أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 34
 
عدد الزيارات : 38072134
 
عدد الزيارات اليوم : 1384
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد     
مقالات وافكار 
 

الدكتور عبد القادر حسين ياسين // إبـن رشـد الـقـرن الـعـشـريـن

2019-11-18
 

 

 

 

 

إبـن رشـد الـقـرن الـعـشـريـن

 

 

في السـادس والعـشـرين من كـانـون الثاني 1991 ،

غـيـَّـب الموت واحداً من أبرز المثقفين العرب ،

وهو الكاتب السوري الياس مرقـص، عن 62 عاماً (1929 ـ 1991) ،

أمضى أكثر من نصفها في التأليف والكتابة ، مخلفاً مجموعة فكرية وثقافية تأليفاً وترجمة،

وعـدداً كبيراً من الأبحاث والدراسات اقرب في مجموعها إلى المنظومة الفكرية،

التي اختلفت في اتجاهاتها ومناحيها، وتنوعت في توجهاتها،

وامتدت منذ النصف الثاني من خمسينيات القرن الماضي حتى ما بعد وفاته .

وتميزت منظومته بتسسلسـلـها التاريخي بحسب المرحلة وتقدم وعيه،

وبقيت مترابطة من حيث تواصلها وعمقها وتنوعها.

 

كثيرون كتبوا عن الياس ، وتناولوا إنتاجه خلال السنوات التي مضت على وفاته،

إما مؤيداً، أو ناقداً، أو معارضاً.

بعضهم قرأه قراءة متمعـنة ، والبعـض الآخر كانت قراءته له سطحية ،

لكن هناك من وجـَّـه إليه بعض النقـد دون أن يقرأ هذا الإنتاج أو يلمسه.

 

إن أكثر ما يميز الياس هي براءته، لا يعرف الكذب أو المراوغة او التزلـف،

يقول ما يريد وهو على ثقة بما يقول ، ودون أن يحتاج لإعادة التفـكير به،

ويكتب دون أن يرجع لمصادره لأنه حفظها عن ظهر قـلب.

لذلك كان من الصعب على فرد أو مجموعة أن تدعي لنفسها ،

استيعاب كل ما أنتجه الياس من فكر ، أو تعميمه بالسهولة التي يدعيها البعض.

 

تدخل بيته فيشعرك أنك في بيتك، ويدخل بيتك فيصبح صديقاً لكل أفراد العائلة ،

صغاراً وكباراً، يحاورهم بتواضع وكل حسب مستواه.

ويثني على أي طعام أو شراب يقدم له .

وقلة من رواد الثقافة والفكر يتحلون بجلادته وصبره،

وكثيراً ما كان يردد "لماذا يستشهد الناس بكبار المفكرين ،

ونحن نمتلك العقـل والقوة ، وبإمكاننا أن نمتلك أيضاً ،

الوعي والمقدرة الفكرية والثقافية التي تجعلهم يستشهدون بنا"؟

 

كان الياس يفرح لأي نقد يوجه إليه ويتقبله بكل رحابة صدر ،

ويرد عليه بروحه الديموقراطية... يعتز بتاريخه وبكل ما كتبه ،

ولا يهرب منه كما يفعل البعض الذين يتهربون من تاريخهم ،

حتى لا يضطرون لنقد أنفسهم.

 

وأكثر ما يعزز مكانته هو انه جلد في الحوار ومرن في الاختلاف،

وفي مجادلاته لا يساوم على الخطأ ويتوقف عنده،

وكثيراً ما يتوقف عند الكلمات مردداً "إن من لا يفهم الكلمات لا يعرف الواقع".

 

تعرض لكثير من النقد ، لكنه كان صبوراً لأن هدفه النهائي ،

هو التأسيس للوعي وليس الدخول في مناكفات لا جدوى منها.

واستطاع أن يؤسس له شبكة من الأصدقاء والمحبين، بينهم من يختلفون معه.

ويكفي أن تسأل عن بيته المتواضع حتى يسارع الكثيرون ليدلوك إليه.

 

الـتـزام شـخـصـي

 

بعد أن تخلى عن الحزب الشـيـوعي أصبح الياس متحرراً من قيود الالتزام ،

إلا التزامه بالوطن والشعب والأمة، وأصبح حراً فيما يكتب دون إملاء عليه،

وكل ما فكر به كتبه منطلقاً من خدمة المجتمعات العربية ،

لجعل الوعي مطابقاً لهذا الواقع كي يمكن تغييره.

