أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 21
 
عدد الزيارات : 38064901
 
عدد الزيارات اليوم : 4650
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد     
مقالات وافكار 
 

ناجي الزعبي /// ايران خطوة للامام واميركا خطوات للخلف

2019-08-04
 

ايران خطوة للامام واميركا خطوات للخلف

أسقطت ايران الطائرة الاميركية الأغلى 
والأكثر تفوقاً بعد ان رصدت الرادارات الايرانية حركة طائرة القلوبال هوك الشبح عند اقلاعها من قاعدة الظفرة بابو ظبي بالدقيقة وبالثانية 
وأسقطتها بصاروخ خرداد ٣ المصنوع محلياً وهو مرتبة دنيا بمراتب الصواريخ الايرانية .
اذا كل القواعد والسفن تحت رحمة نيرانها بما فيها العواصم الخليجية بمعنى ان قدرة الطائرات والأسلحة الاميركية محددة ولم تعد مطلقة تصول وتجول دون حساب
فقال ترامب : 
ان جنرالاً إيرانياً متهوراً اتخذ القرار بحثاً عن ذرائع لايران (اي ان ترامب نفسه اختلق الذرائع والحجج لايران) .
لكن ايران فضحته وردت بانها رصدت الطائرة بالدقيقة والثانية منذ لحظة اقلاعها من ( قاعدة الظفرة ) بابو ظبي هي وطائرة اخرى تقل ٣٥ جندياً وقد حذرنا الطائرتين فاستجابت طائرة الجنود وعادت ولم تستجب الأخرى فاسقطناها.
قال ترامب : شكراً لايران لانها لم تسقط الطائرة التي تقل ٣٥ جندياً ونسي وتناسى وتجاهل انها أسقطت الطائرة المسيرة اي البنتاغون الطائر بقدراتها على التشويش والتخفي ورصد المعلومات ورصد وتوجيه النيران و و الخ ، (وهي سابقة فمنذ متى تركع اميركا) . 
حشدت اميركا وبريطانيا وفرنسا بوارجها وسفنها في الخليج اضافة للقواعد الاميركية التي تحيط بايران ، فصنعت منها أهدافاً تخضع للمراقبة الرادارات ووساط التنصت والرصد والمراقبة الايرانية بالغة الدقة "ونذكّرُ بتصريح سليماني قبل سنتين ربما بان ؛ ايران ترصد اي حركة معادية مهما صغر شأنها او كبر وعلى استعداد للرد خلال بضعة ثواني وربما خمسة ثواني) ، كما كانت عمليتي الفجيرة وموانئ دبي بقصد نسبهما لايران وحشد القوى الدولية ضدها ، وبرغم ذلك لم تفلح هذه الجهود .
لم تفلح جهود السعودية والامارات ونتنياهو بتوريط اميركا بحرب ضد ايران بل على العكس فقد صرح ترامب صراحة وبوضوح بان اميركا لا تسعى للحرب مع ايران . 
أوكل ترامب مهمة الرد لبريطانيا المتحمسة بسبب تسليم جونسون رئيس الوزراء المتصهين بفضل الدعم الاميركي ، فاحتجزت سفينة النفط الايرانية بمضيق جبل طارق ، ردت ايران بسحب ناقلة النفط البريطانية من بين الفرقاطات والمدمرات البريطانية بالخليج وارسلت الزوارق الايرانية تحذيرات للسفن البريطانية بعدم التدخل حفاظاً على حياة جنودها ، فلم تتدخل .
وبذا لم تفلح جهود ترامب بتوريط بريطانيا العجوز للتدخل العسكري .
بالمعايير العسكرية تعتبر ايران قوة متفوقة قادرة على استهداف القواعد والسفن العسكرية المعادية بوابل من الصواريخ بالغة الدقة " التي قلبت المعايير والعقائد العسكرية واختزلت الدبابات والمشاة والمشاة الآلية وحتى المدفعية وسلاح الجو" وبسرعة فائقة ، كما تتمتع بقدرات متطورة جداً لحماية سمائها وأرضها ومياهها " بالقبب الكهرومغناطيسية والتقنيات والتحصينات المتطورة " .
ادركت الامارات ذلك ووصلتها الرسالة الايرانية بأن القواعد الاميركية التي تنطلق من أراضيها الطائرات تحت مرمى النيران الايرانية وبأن هذه الدول لن تنجو من العقاب فسارعت بإرسال وفود عسكرية ومدنية لإبداء حسن النية وقلب صفحة الماضي والتعاون لضمان امن الخليج ، وانسحبت من اليمن لإدراكها بان مدنها ستكون أهدافاً قادمة لصواريخ الجيش واللجان الشعبية ، وقد تم إيقاع ضربة مؤلمة بمرتزقتها في عدن من قبل الجيش واللجان وبذا تنتهي الأطماع الاماراتية بالسيطرة على ميناء عدن وجزيرة سوقطرة وقاعدة العند وبناء قوة مرتزقة تكرس انفصال جنوب اليمن وتخلق حرباً أهلية يمنية .
استقبلت السعودية الحجاج الإيرانيين بالورود في الوقت الذي منعت به الحجاج القطريين من الحج بسبب علاقتهم مع ايران!! .
وهي الان تستعد لطي صفحة اليمن باي شكل ممكن وبوسائل متعددة منها رسائل لشيوخ القبائل للقيادة اليمنية لحل معضلة التورط السعودي ، و بعد عمليتي الدمام وعدن المزدوجة تفاقمت أزمات السعودية والامارات وتعمقت جراحهم الأخلاقية والعسكرية والاقتصادية والسياسية وعزلتهم الدولية ، وأدركت اميركا ان زمام المبادرة العسكرية والنفطية لمضيقي هرمز والمندب بيد الإيرانيين واليمنيين ولا سبيل لبسط السيطرة الاميركية الأوروبية لو استمر العدوان على اليمن الف سنة ، ومهما بلغت الحشود في الخليج العربي ضد ايران. 
اميركا وبريطانيا والسعودية والامارات والعدو الصهيوني للخلف در .
والشعوب المضحية الحرة تتقدم الصفوف.

ناجي الزعبي 
عمان ٤/٨/٢٠١٩

 
تعليقات