أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
ابراهيم علوش // وسائل إعلام غربية تشكك بوقف إطلاق النار في سورية
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 13
 
عدد الزيارات : 24639396
 
عدد الزيارات اليوم : 7875
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
القسام: ما أعلنه العدو نقطة في بحر ما أعدته المقاومة وسننشر تفاصيل بالوقت المناسب

دمشق: جاهزون لاستعادة الجولان المحتل بكل الوسائل بما فيها العسكرية

دولة فلسطينية في سيناء .. الارض مقابل الشيكل

نتنياهو: الجولان لن يعاد إلى سوريا ضمن أي تسوية

معاريف: إسرائيل تخطو نحو حلف استراتيجي إقليمي وتعزز موقع السيسي

روني شاكيد في يديعوت : اذا لم يتغير الوضع في غزة ..ستجرنا حماس الى حرب جديدة

نادر فرجاني: السعودية تمرّ بأحلك أوقاتها وسمعتها العالمية تدهورت.. والتنازل عن “الجزيرتين” انتهاك للدستور ولكل معاني الوطنية..

ضابط "اسرائيلي": نحن نحبط 60% من عمليات المقاومة ورام الله تحبط 40%

مصدر امني اسرائيلي رفيع: هزيمة داعش في سوريا هي مسألة وقت

إسرائيل 2016: هل تقع الحرب مع حزب الله؟

ماذا يجري في شبكة “الجزيرة” الفضائية؟ وهل اسباب “التفنيشات” مالية ام سياسية؟ وهل انباء فك الارتباط تدريجيا مع “الاخوان المسلمين” صحيحة؟ وهل عملية “التغيير” ستشمل النجوم الكبار؟

تحركات مقلقة لرسم عناصر مرحلة ما بعد أبو مازن؟!

الميادين تحصل على مبادئ وثيقة دي مستورا التي قدّمها للوفود السورية

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   توفيق طيراوي :الرئيس الفلسطيني القادم سيكون إما قائد ثورة أو عميل كروابط القرى      الأرصاد الاسرائيلية: أمطار مصحوبة بعواصف رعدية الاربعاء المقبل      الجبير يدعو الى تزويد المعارضة السورية المسلحة بجميع الأسلحة التي تحتاجها بما فيها أنظمة الدفاع الجوي المحمولة على الكتف      مركز “غلوبال ريسرتش”: بشار برئ من قصف حلب وأمريكا تقتل الأطفال والجماعات المسلحة أرسلت مئات من قذائف الهاون      عباس يطيح بقيادة فتح في غزة ويكلف أبو سمهدانة لقيادة التنظيم      اشتعال جبهة حلب بسوريا... الأسباب والأهداف؟!      "حرب مناورات" بين اسرائيل وحماس.. المواجهة مؤجلة والمشيخة منهمكة!!      رمضان عبد الله شلح يلتقي المرشد علي خامنئي وينتقد من طهران استعداء العرب لإيران ويقول إنها لاتزال تقف مع فلسطين بينما لا يعير العرب الشعب الفلسطيني أي اهتمام      قربان المرحلة محمد علوش *      منذر ارشيد//حلقات رسالتي لأبو عمار كاملة ...      المبعوث الدولي إلى اليمن: مفاوضات اليوم إيجابية ونسعى لحل متين وشامل      حتى نوقف العنف في بلداتنا العربية...!! نبيل عودة      المعارضات السورية حريصة على مصالح مموليها زياد شليوط      في ذكرى عيد العمال العالمي ... إستغلال مستمر بقلم :- راسم عبيدات      التعذيب والعنف والقتل والجريمة كلّها سرطان ينخر في المجتمع الحضاريّ عامة وفي المجتمع الفلسطينيّ في الداخل خاصة - بقلم: جريس بولس       رسالة إلى القائد عبد الناصر، تحيّة العروبة، باسم الأمّة، // زهير أندراوس      إتفاق روسي أمريكي على وقف القتال بمناطق في سوريا يبدأ صبيحة السبت      تركيا تدفع بقوات كبيرة إلى الحدود مع سوريا بهدف إقامة منطقة عازلة      عبد الباري عطوان // العرب يتحالفون مع اسرائيل.. واللوبي الصهيوني يطارد الشرفاء في اوروبا بتهمة معاداة السامية.. وسفير للسلطة يتباهى بتصفيق الصهاينة “وقوفا” اعجابا بخطابه..      إسرائيل ترفض رسميًا على لسان نتنياهو المُبادرة الفرنسيّة وتحذيرات في تل أبيب أنّ ذلك سيقود باريس ودول أوروبيّة أخرى للاعتراف بدولة فلسطين      خلافات حادّة بين قادة تل أبيب حول العدوان على غزّة والوسائل التكنولوجيّة لكشف الأنفاق ستكون جاهزةٍ بعد ثلاث سنوات والإسرائيليون لا يشعرون بالأمن والآمان      الجنرال عظيم رحيم بور .. الصواريخ الإيرانية قادرة على تدمير ومحو تل ابيت في غضون 8 دقائق      العسكرة السيبرانية وقطبة الصراع الأمريكي الروسي في المنطقة //المحامي محمد احمد الروسان*      حِكم، أقوال وأمثال في كل مجال (ب) إعداد حسيب شحادة      من سيحصد نتائج الحروب الأهلية العربية؟! صبحي غندور*      قمة مسيحية من أجل فلسطين وبعد! جواد بولس      {{للأسير عزمي نفَّاعْ ورفاقه}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح       رفع علم السعودية وسط القاهرة واعتقالات عشوائي للصحفيين بالعشرات.. مصر ثكنة عسكرية بطائرات حربية وانتشار أمني غير مسبوق      ظريف يحذر السعودية: مارسنا ضبط النفس لكن لكل شيء حدود.. وحاولنا فتح حوار لتسوية الخلافات لكنهم اغلقوها      رجل الظل الذي سيحدد توقيت اغتيال محمد الضيف و نصر الله يتحدث     
مقالات وافكار 
 

