أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 60
 
عدد الزيارات : 40905088
 
عدد الزيارات اليوم : 15432
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المُفكِّر والفيلسوف الأمريكيّ نعوم تشومسكي: السلطة الفلسطينيّة تعتمد “استدعاء الرعب” و”إستراتيجيّة الإلهاء” وتُخاطِب شعبها كأنّهم أطفال لتمرير مشروع الضمّ الإسرائيليّ      من يجرؤ على رفع رأسه؟ استنكار عالمي لضم إسرائيل أجزاء من “الضفة” وسط صمت عربي مطبق..      يعلون: إسرائيل تحكمها عصابة إجرامية رئيسها نتنياهو..!      الرجوب والعاروري خلال مؤتمر صحفي مشترك : سنجمد الخلافات لمواجهة الضم موحدين      أعلى عدد من المصابين خلال يوم : 966 مصابا جديدا بالكورونا أمس - افحصوا كم في بلدكم      بعد فنزويلا... سفن إيرانية تستعد للانطلاق إلى لبنان محملة بالمساعدات       الشاعرة نجاح كنعان داوّد في " ذبح الهديل " بقلم : شاكر فريد حسن      امرأةٌ وعريّةٌ في نادي الكنعانيّاتِ للإبداع- الكرمل! آمال عوّاد رضوان      موقف الأردن ما زال صلباً ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      سهيل ذياب // مصير حركات الاحتجاج الى أين...!      نتنياهو يوجه رسالة لأول مرة إلى الرئيس السوري بشار الأسد..سنواصل العمل العسكري في سوريا ولن نسمع بالتموضع الايراني هناك!      772 عدد الاصابات في اليوم الاخير ..الاعلى منذ اربعة اشهر...افحصوا عدد الاصابات بالكورونا في بلدكم اليوم      تل أبيب: استمرار التعاون الأمني بين جيش الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة عبر التنسيق مع مسؤولين فلسطينيين محليين في كلّ منطقةٍ وتتوجّس من ردّ عنيفٍ للجهاد الإسلاميّ      هوك يهدد إيران: الولايات المتحدة تنظر في إمكانية استخدام القوة العسكرية ضد طهران كوسيلة لمنعها من امتلاك السلاح النووي      المقاومة الفلسطينية تطلق 20 صاروخا تجريبيا في أقل من ساعة فجر اليوم       الكشف عن خريطة أوليّة للضمّ.. وضغوطات أميركية جديدة: الأرض مقابل الأرض      في الزنزانة رأيت الله ..ليلة الإعدaم.. الجزء (2) منذر ارشيد      الشاباك: بيروت حمود مواطنة إسرائيلية مقيمة في لبنان حاولت تجنيد أشخاص للتجسس لصالح حزب الله والشابة بيروت تنفي كل ما نسب اليها      "يديعوت" توضح حقيقة تأجيل الضم.. وتؤكد العقبة الوحيدة أمام نتنياهو هي من الداخل..!      مشروعان يهدّدان المنطقة العربية صبحي غندور*      أول تعليق من أمريكا على إصدار إيران أمر اعتقال بحق الرئيس ترامب      "أنصار الله" تعلن سقوط عشرات القتلى والجرحى خلال عملية في البيضاء ومأرب      كؤوسُ سُكّر* [إلى امرأةٍ ينهضُ الصّباحُ بين يديْها زهرةً] فراس حج محمد/ فلسطين      دنيس روس: إسرائيل لا تُقيم وزنًا لمواقف الدول العربيّة من الضمّ والقول الفصل لواشنطن وحتى لو سمح ترامب بتنفيذ الخطّة من غير المحتمل أنْ تعترف بها أيّ حكومةٍ أخرى      نتنياهو يزعم: ضم الضفة لإسرائيل سيدفع بعملية السلام ومسئول فلسطيني يرد: التسوية ماتت ونتنياهو لن يجد من يفاوضه      محمد مازح القاضي اللبناني: نموذج القاضي الشجاع عبد الستار قاسم      صراع دولي على الأرض الليبية ...... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      حُروفـي سَــمائيَّــــةُ اللــونِ شعــر / حسـين حسـن التلســـــيني       أمِيرُ الْبَيَانِ //بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن      فاروق مواسي أيقونة الشعر والثقافة وسادن اللغة العربية لروحك ألف سلام يا حبيبي ويا صديقي ويا معلمي .. محمد علوش *     
مقالات وافكار 
 

