أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 61
 
عدد الزيارات : 64146300
 
عدد الزيارات اليوم : 2842
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   غانتس: نقل صلاحيات حرس الحدود بمثابة تشكيل ميليشيا لإيتمار بن غفير      بروفسور حسين علي غالب بابان // أرض الأحلام - قصة قصيرة      سقط التطبيع في مونديال قطر د. هاني العقاد      عنصرية نتنياهو وفاشية بن غفير: يهوديّ يُحاول قتل طبيبٍ فلسطينيٍّ بعيادته..إقالة طبيبٍ عربيٍّ من المستشفى لتقديمه حلوى لفتى فلسطينيٍّ...      الجيش الإسرائيلي ينفذ حملة اعتقالات واسعة صباح اليوم في الضّفة الغربيّة والقدس.      لابيد يصف تعيين نتنياهو لأحد المتطرفين في منصب نائب وزير بـ"الجنون"      اسرائيل: خطة لمصادرة آلاف الدونمات لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة      الجيش السوري يُرسل تعزيزات عسكرية ومدرعات إلى “عين العرب” بعد هجوم تركي عنيف      ولأرباب النون والقلم إشراقة إلهام وأمل د. نضير الخزرجي      هآرتس: نتنياهو بين السجن وجيش "خاص" متطرف في الضفة      مسؤولون أمنيون سابقون: بن غفير قد يشعل المنطقة ويضر بالتنسيق مع واشنطن      إعلام إسرائيلي: حقيقة وصفعة مؤلمة في مونديال قطر.. العداء مستمر والتطبيع هَش      روسيا تعترف بوجود خلافات مع تركيا بسبب سوريا: الأزمة يمكن حلها من خلال المفاوضات الصعبة وليس بالمواجهة      مشفى هداسا يوقف الجرّاح الفحماوي أحمد محاجنة عن العمل بحجة تقديم حلوى لطفل مشتبه بتنفيذ عملية!.      العقوبة تصل الى 3 سنوات سجن- اسرائيل تحظر تصليح السيارات في الورشات الفلسطينية      الكيان: البرغوثي معضلةً إستراتيجيّةً لإسرائيل.. كلّ المرشحين لخلافة عبّاس يعانون من الضعف السياسي      مضامين العلاقات الكرديّة الإسرائيلية : المحامي محمد احمد الروسان*      مقتل ايمن ناصر من الطيرة ومجد يوسف من الطيبة في جريمة إطلاق نار واعتقال 4 مشتبهين      الأخطر في “صلاحيات بن غفير”: قراءة أردنية- فلسطينية أولى تحذر من تشكيل”ميليشيات إسرائيلية” قوامها أكثر من 200 الف مسلحٍ.      إبراهيم ابراش// الكيان الصهيوني عدونا ولكن هناك منا من يسهل مأموريته      فلسطين في المونديال مواقفٌ ومشاهدٌ// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الاستيطان مشروع استعماري بغلاف ايدولوجي يدر أرباحا هائلة على الاقتصاد الاسرائيلي // إعداد:مديحه الأعرج      اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني- هل تضيع الحقوق والاوطان مع التقادم...؟! * نواف الزرو      لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.      الإعلام الصهيوني: “إسرائيل” زودت عشرات الدول بـ”ملف استخباراتي” لتأليبها ضد ايران.      نظرة ثانية لما يجري من احداث في ايران وفلسطين// رجا اغبارية      حُكومة الرّب "يَهوة"...الملك "النتن ياهو" وَوَصيفيّه // فراس ياغي      صحافي إسرائيلي لشرطي قطري: أنا من البرتغال      اتفاق نتنياهو- بن غفير.. كيف سينعكس تحالفهما على أوضاع الفلسطينيين؟      زاخاروفا: لم يتبق من أوروبا سوى المرجع الجغرافي للقارة..زيلينسكي خرج عن سيطرة الغرب وبدأ بابتزازه.     
مواضيع مميزة 
 

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

2022-01-31
 

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم.. ولماذا يمنع نشر عدد النساء بالجهاز؟ الوزيرة ليفني قتلت عالما نوويا عراقيا بباريس

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

يُعتبر جهاز الموساد (الاستخبارات الخارجيّة) في إسرائيل أسطورةً بالنسبة للصهاينة، الذي يؤكّدون بمناسبة أوْ بغيرها، على أنّ قدراته وأساليبه لا توجد في أيّ جهاز استخبارات آخر في العالم، ولذا فإنّ العاصِفة التي تجتاح جهاز (الموساد) في هذه الأيّام، باتت تُشغِل الرأي العام في كيان الاحتلال، حيثُ كشفت القناة الـ13 في التلفزيون العبريّ، ليلة أمس الأحد عن خلافاتٍ حادّةٍ واستقالاتٍ داخل القيادة الرفيعة في الجهاز.