عمر عبد الهادي: الساقطون

2010-05-29
 

الساقطون

 

بقلم: عمر عبد الهادي

 

عندما بدأ الوعي الأولي يتسرب لعقولنا الساكنة في أجسادنا الصغيرة ,وأعني عندما كنا فتيانا وفتيات يانعين ولكن غير بالغين لسن الرشد كنا نتداول كلمات عميقة وكبيرة نعبر بها عن أمور وأحداث سطحية و صغيرة فنقول مثلا سقط فلان او فلانة في صفه أو في بعض دروسه وقد نقول هنالك اربعة او خمسة أو أكثر من الساقطين في صفنا أو في مدرستنا . كانت المدرسة والدراسة هي عالمنا الأكبر فلا صعود ولا سقوط إلا بها أو من خلالها .

 

بعد أن غادرتنا براءة الصغار وأخذنا نعارك الحياة الجميلة والصعبة في آن وندخلها من أبوابها المتعددة ثم نتصارع معها من أجل كسب لقمة العيش أدركنا اننا أمام امتحان صعب لأن العيش نوعان ..   نظيف وغير نظيف فلو اخترنا العيش النظيف نكون قد إخترنا طريقا صعبا ربما لا يجلب لنا الثراء والشهرة لكنه يمنحنا عيشا كريما وشريفا وبسيطا ويهيئنا كي نكون من فئة الأنقياء الصاعدين نحو السمو الأخلاقي ولو اخترنا غير النظيف فسوف نجده طريقا سهلا قد يجلب لنا الثروة والجاه لكنه يهيئنا كي نصبح من الفئة الأخرى المخصصة للملوثين الساقطين نحو الهاوية والحضيض اللا أخلاقي وهنا يصبح للسقوط معنىً مغايرا لا يشبه السقوط في المدرسة في شيء اللهم استعارة الكلمة نفسها للتعبير.

