كبيرة لحرب خلال 2019

ليبرمان : المواجهة القادمة مع غزة ستكون الاخيرة

لهذه الاسباب.. حركة الجهاد ترفض التوقيع على البيان الختامي لجلسات الحوار بموسكو

مادورو في لقاء خاص مع الميادين: أي هجوم على فنزويلا لن يمر من دون رد في العالمين العربي والإسلامي

صفعةٌ مُجلجِلةٌ لإسرائيل: ممثلو الدول الأعضاء بالأمم المُتحدّة الذين زاروا شمال الكيان أبلغوا تل أبيب رفضهم القاطِع الإعلان عن حزب الله تنظيمًا إرهابيًا

الأسير المقت من زنزانته: دول الممانعة تخوض المعركة نفسها إلى جانب فنزويلا

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   المعارضة السورية: تركيا زادت دعمها للمسلحين تضمنت صواريخ “غراد” و”تاو” لصد هجوم الجيش السوري في منطقة إدلب      ظريف: عرضنا توقيع اتفاق عدم اعتداء مع جيراننا في الخليج وسنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية.. والعراق يدعو إلى تجنب الحرب      تل أبيب المُتوجِّسة تُطمئِن نفسها: حزب الله لا يُريد مُواجهةً مع إسرائيل الآن ولكنّ الكابوس أنْ تندلِع الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة لأنّ الكيان ليس مُستعّدًا      دحلان: صفقة القرن تطبق والجميع يدعي انه يريد اسقاطها ولم اسمع موقف واضح من ابو مازن حتى الان      هجوم بطائرة مسيرة يستهدف مرابض طائرات حربية في السعودية      السيد نصرالله يحذّر من خطر داهم لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في لبنان      طالنا العار ...قبل إعلان الصفقة منذر ارشيد      عاطف ابو بكر // [العبراني :دَيُّوثَ البحْرِيِنْ]      واشنطن سترسل تعزيزات الى الشرق الاوسط وايران تعتبره “تهديدا للسلام والامن الدوليين” وتؤكد على ضرورة مواجهته.. والكويت تحذّر من تطورات متسارعة      في غزة ..يأكلون من بقايا البسطات والعظام ويخلو منزلهم من مقومات الحياة الآدمية      إلى الغرائبي محمد حمزة غنايم في ذكراه الخامسة عشرة بقلم : شاكر فريد حسن      تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟      الرئيس السابق للموساد يكشف عن انسجام وتعاون جيدين مع عملاء الاستخبارات السعودية      ظريف: إرسال قوات أمريكية للمنطقة خطوة خطيرة على السلام والأمن الدوليين      دمشق: الهدف من “الحملة الكيميائية” ضد سوريا عرقلة تقدم الجيش في إدلب ولتخفيف الضغط عن الإرهابيين      البنتاغون: القوات الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط لن يتم نشرها في سوريا والعراق ووجودها يحمل طابع دفاعي وواشنطن لا تسعى إلى الحرب مع إيران      لا تمولوا الصفقة ..! د.هاني العقاد      إبراهيم أبراش // سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة      أمير مخول، أسير محرر ام أسير سابق؟ جواد بولس      إسرائيل تخشى حزب الله وأنظمةً عربيّةً تعتبره إرهابيًا زهير أندراوس      كتاب جديد عن المرأة الفلسطينية في الدراما والمسرح // عرض حسيب شحادة      تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة      إيران: حاملة “أبراهام لنكولن” ابتعدت عن سواحلنا لمسافة غير مسبوقة خشية الوقوع في مرمى صواريخنا      في ادلب سقط القناع التركي فماذا انتم فاعلون؟ // كمال خلف      جماعة “أنصار الله” تعلن عن هجوم ثالث بطائرة مسيرة من طراز “قاصف 2” استهدف مطار نجران.. والسعودية تؤكد اعتراضها      مسيح امريكا الجديد غرينبلات ..!! بقلم د. عبدالرحيم جاموس      عن إستهداف الأونروا قبل وبعد صفقة القرن// علي هويدي*      أهداف التسخين التكتيكي فى الخليج العربى د. عبير عبد الرحمن ثابت      صفقة العار.... لا تسقط إلا بالنار ..!؟ منذر ارشيد      الكاتب محمد نفاع في مجموعته القصصية الجديدة     
كواليس واسرار 
 

أمجاد العرب تنشر مذكرات عاطف ابو بكر احد قياديي ومؤسسي حركة فتح ونائب ابو نضال .. الحلقة الاولى ..من ملفات جرائم تلك العصابة،مما يشيب له حتى الغراب

2014-01-24
 

مقدمة للقيادي اللواء منذر ارشيد

أبو نضال ..كما عرفه عاطف أبو بكر .

.ناقل الكفر ليس بكافر

كانت رغبة الأخ عاطف أبو بكر أن يتم نشر إفادته أو معلوماته أو مذكراته سمها ما شئت ولربما هي صحوة ضمير أو أنها وبفضل الله " إظهار الحقيقة " فسواءً كان الأخ عاطف متأخراً أو غير ذلك فأعتقد أنه يتصف بالشجاعة لأنه وضع لنا حقائق صارخة ..

