أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
عبد الباري عطوان // نعم.. القصف الامريكي للقوات السورية في دير الزور كان متعمدا.. والهدف نسف اتفاق الهدنة.. والجولاني كشف المستور في مقابلته مع “الجزيرة”..
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 13
 
عدد الزيارات : 26159606
 
عدد الزيارات اليوم : 1264
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الأسد يجول في داريا ويؤكد التصميم على تحرير كل المناطق من الإرهابيين

في ذكرى “إعدام” الرئيس العراقي صدام حسين: العرب “نادمون” يستذكرون مواقفه ويعقدون مُقارنة مع “العراق الجديد”..

مدير مكتب خامنئي: بين إيران والسعودية بحر من الدماء وآل سعود

هل سيخلف اسماعيل هنية مشعل في رئاسة المكتب السياسي لحركة حماس؟

ممثلة إغراء بريطانية سابقة تُستدرج إلى داعش!!

القائد العسكري السابق للضفة: نحن أبطال في الاحتلال وحماس جزء من الحل الاستراتيجي

معاريف: هذا سر قلق نصر الله من العلاقات الإسرائيلية السعودية

قلق بإسرائيل من حسم معركة حلب الذي سيؤدّي لانتهاء دور واشنطن وسيُمكّن الأسد وبوتن من إعلان النصر الاستراتيجيّ والوصول إلى المفاوضات من موقعٍ قويٍّ

ترامب يهاجم دول الخليج: من دوننا ليس لها وجود

بيريس: فاوضت أبو مازن على حدود 67 باسم نتنياهو وتراجعه الخاطئ «سيصحح قريًبا»

إسرائيل تستعد لما سماه "مفاجأة أكتوبر" وهي الفوز الكبير المتوقع لحركة (حماس) في الانتخابات البلدية الفلسطينية،

الإدارة الأمريكية تضغط لتدمير أسس مؤتمر فرنسا وجعل القاهرة بديلا عن باريس وتطرح مفاوضات بمشاركة سعودية..

دنيس روس: على واشنطن ضرب الرئيس الأسد أخيرًا لأنّه وبوتين وروحاني يؤمنون خلافًا لأمريكا بوجود حلٍّ عسكريّ للأزمة السوريّة

