أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 43448166
 
عدد الزيارات اليوم : 2711
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   إسرائيل تقترب من الأزمة.. مُهلة حزب “أزرق أبيض” لليكود تنتهي اليوم ونتنياهو في ورطة وترقب لتنفيذ غانتس تهديداته      نصرالله يدين جريمة نيس الإرهابية خلال كلمته بمناسبة المولد النبوي      زعيم المعارضة التركية في "أقوى هجوم على أردوغان"... احرق حقيبة زوجتك الفرنسية إذا كنت تجرؤ      الأحد: إنطلاق التجارب السريرية للقاح كورونا المطوّر في المعهد البيولوجي الاسرائيلي      رسائل في محرقة الحذف فراس حج محمد/ فلسطين      العرب والمسلمون أمام تحالفات كاسرة عبد الستار قاسم      الأخرس يواصل معركته منذ 97.. أبو بكر: قد يستشهد في أي وقت      واشنطن بوست: العالم يترقب الانتخابات الأمريكية وهذه الدول الخاسرة والرابحة منها      تركيا ..زلزال إزمير: 4 ضحايا وعشرات الإصابات حتى الآن..زلزال جديد يضرب المقاطعة فجر السبت      لن اعتذر عما فعلت ...! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      هآرتس: ماذا وراء البطاقة المنسية التي كتبها رابين عن عرفات بعد اتفاق أوسلو؟       - عُرْسُ الشَّهَادَةِ والفِدَاءِ - ( في الذكرى السنويَّة على مجزرة " كفر قاسم " ) // ( شعر : الدكتور حاتم جوعيه      لأسير الدكتور / ضرار أبو سيسي يصارع المرض في سجون الاحتلال (1969م- 202م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة       كلمات إلى بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      جنرالٌ إسرائيليٌّ عن العلاقات مع المليشيات المسيحيّة بلبنان: كان في صفوفها قادة مُرعِبين كجعجع بعينيه الجاحظتين المليئتين بالموت وبشير الجميّل مُحاطًا بإيلي حبيقة      استطلاعات الرأي تحسم بمنهجية علمية نتائج الانتخابات لصالح بايدن ولن تقع المعجزة الربانية التي ينتظرها ترامب      كتاب “إما نحن وإما هم”… هل حسمت معركة القسطل واستشهاد عبد القادر الحسيني قضية فلسطين؟      زيتون فلسطين.. بين اعتداءات أهلنا وجرائم المستوطنين زياد شليوط      في خطوة من شأنها أن تحدث تغييرا في ميزان القوى في المنطقة.. إدارة ترامب تبلغ الكونغرس عزمها بيع 50 من مقاتلات إف-35 المتطورة للإمارات      الاتحاد الأوروبي يدين استفزازات أنقرة “غير المقبولة” ويرجئ النظر بفرض عقوبات عليها حتى انعقاد القمة الأوروبية في كانون الأول      جامزو : ‘ ستكون 7 بلدات سنضطر لإعلان الاغلاق فيها - كما يبدو ..لا اتفاق حول افتتاح المصالح التجارية الأحد القادم      ترودو: منفذو هجوم نيس إرهابيون لا يمثلون الإسلام، لقد أهانوا قيمنا كافة      منفذ العملية الارهابية في نيس تونسي جاء من ايطاليا      فرنسا ترفع درجة التأهب الأمني بعد مقتل ثلاثة بينهم امرأة مقطوع رأسها في هجوم بسكين قرب كنيسة بمدينة “نيس” واعتقال المنفذ تونسي الأصل..      فلسطين كانت وستبقى القضية المركزية للعرب ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العنصرية تفرض نفسها داخل المجتمع الإسرائيلي بقلم : سري القدوة      أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..! من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم بقلم:سهيل دياب- الناصرة      "كان" العبرية: إجراءات إسرائيل ضد البنوك التي تحتفظ بحسابات للأسرى تدخل حيز التنفيذ 30 ديسمبر القادم      الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية     
مقالات وافكار 
 

لمحة عن الملفان عبد المسيح قره باشي // ب. حسيب شحادة

2020-09-19
 

لمحة عن الملفان عبد المسيح  قره باشي

ب. حسيب شحادة

جامعة هلسنكي

 

 