.لعل من أهم القضايا التي شغلت الرأي العام الفلسطيني في فترة الثمانينات حتى ما قبل أوسلو وقد عاش الفلسطينيون هواجس تلك الفترة من خلال القتل الفظيع الذي كان شبيهاً بما يجري اليوم في سوريا , ولكن لم تكن وسائل الإعلام قد تطورت ولا القنوات الفضائية كانت كما هو الحال اليوم , ولهذا مرت تلك الفترة دون ضجيج إعلامي ولا مشاهد مؤلمة لقد توسع وتمدد تنظيم أبو نضال بشكل كبير في جميع الساحات الفلسطينية خاصة في بعض المخيمات في الأردن وشهدت السجون الكثير من كوادره وعناصره, ورغم أنه كان يدعي أنه تنظيم فتحاوي إنشق عن الأصل لأن الأصل انحرف عن نهج المقاومة والتحرير, إلا أننا لم نسمع له أي عملية فدائيه داخل الأرض المحتلة أو عن قتل جندي صهيوني اللهم سوى قتل وسفك دماء لأبناء من الشعب الفلسطينيي.

كنا في تلك الفترة نعتقد أنه عبقري زمانه ولكن بعد التدقيق نجد أنه لا يتمتع بصفة سوى صفة واحدة وهي الإجرام والغريب في الأمر أن أبو نضال كان يتمتع بقدرة في التحرك من مكان إلى مكان ودولة إلى دولة رغم أنه كان مطلوباً كإرهابي , كيف ..! الكل كان مجمعاً على أنه مجرم وسفاح , وذهب الكثيرون ولم تتوقف الاغتيالات إلا بعد أن توقفت حياته

عاطف أبو بكر..سواءً كان صحوة ضمير ..أو غير ذلك ... نتمنى أن يعطينا كل الحقائق ما دام قد فتح لنا هذا الملف الخطير وهو حق لشعبنا أن يعرفوا الحقائق كلها خاصة أن الضحايا هم أبنائهم والأهم من ذلك فإن الله يعلم كل شيء , وعند الحساب لا ينفع الانسان إلا عمله وصدقه

منذر ارشيد

 

 

من ملفات جرائم تلك العصابة،مما يشيب له حتى الغراب:(ضحايا) ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠عاطف ابو بكر احد مؤسسي حركة فتح ولاحقا الذراع الايمن لابي نضال٠

