أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 36636968
 
عدد الزيارات اليوم : 8174
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم      ما الهدف من منع دوري العائلات المقدسية..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      د. نضير الخزرجي// العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع      الجيش السوري يسيطر على حاجز الفقير بخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      عاطف ابو بكر //[الواهمووووونْ]      إيران تقول إنها حذرت الولايات المتحدة من احتجاز ناقلتها النفطية وعدم القيام بمثل هذا الخطأ إذ سيكون له عواقب وخيمة      تل أبيب: نتنياهو أوهن من شنّ حربٍ على القطاع وتصريحاته لا تمُتّ للحقيقة بصلةٍ وتقريرٌ سريٌّ يُحذِّر من انفجار الضفّة الغربيّة واندلاع الانتفاضة الشعبيّة      الياسر للميادين: أميركا هي من استهدفت معسكر الصقر في سياق الضغط على الحكومة العراقية      مؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: “عقيدة الضاحية” وُضِعَت بتل أبيب وحزب الله سيُطبِّق”عقيدة وزارة الأمن”… في الحرب القادِمة سيدفع الكيان الثمن الأشّد      ابراهيم امين مؤمن // مقامة الرقصة الأخيرة      ليبرمان: نتنياهو استعراضي و زعيم ضعيف و سيقدم ملايين الدولارات كحماية لحماس بنهاية الشهر      الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة      تلفزيون اسرائيلي : مجموعتان حاولتا التسلل من غزة لإسرائيل سبقها إطلاق صواريخ للتمويه      سلطات جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية وتؤكد ان عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد طهران أقل بكثير عن تلك المطبقة في الولايات المتحدة      مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية// دكتورة ميساء المصري      رحلة الموت : العثور على جثة طالبة التخنيون اية نعامنة من عرابة التي اختفت آثىرها خلال رحلة تعليمية في صحراء إثيوبيا       زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة بقلم : شاكر فريد حسن     
مقالات وافكار 
 

من عصر القطيع إلى عهد التقطيع زياد شليوط

2019-08-02
 

 

شاهدونا في الخمسينات والستينات والسبعينات، شعب واحد متماسك صلب على المؤامرات. كنا شعبا لا تعرف طوائفه، ولا تعرف انتماء له غير وطنه. عصر عاش تحت خيمة القومية، في عهد عبد الناصر زعيم الأمة العربية. فيه رفع العربي فخرا رأسه، وارتفع مكانه وعلا شأنه. ووجد دعما وسندا من روسيا السوفييتية، وكانت مسيرة تحققت في الثورات التحررية. وأسقطت الشعوب فيها الاستعمار، وباتت هي صاحبة الدار والقرار.

ومع انقضاء القرن العشرين، ووفاة القيم التي عشناها سنين.. ومع ابتعاد يوم الأرض عن الذكرى، وافشال دروس هبة القدس والأقصى. بدأ الوسواس الخناس، يوسوس في "اعلام" الناس.. وساهمت المأجورة من أقلام، في الترويج لسياسة الحكام.. ماذا تفيدكم الوطنية وما لكم والقضية الفلسطينية، أنتم لكم قضاياكم وهمومكم اليومية، فاعتنوا بها واتركوا المطالب العمومية. واسألوا ماذا فعل لكم نوابكم، وبماذا مقاعد الكنيست تنفعكم؟ أنتم لستم شعبا واحدا وموحدا، أنتم مسلمين ومسيحيين ودروزا وبدوا. فليسع كل فريق الى مصالحه وليلهث من أجل نيل أغراضه. أبوابنا مفتوحة لكم أفرادا، واذا أتيتمونا حزمة لن تنالوا المرادا. وكي يزيدوا من شرذمتنا وتفريقنا، جاءوا ببدعة لاقت هوى في نفوسنا. أنتم شعب مركب من طوائف وعشائر وعائلات قبلية، فعليكم بالفرق والأحزاب فنحن في عصر التعددية.

واندس العميل والدخيل بين البيوت والحارات، أرسلهم المتحكم لينشروا السموم والمخدرات، ويخدروا الشعب بأفكار دخيلة، ويشوهوا تاريخه بمفاهيم عليلة. وكي يختل التعاضد والتمسك بين الجيران، انتشر السلاح في كل بيت وركن كما حمله الجبان. وبعدما كان يتفاخر به المتعاون في الأعراس، ويطلق أمام الخلق مباهاة الرصاص، بات القتل يوميا يدمر أخلاقنا، فانهارت وحدتنا واخترقت صفوفنا، وبتنا كالأيتام على موائد اللئام، وصرنا نحسد تنظيم عالم الاجرام.

وانزعجوا من وجودنا وتكاثرنا، فلجأ العنصري الى قطع حضورنا. وتجاوزنا الضربة بالترفع عن الصغائر، ونضجت أحزابنا عن الكبائر. ودخلنا في مرحلة المشتركة، وكانت الوحدة من علامات البركة. لكن عز مرة أخرى على السلطان، أن نسطر صفحة تنقض الرأي السائد عن العربان. فأرسل ثانية الينا ذلك الوسواس، فاستقبله بالترحاب غالبية الناس، بعدما خدعوا من الجحر مرتين، لأنهم باتوا قليلي الايمان. فاذا المشتركة أخطأت مرة، فان الجمهور أخطأ بالعشرة.. وعدنا مرة ثانية نردد ما كتبوه، وننفذ بأيدينا ما لنا أعدوه. وبعدما انطلت علينا مقولتهم عن القطيع، أعملوا فينا ما تمكنوا من تقطيع، عائلي/ طائفي/ قبلي/ مذهبي/ ومصيبتنا أننا ندري، ولا نحتاج الى برهان أكبر على ما يجري.. وانتقلوا الى تقطيع من نوع ثاني، طعن/ اطلاق رصاص/ تشويه/ قتل واخفاء الجاني.

والمصيبة الكبرى أن التشرذم دخل من عيوبنا، فانشغلنا عن الأساس من أمورنا، وذهب كل يبحث عن نجومية، فازدادت لدينا الحزبية. وكل يبحث عن مقعد أول، فهو الذي يعلم وغيره يجهل. فتضاعفت عندنا الانقسامات، لدرجة انهيار الأساسات، ونفر الجمهور من تلك التشرذمات، فعاد الاتفاق بين المركّبات. وكانت النية وضع حد للتقطيع، علّ وعسى أن يعود لحظيرته القطيع، وتكون بذلك مرحلة خير للجميع.

 

 
تعليقات