أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 38076769
 
عدد الزيارات اليوم : 6019
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تركيا تدرج دحلان رسميا على النشرة الحمراء.. ومكافأة ضخمة لمن يبلغ عنه      ما هي قصة الفتى العراقي الذي سحله متظاهرون في ساحة الوثبة في بغداد ومثلوا بجثته وعلقوه على عامود شارة المرور وسط التصفيق والهتاف؟      المقاومة الشعبية السورية خطوة التحولات الاستراتيجية في مشهد الاحتلال الامريكي الدكتورة حسناء نصر الحسين      تل أبيب: إسرائيل لن تتدّخل بالنزاع السعوديّ- الإيرانيّ لأنّ خسائرها ستكون جسيمةً والرياض تُحاوِل استدرار عطف الدولة العبريّة عن طريق استيراد الغاز الطبيعيّ من الكيان وحتى الصداقة والسلام      حالة الطقس : اجواء باردة وأمطار على الشمال      عبد الباري عطوان//المشير حفتر يُطلِق الرّصاصة الأُولى ويبدأ الزّحف نحو قلب طرابلس لإسقاط حُكومة الوفاق.. كيف سيكون رد أردوغان؟      استطلاع : "كاحول لافان" يتقدم على "الليكود" بـ 3 مقاعد      بين عادل ومحروس.. علينا انقاذ النفوس زياد شليوط      جواد بولس // جامعة بير زيت، تبدد حلم      وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..     
كلمة الأمجاد 
 د.عدنان بكرية  |   عبد الرحمن عبد الله
 

ميلادك عبد الناصر.. ميلاد أمة ومستقبل واعد زياد شليوط

2018-01-16
 

ميلادك عبد الناصر.. ميلاد أمة ومستقبل واعد

زياد شليوط

سواء كان ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر في 15 يناير 1918، حيث رزقت أسرة عبد الناصر بصبي اسمته جمال، كما ذكر المؤرخ الروسي اجاريشيف في كتابه " جمال عبد الناصر" ( ص 5). أو في 16 كانون الثاني 1918، حيث رزق عبد الناصر حسين ولده جمال،  بناء على ما أورده الصحفي الفرنسي لاكوتير في كتابه " عبد الناصر" (ص23). يبقى تاريخ ١٥ يناير ١٩١٨ هو التاريخ المعتمد والذي أكدته كريمة عبد الناصر، الدكتورة هدى التي تقول أن والدها ولد في ١٨ شارع قنوات في حي باكوس الشعبي بالإسكندرية .

قبل أشهر قليلة، سادت حالة من الركود والهدوء القاتل أوحت أن يوم 15 يناير 2018 سيمر كما يمر أي يوم عادي، وجال سؤال في سمائنا ألن ينتبه أحد الى هذا اليوم وما يمثله في تاريخنا وحياتنا، ألن يذكر أحد أن مفجر الثورات العربية على أنظمة الفساد الاجتماعي والرجعية السياسية والتخلف الثقافي، في النصف الثاني من القرن العشرين، ولد في هذا اليوم؟ ألن يلتفت أحد الى يوم ميلاد الرئيس والقائد والزعيم الذي ملأ الدنيا وأشغل الناس على مدار عقدين من الزمان في حياته، وبقي بعد مماته الجسدي حتى اليوم؟

واليوم وقد حلّ يوم الخامس عشر من يناير، اذ بنا نحتفل بالمئوية الأولى لميلاد قائدنا وحبيبنا جمال عبد الناصر. ونرى الدنيا تعج بالحركة والأرض تموج بالفعاليات والنشاطات، والناس مشغولة بالمولود بعد مائة عام من جديد وتتناقل خبر ولادته. ها هي القاهرة وسائر مدن وبقاع الأرض المصرية تشهد احتفالات ولقاءات وأمسيات بالمولود عبد الناصر، لم تشهدها من قبل. في منزله الذي عاش فيه ومات فيه حيث متحف عبد الناصر، يشهد فعاليات طوال اليوم، وعند ضريحه الذي استقر فيه ورقد رقدته الأبدية، تأتي الوفود والناس جماعات وأفرادا لتجدد القسم والعهد. وفي دار الأوبرا يستعد الفنانون الجدد من جيل الشباب ممن لم يعاصروا عبد الناصر في حياته، ليستعيدوا أغاني من عاصره من فنانين ومطربين وملحنين وشعراء، تلك الأغاني الخالدة التي ما زالت تصدح في فضائنا وقد ظنوا أن الناس ستهملها وتنساها بعد رحيل الزعيم، لكنها تعود وتتجدد مع تجدد مياه النيل، تعود الينا أغاني أم كلثوم وعبد الحليم وعبد الوهاب وفريد الأطرش ونجاة وشادية وفايزة وفادية وغيرهم.