-اغتيال القائد الوطني الكبير ،صلاح خلف ،،،ابواياد

--اغتيال القائد هايل عبد الحميد ،،ابو الهول،،
--اغتيال الشهيد فخري العمري،،ابومحمد،،المسؤول في الأمن الموحّد،،
--الغدر بالمرحوم مصطفى مراد ،،ابو نزار،،عضو قيادة الجماعة ونائب أمين سرّها لمرحلة طويله
--الغدر بالمرحوم محمد أمين موسى عاصي ،،الحج ابو موسى،،احد ابرز رموز الجماعة
--الغدر بالسيدة عفيفه احمد عبد القادر عاصي،،زوجة الحج ابو موسى
--اغتيال المغدور رزق سعيد عبد المجيد،،وليد خالد،،الناطق الرسمي للجماعة،والقاءالتهمة زورا على أطراف اخرى
--اغتيال المرحوم علي ناصر ياسين،ممثل فتح والمنظمة بالكويت
--اغتيال المرحوم سعيد حمامي ،ممثل المنظمة بلندن
--اغتيال المرحوم عز الدين محمد القلق ،ممثل المنظمة بباريس
--اغتيال المرحوم نعيم خضر،ممثل المنظمة في بروكسل
--اغتيال المرحوم غازي درويش ممثل المنظمة بالباكستان
--فشل محاولة اغتيال السيد سليمان الشرفا ممثل المنظمة بليبيا آنذاك ومقتل محامي مالطي شبيه له
--فشل محاولة اغتيال السيد يوسف ابو هنطش ممثل المنظمة بباكستان وقتها ومقتل أربعة من العاملين اثناء المحاولة 
--اغتيال الدكتور عصام السرطاوي بالبرتغال
--فشل محاولة اغتيال المرحوم محمد داوود عوده ،،ابو داوود،،بوارسو،،وإصابته إصابات بليغة،
--اغتيال المرحوم حنا مقبل ،،ابو ثائر،،في قبرص،،
--فشل محاولة اغتيال المرحوم ابراهيم الخطيب،،ابو سفيان،،ممثل المنظمة ببلغراد
--فشل محاولة اغتيال الطالب ابراهيم بكر بباكستان وكان وقتها رئيس اتحاد الطلبة هناك وكادوا نشطا بفتح
--فشل محاولة لاغتيال السيد محمود عباس ،،ابو مازن،،عام٧٤م،وضبطها اثناء الأعداد لها ،وليس للأمر اي علاقة با لسياسة،وسنوضح ذلك لاحقا
--اغتيال المرحوم الحج نصر احمد ابو النصر،،ابو مدحت،،شقيق الشهيد الكبيرابو علي اياد،وإخراج الامر وكأنه حادث سير
--اغتيال المرحوم زهير محسن في كان الفرنسيه،وإدانة الحادث ببيان يتهم الموساد ،كما فعلت العصابة تجاه السيد ابو داوود .
--اغتيال المرحوم ميشال النمّري(أردني الأصل)عمل حتى استشهاده بالحقل الفلسطيني
--اغتيال الطالب محمد القدومي بأنقرة،وكان مسؤولا لتنظيم فتح ومن أشد المواجهين للعصابه
-إعدام السيده شيخه الحايك زوجة احد مناضلي فتح الأوائل ووالدة الدكتور ناصر عبد الخالق احمد الحايك
--إعدام السيده يسرى الحايك ابنة المرحومة شيخه الحايك بعد خطفهما من دمشق للبقاع اللبناني .
 هذا فيض من غيض يقول أبوبكر، وقطرة من بحر الضحايا والجرائم،وسأتابع نشر ما جمّعته بجهد جهيد ،عبر ما يربو على عشرين سنة،ولان المتورطين لا يبيحون،وحتى من ادعى العفة وترك لسبب او لآخر يتكتم ويدعي انه او انهم عملوا بحقول عادية بالجماعة،ولان ضمائر القتلة لا تتحرك لقول ولو جزء من الحقيقة،ولان اجهزة هذا البلد او ذاك ،يهمها حلب المعلومات من الفارين اليها، ولا يهمها ان فلسطينيا قتل شقيقه،ولان الجرائم كانت تجري بحلقة مغلقة،ولأسباب كثيرة اخرى ،فقد كان الجمع شاقا جداً ،لذلك اشكر كل من ساعدني من شرفاء الجماعة ومن لا زال وفق ظروفه وقدراته،والمجال لا زال مفتوحا،،وما أشرت له أعلاه من اسماء ،فلكلٍ قصة مرعبة،وسأحاول المرور ما أمكن على بعضها حتى لا أطيل،ولان القائمة بالمئات ويصعب السرد التفصيلي ،وإلا لكنت بحاجة لمجلدات،وأحب ان أشير هنا لمسالة جوهرية،تقول أبواق المجرمين انني اكشف أسرارا لفصيلٍ وطني،حسب زعمهم ويكيلون لي الشتائم،وانا لا يهمني نباحهم،وكلما شتموا أدرك كم اصبتْ وكمْ كويتُ قلوبهم،اما الأسرار،فهم ليسوا الا عصابة ،منْ لا يكشف جرائمها او يتستر عليها فهو خائن للضحايا ولرفاقه ولقضيته التي أساء لها المجرمون أيما أساءه،هم مثّلوا خطرا ولغماداخل العمل الفلسطيني،ولغوا بالدم الفلسطيني ولهم سبق بذلك،ولو نالوا الجزاء العادل مبكرا لما ولج ساحة الدم غيرهم،لذلك أقول قولوا ،فما يهمني شعبنا وليس انتم اومستخدميكم القدامى والجدد،،ألستم البندقية المومؤجره؟؟!!
٠٠٠٠لقد تطرقت أعلاه لكشف محاولة لاغتيال السيدابو مازن في أكتوبر ١٩٧٤م،وكان البنا لا زال بفتح ،وهي ما أدت لطرده منها ،واعتقل المنفذون المفترضون وسجنوا لدى فتح في حمو ريه بالشام وقضوا عاما ونصف بالسجن ثم أطلقوا،وسبب المحاولة لم يكن لا سياسيا ولا تنظيميا،بل قبلها كانت علاقة المجرم ابو نضال بكل من السيدين ابي اياد وأبي مازن حسنة،ولكن،بعد مجازر أيلول الأسود بالأردن،ذهب وفد مكون من السادة ابو اياد وابو مازن وابو داوود للعراق وطبعا شاركهم البنا كممثل لفتح ببغداد،من اجل مقابلة القيادة العراقية،والاستيضاح،لماذا أخلفت وعودتها بالتدخل لصالحنا ان وقعت المواجهه؟وعندما حدد اللقاء مع الرءئيس البكر ،ذهبوا برفقة السيد عبد الخالق السامرائي،،،القيادي والمنظر بالحزب والذي اعدم لاحقا،،ورجاهم أن يتحملوا كلام البكر،وكان كلامه بالفعل ،غير لائق او منطقي وكذلك استقباله،وجرى حوار ساخن،دافع خلاله ابو نضال عن موقف وخذلان القيادة العراقية بوعدها التدخل عبر جيشها بالأردن،وعندما غادروا لبيت المذكور،وبخه السيد ابو مازن،واتهمه بالعمالة لهم ،،،الخ مما أدى جراء انفعاله لإصابته بنوبة قلبية معينة استدعت نقله للمشفى،وبذلك اصبح العدو اللدود،ووضعه على راس القائمة للقتل مغطيا ذلك لاحقا بما شاء من الأغطية السياسية،والرجل ما زال حيا ليؤكد او ينفي روايتي،
اما الحج ابو موسى،فقد كان عضوا باللجنة المركزية للجماعة،وكان مسؤول المعسكر والتدريب الرئيسي ببغداد وكذلك بلبنان،ويعتبره الجميع كوالد لهم وكذلك زوجته ،وكان على أعتاب الستين،متدينا،فلاحا بسيطا،ودودا،وكذلك زوجته،والتي كانت بزيها الفلسطيني تحظى بامومةها الجميع،ولأنه بكى في اجتماع اللجنة المركزية ،اثناء محاولة المجرم الأكبر للإطاحة بنائب هـ ابو نزار،ودافع عنه،فقد نوى تصفيته،ولو فعل ذلك في دمشق او لبنان وقتها ،لقامت القيامه،فانتظر حتى طردت. الجماعه من سوريا،واحضره لليبيا بحجة استلام المعسكر،ثم قتله على يد أقذر زبانيته هناك،سهير محمد العباسي،،امجد عطا،،وغيره،وسهير ،بعد ان عصره كالليمونة ونفذ له ابشع الجرائم(،وهو متزوج من ابنة شقيق البنا،والتي كان لها دور بارز بنقل أسلحة الجرائم بأوروبا،حيث قُتِلَ بها ممثلون للمنظمة وسواهم) ،نقله للبنان،وقلل من وزنه،فهرب للأردن،ولا زال يعيش في منطقة إلياجوزه،دون ان يتحرك له وازع من ضمير للبوح بتلك الجرائم،وبعد ان غدر بالحج ابو موسى دون علم احد من قيادات الجماعة سوى عصابته،سرب لمن في ليبيا انه عاد للبنان ولمن بلبنان انه بليبيا،ولم يكتف بذلك ،بل امر أداته عصام مرقه بلبنان ،ان يقتل زوجته أيضاً،وكانت وقتها في بيت احد شرفاء الجماعه،،،عصام عوده ،،زكريا،،،فحضر المذكور وأبلغوا انه سيرسلها لزوجها بليبيا،ثم تم قتلها،،وعندما قدتُ انقساما للإطاحة بتلك الزمرة ٨٩م،وبدأت تتضح الجرائم من خلال من التحقوا بي،وبينها تلك الجريمة،نضح اناءه القذر بما فيه ،وراح يبرر القتل للحج بتهم اخلاقيه وبلغ به الانحطاط باتهام العفيف ه عفيفه،بالسحاق،ايوجد انحطاط فوق ذلك؟؟لذلك زعيم جماعة ام عصابة او مبغى، ،وسيتفاجأ الكل عندما أورد سقوطه الأخلاقي وبالدليل،مع انه تخلص من العظات بهذه التهمه،،ولو تحرك أهل الفقيدين قضائيا ضد المذكور ومن نفذ،سنوفر لهم الشهود وما يلزم من مساعده، والحج المغدور من قرية قراءة بني حسان،،،،سلفيت،،وللحديث بقية،،

