أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 40319735
 
عدد الزيارات اليوم : 874
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا      جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت      رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا      نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية      لعبة الحرب .. سيناريوهات اسرائيلية استعدادا للتصعيد بعد الضم      قناة عبرية: إسرائيل ستتخلى عن 30 بالمائة من المنطقة "ج" بالضفة.. وهذا ما تريده ادارة ترامب!      صدمة اسرئيلية والتحرك الاوروبي الروسي اضاعة للوقت ..! د. هاني العقاد      إسرائيل تُقَّر: الموساد أحضر قسمًا كبيرًا من المُعدّات والأجهزة لمُواجهة الـ”كورونا” من دولٍ خليجيّةٍ ودولٍ عربيّةٍ      خرق بري وجوي إسرائيلي في ذكرى تحرير لبنان      نصر الله: "إسرائيل" ستقهر بأي معركة مقبلة و "هذا المشهد لن أنساه"..      إبراهيم ابراش ما بين الأصولية الإسلاموية والأصوليات الدينية الأخرى       قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن       ابراهيم امين مؤمن // قنابل الثقوب السوداء الجزء السادس      الربيع العربي والقلب النابض... جديد الكاتب سعيد نفّاع      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الجيش أوهن من الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة والكيان فقد قدرة الدفاع عن الجبهة الداخليّة      مستقبل العالم بعد فيروس كورونا؟// عبده حقي      حكومة نتنياهو الجديدة تُعلن رسميًا موعد بدء ضم أراضِ فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة ووضعها تحت سيادة إسرائيل      أزمة الاقتصاد الأمريكي وصفقة القرن بقلم : بكر نعالوة *      تل أبيب: أيّ احتكاكٍ بين أمريكا وإيران سيدفع حزب الله لإمطار إسرائيل بعشرات آلاف الصواريخ… وخشية الدولة العبريّة من الصواريخ الدقيقة واحتلال مُستوطناتٍ بالشمال      مُحلِّل أمنيّ بتل أبيب يُقِّر: إسرائيل شاركت في اغتيال الشهيد الجنرال سليماني وأهّم عمليةٍ كانت قتل الشهيد مغنية بدمشق والأكثر بؤسًا تصفية الشهيد المبحوح في دبي      إسرائيل: عبّاس لن يُوقِف التنسيق الأمنيّ لأنّه أطلق هذه التهديدات كثيرًا بالسنوات الأخيرة ولم يُخرِجها إلى حيِّز التنفيذ والتنسيق سيستمِّر بشكلٍ سريٍّ      ما هي أبرز ردود الفعل الإسرائيلية على محاكمة نتنياهو؟      نفي فلسطيني قوات الاحتلال تطلق النار تجاه شابين بزعم محاولة تنفيذ عمليةطعن قرب رام الله      في رحيل المناضل والمفكر الفلسطيني المشاكس د. حسين أبو النمل كتب : شاكر فريد حسن      التمرد على بلطجة اليانكي تدشين لعصر جديد بقلم :- راسم عبيدات      تلفزيون يزعم: الفلسطينيون مستعدون لإعادة التنسيق الأمني مع إسرائيل إذا تخلت عن فكرة الضم      مجاز "الخارج" وانقلاب الأدوار في زمن الكورونا بقلم: الأسير كميل أبو حنيش      جردة حساب درامية فراس حج محمد/ فلسطين     
مقالات وافكار 
 

القصة الفلسطينية في مواجهة النكبة – البدايات بقلم : شاكر فريد حسن

2020-05-19
 

 

بعد النكبة الفلسطينية ظهر لدينا نشاط أدبي وثقافي، وأخذت بالتبلور والتطور والتجذر شيئًا فشيئًا حركة أدبية، كان الشعر هو الملمح والمميز لها، وفرض حضوره كلون وصنف أدبي له القدرة على التفاعل مع الأحداث والتعبير عن الألم والجرح الفلسطيني الذي أحدثته التغريبة الفلسطينية.

وبالمقابل تمكنت القصة بمزاحمة الشعر وإثبات وجودها وحضورها من خلال عدد من النصوص والتجارب القصصية الواقعية الهادفة، التي نشرت على صفحات مجلة " الجديد " و " الاتحاد " و " الفجر " وغيرها من المجلات التي صدرت في تلك الفترة.