بديهيّات حول الانتخابات العامة ولجنتها بقلم:فراس ياغي

2019-10-21
 

 

بديهيّات حول الانتخابات العامة ولجنتها

 

بقلم:فراس ياغي

 أعتقد أن كلٓ عاقل في العصر الحديث يعلم أن الإنتخابات العامة بأشكالها المتعددة تُعتبر أحد مكونات أي نظام يعتمد الديمقراطية في الحكم، وأحد أهم الشروط في أي نظام ديمقراطي هي الحرية، من حريات عامة وحرية التعبير عن الرأي دون قمع أو منع أمني والتعددية والانصياع للقانون الذي يؤكد على تلك الحريات دون شروط سياسية في الترشيح والانتخاب.

في الواقع الفلسطيني وبسبب من الانقسام الذي لا يزال جاثم على صدور الشعب الفلسطيني وتِبعاته الأمنية في غزة والضفة إلى جانب الاحتلال يُصبح مفهوم الحرية والديمقراطية عليه مليون علامة إستفهام، وعليه تُصبح الانتخابات بحاجة ماسة وعاجلة لأرضية تحاكيها من حيث القانون بدون شروط سياسية ومن حيث العملية الإجرائية ككل.

لجنة الانتخابات والتي شرط تأسيسها الاستقلالية وفي ظلِٓ هذا الواقع بحاجة لأن تأخذ مسألة الحرية بشكل جدي كشرط أساسي لإجراء أي انتخابات وبما يتوافق مع قانون لا يحوي شروط سياسية، وهذه مهمتها الأساسية لأنها غير مُخولة بإقناع الأطراف السياسية بقبول أو رفض العملية ألانتخابية عليها أن تمارس صلاحياتها منذ اللحظة التي يَصدر فيها الرئيس مرسوم بإحراء الانتخابات، لحظتها تُصبح اللجنة هي المسئولة من الألف إلى الياء وتكون مؤسسات السلطة التنفيذية تعمل على خدمة لجنة الانتخابات لتسهيل عملية إجراءها.

ومع خصوصية الواقع الفلسطيني إلا أن الانتخابات واحده في العالم كمفهوم عام لذلك هناك ضرورة مُلحة للاتفاق على طبيعة القانون الذي ستجري عليه الانتخابات وهذا يقع في باب الاولوية خاصة ان القانون الصادر بقرار مرسوم رئاسي رقم "1" لسنة 2007 الذي ألغى القانون الصادر عن المجلس التشريعي رقم "9" لسنة 2005 لا إتفاق حوله بين مختلف المكونات السياسية، وأي إنتخابات دون قانون مُتفق عليه تُصبح بالحد الادنى غير ديمقراطية.

أعتقد أن على لجنة الانتخابات ان تعمل كلٓ ما تستطيع للتوافق اولاً على القانون ووفق مبادئ ديمقراطية لا شروط سياسية فيها وكما انتخابات عام 2006 مع تعديل نحو مفهوم نظام التمثيل النسبي الكامل للوطن كدائرة واحدة وكصيغة تؤسس لتقوية الاحزاب والحركات السياسية بعيدا عن العشائرية والجهوية المقيتة.

الانتخابات العامة اساس للتداول الصحيح للسلطة وهي مرجعية تُعطي للشعب حرية إختيار ممثليه بصفته مصدر السلطات، لذلك عقدها ضمن الحد الادنى للتوافق وضمن أجواء مهيأة هي اساس للعملية الديمقراطية وهذا يتطلب قانون متفق عليه، وغير ذلك تصبح عملية في اطار الفئوية والمضمونة النتائج.

ويجب على كلِّ المسئولين الإتعاظ مما يحدث الآن في لبنان، فلا شيء مُخلّد والواقع الفلسطيني مهيأ أكثر مما يتصور طرفي معادلة الوطن الإفتراضي، ولا تنسوا  كنا في لبنان ولا زلنا في لبنان وهذا بحد ذاته أكبر مُحرّض للشارع الفلسطيني الذي سئِمَ معادلات فرضت عليه في غفلةٍ من الزمن.

إنها مُجرّد ملاحظات بديهية رأيت من الضروري التذكير بها، لأنه بدونها لا يُمكن أن نتحدث عن إنتخابات عامة ونزيهة وشفافة وتعددية تؤدي الغرض الأساسي المتمثل في تجديد الشرعيات وتدوير النظام السياسي وفي التداول السلمي للسلطة.

إتعظواااا يرحمكم الله!!!!!

 
تعليقات