٢-- الحج ابو موسى للتصحيح من قرية قراوة بني حسّان
--الجاسوس محمد فاروق محمود حسن عثمان،أخفى البنا مصيره،رغم اشتراكه بجريمة اغتيال الشهيد ابوجهاد
--محاولة اغتيال اللبنانية ابتسام عبود،وجرحها ومقتل خطيبها وهو شقيق السفير المعروف نديم دمشقيه
--إعدام المهندس اللبناني محمد عيتاني وإخفاء مصيره
--إعدام الصحفيه السوريه ليلى سماره،
--إعدام كادر الجماعه محمد خير،،،نور محارب،،
--إعدام الشاعر مصطفى عمران ،خال محمد خير ،وكلاهما من غزه
--إعدام السوريه فاطمة سكاف ،زوجة محمد خير ولم يمض على زواجها منه سوى شهور،ولم تعرفه من قب
--إعدام مصطفى حمدان عثمان عوض ،،علاء،مصطفى فراس،،عضو قيادة الجماعة ومسؤول مخابراتها(المعلومات)
--إعدام سليمان داوود سمرين عضو قيادة الجماعة والسكرتير الاول،ومسؤول المهمات الخاصة سابقا،،اي لجنة الجرائم
--اغتيال مجاهد مصطفى البياري،،زهير خالد،،عضو المجلس الثوري بالجماعه،بخطة دنيئة سأتصرق لها وإعلانه شهيدا كبيرا
--فشل محاولة اغتيال عبد الرحمن عيسى كامل ياسين بالجزائر عام٩٠م،وكان طيلة حياته بقيادة الجماعة ومسؤولا للمخابرات
--قتل عبد الرحمن عيسى ٢٠٠٢م على يد مخابرات عبدالله السنوسي للتخلص من معلوماته ،حيث كان منسقا للعمل المأجور
--إعدام سميح عمر مسعود عضو الجماعه وتوزيع طفلتيه على أسر من الجاعه وإخفاء نسبهما
--إعدام هاله صالح بلطجي زوجة سميح مسعود،وأم ا لطفلتين السابقتين،
--إعدام محمد محمود عبد السلام ابو عصبه،،ابو الصادق،،وإعلانه ، شهيدا وغلافا للمجلة،،بوستر،،
--إعدام الدكتور موسى علوانه ،،دكتور صادق،،وإعلانه كسابقه 
--اغتيال الدكتور عبد شعبان الخطيب،باليرموك،،لانحيازه لقيادة عاطف ابو بكر والتي كان عضوا فيها
--اغتيال العقيد يونس عواد ،،فتح،،ببيروت،،
--اغتيال العقيد أنور ماضي ،،فتح،بلبنان
--سائق العقيد يونس عواد ،فتحي حرز الله ،وزياد الأعور،احدهما الساالسائق والآخر زميله وقتل أيضاً 
--اغتيال العقيد مطيع ابو الليل،،فتح،بلبنان،
--اغتيال العقيد حسن سليم سليمان ،،ابو سليم مسؤول ال١٧،بالجنوب بلبنان
--اغتيال السيد معين شبايطه ،بعين الحلوه
--إعدام الرائد مؤمن ،،فتح،،والتحق بالجماعة لفترة قصيره،وكان في جهاز ال١٧سابقا
٠٠٠٠٠٠٠٠كنت سأكتب اليوم في أمرين هامين ،واجلتهما للغد او بعده،حيث الحّت عليٍّ مسألة اغتيال الشهيد ابو جهاد لأكتب فيها،ابو جهاد ،وما ادراك ما ابو جهاد،،في احدى الاجتماعات الضيقة لقيادة الجماعة المتواجدة في ليبيا بعد استشهاد ابي جهاد ،قال آبونضال وبشكل مفاجيء،لدينا قضية هامة جداً ،اريدطرحها،وأريد من الرفيق ابو فرح إخراجها ،لتكون ضربة معلم،وأضاف،امسكنا بأحد قتلة ابو جهاد ،وهو احد الذين اقتحموا البيت وأطلقوا الرصاص فقلت إنجاز ضخم ،وانا مستعد ان اتصل الان بزوجته لتحضر غداً وترى وجهه وتميّز لانها رأت القتله،قال لا ،ليس هذا المطلوب،قلت ،لو أعلنا ذلك فهذا إنجاز للشعب الفلسطيني،قال،هذه فرصة لقصم ظهر عرفات،قلت لماذا،أهو شريك، مستحيل؟
قال لا ،ولكن يمكن ان تستخدم ضده،قلت ،بماذا تفكر ،قال قصم ظهره،ونتحدث انا وانت لاحقا،وأضاف ،مشكلتنا انه شقيق لرفيق متقدم عندنا،ولم يذكر اسمه،قلت ،هل اعترف ،قال نعم،ورسم كروكات اي خارطة البيت من الداخل وطلبنا من السيد مظفر النواب ان يذهب لتقديم التعزية وان يقارن بين ما يراه والرسم ،فجاء متطابقا،فقلت كيف مسك ،قال ،بعد الاغتيال ذهب لمالطة عاد بجواز أردني لطرابلس ليرى شقيقه ،وعلى ظهر الباخرة تعرف عليه احد رفاقنا وشك به فاعتقل واعترف،ولم تقنعني هذه النتف غير المترابطة،وبعدها طلب مني على انفراد ،حيث قال،ماذا لو عملنا مؤتمر صحفي مدوّي وانت سيد من يديره ،ونقدم فيه الشخص،فيروي كل شيء بدقه ،ويرسم،ثم يؤشر على اسماء ملتصقة او من حاشية عرفات انها كلفته مقابل إغراء ضخم،قلت،هذا تبرئة للعدو ،واتهام باطل لابي عمار ،وسألته،من قتله،قال الموساد،قلت هل اقرّ انه موساد قال أقر ،،قلت لو كان من كان متورطا لقلت علنا ذلك والعكس سأقول علنا ذلك،انا لا العب هذا الدور،وسألته اين هو قال بالمعسكر،وكنت على صلة يومية بمظفر ،وعرفت منه انه فعلا عزى بالشهيد،وفاتح َت عبد الرحمن عيسى بالأمر ،فقال نعم ،صحيح،وحققت معه انا ومظفر وأعطاني اسمه،فقلت هذا يتطابق مع اسم قائد المعسكر الحالي ومسؤول لجنة فلسطين،نبيل عثمان ،،حمزه ابراهيم ،،قال هو شقيقه،قلت كيف مسك ،ابو نضال اخبرني ان رفيقا التقاه على الباخرة وشك به ،من هو الرفيق قال جهاد رضوان واسم هذا الحقيقي محمد صلاح عبد الفتاح السلواني،،قلت هل شك به فعلا ،قال لا ،أتى وسال عن مكاتبنا وعرف انه شقيق فلان فأرسل للمعسكر لأخي وهناك تعرف عليه أبناء قلقيلية فهو منها ويعرفون انه عميل ،وفي التحقيق وتفتيش أغراضه،وجد بقعر الحقيبة بمخبيء سري جواز مصري مزور دخل به تونس يوم اول نيسان وخرج بعد القتل بيوم لمالطة،فاعترف بالأمر وانه احد المشاركين بالقتل وليس الإسناد او ممن كانوا بالحديقه،وسألته ،اين حقق معه وأين هو الان قال بالمعسكر ،ولكن ان عرف ابو نضال انني قلت لك سيقتلني،،ورحت أتقصى الأمور بطريقتي،وأفكر ،هل ابو نضال شريك ؟