ونجحت القصة بالمساهمة في تشكيل الوعي السياسي والاجتماعي والثقافي، وتبلور الرؤية الفكرية واستشراف المستقبل.

وتركزت قصص المرحلة الأولى- البدايات، بالتعبير عن جرح النكبة والتهجير من الوطن، وطرح هموم الإنسان الفلسطيني الباحث عن حياة كريمة شريفة والساعي لتوفير لقمة العيش وكسرة الخبز لأطفاله، وتصوير الحياة الشعبية الريفية القروية والعلاقات والمشاكل الاجتماعية.

كذلك تركزت القصة العربية الفلسطينية في بداياتها حول القضايا الوطنية والسياسية، ورصد الواقع الحياتي، وطرح مواقف اجتماعية وسياسية وفكرية مختلفة، كقضايا الأرض والترحيل واللجوء وبؤس المخيم، وعمليات المصادرة وتمسك الفلاح الفلسطيني بأرضه، وقضايا العمل والعمال، ومواضيع أخرى مسحوبة من الواقع والحياة اليومية.

وحاولت قصص هذه المرحلة إبراز الولاء للأرض والتراث، والالتصاق بالمكان، والتأكيد على الهوية الوطنية، والانحياز لفقراء الوطن والطبقات الشعبية والانتصار لقضيتها الطبقية.

ومن حيث الشكل الفني غلب على قصص البدايات الهرم الموبساني، والأسلوب السردي التقريري، وراوحت بين الواقعية الفجة والتصوير الواقعي الفوتغرافي، وبالمقابل احتوت بعض القصص على عناصر فنية وجمالية ناجحة.

وتميزت هذه القصص بسلاسة التعبير وبساطة اللغة وبالإيحاءات، والتوسع في التفاصيل والسرد والجزئيات والاطناب والتلاعب بالألفاظ، والمزج بين العامية والفصحى، وتوظيف الامثال والحكايات الشعبية.

ومن أبرز كتاب القصة في المرحلة الاولى بعد النكبة : إميل حبيبي ومصطفى مرار ومحمود عباسي وعيسى لوباني وممدوح صفدي وسليم خوري ونجيب سوسان وفرج سلمان واكرم أبو حنا وحنا ابراهيم وطه محمد علي وشكيب جهشان وعطا اللـه  منصور وتوفيق فياض والياس عوض وتوفيق معمر ونجوى قعوار فرح وأحمد حسين ويحيى صفدي، ثم عرفنا محمد نفاع ومحمد علي طه ونبيل عودة وعفيف صلاح سالم وزكي درويش وسواهم.

ومن نافلة القول، أن التطور والتغير والنقلة الجديدة في القصة القصيرة من ناحية أسلوب الطرح والتناول والسرد والمبنى واللغة والتقنيات الفنية الشكلية، نلمسه بشكل واضح في قصص المرحلة الثانية، التي رصدت الأحداث وتناولت مشاكل وهموم المجتمع، وركزت على معاناة الفلسطينيين جرّاء الحكم العسكري البغيض، وسياسة القهر والتمييز العنصري. وما ميز هذه القصص استحضارها للتاريخ واستعادة سنوات النكبة وما صاحبها من تشرد وتهجير وأحداث موجعة، وتركيزها على المكان كعنصر أساس وهام في بناء القصة وتشكيلها.

وفي الإجمال، القصة القصيرة الفلسطينية منذ بداياتها، وفي كل مسيرتها الشائكة لم تحد عن الواقعية، تفاعلت مع الحدث،  وحاكت الواقع وصورته فوتوغرافيًا في تغيره وتطوره النوعي، وركزت على البعد الوطني والسياسي والاجتماعي، وطرأ عليها تطور وتجديد في التجريب والتقنيات الفنية، وتخلصت من الترهل السردي الذي طغى على قصص البدايات، واقتربت من التعبير المكثف واللغة الشعرية، واهتمت بطرح قضايا وهموم الناس، وعرّت سلبيات مجتمعنا العربي والفلسطيني، وأظهرت شخصية اليهودي التقدمي الإيجابي المناصر للحق الفلسطيني، وجسدت صورة  الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي، وحافظت على طابعها الإنساني بعيدًا عن الشوفينية. وظهرت على الساحة فيما بعد أقلام عديدة تكتب القصة باقتدار وتعتمد تقنيات حديثة واساليب فنية عصرية، وذات هوية خاصة ومميزة.

 

 

 
تعليقات