أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 22
 
عدد الزيارات : 41153226
 
عدد الزيارات اليوم : 14378
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   1,549 اصابة جديدة ..وزير الصحة : لا مفر من فرض اغلاق | بحث إمكانية فرض اغلاق كل نهاية الأسبوع وساعات الليل      إسرائيل:رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي مستعدون لأي سيناريو عسكري بعد إتمام خطة “الضم” يتجاوز حدود الضفة الغربية      مئات المتظاهرين يحاولون اقتحام مقر إقامة نتنياهو في القدس المحتلة تنديدا بالفساد الحكومي والأوضاع الاقتصادية المتردية      صحيفة عبرية: أسوأ كوابيس نتنياهو “المتحايل” تكاد تتحول إلى حقيقة وهو محاصر من “الضم وكورونا” ودعوته لانتخابات جديدة وضعت مصالحه السياسية الخاصة فوق مصالح إسرائيل      إسرائيل تتوقع هجوما من الحوثيين ردا على استهداف إيران      فاضَ جُرحي بقلم : شاكر فريد حسن      هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك فراس حج محمد/ فلسطين       الاثنين ..1668 مصابا جديدا بالكورونا أمس ..الكورونا يتفشّى : الناصرة في قائمة الخطر الى جانب 4 بلدات عربية اخرى | اليكم القائمة      انفجار جديد في إيران يؤدي الى حريق هائل في مصنع للمكثفات الغازية - ومصادر تؤكد: هجمات سايبر ممنهجة      رسالة جوابية خطية من الرئيس بشار الاسد إلى الرئيس محمود عباس...      وزارة الصحة إلاسرائيلية تحذر : الفيروس ينتشر في السجون ومراكز الاعتقال      الائتلاف الدولي لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      مفهوم الاعتدال في الوعي العربي عبد الستار قاسم      مستشرقٌ إسرائيليٌّ: واشنطن قررت تحييد حزب الله كجزءٍ من سياسة كبح النفوذ الإيرانيّ حتى بثمن دمار لبنان وصندوق النقد الدوليّ بإملاءٍ أمريكيٍّ وضع شروطًا قاسيةً لبيروت      حرب التجويع.. أو الصلح مع إسرائيل! // طلال سلمان      في مديح النهد فراس حج محمد/ فلسطين      53 عام من النضال والمستمرة مستمرة بقلم: محمد علوش *      إبراهيم ابراش للمشهد السياسي الفلسطيني أوجه متعددة      طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

مرحلة التحديات الكبرى ..!! بقلم : شاكر فريد حسن

2019-07-07
 

 

المرحلة الراهنة التي نعيشها ، هي مرحلة صعبة للغاية ، وجدية جدًا ، بشكل استثنائي ، وتبدو الأخطار المحدقة كبيرة ومتعددة .

فالعنصرية تتفاقم بشكل واسع ووصلت اروقة الكتب أيضًا ، وعمليات هدم البيوت العربية غير المرخصة نتيجة التلكؤ في اصدار الخرائط الهيكلية ، تزداد شراسة ، والتحريض على الجماهير العربية وممثليها وقادتها يتعمق اكثر ، ويتصاعد الارهاب السلطوي والبطش الفذ ضدها ، عدا الترانسفير السياسي والقوانين الفاشية العنصرية المشرعة في البرلمان الاسرائيلي .

وعلى صعيد القضية الفلسطينية ، فهنالك محاولات لتوسيع وتكثيف الاستيطان ، وتكريس الاحتلال الاسرائيلي ، والعمل على تصفية الحق الفلسطيني عبر ورشة المنامة وصفقة القرن المرتقبة .

ومن المؤسف أن كل هذا يدور في ظل الانقسام الفلسطيني المتواصل منذ ما يقارب 12 عامًا ، وفشل كل المبادرات والمحاولات لوضع حد له وانهائه بالكامل .

ثمة شعور عام ، بأن المرحلة الحالية تتطلب فعلًا ، لا قولًا ، دراسة مجددة عميقة وشجاعة ، واستخلاص النتائج من التجربة الماضية ، والعمل على صياغة مشاريع وبرامج وخطط سياسية وخلق ادوات كفاحية جديدة ، والانتقال من المشكل الراهن للنشاط إلى نشاط جديد يناسب المرحلة . وذلك يتطلب تحالفات جديدة ، وتقوية معسكر قوى السلام الحقيقية في المجتمع الاسرائيلي ، والتصدي للمعسكر اليميني الظلامي المتطرف المعادي للسلام والديمقراطية .

كل هذا يلزمنا جميعًا ، أن نفكر تفكيرًا سليمًا وصحيحًا وواقعيًا ايضًا ، وليس شعاراتيًا فحسب ،تفكيرًا متزنًا وشجاعًا حول الدور الذي تقوم به جماهيرنا العربية والقوى الفاعلة بينها ، لأجل تشديد الكفاح السياسي والجماهيري المشروع في مواجهة السياسات العنصرية الفاشية التي تمارسها وتنتهجها المؤسسة الصهيونية الحاكمة ، من خلال أوسع وحدة وطنية واحترام التعددية السياسية والحزبية ، إذ أنه لا تعددية ولا حرية ولا تطور ولا تفكير ولا منجزات مع الاكراه والتحريم والتجريم والتكفير .

وعلى صعيد الشارع الفلسطيني فمن الضروري ، وآن الأوان ، أن ينتهي هذا الانقسام والانشطار المعيب المدمر ، فبدون تحقيق المصالحة وترتيب البيت من جديد وانجاز الوحدة الوطنية فالخطر سيكون اكبر ، والمشاريع التصفوية المشبوهة ستتواصل بل وستتعمق أكثر .

الكل مدعو إلى رؤية الاخطار المحدقة ، والتحلي بالشجاعة الكاملة لصياغة الأجوبة والرد على كل الاسئلة التي تطرحها التحديات الراهنة ، وكما يقول المثل الصيني " ساعة الخطر هي ساعة امتحان الشجاعة " ، فلنتحلى بالشجاعة ونحس ونعي التحديات التي تنتظرنا ، ولتتعمق وحدتنا الوطنية الشعبية الميدانية الرحبة الشاملة إلى أقصى الحدود ، فهي الغلابة ، وليسد المناخ الديمقراطي الحضاري المتسامح واحترام الآخر 

 
تعليقات