هل انه ليس شريكا ولكنه يريد استخدام الامر بقذارة لا حدود لها؟هل ان الضربة تلك استهدفت عصفور ين بحجر ،يقتل ابو جهاد ويتهم عرفات ،فما المضاعفات ،وما دور المجرم ابو نضال بالأمر؟ولماذا محمد السلواني على الباخرة ؟اهـي صدفه؟ام امر مشبوه؟أليس محمد هذا هو من كان وشقيقه ضرار بقبرص يديران شركة تجارية للجماعة واتصل الموساد به ،وادعى انه تمّنعفهل جُنّدْ ؟ام انه كان نقطة الوصل؟ولماذا قال انه شك بالجاني وكذب اي ابي نضال؟أليس محمد هذا من اوشى بأخته لمخابرات عربيه؟واليس شقيقه ضراراحد مسؤولي الاستثمار ،في برلين الشرقية ووارسو ،وقد هرب للغربية ثم سلم نفسه لأمريكا وأفشى بكل الاستثمارات؟أليس محمد هذا ،هو من صعّده لاحقاابو نضال فجأة من كادر متقدم الى نائب له ومسؤول للبنان مرة واحده؟وبيده اليوم مصير كل ممتلكات الجماعة بلبنان وسوريا ،ولا زال يعيش بلبنان مقلدا معلمه بالتخف في الضاحية الجنوبية ،مظهرا التأييد للمقاومة ،وهو ليس اكثر من لغم مزروع،،!!وماذا عن شقيق الجاسوس المذكور ،خرج من قلقيلية عام٧٣م وكان قبلها يعمل بالبلاط لدى شخص مشبوه هو زهير الصوص ،ويعتقد العارفون انه جنده للعدو ،وخرج لبغداد والتحق بالجماعة وكان من كوادر المهمات الخاصة اي اللجنة العسكرية سابقا ،وهي المتخصصة بالقتل وما أشبه،وسُجّل عليه ان معظم العمليات التي اشرف عليها كانت تقيّم لديهم بسلبياتها وفشلها وحتى ان المنفذين اكثر من مرة مسكوااو شكوا بأمره وشكوه للجماعة،ورغم ذلك سلّمه الطاغية لجنة فلسطين التي لم تطلق حجرا ناهيك عن طلقة على العدو ،ورغم قصة شقيقه ،الا انه كرّمه بإرساله له مندوبا سّريا بالكويت،وكان يعمل هناك باسم حاتم صبري ،ولا زال حتى اليوم هناك ،وبعد التدخل الامريكي،بقي هناك دون اي جهة اخرى،وعندما انتقل البنا من مصر الى العراق عام ٩٩م
كان هو نقطة الصلة مع تلك البلد ويرى البعض انه أيضاً نقطة الصلة بالأمريكان الذين التقوا البنا في. مصر اثناء التحفظ عليه واتفق ان يذهب للعراق ،،،ولهذا حديث اخر،،وعندما حاول البنا عقدصقه مع الكويت للإرشاد حول المخطوفين الكويتيين وعددهم ستمائة مخطو ،كان هذا العراب ،وربما يكون قد باع معلمه ،وإلا من اين هبطت عليه الثروة فجأة،وهذه الشبهات كلها أدت بشقيق اخر لهما اسمه حسن ،بان يلقي نفسه من سطح بيتهم وينتحر!!!وسط هذه الأجواء المثيرة للريبه ،ماذا يستنتج المرء زد علامات الاستفهام،،وعندما غادرت لتونس ،معلنا البدء بإنهاء تلك العصابه،التقيت بالأخت ام جهاد في بيت صديقي صخر بسيسو،واطلعتها على ما لدي ،وطلبت منها سرعة الطلب من القذافي تسليمه للمنظمه،قبل ان يخفيه او يقتله او او،،
وللأسف ان الليبيين ادعوا انه بلبنان كما أبلغهم البنا ،وربما يكونون شركاء او أغبياء او غير ذلك ،الم يكونوا شركاء باغتيال الشهيدين ابو اياد وفتحي الشقاقي ؟والمستفيد اولا العدو،،ومن المفارقات ،ان الشهيد ابو جهاد كان يلتقيه احيانا من خلالي اثناء زيارته لليبيا،وكان يحاول ان يرشده للصواب،وآخر مرة زار بها ليبيا والتقى بالفصائل بالفندق الكبير ،قبل أربعة ايام من اغتياله سألني هل يريد ان التقيه؟وكمْ أحرجت !لا اني كنت قد سالت الطاغية هل ستلتقيه؟ فقال لا ،لأنهم سيبلغواالأمريكان،فقلت هو خارج طرابلس،،وبعد أربعة ايام استشهد الرجل ،وإذا بالطاغية يتوعد بالثأر ويصدر بيانا ،،انه المؤسس لفتح الخ،،ظنا انه سيكيد ابوعمار،وطلب مني ان اتصل بالأخت ام جهاد لتعزيتها،وفعلا عزيتها وتكلم معها واعدا بالثأر،فهل كان تفجير سيارة مفخخة بشارع مزدحم في نيقوسيا أودت بحياة خمسة عشر قبرصيا بينهم دبلوماسي مرموق هو الثأر الذي ادعاه؟أراد ان يتسلق على حبال الشهيد كما تسلق على حبال ناجي العلي قبل وبعد موته،،كيف؟!رغم انه لم تسجل له أية علاقة بالشهيد ابوعلي اياد،الا انه سمّى معسكره بالعراق باسمه وتاجر بالاسم حتى شبع،وكذلك تجاه ناجي،فرسوماته قبل وبعد استشهاده على غلاف مجلته الخلفي،وهو لم يعرفه او يلتقه،وعند اغتياله سمّى معسكره بليبيا باسمه،وأعلن انه سيثأر وان ناجي عضو بل جنته ألمركزيه،وهذا عين النصب والكذب،ومرة في لقاء مع ابي جهاد سأله فعلا كان معكم قال نعم،فلاحظ ابو جهاد ابتسامتي،وعندما أوصلته للفندق ،سألني ،رأيتك تبتسم،قلت له حطّ في الخرج،،ويوم اغتياله ،طلب مني الاتصال بزوجته ودعوتها لليبيا ،وهو يعرف ان ناجي صديقي واعرف كل أسرته،وجلس بجانبي يستمع لكل المكالمات معها،وهي حية ترزق ،وبإمكانها ان تؤكد ان زوجها لم يكن له اي صلة بالدجال،،رحم الله ناجي الرمز الثقافي،،وبعد اغتياله،بلغ به الشطط بالتفكير باغتيال المرحوم محمود درويش ،وفقا لشذوه وجنونه .!!

