أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الرئيس محمود عباس والهجوم على حماس من منبر الجامعة العربية ودماء شهداء غزة لم تخف بعد… انه وضع مأساوي يحتاج الى تصحيح فوري
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 15
 
عدد الزيارات : 19415813
 
عدد الزيارات اليوم : 2896
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الجنرال تورجمان: لا بديل عن حكم حماس في القطاع والسلطة غير قادرة على ذلك والمُواجهة القادمة مع المُقاومة الفلسطينيّة باتت قريبة ولا حلاً سحريًا لغزّة

مسعود جزائري: اي تعرض للسفينة الايرانية سيشعل نارا في المنطقة لا يمكن لامريكا والسعودية احتواءها او السيطرة عليها

إسرائيل تكشف خطّة إعداد وتنفيذ تصفية الشهيد الجعبريّ وتؤكّد أنّ جميع الأجهزة الأمنيّة لاحقته وكان مُستهدفًا منذ عدّة سنوات ونجا من محاولة اغتيال

تل أبيب: حزب الله قد يردّ على الهجوم المنسوب لسلاح الجوّ السبت الماضي ومنذ “الجرف الصامد: تآكلت قوّة الردع الإسرائيليّة وبات الحزب أكثر جرأةً

الإعلام الإسرائيليّ يسخر من الضربة الاسرائيلية بسوريّة ويؤكّد أنّ حزب الله بات رقمًا صعبًا

بسبب خسارة فتح في جامعة بير زيت ...هل أحال الرئيس أبو مازن

رؤساء الاركان العرب يشكلون لجنة لبحث الاجراءات التنفيذية لانشاء قوة مشتركة

ياغي: مصالحة عباس ودحلان ليست مستحيلة في ظل تعثر المصالحة واحتياجات غزة

الاسد: علاقتنا مع حماس ماتت والشعب السوي لم يثق بها و الحركة تنفي اتهاماته

خامنئي: أميركا مصدر التهديد بتدخلاتها ووقوفها إلى جانب المعتدين في اليمن

ابو عبيدة مخاطبا الأسرى: كونوا على ثقة أن لحظة الفرج قادمة

كشف أكبر عملية نصب لأموال العوائد الضريبية لصالح اسرائيل متورط فيها تجار فلسطينيون

هيكل: لا أريد حربا في اليمن لأنني أعرفها.. والصراع السنّي الشيعي سيؤدي إلى تقسيم العالم العربي.. وقيادات الخليج ترى أن إيران والشيعة هم العدو..