هذا الملفان الحقيقيّ، عميد اللغة السريانية وأدبها في القرن الفائت،  عبد المسيح  حنّا نعمان قره باشي، ܥܒܶܕ݂ܡܫܺܝܚܳܐ ܢܶܥܡܳܢ ܕܩܰܪܰܗܒܰܫ ولد عام  ١٩٠٣ في قرية قره باش من قرى آمد في ديار بكر،  ورحل عن هذه الفانية في الرابع والعشرين من حزيران عام ١٩٨٣ في بيروت. إنّّه معلّم  اللغة السريانية الفصيحة الفذّ  في القرن العشرين، والكثيرون من سريان وغيرهم لا يعرفون عنه شيئًا ذا بال. منذ عام ونيّف وأنا منخرط في دراسة هذه السريانية في المدرسة السريانية الإلكترونية https://e-school.syriac-union.com/ مجّانًا عبر السكايب ثلاث أو أربع مرّات أسبوعيًا بواقع ساعة ونصف في كل لقاء. وكتاب القراءة المعتمد في هذه الدورات متعدّدة المستويات هو بقلم هذا الملفان ذي الأيادي الناصعة البيضاء في هذا المجال. وعليه وددت أن أُقدّم  للمهتمّين  لمحة عن هذا الإنسان المخلص لأمّته ولغتها القومية التي أثْرت التراث الحضاريَّ الإنساني ولا سيّما المسيحية الشرقية. لم أتمكّن من العثور على هذه المحاضرة عن عبد المسيح للمطران جودة صليبا: عميد اللغة السريانية في القرن العشرين، أبحاث المؤتمر حول العلّامة جبرائيل القرداحي، بيروت، ٢٠١٨، ٤٠٦ ص.

 

توفّي والده عندما كان عبد المسيح ٱبنَ ستّ سنوات. في العام ١٩١١ بعثه إلياس شاكر، مطران آمد ليتعلّم  في دير الزعفران اللغاتِ السريانية والعربيةَ والتركية، ومعلّمه الأشهر كان الراهب يوحنا يوسف دولباني (١٨٨٥-١٩٦٩)؛ قاسى عبد المسيح الكثير في الدير، فغادره سنة ١٩٢١ متوجّهًا إلى ديار بكر، ومن ثَمّ إلى بيروت، هربًا من الخدمة العسكرية التركية. درّس سنة واحدة عام ١٩٣٦ في دار الأيتام السورية ببيروت، وفي العام ١٩٣٧ انتقل  إلى بيت لحم فالقدس للتدريس، وقضى هناك اثنتي عشرة سنة. في العام ١٩٥١ انتقل إلى القامشلي ومكث  ناشطًا في رسالة  التعليم ١٧ عاما، وعاد ثانية إلى بيروت عام ١٩٧٢ وعلّم السريانية في إكليريكية مار افرام اللاهوتية مدّة ثلاث سنوات. باختصار درّس عبد المسيح  السريانية مدّة خمس وثلاثين سنة.

 

من مؤلّفاته:

 

١) كتُب تعليمية كالتي نستخدمها في المدرسة السريانية الإلكترونية، عشرة أجزاء. حضانة، ابتدائية، إعدادية.

٢) كتب قواعد، أربعة أجزاء (للأسف الجزء الأوّل فقط مطبوع).

٣) الدم المسفوك (ܕܡܐ ܙܠܝܚܐ) مجازر ومذابح السريان في ما بين النهرين. ترجمه للعربية وكتب المقدّمة والحواشي ثاوفيلوس جورج صليبا، مطران جبل لبنان، ط. ١،  عام ٢٠٠٥، ٢٣٥ ص. هذا الكتاب في الأصل السرياني طُبع في السويد عام ١٩٩٧ وأُعيدت طباعته العام ١٩٩٩ في هولندا، وقد تُرجم هذا الكتاب إلى الهولندية والألمانية.

٤) ترانيم الكنيسة.

٥) بعض التمثيليات التاريخية.

٦) قصائد شتّى وخمريات.

أُنظروا: https://books-library.online/a-12339-download

٧) الأدب السرياني مشفوع بتراجم بعض الشعراء ومقتطفات مختارة من أشعارهم.

 

ومن ترجماته من العربية إلى السريانية:

 

النبي ويسوع ابن الإنسان  لجبران خليل جبران ومقالة الوجود لميخائيل نعيمة؛ قوانين حمورابي؛ أسطورة جلجاميش؛ مقتطفات (٣٥١ بيتًا) من رباعيات الخيّام؛ كتيّب البستاني لرابندرانات طاغور؛  قصائد حبّ بقلم شعراء معروفين في العالم؛ تاريخ كلدو وآثور للمطران الشهيد ادي شير. وهنالك آثار له ما زالت تنتظر من يسعى لتحقيقها ونشرها!