٣-- --اغتيال الشهداء هاله علي رمضان ،وهي ممن انحازوا للاتجاه المضاد للطاغية،
--دريد محمدهويدي ،،،كسابقته--
--عبد محمود العبدالله،،كسابقه،،
--اسامه عبد الرحمن خالد،،كسابقه،،
--موسى احمد الموسى،،كسابقه
والمسؤول الاول بعد البنا عن هذه الجرائم تقريرا وتنفيذاهو عصام مرقه المختبيء في برج البراجنه،واهيب بأسر الضحايا،اللجوء للقضاء والشهود جاهزون

--------ذكرت فيما سبق اسم الشهيد ابو مدحت ،الحج نصر ،شقيق الشهيد ابوعلي اياد،من الطبيعي ان يسعى شقيقه وخاصة ان كان شهما وبصفات الحج الذي اعرفه جيدا،لطرق كل الأبواب للثأر لشقيقه او لمعرفة مصيره او الحصول على رفاته
وهذا ما عرّض الحج لجملة من الصعوبات الداخلية وغيرها ،أدّت لاعتقاله بسوريا ومن ثم ترحيله وأسرته للكويت بعد ان عانوا ما عانوه،وبعدها اتصل به ابو نضال وكان قد انشق ،مرحباً ووا عدا بالثأر،،وكان هدفه ،استغلال اسم الحج كما استغل اسم ابوعلي،وفعلا ،قدم الحج وأسرته لبغداد،وطنطن ابو نضال باسمه إعلاميا حتى أتخم،وكان ذلك عام٧٦م في أواخرها،وخلال شهرين تكشفت للحج الألاعيب،والنوايا والخسّه،وبدأت بينهما المواجهه،ولان ابو زفت لا يحتمل نتائج ذلك ،ولا يستطيع تصفيته كالأخرين ،خاصة انه شقيق ابو علي وعلى معرفه بقادة العراق ،فكان لا بد من اخراج الامر وكأنه حادث قدري،وفعلا،جرى التلاعب بسيارته المقدمة من البنا،حيث ترافق انقلابها مع إطلاق النار،وكان في طريقه للموصل،،وكان برفقته احد الطلب هـ من الجماعه،متمدد اً على الكرسي الخلفي،واخرج الامر انه حادث طريق،وجرت له جنازة ضخمة،وشارك مسؤولون عراقيون بها وبالتعزية،وأحضرت السيارة وغطيت بأحكام امام مكتب البنا ،ومنع اي شخص من فتحها،ولكن احد الحراس شكّ بهذه المبالغ هـ،وتمكن من رؤية اثر طلقات على باب السائق ،فأخبر ابنه مدحت،والذي سارع للذهاب ورفع الغطاء عند تلك النقطة ،فشاهد ما شاهده الحارس،فجُن جنون البنا ،واحتجزهـ ،وهدده،وحاول إغراء هـ بسيارة فاخرة بدلهاوأمام ذلك ،وخوفا من خسارة اخرى ،سعت الاسرة مع السيد النائب آنذاك للعودة لعمان ،وفعلا اتصل بالملك حسين ،فعادت الاسرة ،ولا زالت الجريمة مسجلة في الأذهان انها حادث عرضي فقط،،
------اما بخصوص الدكتور ناصر الحايك ووالدته وشقيقته،فوالده السيد عبد الخالق،من أوائل الفتحويين قبل الانطلاقه،وقد عرفته في دمشق عام ٦٦م، وممن أعدوا لعملية فتح الاولى ،وكان ناصرشبلا ،وضمن مسؤولياتي كمسؤول للتنظيم الطلابي بالجامعة وما هو دون ذلك،وشاءت الصدف ان يكون طالبا ببلغراد عندما ذهبت لها كممثل للمنظمه،ووجدت انه انتمى لتلك الجماعه،وكان نشطا وبنى لهم تنظيما ملحوظا،وعندما طلبوا منه قطع الدراسه وكان في نهايتها رفض ذلك،فطلبوا منه تنفيذ عملية هناك ،فشعر انهم يريدون توريطه،
وعندما انتهى وغادر لبغداد اعتقلوه وإهانوه،وهذه ألفتره طردت الجماعه من بغداد،فذهب لدمشق ،وأرادوه ان لا يعمل بالطب كعقوبة ،،وترويض،فرفض،وتصاعدت أزماته معهم واعتقل مرات،ثم عمل بالهلال الأحمر الفلسطيني،واستدعوه ذات مرة،وأرسلوه للسجن،واستطاع القفز من السياره والهرب،ورغم إطلاق النار عليه،الا انه استطاع وصول القوات السورية والعودة من دمشق للبوسنة ،حيث ان زوجته صربيه،وبعد إفلاته منهم ،جنّ جنون الطاغية،فاستغل زيارة والدته وأخته لإحدى بناتها المتزوجات من أفراد الجماعة بدمشق ،حيث ان عددا من بناتها متزوجات منهم،فقام بخداعها عبر بعضهم للذهاب للبنان لرؤية ابنها ناصر،وبالفعل تم اعتقالها وابنتها القادمه معها من أربد،اما التهم فجاهزه -،وماذا تفعل امرأتان مع التعذيب والسجن،ولم يعلم سواهُ وزبانيته بالأمر،وطبعا بعض أصهارها،وذات مرة،في اجتماع مكتبه السياسي،وجّهَ كلامه لوصفي حنون وهو زوجًٌ لإحدى بناتها قائلا كلماتٍ منحطّة مثله وأضاف ،سأفرمهما لك،فطأطأ المذكور رأسه دون اي كلمه،ودون ململة او دفاع،ولم نعتقد لحظتها انه يتحدث عن حماته، واتضح لاحقا ذلك،ورغم ذلك ظلّ من أدواته حتى منتصف ٩٨م،وسلّمهُ لبنان خلالها حيث قتل الضباط السابق ذكرهم من فتح وغرق بالقتل حتى أذنيه،ثم توّجه نائبا له،،ولم يتململ حتى عرف انه ينوي أضعافه وغيره،والان يتواجد في عنبتا ويدعي انه من ابطال مواجهته وانه طاهر اليدين،اما من نفذ قتلهما،اي الام وابنتها،فهو سابق الذكر عصام مرقه ،ومسؤول القضاء الدموي وليس الثوري كما يسمونه،احسان صالح رضوان،،سعد عمر،،وهو الان برام الله ويتباهى بما قتل،ورغم ان الصهر كان بتلك المواقع ،الا انه لم لم يتحرك ضميره ويكشف لزوجته وأهلها،مكان الدفن او الجثث،،