 

في زمننا يوجد ساقطون كثر قد لا يتسع هذا المقال لأعدادهم أو أسمائهم أو أسماء مهنهم ووظائفهم . لدينا قائمة لا حصر لها من الساقطين العرب وعلى رأسهم رؤساء دول ورؤساء وزارات ووزراء ومدراء دوائر وسياسيون كبار وأمناء عامون لمنظمات وطنية واقليمية ودولية أو أمناء عامون لتنظيمات شعبية عربية وفلسطينية إضافة لكثيرين من رؤساء تحرير صحفنا اليومية والاسبوعية وآخرين من حملة الاقلام المأجورة الذين خصصت لهم أعمدة يومية أو اسبوعية , ولا بد ان نعرج على ذكر الساقطين من الفضائيين أصحاب ومدراء غالبية القنوات الفضائية العربية هذا ان لم نتطرق لأنواع عديدة اخرى من السقوط مثل سقوط أعداد كبيرة من أصحاب المهن الطبية والهندسية والتجارية والصناعية الذين كثيرا ما يفرّطون بأمانة المهنة أو بالقَسَم المهني فيلهثون ويجرون خلف المال الحرام غير مبالين بالثمن الباهظ الذي يدفعونه من رصيدهم المهني والاخلاقي .

 

ما أحلى السقوط عند الجالسين في صفوف المدارس غير المتسبب بالاذى للآخرين والمتاح دائما الخروج منه ببذل المزيد من الإهتمام في الدراسه والتحصيل المدرسي . أما الكبار الساقطون فما أكبر حجم الأذى الذي جلبوه لشعوبهم ...! إنهم يمضون غير مبالين بشيء سوى رؤية جيوبهم حبلى بالمال الحرام وعيونهم لا تشخص إلا نحو الشهوة والشهرة والمناصب الكبيرة , وإذا عرجنا على قضيتنا المركزية نشاهد ساقطين كثر في الداخل الفلسطيني , فمن أجل مكاسبهم الدنيوية الزائلة أختاروا أن يكونوا أعوانا لأعداء أوطانهم وأمتهم , اختاروا التنسيق الأمني مع الإسرائيلي المحتل وباتوا مني لا يترددون في خطف البندقية المقاومة من أيادي الشرفاء ولا يترددون في اعتقالهم  أو حتى في قتلهم ولا يتوقفون عن سعيهم لشراء الذمم وإغراء المجوّعين بسبب الإحتلال برواتب تأتيهم من تحت القبعة العسكرية للاميركي دايتون وذلك بعد نجاحهم في خطف اللقمة وحبة الزيتون من أفواه إبناء جلدتهم من أجل إخضاعهم . هؤلاء الساقطون  يتخلّون طوعا عن البنادق وعن تراب الوطن وزيتونه المعادلة لأرواحنا والتي نتخذ منها رمزا لوجودنا ورزقنا.. لكن شعبنا الصامد فوق أرضه , لسان حاله يقول للمحتل ولأعوانه من الساقطين نحن باقون لنمسك بالبندقية ولنحرس التراب ونحرس أشجار الزيتون كما أنشد شاعر فلسطين الراحل توفيق زياد .

omarjahadi@yahoo.com

 
مواضيع ذات صلة:
عمر عبد الهادي :ماذا تبيّت \"اسرائيل المرتبكة"
عمر عبد الهادي: عرب وفلسطينيو الإعتدال ضلوا الطريق
عمر عبد الهادي: الاردن في دائرة الخطر
عمر عبد الهادي - قصيدة- حبيبي يا حسن
عمر عبد الهادي: عزام الأحمد: جميع المعابر مفتوحة وغزة لا تحتاج لمساعدات !
عمر عبد الهادي: فلسطين شأن كوني بامتياز
عمر عبد الهادي: تركيا السنية وايران الشيعية
عمر عبد الهادي : صبراً آل الأحرار إن موعدكم النصر والجنة
عمر عبد الهادي: الهوان العربي لأجل الكراسي أم لأكثر !!؟
عمر عبد الهادي: تحرير الجولان ومزارع شبعا
عمر عبد الهادي: الحجارة والبنادق
 
تعليقات