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   وفاة مستشار الرئيس عباس نمر حماد في بيروت اثر مرض عضال      نائب وزير الخارجية الأمريكية .. ندرس اللجوء إلى الخطة “ب” وروسيا وسوريا سيواجهان عواقب وخيمة      كيري يقول ان بلاده على وشك تعليق مباحثاتها مع روسيا بشأن النزاع السوري بسبب عدم توقف القصف في حلب      دنيس روس يشرح خطّته المُفصلّة لهزيمة حزب الله ويؤكّد أنّ طهران لا يُمكن أنْ تكون شريكة في الحرب على “الدولة الإسلاميّة”       الرئيس عباس طلب المشاركة في تشييع بيرس ونتنياهو يوافق      {{للنجمةِ الخنساءْ، وفلذتها الشهيد ياسرحمدوني}} شعر:عاطف ابو بكر /ابو فرح      لعرافة محمد علوش *      جواد بولس // عمان هي الجمر والماء      حركة سياسية في بيروت بعد وصول الحريري اليها.. تفعيل ملف الرئاسة الشاغر وفق معادلة الرئاسة لعون الحكومة للحريري      “فيتو” أوباما سقط بطريقة مخجلة في مجلسي الشيوخ والنواب.. وقانون “العدالة ضد رعاة الإرهاب” اجيز بأغلبية ساحقة.. والحليف السعودي تحول الى “عدو” والاستعدادات لابتزازه بدأت عبد الباري عطوان      رضائي: فككنا خلية لداعش والسعودية تعيش أوهاماً      الرئيس عباس يصادق على فصل أربعة من اعضاء المجلس الثوري      وهو سياسة وليس دين بقلم :- راسم عبيدات      بدائل خطرة للهوية القومية ذكرياتٌ حزينة أمْ دوافع لتغييرٍ سليم؟! صبحي غندور*      وفاة الرئيس الاسرائيلي السابق شمعون بيريز فجر اليوم      روسيا تنشر نصوص اتفاقياتها مع واشنطن حول سوريا      صمت مُطبق بتل أبيب: ألوية الناصر صلاح الدين تكشف عن صاروخٍ يطال جميع مؤسسات الكيان وتؤكّد أنّها تُحضّر المفاجآت لإسرائيل عجزت عنها الجيوش النظاميّة      عباس عندما يصف جدلية مناهضي التطبيع بالهراء عبد الستار قاسم      حسن نصرالله: “لا آفاق للحلول السياسية.. وتبقى الكلمة الفصل للميدان”.. المنطقة اليوم في مسار مصيري..      دحلان :يدي ممدودة للتوافق حتى لو تركت معلقة في الهواء برغبة شخص واحد      ابراهيم ابوعتيله// في ذكرى رحيل عبد الناصر      مواجهة نارية وتبادل اتهامات في أول مناظرة بين كلينتون وترامب      القوات السورية الحكومية تبدأ هجوما بريا على أحياء حلب الشرقية.. والحلف الأطلسي يعتبر الهجمات .. “انتهاكا فاضحا للقانون الدولي”      الأردن : ملف إغتيال الكاتب الصحفي ناهض حتر إلى “أمن الدولة” والقاتل أدلى بإعترافات كاملة والسلطات تعلن عدم وجود “شركاء” له في الجريمة      تحذير لغزة والجولان .. نتنياهو: لن نقبل برذاذ القنابل وسنرد الصاع صاعين      قلق دولي متزايد بشأن الاستيطان وغياب المواقف الحاسمة ..! د.هاني العقاد      نبيل عودة /// مــزامــيـــــــر      على عبدالله صالح يكشف : السعودية عرضت علينا قبل الحرب التحالف ضد الحوثيين مع الأخوان المسلمين وأولاد الأحمر ورفضنا ..      إسرائيل تصف اتفاقية الغاز مع الأردن بالـ”تاريخيّة” لأنّها تمنحها السيطرة على 40 بالمائة من سوق الغاز بالمملكة وتُعوّل على تحولها لقوّةٍ إقليميّةٍ بمجال الطاقّة      هل يشكل خطاب مشعل نقطة تحول داخل حماس؟     
مقالات وافكار 
 

عمر عبد الهادي: الساقطون

2010-05-29
 

الساقطون

 

بقلم: عمر عبد الهادي

 

عندما بدأ الوعي الأولي يتسرب لعقولنا الساكنة في أجسادنا الصغيرة ,وأعني عندما كنا فتيانا وفتيات يانعين ولكن غير بالغين لسن الرشد كنا نتداول كلمات عميقة وكبيرة نعبر بها عن أمور وأحداث سطحية و صغيرة فنقول مثلا سقط فلان او فلانة في صفه أو في بعض دروسه وقد نقول هنالك اربعة او خمسة أو أكثر من الساقطين في صفنا أو في مدرستنا . كانت المدرسة والدراسة هي عالمنا الأكبر فلا صعود ولا سقوط إلا بها أو من خلالها .

 

بعد أن غادرتنا براءة الصغار وأخذنا نعارك الحياة الجميلة والصعبة في آن وندخلها من أبوابها المتعددة ثم نتصارع معها من أجل كسب لقمة العيش أدركنا اننا أمام امتحان صعب لأن العيش نوعان ..   نظيف وغير نظيف فلو اخترنا العيش النظيف نكون قد إخترنا طريقا صعبا ربما لا يجلب لنا الثراء والشهرة لكنه يمنحنا عيشا كريما وشريفا وبسيطا ويهيئنا كي نكون من فئة الأنقياء الصاعدين نحو السمو الأخلاقي ولو اخترنا غير النظيف فسوف نجده طريقا سهلا قد يجلب لنا الثروة والجاه لكنه يهيئنا كي نصبح من الفئة الأخرى المخصصة للملوثين الساقطين نحو الهاوية والحضيض اللا أخلاقي وهنا يصبح للسقوط معنىً مغايرا لا يشبه السقوط في المدرسة في شيء اللهم استعارة الكلمة نفسها للتعبير.