٤-- شباب ضاع مستقبلهم وزهرة شبابهم وأسرهم في اعمال مشبوهة !!
نواف الروسان (عثمان
غسان احمد سعيد(معتصم)
مروان يوسف البنا
رسمي عبد الحافظ عوض(حنا)
،،،،،،،،،،،،،خططت العصابه لاغتيال السيد مهدي التاجر ،سفير الإمارات العربية المتحدة في لندن عام٨٢م،وكلفت من دعا نفسه وقتها حسين الأهوازي،وهو ليس فلسطينيا،بالتعرف على منزله ورسم خارطة توضيحية،
وتم ذلك،ثم تم نقل أسلحة من فرنسا للندن عبر نفس الشخص،ولأنه لا زال مقيما هناك لذا سامتنع عن ذكر اسمه،وترافقت تلك ألفتره مع الأعداد الصهيوني لغزو لبنان،ولا زلت اذكر تصريحا لقائد جبهة العدو الشمالية
قال فيه،،لو أطلقت طلقة ولو بلندن على مصالحنا أوصلنا بيروت،وطبعا الأعداد للغزو يحتاج لوقت والأهداف تكون محدده سلفا،ولكن العدو يكون شاكرا لو توفر له غطاء،للتبرر انه يطارد الإرهاب او لتقليل الخسارة السياسية والضغوط،ووفرت له العصابة ما أراد وأكثر،في نفس يوم التصريح،وصل للندن قادما من تركيا وبجواز باكستاني المدعو وصفي حنون عضو قيادة الجما عة،والمشرف بذلك الوقت مع سليمان سمرين على المهمات الخاصة للجماعة،والتقى بمن ذكرته ،،وهذه روايته،،وبالثالث الواردة أسماؤهم آنفا،،نواف وغسان ومروان،،،،،،،وهم أعضاء خلية نائمه،وتم تغيير الهدف على عجل ليكون السفير الصهيوني بلندن شلومو آر خوف اثناء خروجه من حفل استقبال في فندق دورشستر،فجرح واعتقل الثلاثه،وطنطن العدو إعلاميا فقد وصله ما تمنى او ما قد خطط له بليلٍ،كان ذلك قبل غزو لبنان بيومين،اي الثالث من حزيران٨٢م،وفي الخامس تم الغزو حتى الوصول لبيروت،وبعد العملية خبأ المذكور وصفي حنون واعد له شنبا ووفر له له السفر الأمن،،
فان كان الغباء والحماقة هما السبب في عمل هكذا يوفر للعدو ما أراد بالضبط ،او قراءة المعطيات بعيون حولاء ،فمثل اؤلئك ،كيف يكونون قادة او مسؤليين لجماعة تدعي الرشد؟وفي هذه الحالة يكون الحكم حسب أضراره ونتائجه والتي لا زالت ماثلة حتى اليوم،وان كان شبهة فالمصيبة اعظم ،ورحم الله ابو اياد الذي سمعته يقول للبن عام٨٧م بالجزائر،نحتار بعمليا تك،هل هي لك ام للموساد؟وصدق ذلك القائد. اللماح،وأضاف لي محدثي،بعد الضجة التي وقعت، التقى عدد من قادة الجماعة. بالبنا في وارسو،وادعى انه لا يعلم ،وقال قلت له ،أليس هدفنا تكسير راس فتح عرفات واقتلاع المنظمة من هناك؟قال نعم فقلت تحقق الأمران،فأشرقَ وجهه،وبالله عليكم ،أليس هذا هو هدف العدو أيضاً!!!؟والقول ان البنا لا يعرف فيه سذاجة عالية،،فلو صح ذلك دون علمه لقتله،ثم لماذا لم يتخذ ضده اي اجراء؟بل بقي حتى منتصف ٩٨م بنفس الموقع ،وأكثر فقد عينه بالسنوات الاخيرة نائبا له؟ثم الم يقم البن بعمليات اخرى بها شبهة ،نعم ،وسنتطرق لذلك في حينه؟
اما الشباب الثلاثه،فقد امضوا ٢٢عاما في سجن مشدد ،وخرجوا ،لا بلد تقبلهم ،ولا جهة ترعاهم،يعيشون كالمتسولين بمصروفات لا يتعدى خمسون جنيهاً للفرد بالأسبوع،ومن رآهم يقول انهم مدمرون نفسيا ويعيشون خارج الزمن،فهل ضحوا ليوصل البنا وحنون العدو لبيروت؟وهل ضحوا لتري الاسرة الملايين ومحد السلواني وعصام مرقه كوانين الممتلكات؟وأناشد السلطة الفلسطينية ان تجد لهم حل بدلا من وصفي الذي لا يستق الا السجن وقد قتل من قتل بلبنان أيضاً،هذه عدالة البنا الذي بحّ وهو يردد لعبيده انه اعدل من عمر بن عبد العزيز ،،،يا لمهزلة المهازل،،،،،!!!