 وفي تقريها الحصريّ، الذي اعتمد على مصادر سياسيّةٍ وأمنيّةٍ رفيعةٍ في تل أبيب، أكّدت القناة الـ13 أنّ قائد وحدة قيسارية بالموساد استقال من منصبه بعد اشتداد الخلاف مع رئيس الموساد دافيد بارنيع. ووحدة قيسارية هي المسؤولة عن العمليات الخاصّة في جهاز الموساد.

 وبحسب المصادر عينها، أضاف التلفزيون الإسرائيليّ، فإنّ الاستقالة جاءت بعد عقد لقاءٍ متوتّرٍ للغاية بين برنيع وقائد وحدة قيسارية، الذي تمنع الرقابة العسكريّة نشر اسمه، وحدوث مشادة كلامية بينهما.

 وأشارت القناة إلى أنه خلال اللقاء قال رئيس الموساد لقائد الوحدة إنه وباقي كبار المسؤولين أصبحوا عبئًا على الموساد.

 ووفقا للتقرير، سعى برنياع إلى إدخال تغييراتٍ شاملةٍ في طريقة عمل الوحدة “بسبب الصعوبات في تشغيل العملاء الإسرائيليين حول العالم”، مُشيرةً في ذات الوقت إلى أنّ قائد وحدة “قيسارية” امتنع عن تنفيذ التغييرات التي طالب بها رئيس الموساد “على النحو المطلوب”، الأمر الذي دفع برنياع إلى مطالبته بالاستقالة.

 وشدّدّ التلفزيون العبريّ على أنّ قائد وحدة المُهّمات الخاصّة، المُلقّب بحرف (ب) فقط، هو رابع مسؤول رفيع المستوى تتّم إقالته من جهاز الموساد منذ أنْ تولى برنياع منصبه قبل حوالي سبعة أشهر، إذ سبقه: رئيس قسم التكنولوجيا، ورئيس قسم “مكافحة الإرهاب”، ورئيس قسم “تسوميت” المسؤول عن تشغيل العملاء.

 جديرٌ بالذكر أنّ جهاز الاستخبارات الخارجيّة (الموساد) الإسرائيليّ هو بقرةً مُقدّسةً، ومقّص الرقيب يعمل على مدار الساعة لمنع نشر معلوماتٍ قد تضُّر بالأمن القوميّ، كما تمنع الرقابة نشر عدد النساء اللواتي يعملن في هذا الجهاز، علمًا أنّ اثنتين منهم وصلتا تقريبًا إلى رأس الهرم: أليزا ماغين-هليفي، تبوأت منصب نائبة رئيس الموساد، لتُسجِّل سابِقةً لكونها امرأةً، فيما تبوأت سيما شاين، منصب رئيسة وحدة الأبحاث في الجهاز، وخرجت للتقاعد وتعمل اليوم باحثةً في مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ.

 من ناحيته أكّد تامير باردو، قائد الموساد الأسبق، الذي وصف الجهاز بأنّه عصابة قتل مُنظّمٍ، أكّد في مقابلةٍ مع القناة الـ12 بالتلفزيون العبريّ، أنّ النساء عميلات استثنائيات، مشيدًا بقدراتهن وقمعهن للذات من أجل تحقيق الأهداف، موضحًا أنّ قدرات النساء تعلو على قدرات الرجال في فهم الإقليم وقراءة المواقف والوعي المكانيّ، على حدّ تعبيره.

 وبحسب مصادر رفيعةٍ في الكيان، يُعتبَر جهاز “الموساد” عرّاب العلاقات مع قادة عرب ورأس حربة التطبيع، والهدف من تطوّر هذه العلاقات والتدرج بتظهيرها للعلن هو الدفع باتجّاه التعامل مع إسرائيل كدولةٍ طبيعيّةٍ.

يُشار إلى أنّ الوزيرة السابقة تسيبي ليفني، كانت من أشهر عملاء الموساد، وعملت لصالحه في أوروبا، وبين الأعوام 1980-1984 لاحقت مع رفاقها قادة منظمة التحرير في معظم دول القارّة العجوز، وكانت تقارير خاصّة ربطت اسم ليفني بالعمل كجاسوسة من الدرجة الأولى في فرنسا أوائل الثمانينات، إذْ توزّع عملها ما بين جمع معلومات عن نشطاء عرب في أوروبا إلى العمل كمدبرةٍ منزليّةٍ في باريس.

وخلال تلك الفترة نشط عملاء الموساد لإحباط مخططات العراق لبناء مفاعل نوويٍّ، ففي حزيران (يونيو) من العام 1980 وُجِد عالم نوويّ يعمل بالبرنامج النوويّ العراقيّ مقتولاً في غرفته بالفندق وتمّ تحميل  الموساد المسؤوليّة، ووُجِهَت أصابع الاتهام للوزيرة الخارجيّة السابِقة، ليفني، التي تُجيد اللغة الفرنسيّة بطلاقةٍ، إلّا أنّ المتحدث باسمها رفض التطرّق إلى قضية تورطها في العملية المذكورة، واكتفى بالقول إنّها لا تُفصِح عن المُهّمات التي قامت فيها خلال خدمتها في الموساد، على حدّ تعبيره.

 
تعليقات