أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 19
 
عدد الزيارات : 40984954
 
عدد الزيارات اليوم : 15197
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تلمح إلى هجوم إسرائيلي وراء سلسلة الحوادث الأخيرة التي أصابت قطاع الطاقة وتتوعد بالرد واتخاذ إجراءات متبادلة ضد أي دولة تتسبب في هجمات إلكترونية على المنشآت النووية      "شَرعَنة" الاستعمار - منَ الإعتراف إلى "الضَم" *محمد أبو أسعد كناعنة      الأول من تموز.. تأجل تنفيذ قرار الضم.. ماذا سيحصل بعد ذلك؟.. وما هي خيارات الشعب العربي الفلسطيني؟ بسام ابو شريف      مخاطر تنفيذ الضم والسكوت عليه وفشل حل الدولتين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      1107..أعلى عدد اصابات الكورونا خلال يوم:افحصوا الوضع في بلدكم      1107 اصابة جديدة بالكورونا خلال أمس الخميس | ابتداء من اليوم : تقليص التجمّع لـ 50 شخصا      تل أبيب: السنوار سجّل نصرًا إضافيًا بالحرب النفسيّة ضدّ إسرائيل حقق لحماس إنجازات غير مسبوقة باستخدام أدواتٍ من العصر الحجريّ ويجِب اغتيال قادة الحركة واحتلال غزّة      نتنياهو: الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد للتعامل مع جميع السيناريوهات “بقوة هجومية كبيرة جدا” ومن سيحاول مهاجمة إسرائيل سنوجه له بـ”ضربة قاضية”      خلال اليوم الاخير .. “كورونا”.. 53 ألف إصابة بأمريكا و9 آلاف أخرى بجنوب إفريقيا وفيات جديدة بالإكوادور والبيرو وكوريا والصين تدخلان بالخطر      الضفة ...تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا معظمها بالخليل ترفع حصيلة اليوم إلى 322      الانتصار حليف الشعب الفلسطيني لا محالة بقلم : سري القدوة      جواد بولس //صوت التاريخ يجب ان يسمع     
مقالات وافكار 
 

43 عاما على رحيل "العندليب الأسمر" على طول الحياة.. موعود بالعذاب زياد شليوط

2020-03-31
 

 

43 عاما على رحيل "العندليب الأسمر"

على طول الحياة.. موعود بالعذاب

زياد شليوط

لم تكن ولادة عبد الحليم شبانة، يوم 21 حزيران/ يونيو عام 1929، ولادة عادية، بل رافقها الحزن والشقاء حيث توفيت والدته خلال عملية الولادة، وجرى التفكير في كيفية التخلص من الوليد الشقي الذي جلب الموت والحزن للعائلة بولادته. وهكذا تميزت حياة عبد الحليم بالعذاب والشقاء، وكانت عبارة عن رحلة مع المرض والآلام والحرمان، فقد حرم عبد الحليم من السعادة الحقيقة، لم ينعم بالطعام مثل باقي الناس، لم يتزوج مثل أشقائه وأصدقائه، لم يستمتع بطفولته مثل أترابه بعد اصابته بالبلهارسيا، لم يعش الحياة لنفسه بل للآخرين، ولم تطل حياته ليقطف ثمار إنجازاته ونجاحاته، حيث توفي في لندن يوم 30 آذار/ مارس 1977 عن عمر 48 عاما فقط.

لم تكن طفولة حليم عادية، فلا يكفي أن والدته توفت فى نفس يوم ولادته، حتى توفى والده قبل ان يتم العام الأول، وبعد وفاته نقل حليم الى ميتم، ثم أخذه خاله الحاج متولى عماشة ليعيش معه فى بيته. ولهذا السبب لم يحتفل عبد الحليم في يوم ميلاده أبدا في حياته، لأنه صادف يوم وفاة والدته التي حرم من حضنها وتربيتها ومعرفتها. وكأن اليتم لم يكن كافيا فأصيب عبد الحليم بمرض صعب وهو مرض البلهارسيا، بينما كان يلعب مع أولاد عمه فى ترعة القرية، والذي كان سبب دمار حياته، وخضوعه لسلسلة عمليات ونظام حياة خاص يعتمد على تناول الأدوية، والأهم أنه حول ليله نهارا ونهاره ليلا، وتنقل بين المستشفيات، وكانت نهايته على سرير المستشفى.

كيف أخذ لنفسه اسم عبد الحليم حافظ

اشتهر عبد الحليم باسمه الفني "عبد الحليم حافظ"، الذي حمله طوال حياته وبات يعرف به، فمن أين جاء هذا الاسم؟ عبد الحليم شبانة هو اسمه الحقيقي، وكان شقيقه إسماعيل سبقه للغناء في الإذاعة، ويروي حليم في مذكراته التي سجلتها ونشرتها الصحفية ايريس نظمي، أن الاسم أقلقه لأنه مشابه لاسم شقيقه، واستشار صديقه الملحن كمال الطويل في الأمر، وكمال بدوره اقترح عليه أن يتبنى اسم حافظ عبد الوهاب، الذي كان بمثابة الأب الروحي له ودعمه في لجنة الإذاعة، فوافق حليم بلا تردد على اقتراح صديقه ودمج بين اسمه الأول عبد الحليم والاسم الأول لحافظ عبد الوهاب، وبات اسم الشهرة عبد الحليم حافظ.