يتبع في الحلقة القادمة 

تنويه المادة من حقوق امجاد العرب والنقل يتم مع ادارة الموقع

 
مواضيع ذات صلة:
الحلقة 2 : من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح من ملفات جرائم ابو نضال ضد القادة الفتحاويين وغيرهم
الحلقة3 : من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح ..داعش الجديدة نسخة عن ابو نضال
حلقة 4 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.. خيط الدم يمتد خارج الحدود
حلقة 5 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.....رفاق عرفتهم طويلا وأوجعتني نهايتهم
حلقة 6 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..حول جرائم ابو نضال.
احلقة 7+8 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح. البنا وملك الملوك
حلقة 9+10 - من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح.-إلّا الحماقة أعيت من يداويها
حلقة 11 .. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح
حلقة 13.. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر احد قيادي ومؤسسي حركة فتح..من ضحايا بول بوت البنا
حلقة 16. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..الأقبية والسجون والتعذيب فاشيون، بلباس ثوري مزوّر،،،بدون تعليق،،فالإناء ينضح بما فيه،،،
حلقة 17. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر
حلقة 18. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ..ضحايا ،والمتهم يد الغدر ،وهو غدرهم
حلقة 19. من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر .. زعم الفرزدق انْ سيقتل مربعاً أبشرْ بطول سلامة يا مربعُ
الحلقة 101 من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر
من دفاتر الذاكرة لمذكرات السفير السابق عاطف ابو بكر ١٣١--شر البلية ما يضحك(١)
 
تعليقات
 
3. اخي الحبيب غاب عنك انني نشرت ما ت
عاطف ابو بكر 28-01-2014 01:01
 
2. المناضل عاطف ابو بكر مفكر ودبلوم
غالب الكيلاني ... 25-01-2014 08:01
 
1. نحن نشكر الاخ عاطف لكن الاصول هذا
محمد سليم 24-01-2014 03:01