أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 45093475
 
عدد الزيارات اليوم : 17347
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   استنفار غير مسبوق في أوروبا جراء السلالة الجديدة ومنظمة الصحة تصدم العالم: من المبكر جدًا التوصل لنتائج بشأن نشأة “كورونا”       أين نحن من مجتمع المعرفة..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      رسمياً.. السلطة تقدم شكوى ضد دولة عربية كبيرة للأمم المتحدة وهذا مفادها..      انفجار في بيت حانون وأنباء عن سقوط ضحايا      الإنتخابات الفلسطينية استحقاق واجب التحقيق ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      استطلاع: الليكود بقيادة نتنياهو يتقدّم وسيحصل على 31 مقعدا في انتخابات الكنيست القادمة       وعادت يبوس الى الربوع .! بقلم : يوسف جمّال      البرغوثي ودحلان التهديد لـ"أبو مازن"... مسؤول فتحاوي: الحركة لم تناقش بعد مرشحها للرئاسة و حماس خارج المنافسة      صحيفة عبرية: حملة التطبيع بدأتها زيارة ابن سلمان لـ"إسرائيل" في 2017      صحيفة عبرية تكشف ملامح سياسة بايدن تجاه إسرائيل والشرق الأوسط وأبرز الملفات الشائكة التي ستعترض طريق الرئيس الجديد      تعرف على الشخصيات "اليهودية" التي اختارها بايدن لمناصب عليا في إدارته..!      بايدن: من المرجح وصول وفيات كورونا في أمريكا إلى نصف مليون في فبراير.. وتغيير “هذه الفوضى” سيستغرق شهوراً      استطلاع: التأييد لساعر لتولي رئاسة الحكومة يقترب من نتنياهو      جائحة كورونا: تعميق للفقر والبطالة في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني      موجة غضب وانتقادات في تونس عقب دعوة قادة حركة النهضة شباب الحركة للتحرك ومساندة القوات الامنية التونسية في حفظ الامن خلال موجة التظاهرات المطلبية..      من أفضل لإسرائيل ترامب أم بايدن.. سؤال تنقسم عليه تقديرات إسرائيلية       د. مصطفى يوسف اللداوي//الهجرةُ اليهوديةُ الصامتةُ والاستيعابُ الإسرائيليُ المنظمُ       إستعراض لقصَّة الحلزونة سناء - للأطفال - للشاعرة والأديبة آمال أبو فارس - بقلم : الدكتور حاتم جوعيه      النزول من مرايا الظمأ // رباب الدعيجي      مسلسل "العميد" يثير مسألة التجارة بالأطفال السوريين في مخيمات اللجوء في لبنان زياد شليوط      من دون تحرير الأرض... أي «حريّة وكرامة» لفلسطين- منير شفيق      مهند النابلسي // *مقاربة عامة ما بين رواية "الجهل" التشيكية و"مصائر" الفلسطينية:      ليس بالقائمة المشتركة وحدها يحيا الكفاح جواد بولس       7099 إصابة بكورونا أمس والفحوصات الإيجابية 8.9% في اليوم الاخير      سوريا : الدفاعات السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي على ريف حماة فجر الجمعة      داعش يتبنى الاعتداء المزدوج داخل سوق شعبي وسط العاصمة بغداد.. الكاظمي يجري تغييرات في القيادات الأمنية ويؤكد ان المعركة ضد الإرهاب مستمرة..      "انتهى شهر العسل".. مخاوف اسرائيلية من ادارة بايدن وهذا ما ستطلبه من الادارة الامريكية ..      إسرائيل تتحدّى بايدن: وجهّت دعوةً رسميّةً لترامب لزيارتها وأوضحت ستُواصِل عملياتها العسكريّة بسوريّة بحُريّةٍ      2 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر بإسرائيل      بايدن يوقع 15 أمرا رئاسيا ويتحدث عن الرسالة التي تركها ترامب     
مقالات وافكار 
 

سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين

2020-11-28
 

سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..!

الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين

 

الـقـصـيـدة الـتـاليـة كـتـبـتـهـا طفلة إفـريقية سوداء ، تخاطب فيها  طفلا أبيض.

