أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 42
 
عدد الزيارات : 46817678
 
عدد الزيارات اليوم : 9697
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
جنرال بالاحتلال: ثلاثة أوْ أربعة صواريخ دقيقة كافيّة لشلّ إسرائيل والجبهة الداخليّة الإسرائيليّة ستكون الساحة الرئيسيّة في الحرب المقبلة

تقرير اممي يحذّر: إسرائيل توسّع النشاط في مفاعل ديمونا والذي يتضمن أسلحة نوويّة

هل جرت مُقابلة رغد صدام حسين على الأراضي الأردنيّة وهل يُمكن أن يعود نظام الرئيس العِراقي الراحل للحُكم؟.. قصّة انشقاق ومقتل حسين كامل بلسان زوجته

“واشنطن بوست” تفجر المفاجأة: الرئيس الأمريكي قرر رسميًا رفع السرية عن تقرير مقتل خاشقجي وسيكشف دور بن سلمان

السيد نصر الله: ستواجه الجبهة الداخلية الإسرائيلية في الحرب المقبلة ما لم تعرفه منذ قيام “إسرائيل” وفكرة التدويل بشأن الحكومة اللبنانية دعوة للحرب..

تفكيك “لغز زيارة حسين الشيخ”: فدوى البرغوثي تحدّثت عن “شبه تهديد” و”الأخ أبو القسام” تلقّى عرضًا ورفضه قبل اقتراح “خطّة تقاسم” لأعلى ثلاثة مناصب

تل أبيب: “إطلاق آلاف الصواريخ الدقيقة يوميًا سيمنع المنظومة الدفاعيّة الإسرائيليّة من توفير حمايةٍ مُحكمةٍ لأجوائها والخطر سيزداد إنْ أتت صواريخ كروز من العراق أو اليمن”

الشيخ يكشف تفاصيل لقائه بالبرغوثي في سجون الاحتلال وتقارير إسرائيلية تتحدث عن تقديم الرئيس عباس “عرضا مغريًا” للتنازل عن ترشحه لانتخابات الرئاسة الفلسطينية

إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   اليوم | الجماهير الفلسطينية في البلاد تحيي ذكرى النكبة والاسرائيليون يحتفلون بالإستقلال      "أنصار الله": هاجمنا أرامكو ومنصات الباتريوت وأهدافا حساسة في مدينة جازان السعودية      واشنطن وطهران.. مقاربات نووية وحلول قد ترى النور الدكتور حسن مرهج      73 عامًأ.. وما زالت النكبة مستمرّة.. الانتقال من الأسرلة إلى الصهينة! هل القيادة تقود أمْ مجرورة من قبل الرأي العام في مناطق الـ48؟ ولماذا لا يوجد طيار درزي واحد في سلاح الجو الاسرائيلي؟ زهير أندراوس      المواقف الأمريكية من دعم السلام وحقوق الشعب الفلسطيني بقلم : سري القدوة      عبد الرحيم جاموس //ثلاثة وثلاثون عاما على الرحيل ..!      رؤية سياسية للواقع العربي في اسرائيل: افلاس الأحزاب يفرض البدء بتنظيم مجتمع مدني !! نبيل عودة      ضابط إسرائيلي يكشف مجريات المفاوضات مع حماس، بشأن عقد صفقة تبادل أسرى جديدة      مدير "سي إن إن": أنتجنا دعايات مضللة للإطاحة بترامب في الانتخابات      القدوة:سألتقي حماس والجهاد.. ومروان البرغوثي سيترشح للرئاسة الفلسطينية      "مزيف ومفبرك"... سوريا تندد بتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول سراقب      بايدن يعلن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ومدير المخابرات يحذر من “خطر كبير”.. والبرلمان الأفغاني يحذر من حرب أهلية طاحنة      روحاني يكشف عن رد إيران على “جريمة نظنز”: رفع تخصيب اليورانيوم حتى 60% وتركيب أجهزة طرد من الجيل السادس.. إسرائيل وصلها الرد الأولي       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن       هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة ..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      عروشُ المهازل عبد الله ضراب الجزائري      دار الشروق تصدر أول أعمال الأسير أيمن الشرباتي      نمر سعدي وشعريَّة المجاز الطائر محمد علي شمس الدين      المدينة المقدسة تواجه صراع وجود ومصير وتخوض اشتباكات يومية متنقلة من حي لحي ومن زقاق لزقاق...! // *نواف الزرو      مسؤول إسرائيلي لـ"نيويورك تايمز": لا ننوي الرد على مهاجمة إيران للسفينة      مشروع قانون لسحب الجنسية الإسرائيلية ممن أدين بـ"الإرهاب"      تفاصيل جديدة... سر زيارة الوفد السعودي العاجلة بعد أزمة ملك الأردن وأخيه      استهداف سفينة إسرائيلية بالقرب من إمارة الفجيرة.. ومسؤولون اسرائيليون يتهمون إيران ووكالة ايرانية تؤكد الخبر      روحاني يحذر من "أمر خطير" في منطقة الخليج بعد تخريب منشأة نووية      عبد الباري عطوان //ماذا يعني الانتِقام الإيراني السّريع بقصف سفينة إسرائيليّة قُبالة الفجيرة في بحر عُمان؟      أزمة تشكيل الحكومة: نتنياهو يصعّد ضد إيران واليمين يطالبه بالتنحي      جائحة كورونا| ما هي التسهيلات الجديدة المرتقبة وما هي القيود المستمرة معنا؟ إليكم التفاصيل      رئيس الموساد والسفير الأسبق إفراييم هاليفي يتهّم نتنياهو باستغلال عمليات الجهاز ضدّ إيران لتحقيق مآربه الشخصيّة والسياسيّة      مقتل شخص وإصابة شرطي في واقعة إطلاق نار بمدرسة ثانوية في ولاية تنيسي       إبراهيم أمين مؤمن// الاتجاه المعاكس «من رواية قنابل الثقوب السوداء»     
مقالات وافكار 
 

العالم ينتظر الحرب واللاحرب؟ ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

2021-02-27
 

 

الموجة العاصفة التي تعصف بالعالم هذه الأيام هي تحت السيطرة العالمية، والخوف وكل الخوف أن يفقد السيطرة عليها وتسير الأمور في العالم حيث لا تشتهي السفن، سواء كان في الاتفاق النووي الإيراني وإخضاع إيران لإرادة أوروبا وأمريكيا وحلفائها، وجعل إيران تغير إستراتيجيتها سواء كانت في الصناعة العسكرية أو تطوير برامجها النووية، والمهلة التي أعطتها إيران أيضاً للعالم من حيث تخصيب اليورانيوم شبه انتهت، وحالة الرعب الغير مسبوقة التي يعيشها الكيان الإسرائيلي من محور المقاومة الذي يهدده بتدميره في حال ارتكب أية حماقة على محور المقاومة أو إيران.

لكل دولة في العالم العربي لها خصوصيتها وإستراتيجيتها لمثل هذه الأزمات التي تعصف بالعالم، فبعد نصر سوريا في الحرب الكونية التي شُنت عليها باتت أقوى مما كانت عليه سابقاً، من حيث الخبرة القتالية، وامتلاك الصواريخ ودعم الحلفاء لها مثل روسيا والصين وإيران وغيرها، وهذا الأمر يقلق الديمقراطيين في أمريكا ويسير عكس إرادتهم، حيث يريدون تدمير سوريا والسيطرة عليها، كي لا تشكل خطراً على الطفل المدلل (الكيان الإسرائيلي) هذا الأمر فشل فشلاً ذريعاً فالإرث الذي ورثه بايدن من ترامب فاق كل التوقعات وهذا واضح وجلي في الشرق الأوسط تحديداً.