 

تـبـنـيه للماركسية ودفاعه عنها جاء من خلال رؤيته لها ،

كنظرية منـفـتـحة على الحياة، ومنهجاً في التحليل ،

بعد أن نزع عـنها ما أحاط بها من ممارسات ستالينية ،

حاولت أن تجعلها وسيلة لخدمة سياسة معينة عـبـر عـدد من الكتاب الماركسيين،

الذين سـخـَّـرتهم الستالينية لهذا الغرض، وانبرى الياس بتوجيه النقد لهم وتفنيد آراءهم.

 

وهو يرى في الماركسية انها استطاعت أن تعالج ،

موضوع العلاقات الاجتماعية والسياسية الاقتصادية من منظور إنساني متقدم،

ومن خلال نظرتها للكون والطبيعة والإنسان عبر الصراعات المتنوعة.

ومن خلال موقفها من الظلم والاستغلال والاستبداد،

ودعوتها لبناء عالم أساسه العدل والمساواة.

 

وقد أدرك إلـيـاس أن كـارل ماركس كان على حق ،

في نقده للاقتصاد البرجوازي الذي قاد العالم إلى أزمات حادة ،

تظهر نتائج هذه الأزمة في الأزمة المالية الراهنة ، والتي لم تعد مالية فحسب ،

بل أزمة اقتصادية عميقة.

 

ويرى الياس أن "هذا الاقتصاد ومع معدلات النمو والتطور الصناعي ،

وتكديس رأس المال لم يعم الثراء والراحة، بل خلق البطالة والتعطل،

وهو يطال الفقر وأهل البطر على حد سواء".

 

برؤيته الماركسية هذه سعى مع ياسين الحافظ وجمال الأتاسي ،

وعدد من المفكرين العرب الآخرين الذين حاولوا أن يجعلوا من الماركسية ،

إحدى النظريات التي تلائم الواقع العربي ، عبر ما سمي بتعريب الماركسية،

لكن هذا المشروع لم يلق الدعم الكافي نظراً لعمق التأخر،

والمعوقات التي فرضتها تجربة التيار القومي التقليدي،

والاتجاهات الستالينية التي أنزلتها إلى مستوى التكتيك اليومي،

أو المستوى الاقتصادي البحت.

 

وقد رأى في بيروسترويكا غورباتشوف عناصر إيجابية عديدة ،

يمكن أن تساهم في خدمة الثورة العالمية، لكنه كان يخشى أيضاً من مخاطرها ،

ليس على الاتحاد السوفيـيـتي فقط ، بل على العالم نظراً للأوضاع المتردية في هذه الدولة.

وهو ما حصل بعد وفاته بقليل.

 

إلى جانب الماركسية شكل التيار القومي والوحدة العربية والأمة ،

أهم القضايا التي برزت في منظومته والتي أعطاها جهداً كبيراً،

بدا واضحاً في كل ما كتب.

 

وإذا كان الياس مـرقـص لم يول التراث نفس الأهمية ،

التي أولاها للماركسية في كتاباته الأولى،

فإنه منذ بداية ثمانييات القرن الماضي شكـَّـل هذا الموضوع شغله الشاغل ،

من خلال مجلة "الواقع" التي أشرف على إصدارها في بيروت،

وأصدر منها عشرة أعداد رغم الظروف المادية الصعبة،

وظروف الاحتلال الإسرائيلي لبيروت آنذاك.

وأيضاً من خلال مجلة "الوحـدة" الصادرة عن المجلس القومي للثقافة والعلوم ،

التي كان رئيساً لتحريرها.

 

وبالتعاون مع أعـداد كبيرة من المثقفين ، استطاع أن يعطي هذا الموضوع ،

كامل الأهمية من منطلق خدمة التراث للمستقبل وليس بارتداده للماضي،

وهذا ما جعله يلتفـت على نحو مكثف لنقد العقلانية العربية ،

التي تجسدت في كتابه الضخم "نـقـد العـقـلانية العـربية ".

 

لم يخطئ عندما قـال عـنه إنه "ابن رشد القرن العشرين".

فهل ستتبرع جهة أو مجموعة ما لإحياء ذكراه بندوة عامة تكون مجالاً لتقويم أعماله؟

لا زال الوقـت مبكراً لكننا نطرحها للتفكير.

 

 
تعليقات