أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الرئيس محمود عباس والهجوم على حماس من منبر الجامعة العربية ودماء شهداء غزة لم تخف بعد… انه وضع مأساوي يحتاج الى تصحيح فوري
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 7
 
عدد الزيارات : 19833526
 
عدد الزيارات اليوم : 3324
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: لقاءات سريّة بين مسؤول إسرائيليّ ودبلوماسيّ قطريّ لدفع التهدئة طويلة الأمد مع حماس والدوحة تؤكّد أنّ حماس أُنهكت وضعُفت وتخشى انتشار التأييد للدولة الإسلاميّة

ابو مرزوق: الاحاديث حول التهدئة مع اسرائيل شفوية و غضب السلطة لا مبرر له

فتاوى داعش في رمضان: منع النساء من الخروج أثناء ساعات الصيام وإغلاق المحال آخر 10 أيام قبل عيد الفطر المبارك وببطلان صيام من يكره التنظيم.. وفرض على جميع نساء الدولة الختان حتى يتطهرن

اسرائيل تهدد السلطة الفلسطينية بان الدبابات الاسرائيلية ستكون في عموم الضفة خلال 24 ساعة

استطلاع إسرائيليّ بالسعودية: 53 بالمائة منهم يَرَوْن بإيران العدو الرئيسيّ و22 بالمائة يعتقدون أنّ “الدولة الإسلاميّة” وفقط 18 بالمائة يؤكّدون أنّ إسرائيل هي العدو الرئيسيّ

عريقات وفقاعاته التهديدية : السلطة الفلسطينيه ستحل نفسها نهاية العام حال عدم توقيع اتفاق سلام

الجنرال تورجمان: لا بديل عن حكم حماس في القطاع والسلطة غير قادرة على ذلك والمُواجهة القادمة مع المُقاومة الفلسطينيّة باتت قريبة ولا حلاً سحريًا لغزّة

مسعود جزائري: اي تعرض للسفينة الايرانية سيشعل نارا في المنطقة لا يمكن لامريكا والسعودية احتواءها او السيطرة عليها

إسرائيل تكشف خطّة إعداد وتنفيذ تصفية الشهيد الجعبريّ وتؤكّد أنّ جميع الأجهزة الأمنيّة لاحقته وكان مُستهدفًا منذ عدّة سنوات ونجا من محاولة اغتيال

تل أبيب: حزب الله قد يردّ على الهجوم المنسوب لسلاح الجوّ السبت الماضي ومنذ “الجرف الصامد: تآكلت قوّة الردع الإسرائيليّة وبات الحزب أكثر جرأةً

الإعلام الإسرائيليّ يسخر من الضربة الاسرائيلية بسوريّة ويؤكّد أنّ حزب الله بات رقمًا صعبًا