 

وبصدد كتابة قواعد للغة السريانية لا بدّ من التنويه بهذه المعلومات:

بدأها مار احودامه/حرديني  مفريان تكريت (ت. ٥٧٥ م.) ثم يوسف الأهوازي (ت. ٥٨٠ م.)  ويعقوب الرهاوي (ت. ٧٠٨ م.) وحنين بن إسحق العبادي (ت. ٨٧٣ م.) وهؤلاء ساروا على نهج اليونانيين في كتابة القواعد.  ويبدو أنّ  أوّل منِ ٱعتمد الأسلوب العربي والسرياني في تدوين قواعد اللغة كان إيليا الطيرهاني (ت. ١٠٤٩ م.) ثمّ يوحنا بن زعبي النسطوري (القرن الثالث عشر الميلادي) والمفريان ابن العبري (ܒܪ ܥܒܪܝܐ، Bar Hebraeus، ت. ١٢٨٦، هو غريغوريوس أبو الفرج بن هارون الملطي) الذي وضع ثلاثة كتب قواعد للغة السريانية، الأضواء أو اللمع؛ الغراماطيق؛ الشرار. 

 

في كتابه ”الدم المسفوك أو ذبيحة أغنام المسيح“، يحكي الملفونو الكبير عبد المسيح نعمان قره باشي مذكراتِ ما شاهده وسمِعه في العام ١٩١٥، عندما كان تلميذًا وشمّاسًا في دير الزعفران القريب من ماردين،  حيث بطريركية أنطاكية السريانية. كلّ من يتصفّح هذا الكتاب يقشعرّ بدنه من مدى ما عاناه السريان في الحرب العالمية الأولى  على أرض ما بين النهرين، من اضطهادات وعذابات واغتيالات ولمدّة أربعة أعوام من قِبَل من سمّاهم البرابرة من العثمانيين وأترابهم من آغاوات الكرد. والغريب الفظيع في الأمر، أنّ القتَلى كانوا يعيشون جنبًا إلى جنب مع السريان. ويذكر المؤلف ”إنّ الزمان غدّار ولا يخدم إلا الطغاة“ (ص. ٤٦). قبل ذلك وفي البابين الأولّين ص. ٥١-٩٦ ثمّة فذلكة عن تاريخ المسيحية المشرقية، ثمّ اضطهادات العصور المتأخّرة حتّى سنة ١٨٩٥. وعن مسقط رأسه، يسجّل قره باشي في شرقي ديار بكر ما معناه، كان عدد سكّانها أكثر من ألف نسمة من السريان وبعض الأرمن، هاجمهم الأكراد في الأوّل من تشرين الثاني العام ١٨٩٥ وشرعوا بالتنكيل والقتل والنهب مدّة يومين، وقتلوا كلّ من احتمى ببرج حَمام عالٍ ولم ينج ُ أحد منهم، وأُطلق على ذلك البرج لاحقًا اسم ”برج الشهداء“ (ص. ٨٩-٩٠). وفي موضع آخرَ، يدوّن قره باشي ”عندما دخل الأكراد قرية قره باش، أرادوا أن يخطفوا بالقوة بنات قره باش ويغتصبوهن. واحد من هؤلاء البهائم خطف امرأة تدعى (مارسن). الا ان هذه المرأة حملت طفلتها الرضيع وهربت، فتبعها ولحقها الشرير العاتي وطعنها بالخنجر فسقطت وماتت. أما طفلتها فبقيت إلى جانبها ترضع حليبًا من ثدييها. ولما رأى الضابط بعث ثلاث نساء ليدفنها“ (ص. ١٥٤). وعن قرية سعدية برافة ورد ”ان واحدًا من هؤلاء المسيحيين بعد أن قطعوا عنقه، ظلّ يتكلم لمدّة عشر دقائق يصلي ويذكر اسم المسيح“ (ص. ١٦٦).

وأتى عبد المسيح بهذا البيت لأبي العلاء المعري ليصف البون الشاسع بين الإنسان والحيوان من حيث الوحشية مفضِّلًا الأوّل على الثاني:

 

عوى الذئبُ فٱستأنستُ بالذئب إذ عوى

                                                وصوّت إنسانٌ فكِدت أطير

في ما يلي ترجمة عربية لقصيدة قصيرة أوردها عبد المسيح في كتابه الرابع لتعليم السريانية.

 

 

ها طلّ القمر

 

 

ها قد طلّ القمر                                                            وبسَط نورَه

على الأشجار                                                              والبيوت والمياه

وها الظلام                                                                  من قُدّام بهائه

ولّى وتلاشى                                                               في ثُقوب مكسوّة

ما أبهى الليل                                                             لامعٌ قمره

وكم بالأحرى متلئلئة                                                    السماء بلونه

منظرُه مستَحبّ                                                          وأخّاذ ضوءه

ويطيب لي جدّا                                                          اللعبُ  تحتَ ضيائه    

 

 

 
تعليقات