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
المشهد الاخباري
ديار النقب
حياد للأقلام العربية الحرة
موقع الشاعر فاروق مواسي
منتديات سنجل الباسلة
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
فلسطيننا
المستقبل العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   مئات الضحايا في اليمن ومقتل جنديين سعوديين وتدمير مدرعات على الحدود      القوة العربية المشتركة .....ما الهدف...؟؟؟ راسم عبيدات      عبد الحميد الدكاكني// ذكـريــات المجــــر/10/ تْشيــلاّ بْـريلـَسكـي مبدعة اروع واكمل ترجمة في العالم لألف ليلة وليلـــــــة      الرئيس الاسرائيلي: اعمار غزة مصلحة اسرائيلية ولا مانع من التفاوض مع حماس      توطين وطن : عائد الى اين؟! د.شكري الهزًيل      الاذاعة العبرية: حماس اعتقلت مطلقي الصواريخ واحتواء التصعيد الاخير مع اسرائيل      غارات إسرائيلية فجرا على عدة أهداف للمقاومة في قطاع غزة      جيش الاحتلال يحمل حماس مسؤولية اطلاق الصواريخ ويتوعد بالرد      تواصل الغارات السعودية وكمين للجيش اليمني يودي بحياة أكثر من 10 جنود سعوديين      روحاني يؤكد ان غالبية الايرانيين يريدون السلام مع سائر العالم رغم وجود اقلية صغيرة تحدث ضجيجا      كشف تفاصيل مثيرة.. انفاق حزب الله أصبحت مكيفة و 200 قرية باتت مجهزة      ابراهيم ابو عتيلة / وهم الدولة ودولة الحق ...      حيرة "أوباما" بين إيران والسعودية وإسرائيل ! د. عادل محمد عايش الأسطل      معركتنا معركة وجود....وأن نكون أو لا نكون بقلم "- راسم عبيدات      حيفا تحتفي بنبضات ضمير عدلة شداد! آمال عواد رضوان      استمرار السجال في إسرائيل حول جدوى الانسحاب من لبنان وأثره على قدرات حزب الله      هل شاركت طائرة إسرائيلية في قصف اليمن؟      النائب السابق سعيد نفاع يبرق برسالة للجنة المتابعة ولجنة الرؤساء زازساط شعبية بخصوص محاكمته      باراك: تواجد الجيش الإسرائيليّ 18 عامًا في لبنان أدّى إلى تعاظم قوّة حزب الله بصورةٍ مُقلقةٍ جدًا وحرب 2006 كانت فاشلة وأُديرت بإهمال شديد والقرار بشنّها كان خاطئًا      لطفي زغلول// وَطني .. آفاقُكَ عرشُ الشمسِ ..      {{هنا وقفتْ خيول. الفتح يوما ً}} شعر:عاطف ابوبكر/ابوفرح،،،،،،،،،      الجيش يوافق على ميناء بغزة ..هآرتس: السيسي قد يقصف غزة ويرغب بدحلان خلفا لعباس      السيد نصرالله: المراهنون على داعش سيكونون أول ضحاياه إذا لم يراجعوا حساباتهم      الاحتلال يعتقل فلسطينيا بتهمة طعن مستوطنين قرب باب العمود فجر اليوم      قهوتنا لقاتل أطفالنا ؟ ... حقّ لنا أن نغضب عاطف زيد الكيلاني      رجوب يؤكّد أنّ الفيفا ستطرد إسرائيل بسبب عنصريتها والإعلام الاسرائيلي يُتوجه بأنّه العدو رقم واحد ونتنياهو يصفه بالعنصريّ بعدما أكّد لبلاتر رفضه لأيّ تسوية      نصرالله: سنقاتل بعيون مفتوحة ولو سقطت كل المدن يجب أن تكون معنوياتنا مرتفعة      سيطرة يمنية على مواقع عسكرية سعودية في محافظة جازان      مقتل خامس شاب من عرب الـ48 في صفوف الدولة الإسلاميّة: يونس مدني ترك زوجة وطفلين وتوجّه للـ”جهاد” في بلاد الشام وقُتل بمعركة تدمر      بيرس سيلتقي في عمان السيسي وعبدالله وعباس لبحث المفاوضات واعمار غزة     
مقالات وافكار 
 

عمر عبد الهادي: الساقطون

2010-05-29
 

الساقطون

 

بقلم: عمر عبد الهادي

 

عندما بدأ الوعي الأولي يتسرب لعقولنا الساكنة في أجسادنا الصغيرة ,وأعني عندما كنا فتيانا وفتيات يانعين ولكن غير بالغين لسن الرشد كنا نتداول كلمات عميقة وكبيرة نعبر بها عن أمور وأحداث سطحية و صغيرة فنقول مثلا سقط فلان او فلانة في صفه أو في بعض دروسه وقد نقول هنالك اربعة او خمسة أو أكثر من الساقطين في صفنا أو في مدرستنا . كانت المدرسة والدراسة هي عالمنا الأكبر فلا صعود ولا سقوط إلا بها أو من خلالها .

 

بعد أن غادرتنا براءة الصغار وأخذنا نعارك الحياة الجميلة والصعبة في آن وندخلها من أبوابها المتعددة ثم نتصارع معها من أجل كسب لقمة العيش أدركنا اننا أمام امتحان صعب لأن العيش نوعان ..   نظيف وغير نظيف فلو اخترنا العيش النظيف نكون قد إخترنا طريقا صعبا ربما لا يجلب لنا الثراء والشهرة لكنه يمنحنا عيشا كريما وشريفا وبسيطا ويهيئنا كي نكون من فئة الأنقياء الصاعدين نحو السمو الأخلاقي ولو اخترنا غير النظيف فسوف نجده طريقا سهلا قد يجلب لنا الثروة والجاه لكنه يهيئنا كي نصبح من الفئة الأخرى المخصصة للملوثين الساقطين نحو الهاوية والحضيض اللا أخلاقي وهنا يصبح للسقوط معنىً مغايرا لا يشبه السقوط في المدرسة في شيء اللهم استعارة الكلمة نفسها للتعبير.

