أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 52
 
عدد الزيارات : 41717810
 
عدد الزيارات اليوم : 11051
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة      5 دول ستنتج اللقاح الروسي ضد كورونا: منها كوبا والسعودية      كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية      وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و”سي اي ايه”     
مقالات وافكار 
 

موقف الأردن ما زال صلباً ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

2020-07-02
 

موقف الأردن ما زال صلباً ...... 

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

العالم ينتظر هذه الأيام إعلان ضم غور الأردن من قبل الكيان الإسرائيلي الغاصب، لكن ما يلوح في الأفق أن هناك تأجيل لهذا الضم إن لم يكن إلغاء لمثل هذا القرار، الذي يعتبر جزءاً من صفقة القرن المفروضة على فلسطين والمتضرر منها الأردن البلد الأقرب إلى فلسطين.

ضم غور الأردن في حال تم يكون قد أكل الحقوق الفلسطينية بشكل لم يحصل من قبل، فهذه الأرض عربية وسكانها الأصليين العرب الفلسطينيين؛ يحاول هذا الكيان الغاصب حشد التأييد لمثل هذه الخطوة الغير مدروسة سياسياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً أو حتى عسكرياً، فالسلطة الفلسطينية ترفض هذا القرار وتلوح بفك الارتباط الأمني مع هذا الكيان، والمقاومة الفلسطينية ترفض وتهدد هذا الكيان إن تم هذا الضم، هذا من جهة، ومن جهة أخرى، الأردن يرفض رفض تام قرار الضم بأي شكل من الأشكال، ويهدد بصدام مع هذا الكيان، وإلغاء معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل، وهذا الرفض الأردني قوبل باستحسان من قبل دول عالمية مهمة مثل روسيا وفرنسا وبريطانيا وغيرهم، فهم يدعمون القرار الأردني.

التعويل الإسرائيلي لجلب الموافقات من قبل بعض الدول العربية لم يشكل القرار النهائي بالنسبة له، لاتخاذ قرار في الوقت المحدد الذي أعلنه هذا الكيان، فكثيراً من الدول العربية ترفض قرار الضم ولا تؤيده وتقف ضده، وهناك أيضاً الشعوب الذي دائماً يعول عليها في مثل هذه الأمور ليكون لها دور مهم في إفشال أي مخطط يضر بالأمة العربية، وتحديداً القضية الفلسطينية.

ملك الأردن مواقفه صلبة ضد هذا القرار (قرار ضم غور الأردن) وهذه القوة مستمدة من رفض الشعب الأردني بكافة أطيافه ومن شتى الأصول والمنابت لقرار الضم المزعوم، وهذا الذي جعل ملك الأردن يتمسك بقراراته القوية والمطالبة بحل الدولتين والقدس عاصمة فلسطين، والوصاية الهاشمية على القدس الشريف.

يتكلم الكيان عن نزهة في عمان في حال تم الضم وبآليات بسيطة منتهية الصلاحية سيتواجدون داخل عمان، نسو وتناسوا أن الشعب الأردني بانتظارهم بفارغ الصبر، ونسو أيضاً معركة الكرامة وما كان لها من تحقيق انتصار على هذا العدو حتى وصل الجيش الأردني إلى القدس بعد معارك شرسة مع هذا الكيان.

يستخفون بشعوب عربية أصيلة مدعومة بقادة عرب أوفياء للقضية الفلسطينية، ليس بمجرد أن هناك بعض الأشخاص يوافقون على الضم يعني أن العرب همشوا عقيدتهم ومبادئهم الدينية الذي نشئوا عليها، ومنها تحرير فلسطين من يد الغاصب المحتل والقدس عربية وهي عاصمة فلسطين الأبدية.

الكيان الإسرائيلي في هذه الفترة في حالة تخبط وفوضى كبيرتين، تارة يعلن قرار الضم وتارة يعلن تأجيل قرار الضم، والخلاف القائم بين النتنياهو وغانتس على قرار الضم بدأ واضحاً وظاهراً للعلن، ونتنياهو يهدد بانتخابات رابعة، هذه الفوضى الذي يعيشها هذا الكيان من أسبابها رفض الأردن ملكاً وحكومة وشعباً لهذا القرار الظالم، مما جعله يعيد حساباته من جديد ومن الممكن أن تكون حساباته صحيحة هذه المرة بعدم الضم وليس التأجيل، وخصوصا بعدما جاءت جائحة كورونا وأثرت على العالم وتحديداً الدول التي تدعم صفقة القرن مثل الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها، وانشغالها بهذه الجائحة، وابتعادها عن السياسة العالمية بشكل أصبح لا يخفى على احد.

يُمكنكم الاشتراك بقناتي الخاصة باسم: (الكاتب والباحث محمد فؤاد زيد الكيلاني) على اليوتيوب، وتفعيل الجرس ليصلكُم كُل جديد. 

https://www.youtube.com/channel/UC50cN443bRtqU21s-X4qccg

00962775359659

المملكة الأردنية الهاشمية
    
منطقة المرفقات
 
تعليقات