 

في زمننا يوجد ساقطون كثر قد لا يتسع هذا المقال لأعدادهم أو أسمائهم أو أسماء مهنهم ووظائفهم . لدينا قائمة لا حصر لها من الساقطين العرب وعلى رأسهم رؤساء دول ورؤساء وزارات ووزراء ومدراء دوائر وسياسيون كبار وأمناء عامون لمنظمات وطنية واقليمية ودولية أو أمناء عامون لتنظيمات شعبية عربية وفلسطينية إضافة لكثيرين من رؤساء تحرير صحفنا اليومية والاسبوعية وآخرين من حملة الاقلام المأجورة الذين خصصت لهم أعمدة يومية أو اسبوعية , ولا بد ان نعرج على ذكر الساقطين من الفضائيين أصحاب ومدراء غالبية القنوات الفضائية العربية هذا ان لم نتطرق لأنواع عديدة اخرى من السقوط مثل سقوط أعداد كبيرة من أصحاب المهن الطبية والهندسية والتجارية والصناعية الذين كثيرا ما يفرّطون بأمانة المهنة أو بالقَسَم المهني فيلهثون ويجرون خلف المال الحرام غير مبالين بالثمن الباهظ الذي يدفعونه من رصيدهم المهني والاخلاقي .

 

ما أحلى السقوط عند الجالسين في صفوف المدارس غير المتسبب بالاذى للآخرين والمتاح دائما الخروج منه ببذل المزيد من الإهتمام في الدراسه والتحصيل المدرسي . أما الكبار الساقطون فما أكبر حجم الأذى الذي جلبوه لشعوبهم ...! إنهم يمضون غير مبالين بشيء سوى رؤية جيوبهم حبلى بالمال الحرام وعيونهم لا تشخص إلا نحو الشهوة والشهرة والمناصب الكبيرة , وإذا عرجنا على قضيتنا المركزية نشاهد ساقطين كثر في الداخل الفلسطيني , فمن أجل مكاسبهم الدنيوية الزائلة أختاروا أن يكونوا أعوانا لأعداء أوطانهم وأمتهم , اختاروا التنسيق الأمني مع الإسرائيلي المحتل وباتوا مني لا يترددون في خطف البندقية المقاومة من أيادي الشرفاء ولا يترددون في اعتقالهم  أو حتى في قتلهم ولا يتوقفون عن سعيهم لشراء الذمم وإغراء المجوّعين بسبب الإحتلال برواتب تأتيهم من تحت القبعة العسكرية للاميركي دايتون وذلك بعد نجاحهم في خطف اللقمة وحبة الزيتون من أفواه إبناء جلدتهم من أجل إخضاعهم . هؤلاء الساقطون  يتخلّون طوعا عن البنادق وعن تراب الوطن وزيتونه المعادلة لأرواحنا والتي نتخذ منها رمزا لوجودنا ورزقنا.. لكن شعبنا الصامد فوق أرضه , لسان حاله يقول للمحتل ولأعوانه من الساقطين نحن باقون لنمسك بالبندقية ولنحرس التراب ونحرس أشجار الزيتون كما أنشد شاعر فلسطين الراحل توفيق زياد .

omarjahadi@yahoo.com

 
مواضيع ذات صلة:
عمر عبد الهادي :ماذا تبيّت \"اسرائيل المرتبكة"
عمر عبد الهادي: عرب وفلسطينيو الإعتدال ضلوا الطريق
عمر عبد الهادي: الاردن في دائرة الخطر
عمر عبد الهادي - قصيدة- حبيبي يا حسن
عمر عبد الهادي: عزام الأحمد: جميع المعابر مفتوحة وغزة لا تحتاج لمساعدات !
عمر عبد الهادي: فلسطين شأن كوني بامتياز
عمر عبد الهادي: تركيا السنية وايران الشيعية
عمر عبد الهادي : صبراً آل الأحرار إن موعدكم النصر والجنة
عمر عبد الهادي: الهوان العربي لأجل الكراسي أم لأكثر !!؟
عمر عبد الهادي: تحرير الجولان ومزارع شبعا
عمر عبد الهادي: الحجارة والبنادق
 
تعليقات