أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 36
 
عدد الزيارات : 38076775
 
عدد الزيارات اليوم : 6025
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تركيا تدرج دحلان رسميا على النشرة الحمراء.. ومكافأة ضخمة لمن يبلغ عنه      ما هي قصة الفتى العراقي الذي سحله متظاهرون في ساحة الوثبة في بغداد ومثلوا بجثته وعلقوه على عامود شارة المرور وسط التصفيق والهتاف؟      المقاومة الشعبية السورية خطوة التحولات الاستراتيجية في مشهد الاحتلال الامريكي الدكتورة حسناء نصر الحسين      تل أبيب: إسرائيل لن تتدّخل بالنزاع السعوديّ- الإيرانيّ لأنّ خسائرها ستكون جسيمةً والرياض تُحاوِل استدرار عطف الدولة العبريّة عن طريق استيراد الغاز الطبيعيّ من الكيان وحتى الصداقة والسلام      حالة الطقس : اجواء باردة وأمطار على الشمال      عبد الباري عطوان//المشير حفتر يُطلِق الرّصاصة الأُولى ويبدأ الزّحف نحو قلب طرابلس لإسقاط حُكومة الوفاق.. كيف سيكون رد أردوغان؟      استطلاع : "كاحول لافان" يتقدم على "الليكود" بـ 3 مقاعد      بين عادل ومحروس.. علينا انقاذ النفوس زياد شليوط      جواد بولس // جامعة بير زيت، تبدد حلم      وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..     
مقالات وافكار 
 

لـماذا لا نـَعـتـَرف بأنـَّـنـا عـُـنـصُـريـّون...؟! // الـدكـتـور عـبـد القـادر حسين ياسين

2019-08-12
 

 

 

 

هذه سلسلة مقالات ربما جرحت بعـضنا..

ولو ان اولئك فكروا قليلا لوجب ان يذكروا سلبياتهم ،

قبل الايجابيات حتى نعرف موطن الداء فينا فنعالجه ..

وإلا فنحن مثل مريض السرطان الذي يعرف خطورته ،

ثم يشيع انه  مـجـرد سـعـال او اجهاد عضوي ،

تزول آثاره بالراحة والاستراحة ...

ثم عند مراجعة الطبيب يقع الخبر على الرأس كالصاعقة ..

فمتى نستفيق ؟

 

لتكن هذه الكلمة عامة ثم نأتي للتفاصيل في كلمات لاحقة .. 

هل نحن عنصريون حقا ؟

 نعم .. نحن كذلك ..

ومن الغريب ان هذه العنصرية نطبقها حرفيا بيننا ،

ولا تخرج الى ما هو ابعد من حدودنا لان العالم يعرفنا جيدا ..

فـمـصـر هـي "أم الـدنـيـا" ،

والمصري هو  "الـفـهـلـوي" ...

هـو "الأول والآخـر" ...

و "الظاهـر والباطن" ...

هو "الـمـثـقـف الواعي" و " صاحب النـكـتـة والـقـفـشات"...

و "مـنـبع العلم"  و "مـوطـن المعـرفة"... ..

فيه عبد الوهاب ، وام كلثوم ، وأحمد زويل  ،

وشيخ الازهر ،  وعماد الدين زنكي ، وطه حسين ...

وهو المدافع الوحيد والاوحد عن الامة العربية ،

وغيره في العالم العربي من البقـر او نوعا من الخراف الضالة ..

 

والسوري هو التاجر الشاطر  "اللهلوب"،

الذي يفهم في صنعـته وعـمـله ..

وهو المثقف الواعي ،

والرجل الرشيد ،

والممثل الناجح ،

والكوميدي الرائع ،

والسائق النابه الذي لا اضطراب في سلوكه ..

 

ومن شعاعه كانت حضارة العالم عبر السريان ،

الذين استوطنوا سوريا وما يزالون ..

أما باقي الشعوب العربية فهم نوع من الاتباع ،

يجب ان يؤدوا لـه فروض الطاعة .. والا فهم مارقون .. 

والفلسطيني هو الوحيد الذي يموت ،

نيابة عن الأمة العربية والاسلامية

فباسم الله ما شاء الله ..

هو الذي يتحمل التضحية وحيدا وقد نسي او تناسى  ،

ان وقوف العرب  هو الذي منحه العزيمة للاستمرار حتى اليوم ..

ومنه قد خرج الحاج امين الحسيني وياسر عرفات  ،

وجورج حبش  وعبد القادر الحسيني ..

وهم في رباط  وحدهم  الى يوم القيامة ..

أما غيرهم من العرب فهم "كم زائد عن الحاجة"،

وأصفاراً على شمال الارقام لا يعـتـد بهم ..

 

والأردني  يرفع منخره عليك عندما يتحدث اليك،

و"لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب" ..

 فهو "حامل لواء العرب" جميعا ...

ثورته العربية الكبرى كانت نبراس تحرر العرب ..

ولا اعرف تحررهم من ماذا ..ولماذا ؟

وهو الذي "أعطى للدنيا أمثولة في الشرف والكرامة"،

والقتال والغزو والسلب والنهب ،

والدفاع عن المحارم والموت في سبيل الشرف ..

 

ومن ثم يقتل زوجته او اخته او ابنته ،

بحجة الدفاع عن الشرف ايضا ..