بسبب خسارة فتح في جامعة بير زيت ...هل أحال الرئيس أبو مازن

رؤساء الاركان العرب يشكلون لجنة لبحث الاجراءات التنفيذية لانشاء قوة مشتركة

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
المشهد الاخباري
ديار النقب
حياد للأقلام العربية الحرة
موقع الشاعر فاروق مواسي
منتديات سنجل الباسلة
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
فلسطيننا
المستقبل العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
    مدير الخارجيّة الإسرائيليّة يزور القاهرة لأوّل مرة منذ 2011 وتل أبيب تعتزم بناء سفارة جديدة وسفيرها يُهنئ المصريين بالعربيّة برمضان والتنسيق الأمنيّ وصل ذروته      موسكو تسعى لجمع دمشق والرياض وتركيا وقطر في تحالف ضد “الدولة الاسلامية” والمعلم يتلقى وعدا من بوتين بدعم سوريا سياسيا واقتصاديا وعسكريا      إرادة الشيخ خضر عدنان تسجل إنتصاراً آخر بقلم :- راسم عبيدات      مصر تعلن رسميا عن مقتل النائب العام بعد ساعات من تفجير موكبه      حقوق الوطن أولاً.. لا الطائفة أو المذهب أو القبيلة صبحي غندور*      حازم عوض: كيف تقتل "داعشياً" في الخليج؟      عكّا قارورةُ عطرٍ مثقوبةٌ! آمال عوّاد رضوان      {{ورُبَّ فتىً}} شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح      تمديد المفاوضات النووية لأيام واقتراح أميركي جديد ينتظر الرد الإيراني      السرايا تستنفر والجهاد تبلغ وسطاء بان اسرائيل تتحمل مسؤولية استشهاد خضر عدنان      تل أبيب تتهّم إيران بحملة تجسسٍ كبيرةٍ بتقنيّاتٍ متطورةٍ على حواسيب مركزيّة في إسرائيل والسعوديّة ومنطقة الشرق الأوسط      اسرائيل تتابع تحركات اسطول الحرية 3 ، وسفينة ‘ماريان‘ تقترب من غزة      تل ابيب تنشر تفاصيل وتزعم: المسؤولون في السلطة يُفضّلون خارج البلاد على فلسطين      "هآرتس": سماسرة عقارات يزيفون صفقات لبيع أراض فلسطينية بمستوطنة بالقدس      كشف تفاصيل جديدة ومثيرة عن معركة الشجاعية: "ما رأيناه لا يحتمله أي بشر"      نتنياهو يُهدّد إيران باللجوء إلى الخيار العسكريّ ويعتبر سلاح الجو رأس الحربة ويؤكّد أنّ النوويّ الإيرانيّ هو أكبر تهديد إستراتيجيّ على إسرائيل      د/ إبراهيم ابراش السياسة لا تعرف الفراغ      عبداللهيان: طهران وموسكو ستواصلان دعمهما المؤثر لسوريا في مكافحة الإرهاب      بيان منسوب ل"داعش" يهدد "تطهير" القدس من المسيحيين وصباح يرد      "طوش" وإحتراب عشائري .....و"تسامح" كذب عربي أصيل..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      ابراهيم ابوعتيله // فلسطين والمبادرة الفرنسية والشرعية الضائعة ...      حصيلة الهجوم على فندق بسوسة: 27 قتيلا وجرحى ومنفذه طالب تونسي      انفجار في مسجد شيعي في الكويت يسفر عن عشرات القتلى والجرحى ويذكر بهجمات القطيف السعودية و”الدولة الاسلامية” تتبنى المسؤولية      كرة النار السورية تتدحرج نحو تركيا وإسرائيل      استشهاد شاب فلسطيني في اشتباك مسلح مع الاحتلال شمال اريحا      سامي الأخرس// مقاطع الحالة الفلسطينية      نركب البحر ونخشى من الغرق جواد بولس      الشارع الاردني مذهول عقب اعلان شهيد واصابات في قذائف هاون سقطت على مدينة الرمثا.. وعمان تؤكد: ندرس اسلوب الرد وقواتنا المسلحة على اهبة الاستعداد..      اثينا : مجهولون يخربون إحدى سفن "أسطول الحرية" المتجه لغزة      إسرائيل تُحذّر من “نعي” الأسد وتؤكد ان وسقوطه ما زال بعيدًا وأجهزة مخابراتها تؤكّد أنّ روسيا وإيران ستُواصلان دعم سوريّة بالأموال والأسلحة والعتاد     
مقالات وافكار 
 

عمر عبد الهادي: الساقطون

2010-05-29
 

الساقطون

 

بقلم: عمر عبد الهادي

 

عندما بدأ الوعي الأولي يتسرب لعقولنا الساكنة في أجسادنا الصغيرة ,وأعني عندما كنا فتيانا وفتيات يانعين ولكن غير بالغين لسن الرشد كنا نتداول كلمات عميقة وكبيرة نعبر بها عن أمور وأحداث سطحية و صغيرة فنقول مثلا سقط فلان او فلانة في صفه أو في بعض دروسه وقد نقول هنالك اربعة او خمسة أو أكثر من الساقطين في صفنا أو في مدرستنا . كانت المدرسة والدراسة هي عالمنا الأكبر فلا صعود ولا سقوط إلا بها أو من خلالها .

 

بعد أن غادرتنا براءة الصغار وأخذنا نعارك الحياة الجميلة والصعبة في آن وندخلها من أبوابها المتعددة ثم نتصارع معها من أجل كسب لقمة العيش أدركنا اننا أمام امتحان صعب لأن العيش نوعان ..   نظيف وغير نظيف فلو اخترنا العيش النظيف نكون قد إخترنا طريقا صعبا ربما لا يجلب لنا الثراء والشهرة لكنه يمنحنا عيشا كريما وشريفا وبسيطا ويهيئنا كي نكون من فئة الأنقياء الصاعدين نحو السمو الأخلاقي ولو اخترنا غير النظيف فسوف نجده طريقا سهلا قد يجلب لنا الثروة والجاه لكنه يهيئنا كي نصبح من الفئة الأخرى المخصصة للملوثين الساقطين نحو الهاوية والحضيض اللا أخلاقي وهنا يصبح للسقوط معنىً مغايرا لا يشبه السقوط في المدرسة في شيء اللهم استعارة الكلمة نفسها للتعبير.

