أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 38087915
 
عدد الزيارات اليوم : 5189
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في أروقة القضاء الإسرائيلي مقتنعون بأن نتنياهو لن يحظى بالعفو      الجيش الليبي بقيادة حفتر يعلن استهداف مواقع الطائرات المسيّرة التركية في مصراتة      قيادي حوثي يمني: نرفض الدخول في مفاوضات جديدة في أي دولة قبل إيقاف العدوان وفك الحصار      الانتخابات الجزائرية واللعبة الخائبة فراس حج محمد      القدس ...سيناريوهات اسرائيلية قادمة بقلم : - راسم عبيدات      تركيا تدرج دحلان رسميا على النشرة الحمراء.. ومكافأة ضخمة لمن يبلغ عنه      ما هي قصة الفتى العراقي الذي سحله متظاهرون في ساحة الوثبة في بغداد ومثلوا بجثته وعلقوه على عامود شارة المرور وسط التصفيق والهتاف؟      المقاومة الشعبية السورية خطوة التحولات الاستراتيجية في مشهد الاحتلال الامريكي الدكتورة حسناء نصر الحسين      تل أبيب: إسرائيل لن تتدّخل بالنزاع السعوديّ- الإيرانيّ لأنّ خسائرها ستكون جسيمةً والرياض تُحاوِل استدرار عطف الدولة العبريّة عن طريق استيراد الغاز الطبيعيّ من الكيان وحتى الصداقة والسلام      حالة الطقس : اجواء باردة وأمطار على الشمال      عبد الباري عطوان//المشير حفتر يُطلِق الرّصاصة الأُولى ويبدأ الزّحف نحو قلب طرابلس لإسقاط حُكومة الوفاق.. كيف سيكون رد أردوغان؟      استطلاع : "كاحول لافان" يتقدم على "الليكود" بـ 3 مقاعد      بين عادل ومحروس.. علينا انقاذ النفوس زياد شليوط      جواد بولس // جامعة بير زيت، تبدد حلم      وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

على ضوء ورشة أو مؤتمر المنامة بقلم : شاكر فريد حسن

2019-06-29
 

على ضوء ورشة أو مؤتمر المنامة

بقلم : شاكر فريد حسن

انتهت ورشة  المنامة الاقتصادية ، التي فشلت في تجنيد وحشد حضور دولي قوي لها ، واهم حدث هوغياب الطرف الفلسطيني ، صاحب الحق الشرعي ، الذي يدور الحديث عنه.

وتركزت الورشة على بحث الجانب الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية الواقعة تحت الاحتلال الاسرائيلي ، في حين تجاهلت كليًا الحل العادل لقضية شعبنا وفق قرارات الشرعية الدولية بالاستقلال الوطني ، وحق تقرير المصير ، وحق العودة ، ما يعني تحويل القضية الفلسطينية لمشروع اقتصادي اقليمي وإنساني يخلو من بعده الوطني والقومي .

لقد أظهرت ورشة البحرين مدى انخراط دول الخليج العربي في عمق المشاريع الامبريالية والصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية ، وان قادة هذه الدول وزعاماتها لا يخجلون ولا يستحون بمواقفهم وسلوكهم ونهجهم الاستسلامي الانهزامي بالهرولة والتهافت واجراء التطبيع مع اسرائيل ، ودعمهم وانسياقهم خلف سياسة الولايات المتحدة وطروحات ترامب ، الرامية إلى شطب الوجود العربي الفلسطيني حتى على الخريطة السياسية الدولية .

مؤتمر أو ورشة او مجمع البحرين ، لا ولم ولن يثمر شيئًا ايجابيًا للفلسطينيين وللعرب ، ما داموا طرفًا ضعيفًا وهامشيًا في المعادلة ، وما دام القائمون على المؤتمر منحازين لدولة الاحتلال ويعتبرون القدس عاصمة للمؤسسة الصهيونية الحاكمة مثلما يعتبرون السيادة على الجولان السوري هو لها ايضًا .

إن ورشة البحرين ليست بداية لمشروع سلام اسرائيلي فلسطيني فحسب ، وإنما هو تمهيد لفرض صفعة العصر ، وإقامة علاقات طبيعية بين الدول العربية واسرائيل بما يخدم مشروع الهيمنة الاسرائيلية على المنطقة .

إننا أمام سياسة جديدة ومشروع تصفوي جديد واضح المعالم ، تحت مسمى " صفقة القرن " ، التي طال الحديث عنها ، وتم تأجيل طرحها ، وتستهدف دفن وقبر الحق الفلسطيني ، وشطب حق العودة ، وضم القدس للاحتلال الاسرائيلي ، وترسيخ وتثبيت واقع الاحتلال والاستيطان في الضفة الغربية ، وضرب ومحاصرة فكر وثقافة المقاومة وعوامل الصمود الفلسطيني بالمزيد من الحصار والتجويع والافقار ، فضلًا عن تفكيك مكونات الشعب الفلسطيني وعناصر وحدته الوطنية ، لتمرير المخططات التآمرية المشبوهة ، والحفاظ على المصالح الأمريكية والاسرائيلية في المنطقة .

 الأوطان لا تباع ولا تشترى بالأموال والدولارات ، وخطة ترامب هي بمثابة لعنة القرن وجريمة تاريخية كبرى بحق شعبنا الفلسطيني ، الذي يناضل بلا هوادة ودون كلل من اجل حريته واستقلاله ، وهي بلا أساس سياسي ، ويجب التصدي لها بكل قوة وقذفها لمزابل التاريخ .

ومهما خططوا وتآمروا فالوجود الفلسطيني واقع موضوعي لن تستطيع أية قوة مهما كانت ، إلغاء الواقع الانساني التاريخي ، ودفن الحق الفلسطيني ، ومنع إقامة دولته الحرة المستقلة فوق ترابه الوطني ، والعيش كباقي شعوب الدنيا .

 

 
تعليقات