 

في زمننا يوجد ساقطون كثر قد لا يتسع هذا المقال لأعدادهم أو أسمائهم أو أسماء مهنهم ووظائفهم . لدينا قائمة لا حصر لها من الساقطين العرب وعلى رأسهم رؤساء دول ورؤساء وزارات ووزراء ومدراء دوائر وسياسيون كبار وأمناء عامون لمنظمات وطنية واقليمية ودولية أو أمناء عامون لتنظيمات شعبية عربية وفلسطينية إضافة لكثيرين من رؤساء تحرير صحفنا اليومية والاسبوعية وآخرين من حملة الاقلام المأجورة الذين خصصت لهم أعمدة يومية أو اسبوعية , ولا بد ان نعرج على ذكر الساقطين من الفضائيين أصحاب ومدراء غالبية القنوات الفضائية العربية هذا ان لم نتطرق لأنواع عديدة اخرى من السقوط مثل سقوط أعداد كبيرة من أصحاب المهن الطبية والهندسية والتجارية والصناعية الذين كثيرا ما يفرّطون بأمانة المهنة أو بالقَسَم المهني فيلهثون ويجرون خلف المال الحرام غير مبالين بالثمن الباهظ الذي يدفعونه من رصيدهم المهني والاخلاقي .

 

ما أحلى السقوط عند الجالسين في صفوف المدارس غير المتسبب بالاذى للآخرين والمتاح دائما الخروج منه ببذل المزيد من الإهتمام في الدراسه والتحصيل المدرسي . أما الكبار الساقطون فما أكبر حجم الأذى الذي جلبوه لشعوبهم ...! إنهم يمضون غير مبالين بشيء سوى رؤية جيوبهم حبلى بالمال الحرام وعيونهم لا تشخص إلا نحو الشهوة والشهرة والمناصب الكبيرة , وإذا عرجنا على قضيتنا المركزية نشاهد ساقطين كثر في الداخل الفلسطيني , فمن أجل مكاسبهم الدنيوية الزائلة أختاروا أن يكونوا أعوانا لأعداء أوطانهم وأمتهم , اختاروا التنسيق الأمني مع الإسرائيلي المحتل وباتوا مني لا يترددون في خطف البندقية المقاومة من أيادي الشرفاء ولا يترددون في اعتقالهم  أو حتى في قتلهم ولا يتوقفون عن سعيهم لشراء الذمم وإغراء المجوّعين بسبب الإحتلال برواتب تأتيهم من تحت القبعة العسكرية للاميركي دايتون وذلك بعد نجاحهم في خطف اللقمة وحبة الزيتون من أفواه إبناء جلدتهم من أجل إخضاعهم . هؤلاء الساقطون  يتخلّون طوعا عن البنادق وعن تراب الوطن وزيتونه المعادلة لأرواحنا والتي نتخذ منها رمزا لوجودنا ورزقنا.. لكن شعبنا الصامد فوق أرضه , لسان حاله يقول للمحتل ولأعوانه من الساقطين نحن باقون لنمسك بالبندقية ولنحرس التراب ونحرس أشجار الزيتون كما أنشد شاعر فلسطين الراحل توفيق زياد .

omarjahadi@yahoo.com

 
مواضيع ذات صلة:
عمر عبد الهادي :ماذا تبيّت \"اسرائيل المرتبكة"
عمر عبد الهادي: عرب وفلسطينيو الإعتدال ضلوا الطريق
عمر عبد الهادي: الاردن في دائرة الخطر
عمر عبد الهادي - قصيدة- حبيبي يا حسن
عمر عبد الهادي: عزام الأحمد: جميع المعابر مفتوحة وغزة لا تحتاج لمساعدات !
عمر عبد الهادي: فلسطين شأن كوني بامتياز
عمر عبد الهادي: تركيا السنية وايران الشيعية
عمر عبد الهادي : صبراً آل الأحرار إن موعدكم النصر والجنة
عمر عبد الهادي: الهوان العربي لأجل الكراسي أم لأكثر !!؟
عمر عبد الهادي: تحرير الجولان ومزارع شبعا
عمر عبد الهادي: الحجارة والبنادق
 
تعليقات