 

في زمننا يوجد ساقطون كثر قد لا يتسع هذا المقال لأعدادهم أو أسمائهم أو أسماء مهنهم ووظائفهم . لدينا قائمة لا حصر لها من الساقطين العرب وعلى رأسهم رؤساء دول ورؤساء وزارات ووزراء ومدراء دوائر وسياسيون كبار وأمناء عامون لمنظمات وطنية واقليمية ودولية أو أمناء عامون لتنظيمات شعبية عربية وفلسطينية إضافة لكثيرين من رؤساء تحرير صحفنا اليومية والاسبوعية وآخرين من حملة الاقلام المأجورة الذين خصصت لهم أعمدة يومية أو اسبوعية , ولا بد ان نعرج على ذكر الساقطين من الفضائيين أصحاب ومدراء غالبية القنوات الفضائية العربية هذا ان لم نتطرق لأنواع عديدة اخرى من السقوط مثل سقوط أعداد كبيرة من أصحاب المهن الطبية والهندسية والتجارية والصناعية الذين كثيرا ما يفرّطون بأمانة المهنة أو بالقَسَم المهني فيلهثون ويجرون خلف المال الحرام غير مبالين بالثمن الباهظ الذي يدفعونه من رصيدهم المهني والاخلاقي .

 

ما أحلى السقوط عند الجالسين في صفوف المدارس غير المتسبب بالاذى للآخرين والمتاح دائما الخروج منه ببذل المزيد من الإهتمام في الدراسه والتحصيل المدرسي . أما الكبار الساقطون فما أكبر حجم الأذى الذي جلبوه لشعوبهم ...! إنهم يمضون غير مبالين بشيء سوى رؤية جيوبهم حبلى بالمال الحرام وعيونهم لا تشخص إلا نحو الشهوة والشهرة والمناصب الكبيرة , وإذا عرجنا على قضيتنا المركزية نشاهد ساقطين كثر في الداخل الفلسطيني , فمن أجل مكاسبهم الدنيوية الزائلة أختاروا أن يكونوا أعوانا لأعداء أوطانهم وأمتهم , اختاروا التنسيق الأمني مع الإسرائيلي المحتل وباتوا مني لا يترددون في خطف البندقية المقاومة من أيادي الشرفاء ولا يترددون في اعتقالهم  أو حتى في قتلهم ولا يتوقفون عن سعيهم لشراء الذمم وإغراء المجوّعين بسبب الإحتلال برواتب تأتيهم من تحت القبعة العسكرية للاميركي دايتون وذلك بعد نجاحهم في خطف اللقمة وحبة الزيتون من أفواه إبناء جلدتهم من أجل إخضاعهم . هؤلاء الساقطون  يتخلّون طوعا عن البنادق وعن تراب الوطن وزيتونه المعادلة لأرواحنا والتي نتخذ منها رمزا لوجودنا ورزقنا.. لكن شعبنا الصامد فوق أرضه , لسان حاله يقول للمحتل ولأعوانه من الساقطين نحن باقون لنمسك بالبندقية ولنحرس التراب ونحرس أشجار الزيتون كما أنشد شاعر فلسطين الراحل توفيق زياد .

omarjahadi@yahoo.com

 
مواضيع ذات صلة:
عمر عبد الهادي :ماذا تبيّت \"اسرائيل المرتبكة"
عمر عبد الهادي: عرب وفلسطينيو الإعتدال ضلوا الطريق
عمر عبد الهادي: الاردن في دائرة الخطر
عمر عبد الهادي - قصيدة- حبيبي يا حسن
عمر عبد الهادي: عزام الأحمد: جميع المعابر مفتوحة وغزة لا تحتاج لمساعدات !
عمر عبد الهادي: فلسطين شأن كوني بامتياز
عمر عبد الهادي: تركيا السنية وايران الشيعية
عمر عبد الهادي : صبراً آل الأحرار إن موعدكم النصر والجنة
عمر عبد الهادي: الهوان العربي لأجل الكراسي أم لأكثر !!؟
عمر عبد الهادي: تحرير الجولان ومزارع شبعا
عمر عبد الهادي: الحجارة والبنادق
 
تعليقات