أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 32
 
عدد الزيارات : 40986016
 
عدد الزيارات اليوم : 370
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المصادقة رسميًا: بدءًا من الغد سيسمح بتواجد 50 شخصًا فقط في الأعراس..تقييدات اخرى في المستقبل      الخارجية الفلسطينية: 167 حالة وفاة و3329 إصابة في صفوف جالياتنا      وكالة إيرانية: تأجيل الإعلان عن أسباب حادث نطنز النووية يُمهّد لاتخاذ قرارات استراتيجية للحيلولة دون تِكرار الحادث      وزير الخارجية الإسرائيلي يُحذّر من تضرّر العلاقات مع دول أوروبية في حال نفّذت إسرائيل مخطّط الضّمّ ويدعو إلى “تقييم الأوضاع قبل اتّخاذ القرارات”      رئيس "الشاباك" السابق: علينا التعلم من أخطائنا في غزة.. وخطة ترامب سلعة إسرائيلية كما أوسلو!       منظمة التحرير ...... المظلة الجامعة بقلم :- ا. حكم طالب      التوتر في بحر الصين الجنوبي عبد الستار قاسم      قـاع الأمـّيـَّة العـَمـيـق في العـالم العـَرَبي الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      إبراهيم أبراش العروبة ليست تهمة -أنا عربي وأفتخر بعروبتي-      العرب.. وذكرى الثورة الأميركية! صبحي غندور*      بعد هجوم نطنز النووية.. وكالة مقربة من الحرس الثوري الإيراني تلوح مهددة بضرب مواقع نووية إسرائيلية وتحذر من التداعيات      عبد الباري عطوان ..ثلاث هجَمات “مجهولة” تستهدف مُنشآت نوويّة وباليستيّة حسّاسة في العُمق الإيراني في غُضون أسبوع.. هل انتقلت المعركة من سورية إلى الأراضي الإيرانيّة؟ وما هِي احتِمالات الرّد وأينَ ومتَى؟      شخصيات قومية عربية تعمل على تأسيس " الهيئة العربية لنصرة الشعب اليمني "      القناة 12تزعم : السلطة اعطت حماس ضوءا اخضرا لاعادة تنظيم صفوفها بالضفة.      هل تراجعت اسرائيل عن الضم ..؟ د. هاني العقاد      ما مستقبل الروبوت الصحافي: عبده حقي      واليومَ تُنْجِبُ مِنْ جديدٍ مريمُ]// شعر:عاطف أبو بكر/أبو فرح      5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن      إيران تلمح إلى هجوم إسرائيلي وراء سلسلة الحوادث الأخيرة التي أصابت قطاع الطاقة وتتوعد بالرد واتخاذ إجراءات متبادلة ضد أي دولة تتسبب في هجمات إلكترونية على المنشآت النووية      "شَرعَنة" الاستعمار - منَ الإعتراف إلى "الضَم" *محمد أبو أسعد كناعنة      الأول من تموز.. تأجل تنفيذ قرار الضم.. ماذا سيحصل بعد ذلك؟.. وما هي خيارات الشعب العربي الفلسطيني؟ بسام ابو شريف      مخاطر تنفيذ الضم والسكوت عليه وفشل حل الدولتين ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      1107..أعلى عدد اصابات الكورونا خلال يوم:افحصوا الوضع في بلدكم      1107 اصابة جديدة بالكورونا خلال أمس الخميس | ابتداء من اليوم : تقليص التجمّع لـ 50 شخصا      تل أبيب: السنوار سجّل نصرًا إضافيًا بالحرب النفسيّة ضدّ إسرائيل حقق لحماس إنجازات غير مسبوقة باستخدام أدواتٍ من العصر الحجريّ ويجِب اغتيال قادة الحركة واحتلال غزّة      نتنياهو: الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد للتعامل مع جميع السيناريوهات “بقوة هجومية كبيرة جدا” ومن سيحاول مهاجمة إسرائيل سنوجه له بـ”ضربة قاضية”      خلال اليوم الاخير .. “كورونا”.. 53 ألف إصابة بأمريكا و9 آلاف أخرى بجنوب إفريقيا وفيات جديدة بالإكوادور والبيرو وكوريا والصين تدخلان بالخطر      الضفة ...تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا معظمها بالخليل ترفع حصيلة اليوم إلى 322      الانتصار حليف الشعب الفلسطيني لا محالة بقلم : سري القدوة      جواد بولس //صوت التاريخ يجب ان يسمع     
مقالات وافكار 
 

أيـلـول الـفـلـسـطـيـنـي // الدكتور عــبـد القادر حسين ياسين

2019-09-16
 

 

 

 

يـتـلـجـلـج اللسان في ندب مفترق الزمن الحزين،

وجنازة الترحال ، وصلاة الحاضر الغائب والتراتيل.