وقـد نشـرتـهـا "مـنـظـمة الأمم الـمـتحـدة للـتـربيـة والـعـلـوم والـثـقـافـة" (اليـونـيـسـكـو) في مـجـلـتـهـا الشـهـرية UNESCO Courier

 

 "وقت ولادتك يكون لونك أزرقاً كامداً،

بعد الولادة بأيام يتحول لونك إلى الأبيض المزهـر ،

ثم يتحول لاحقاً ،كلما كبرت قليلا ، ليصبح ابيضاً حليبياً،

إذا تعرضت للشمس تصبح أحمراً أو أسمراً ،

وإذا تعرضت للمرض أو للخوف تصبح أصفراً ،

وإذا شعرت بالخجل والحب والإحراج  يحمر وجهك ،

وحين تموت يتحول لونك إلى بياض باهـت وشاحـب،

أما أنا، فحين وُلدتُ كـنـتُ سوداء ،

وحين سأكبر  سأبقى سوداء ،

وإذا تعرضت للشمس أظل سوداء،

الحب لا يغـيـر لوني ،

ولا الخوف ، ولا المرض ، ولا الخجل ، ولا البرد ،

وحين أموت سأموت سوداء،

ومع هذا كله تـُصر وتـقـول عـني "ملونة "....!!

ثمة مفردات في المنطوق البشري اليومي ،

هي محصلة لذهنية بشرية تراكمية ،

قامت على التعصب والعنصرية في كافة أشكالها ومفاهيمها،

مفردات دارجة في الكلام  وموجودة في طبقة اللاوعي ،

وان كانت غير مقصودة بما هي عليه في طبقة الوعي الآني،

ولكن كم يجب أن يمضي  من الزمن ،

حتى يزول أي اثر لهذه الذهنية العصبية من اللاوعي البشري؟

 

ترى عن أي حضارة عربية سنتحدث ذات يوم ،

إذا كانت لغة التعصب هي ما يسود خطابنا وأدبياتنا،

وعن أي حضارة  سنتحدث ،

إذا كان من يفترض بهم المساهمة في إعادة إنتاج الحضارة العربية،

على تنوعهم ألاثني والديني والثقافي،

يثبتون يوماً بعد يوم أن هذه الحضارة في مراحلها الأخيرة ،

ما دامت مادتها الخام  قـد أصبحت معطوبة !!

قـبـل فـتـرة  اتهم أحـدهم الشاعر والروائي الكردي سليم بركات ،

بالعداء للعرب وللغتهم، واتهم المدافعين عنه ومحبيه بالتواطؤ الخفي ،

على تقويض دعائم العرب الثقافية والفكرية والشعرية !!

 

وحين قال أحد المشاركين في النقاش أن سليم بركات الكردي ،

قـدَّم إبداعه كله باللغة العربية ، وبفهم لهذه اللغة ،

عجز عنه الكثير من كتابها العرب الأصليين،

جـُنَّ جنون الحريص على دعائم الثقافة العربية ،

واعتبر أن هذا سبب إضافي لاتهامه:

كاتب كردي "مستعـرب" يحاول الاستعلاء على الكتاب العرب،

عبر استخدامه لغتهم للانتشار، وعبر اللعب بهذه اللغة  ،

وتأويلها بما لا تحتمله، هذا هو عين التخريب والمؤامرة !!

 

طبعا نسي صاحبنا هذا في حمأة عصبيته أن ســيـبـويـه لم يكن عـربيـاً،

وأن المجددين في اللغة العربية زمن أوجها وتألقها ،

كانوا كلهم "مستعربين"!!

نسي ـ  أو لـعـلـه تناسى ـ  أن اللغة ، إن لم تتجدد وتتأول ،ماتت وانتهت ،

وموت اللغة يعني فـقـدان الهوية ، ويعني موت مؤكد للحضارة !!

ما تذكره فـقـط هو ما تراكم في لاوعـيه ،

من نتائج ذهنية الـتـقـديس و"التحريم" والتعصب،

التي تكاد تودي بهذه اللغة العاجزة أصلا ،

عن اللحاق بركب النهضة التقنية التي يشهدها العالم،

والتي لا نصيب لنا منها غير التلقي !!

حتى في الثقافة والأدب والإبداع هناك من يريد لهذه اللغة الموت !!

مرة أخرى ؛ ألا يحق للبعـض أن يسال عن مصير الحضارة العربية ومآلها ،

وما وصلت إليه ، والبحث عن حلول لإنقاذ ما يمكن إنقاذه منها !!

 
تعليقات