والحالة في العراق أيضاً، أصبحت في هذه الفترة عبارة عن ارض تريد تصفية الحسابات عليها، بين دول متمسكة بآرائها سواء كانت على خطأ أو على صواب، وهذا ما ترفضه الحكومة العراقية بشكل قاطع، بأن ارض العراق ليست لتصفية الحسابات، فالعراق دولة مستقلة ولا تقبل بأي مغامرة على أراضيها لأي سبب كان، فالإستراتيجية العراقية كانت واضحة وشفافة وأعلنتها على الملء بشكل صريح بان العراق دولة ذو سيادة ولا نسمح بأي مغامرة على أراضيها.

فالصواريخ التي تنهال على قوات التحالف في العراق، سواءً في بغداد أو في أربيل أربكت أمريكا بشكل ملحوظ، فالتاريخ الأمريكي مشهود له في حال أي اعتداء على معسكر أو جندي أمريكي، تقوم بقصف الجهة المقابلة فوراً ودون تردد، لكن في الحالة الأخيرة كان الرد الأمريكي بأنها ستقوم بالرد في الوقت والمكان المناسبين، هذا دليل على أن أمريكا باتت تخشى على عديد قواتها ومعسكراتها المنتشرة في الشرق الأوسط، وهي تعتبرها في مرمى صواريخ المقاومة وإيران وهذا ما تهدد به إيران ومحور المقاومة.

باعتقادي بأن الحرب قادمة لا محالة، لكن المكان والزمان مجهولين فليس معروف متى ستكون هذه الحرب، لأن جميع المعطيات موجودة على الأرض الآن، من تبادل الاتهامات في القصف وغيره، تمهد لحرب يمكن أن لا تكون مدتها الزمنية طويلة ومن الممكن أن تطول، فالكل مستعد لهذه الحرب بكل قوة، والجميع واضع إستراتيجية طويلة المدى وقصيرة المدى في حال اندلعت هذه الحرب.

السجال الداخلي الأمريكي بين الجمهوريين والديمقراطيين على الحرب القادمة يتم مناقشته في الكونجرس، والديمقراطيين أصدروا بعض القرارات المهمة في الآونة الأخيرة، حيث قرر جو بايدن بوقف الحرب على اليمن ووقف بيع الأسلحة للخليج، بما انه لا جدوى منها، فكان الرد اليمني بأن قامت بقصف مواقع مهمة داخل المملكة العربية السعودية لإرسال رسائل بأنها ستنهي الحرب في حال طلب منها وهي قوية وقادرة، وإذا عادت الحرب ستكون هناك حسابات وإستراتيجية مختلفة تماماً عما كانت.

حالة الحرب واللاحرب والسلم واللاسلم هو السائدة هذه الفترة وأنا باعتقادي بأن الحرب قادمة، رُبما لإعادة الهيبة الأمريكية بعدما خسرتها بحكم الجمهوريين، فإستراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية بتاريخها كانت تدمر مدن عن بكرة أبيها في حال تم إضعافها أو ضربها في مكان ما في العالم، فنكزاكي وهورشيما وفيتنام وغيرها تشهد على هذا الأمر، وللمصادفة بأن يتم تدمير المدن على يد الديمقراطيين وليس الجمهوريين وبطريقة خاطفة وسريعة جداً!؟ بالرجوع إلى احدث هذه الحروب سنعرف الأكثر عن الديمقراطيين ودورهم في الحروب.

فالعام 2020 كان الأسوأ في التاريخ الحديث، وما شهده من جائحة كورونا التي انتشرت في جميع أنحاء العالم، وحصدت ملايين الأرواح، فالعالم متفائل بعام 2021، بان يكون عام هدوء وسلام، فمنذ بدايته يشهد حالة احتقان غير مسبوقة بين الدول وتجهيز لأمر الجميع يجهله ولا يمكن لأي شخص أن يتنبأ به بأي شكل من الإشكال، فكل التوقعات التي كانت فشلت ولم يطبق منها إلا القليل بشكل لا يذكر.

يُمكنكم الاشتراك بقناتي الخاصة باسم: (الكاتب والباحث محمد فؤاد زيد الكيلاني) على اليوتيوب، وتفعيل الجرس ليصلكُم كُل جديد. 

 

 
تعليقات