تـنـتـصـب الكلمات صارخة عارية كاشفة لحـظة الرحيل،

مسـتـفـسرة عن نساء وشيوخ وأطفال ،

كانت تنام على أمل الحياة، هادئة في المخيم.‏

 

حين تجاوز الحصار الكرامة صرخت الأم الفـلسطينية،

صرخت ولا من مغــيـث ، فقد كان الجميع نيام ،

والموت وحـده صاحياً قبل صياح الديك بقـليل.‏

 

من يذكر أيلول الفـلسطيني في 1970 ،

حين تسابقت الدبابات الأردنية لـدك المـخـيـمات الفـلـسـطينية حتّى الدمار؟

من يذكر أحراشاً نامت على تراتيل الرحيل،

ورددت في خضم المجزرة ،

أهـزوجة الحقـد العـشائري الجاهـلي المحبب؟

من يذكر أبا عـلي إيـاد الذي أسلم عـكازه للقـتـلة ،

وأودع روحه لعـهـر الوساطة العـربيـة؟.‏

 

في أيلـول الأسـود تجاوز الحصار النَفَسَ الإنساني ،

وأغـلـق بوابات الأمل، وأطبق على براءة الطفولة المنسية ...

 

من يعـيد للطفلة دميتها المذبوحة؟

من يواسي عروساً تغـنـت لتـوها ،

بحناء يد زوجها الشهيد؟

 

من يعيد للعجوز مصّلاتها قبل إدبار القبلة؟

من يعـزف لـصبرا وشاتيلا لحن الموت؟

من يحمل حجراً ويقف بجانب طفلٍ أربكته رجاءات أمه الثكلى بأخيه؟

 

خطفوك من أمك لتزغـرد لحظة الزفاف... الوداع،

لست وحدك غيّبت ...

فنحن أيضاً نعيش منذ زمن بعيد في عالم الغياب.‏

 

من يذكر من بين المجازر تلك المجزرة؟

صعـب علينا أن نتذكر أنّ أماً استغاثت بحاكم عـربي،

أصيب بالصمم فجأةً،

وانتفخت خصيتاه واستشاط غضباً،

وكاد لولا لطف الله أن يستقـيل من وساطته،

في تخفيف ألم الضحية المحكومة بالموت.

 

هل تذكرون تلك الإدانات التي كادت تفـتك بالجلاد؟

من يذكر ذلك الصمت الرائع في الرثاء،

والتسابق في نسج الثواب الأكثر سِتراً ،

للصبايا المهتوكات البراقع واللّفاع،

المغـتـصـبات والمذبوحات في شوارع وأزقة صبرا وشاتيلا؟

 

من يذكر طفلاً أيقـظه الموت على ثدي أمه؟

من يذكر فتاة غـفـت ليلتها على الحلم ،

بالعـرس مساء السبت،

واستفاقت صبيحة الأحد على عـواء الذئاب...؟

كانت تحلم بأنها تلبس أجمل حلتها، بزتها البيضاء،

وطرحتها المعـطرة بأنفاس حبيبها،

إكليلها المزين بأزهار الياسمين،

على هـودجها تواكب زفة العـريس على الفرس الأصيلة.

 

أيتها العروس الوديعة الفقيرة ،

المتدثرة بشمس الأمل المفـقـود،

قـتـلوا بداية نسغ الولادة من حياتك،

تئز الرصاصات تخترق الجسد الطري،

 فيتوقف تدفق الدم في الشرايين،

ويستـكين القلب المحلق في سماء الحنين...  

بنوا لك صرحاً من الرثاء.

 

من يذكر أيلول الفلسطيني المحمل بالندى الأحمر؟

من يذكر أيلول المجـبول بالكرامة والرجولة ،

على أبواب المسجد الأقصى؟‏

 

قد ينسى الفلسطيني جرحه النازف في لحظة ،

ولكنه يبقى يتذكر وجه عـدوه الحاقد أبداً في ذات اللّحظة.‏

 
تعليقات