وفي دار الكتب المصرية تقام الندوات والمناظرات حول كتابات عبد الناصر وما كتب فيه وعنه على مدار الأعوام. وتدور النقاشات في دار أخبار الأدب ويتفق المؤرخون المعاصرون وبشكل حازم وواضح، على أن عبد الناصر لم يكن ديكتاتورا كما روج بعض المغرضين والحاقدين والمعادين. وتشهد قصور الثقافة عدد كبير من الفعاليات على مدار العام الحالي في مختلف المحاافظات. أما معرض القاهرة الدولي للكتاب لهذا العام، سيشهد الأمسيات الثقافية والقراءات الشعرية والعروض الفنية، التي تتناول حياة وسيرة وثورة الزعيم على مدار أيامه. وتصدر من جديد عن "كتاب اليوم" الرواية التي كتبها جمال عبد الناصر في مطلع شبابه ولم يكملها وأسماها " في سبيل الحرية"، تلك الحرية التي سعى اليها وحققها.

وتعيدنا الاذاعة المصرية وصوت العرب الى أيام العز والمجد من خلال البرامج والأغاني على مدار يوم ميلاده. والصحف تحتفل بدورها وتشارك بالمناسبة فهذه أعرق الصحف المصرية والتي أشرف على تحريرها صديق ورفيق عبد الناصر، الصحفي العريق محمد حسنين هيكل صحيفة " الأهرام" تصدر ملحقا خاصا، وصحيفة " أخبار الأدب" الأدبية تصدر عددا خاصا تحت عنوان ذات مغزى ورسالة " ناصر انتهى عمره.. واستمر مجده". والمجلة الثقافية العريقة " الهلال" التي أسسها الكاتب اللبناني العربي جورجي زيدان، تحتفي بدورها بميلاد الزعيم باصدار عدد خاص بالمناسبة، ولم تتأخر مجلة " آخر ساعة" عن اصدار عدد خاص يحمل غلافه صورة للزعيم وفي الخلفية الجماهير التي التفت حوله.

وفي فلسطين التي كانت الوقود لثورة 23 يوليو، والتي شكلت هاجس عبد الناصر الأبدي، يلتقي محبو عبد الناصر في مدينة الناصرة التي تجترح حروفها حروف اسم ناصر، لتقدم وقفة وفاء لمن حمل همها وناصرها وقدم حياته فداء لقاء حماية أبنائها من الفناء.

وفي لبنان وتونس والكويت والعراق تتوالى الاحتفالات، حتى اليمن الجريح يجد لحظات ليفرح بميلاد قائد العروبة، الذي ناصر ثورته في الستينات في وجه التخلف والعدوان الخارجي. ولا شك أن عددا من الفضائيات ستساهم في احياء هذه المناسبة، وفي مقدمتها فضائية " الميادين" التي عادت مع أسبوع ميلاده لتبث البرنامج الوثائقي من سبع حلقات حول الزعيم جمال عبد الناصر، والذي سبق وعرضته خلال العام الماضي بعنوان " جمال عبد الناصر ـ زيارة جديدة". ولا تقتصر الاحتفالات على العرب لوحدهم فهذه روسيا العظيمة تحتفل بمئوية الزعيم العربي الكبير، تقديرا منها لدوره وتاريخه وسياسته حيث ربطته علاقة خاصة مع الاتحاد السوفييتي وفي مقدمته جمهورية روسيا الاتحادية، وهو الزعيم الذي تحدى الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة، وتحالف مع المعسكر الاشتراكي وكسر احتكار السلاح، فتقيم روسيا ثلاث احتفالات رئيسية في مدينة بطرسبورج والعاصمة موسكو ومدينة قازان، التي ستنصب فيها تماثيل لعبد الناصر، الأمر الذي لم تقدم عليه العديد من الدول العربية والتي لعبد الناصر فضل عليها.

في عيد عبد الناصر المائة، يولد الأمل من جديد. في المئوية الأولى لميلاده، تعود بشائر ولادة القومية من جديد، بعدما نعاها البعض حقدا وعداء، حيث فشلت البدائل الأخرى. في مئوية جمال عبد الناصر، نستعيد الماضي المجيد، لنرسم خطى نحو مستقبل واعد.

( شفاعمرو/ الجليل)

 
تعليقات
 
1. ناصر مين ياحيوان الله يلعنك ويحش
nase dog son dog 28-01-2018 07:01