أما لقب "العندليب" كان وراءه صحفي وناقد فني لامع فى مجال الصحافة يسمى جليل البنداري، وهو واحد من ألمع الصحفيين وأكثرهم شهرة خاصة في سلاطة لسانه فى ذلك الوقت، كان اللقاء الأول بين جليل البنداري وعبد الحليم حافظ، في مكتب الإعلامي الكبير محمد حسنين هيكل، حتى يتحاشى عبد الحليم شتائم البنداري، وقد أعجب البنداري بذكاء حليم وكان هذا السبب في اطلاقه لقب "العندليب" عليه لشده حبه واعجابه بصوته وذكائه.

مطرب وممثل من الدرجة الأولى

الى جانب الغناء اشتهر عبد الحليم بأفلامه السينمائية التي سجلت نجاحا ملحوظا، ليس بسبب الأغاني، انما للموهبة التمثيلية التي برزت عند عبد الحليم، ولصدقه واحساسه الطبيعي بالتمثيل، خاصة وأن تلك الأفلام، التي بلغ عددها 16 فيلما، لامست حياة عبد الحليم بجزء منها أو في معظمها، مثل "شارع الحب"، "قصة حب" و"الخطايا" الذي اعتبر من أهم أفلامه وأنجحها، والفيلم الأخير "أبي فوق الشجرة" الذي سجل فتحا جديدا في السينما المصرية. وقد لعبت الأدوار الرئيسية أهم الفنانات في عصره ومنه سيدة الشاة العربية، فاتن حمامة ومريم فخر الدين ولبنى عبد العزيز وماجدة وزبيدة ثروت ونادية لطفي التي أطلق عليها حليم لقب "العندليبة الشقراء"، وكذلك المطربة شادية والمطربة صباح. كما شارك عبد الحليم في التمثيل الإذاعي، حيث قدم مسلسل "ارجوك لا تفهمني بسرعة" والى جانبه الفنانة الصاعدة نجلاء فتحي والكوميدي عادل إمام.

حياة عذاب وألم ومرض

أكثر ما يؤلم في حياة عبد الحليم، هي حياته كلها من بدايتها حتى نهايتها، وكم مؤلم أن يتوصل بنفسه الى تلك النتيجة أنه لم يخرج من حياته بأي مكسب، وهو الذي تفانى في خدمة الفن، وسعى الى كسب رضى الجمهور، وقدم كل ما يستطيع، لكنه عاش حياة مأساوية ابتدأت وانتهت بالمرض والآلام والعذاب، وكم هو مؤسف أن يقول في مذكراته " الصحة هي رأس مال الانسان الحقيقي وأنا حرمت منها.. انني أحيانا أفكر وأسأل نفسي: ما الذي أخذته بعد رحلة العذاب والألم الطويلة؟ لا شيء.. لا شيء.."

ويبقى أن نشير إلى جنازة عبد الحليم حافظ، التي لم تضاهيها جنازة من حيث المشاركة الشعبية، إلاّ جنازة الزعيم والقائد جمال عبد الناصر.

واذا كان عبد الحليم لم يحصل على شيء من الحياة، وهو صحيح، إلا أن الجمهور العربي في كل مكان، أخذ من عبد الحليم الشيء الكثير. أخذ صوتا حساسا مبدعا، أخذ فنا رفيعا سواء في الغناء أو السينما أو الإذاعة، أخذ أغاني خالدة ما زالت تعيش معنا ونعيش فيها أكثر من نصف قرن. 

من أقوال عبد الحليم حافظ

وبهذه المناسبة اخترت بعض أقوال عبد الحليم حافظ، التي وردت على لسانه في مقابلات صحفية واذاعية:

  • لماذا يطلق بعض الصحفيين قذائف الورق، لماذا كل هذا الإصرار على اطلاق الاشاعات حول هذا الفنان أو ذاك، وهم يعلمون أن هذا غير صحيح أبدا، ومع ذلك يكتبون، ويواصلون كتابة الأكاذيب والاشاعات".
  • ان الحب في صمت، وبلا نفخ في البوق، أو دق على الطبل، هو أعلى وأسمى درجات الحب.
  • لا يوجد ما هو أصدق من الجمهور، من بسطاء الناس، انهم يحبونك بشكل عفوي، يحبونك ولا يقدمون فاتورة حساب من أجل حبهم لك.
  • إنّ الحقد لا يمكن أن يبني مجد أحد، إنه الطريق إلى الهاوية.
  • لقد كان الفن بالنسبة لي وما يزال، وسيبقى الحبّ الأول والمنزل الأول.
  • إن الشهرة، شجرة بطيئة النمو تماما، وتحتاج إلى شلال من العرق والدم.
  • جاءت الفرصة في أعقاب ثورة 23 يوليو1952. إنني أعترف هنا، أن الثورة المصرية، لعبت الدور الأول الكبير في حياتي.

(شفاعمرو- الجليل)

 

 
تعليقات