ومع كل ذلك فانه لا يلقي بالا لأي عربي آخر ،

على اعتبار انه مؤسس الحكمة وموضع  العلو ،

اما باقي الخلق فهم من الصيع والمجانين ..

 

واللبناني هو سليل الفينيقيين الذين بنوا المدن ،

على شواطىء البحار في هذا العالم  ،

واقاموا حضارة شهد لها الجميع  ..

وهم الذين اخترعوا الـ "ستار أكاديمي" ،

ومحطات التلفزة العارية

والقتال ضد العدو الاسرائيلي ،

والمعارضة الوحـيـدة في العالم العـربي ،

ومنهم خرج  جعجع والحريري وجنبلاط ،

وحسن نصر الله  وبشارة الخوري ،

والأخطل الصغير وفيروز وغيرهم ..

 

هم الأرقى والأنعم والأخشن والأجمل ....

اما باقي شعوب العرب فانهم من "موجبات لزوم ما لا يلزم" ..

فلولا لبنان ما كان العرب ، ولولا العرب لأصبح لبنان جنة الدنيا ..

العراقي هو "ابن الرافدين" ..

"وريث الحضارة التي بهرت الدنيا" ..

"المقاتل الشرس" الذي لا يـُشـَقّ له غـُـبار ..

وينسى دائما انه الأقسى على اهـله ،

فلا يتذكر "الـمـقـادح" التي يحفر بها رؤوس معارضيه ..

 

فان أحب افـتـخـر ..

وان خاصم فجـر ..

منه جاء نبوخذ نصر وآشور بانيبال  وعـياري العرب وصعاليكهم...

والمـنـصـور وهارون الرشيد ودولة بني العباس  ...

ومـنـه جـاء الـمـتـنـبـي وأبـو نـواس والـجـواهـري وناظم الغزالي، 

فهو منبت الشعر والادب والفن ،

والكوميديا والحب والحرب على حد سواء ...

 

الكويتي "أول ما يشطح ينطح "....

فما أن يرى عربياً يبني الكويت حتى يقول له صارخاً :

"جاي تسرق فـلوسـنا ..." ،

وينسى  ـ بـل ، بالأحـرى يـتـنـاسى ـ  كيف بني الكويت ..

وكيف حارب الكثير من العرب الى جانبها عندما اجتاحها صدام حسين ..

 

ويظن  ـ و"بـعـض الـظن إثـم" ـ أن " ديموقراطيته" ،

التي تعتمد على "تـبـويس اللحى" ديموقراطية عظيمة ،

"لم يشهد لها التاريخ مثيلا"..  ..

اما باقي العرب عـنـده فهم أباطرة الدكتاتوريات ..

فهو مخلوق من ماء سلسبيل ...

اما الباقون فانهم مخلوقون من طين متعـفـن ..

 

اليمني هو "العربي الوحيد" الذي "لا تشوب  خـلـقـتـه  شائبة" ....

 فهو عربي ابن عربي وجده عربي ..

ويـنـسـى ـ أو يـتـنـاسـى ـ  ان طبيعة اليمن الجـغـرافـية  والطـوبـوغـرافـيـة،

لا تسـمـح للغزاة ان يتسلقوا جبالها ..

لذا يُــخـيـل لليمني ان منبته صاف كالماء  الزلال ،

ولم يخالط جيناته اخرى غير عربية ..

وهو الوحيد القادر على ان يفرض شروطه على حكومته ،

ويقارعها ليس بالحجة وانما بقـوة بالسلاح ..

ويمكن ان يقيم دولا داخل دولته فيها من المؤسسات اكثر مما في الدولة ...

وبذا فهو مـتـفـرد في هذا العالم العربي ،

ولا احد سواه يمكن ان يـُـقـيم العـدل في هذا العالم ..

 

 

الاماراتي ـ  وما ادراك ما هـو ـ  .. يمتلك المال ،

فلا احد يستطيع ان يجاريه ..

وينسى ان كل الاموال التي يكتنزها لم تأت من شطارته ،  

وانما وظف أناسا آخرين بالمال لكي يجلبوا له المال ..

فهو في نظر نفسه انسان متميز ..

اما في نظر الاخرين فهو متـخـلـف  قـرونا عـديدة ..

فالمال وحـده لايـنـتـج فـكـراً ولا  إبداعـاً  ....

 

السعودي ، يا سادتي ، حـدّث ولا حرج ..

فهو "حامي  حـمـى الدين" ..

منبت الالهيات والنبوات والفضيلة ،

و "الأمـر بـالـمـعـروف" و "النهي  عن المنكر" ...

وفي ارضه الحرمين والحج والعمرة و .. الجنة ايضا ..

اما باقي العرب فيظن انهم لا يـفـقـهـون شيئا لا في الدين ولا في الدنيا ..

هذه فقط .. عينة من العنصرية التي نعاني منها ..

 

وفي الكلمات القادمة .. سوف نفصل كل ما كتبنا عن بعـض العـرب ..

ولقد أغـفـلـنـا عـربا آخرين لأننا نريد لهم ان يتعظوا ،

والا هـلكوا كما هلك الذين من قبلهم ..

من عـربان الزمان الذين هم سكارى وليسوا بسكارى ..

ولكن عذاب الله شديد ..

والى اللقاء .

 
تعليقات