أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 41717910
 
عدد الزيارات اليوم : 11151
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة      5 دول ستنتج اللقاح الروسي ضد كورونا: منها كوبا والسعودية      كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية      وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و”سي اي ايه”     
مواضيع مميزة 
 

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

2020-05-30
 

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل مثل حاجتها وإذا قُوِّض التنسيق فسيؤذي نفسه وهو يعرف ذلك”

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ إسرائيليّةٍ واسعة الاطلاع، كشف موقع “WALLA”، الإخباريّ-العبريّ، كشف النقاب عن أنّه في الأيام الأخيرة جرت مناقشات واجتماعات بين مسؤولين فلسطينيين كبار وجهات في جيش الاحتلال، وذلك بالرغم من إعلان السلطة وقف التنسيق الأمنيّ، كما أكّدت المصادر.

وقالت مصادر رفيعة جدًا في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية لموقع “WALLA” الإخباريّ-العبريّ، إنّ الاجتماعات جرت بناءً على طلب مسؤولين فلسطينيين كبار، خشية من تصعيد أمنيّ يلحق ضررًا بالسلطة.

وأشارت المصادر عينها، كما قال الموقع في تقريرٍ لمُراسله العسكريّ أمير بوحبوط، أشارت إلى أن هناك سببًا آخر لإجراء هذه اللقاءات – ترتيب وتنسيق مواضيع مشتعلة على جدول الأعمال في المجال المدني والأمني، بالتشديد على حركة دخول عمال فلسطينيين إلى الأراضي التي تخضع لسلطة الاحتلال.

وتابع قائلاً إنّه على الرغم من التصريحات الخاصّة بالضمّ وإعلان السلطة الفلسطينية وقف التنسيق الأمني، في الأسابيع المقبلة يفترض أنْ يدخل أكثر من مائة ألف عامل فلسطيني إلى الأراضي التي يُسيطر عليها كيان الاحتلال الإسرائيليّ، من بينهم عشرات الآلاف إلى المناطق الصناعية في المستوطنات في أنحاء الضفة الغربية، طبقًا للمصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب.

وشدّدّ الموقع في تقريره على أنّ المسؤولين في جيش الاحتلال يخشون من موجة عمليات منفردة ردًا على التصريحات عن الضم، مُضيفًا في الوقت ذاته إلى أنّه في الوقت التي حدد فيه رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، بداية شهر تموز (يوليو) القريب موعدًا لفرض السيادة في الضفة الغربية، تُقدّر مصادر في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أنّ هدفه غير قابل للتطبيق عمليًا على الأرض، وفقًا لتقرير الموقع الإخباريّ الإسرائيليّ.

وقال مسؤولون إسرائيليون إنّ التنسيق الأمني بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية من المتوقع أنْ يستمر بشكل سري، على الرغم من إعلان السلطة الفلسطينية في الأسبوع الماضي عن إنهاء التعاون بسبب خطط الحكومة الإسرائيلية الجديدة ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وقال المسؤولون إن الفلسطينيين أبلغوا إسرائيل بأنهم ليسوا على استعداد “لتحطيم الأطباق” ولن يسمحوا باندلاع حوادث عنف، حسبما ذكر موقع (YNET) الإخباريّ، لافتًا إلى أنّ المؤسسة الأمنيّة الإسرائيليّة تخشى من أنْ تقوم حركة “حماس” باستغلال التوترات المتصاعدة لتصعيد أنشطتها في الضفة الغربية. وأفادت القناة 13 أن السلطة الفلسطينية بعثت برسائل لإسرائيل مفادها أنه على الرغم من إنهاء التعاون، فإنّها لن تسمح بهجمات ضد إسرائيليين أو انتفاضة شعبية كبيرة.

ونقلت مازال معلم، محللة الشؤون الحزبية والاجتماعية بإسرائيل، في مقالها على موقع “المونيتور”، عن وزير ليكودي لم يكشف هويته أنّ عبّاس بحاجة للتنسيق الأمني مع إسرائيل مثل حاجتها، وإذا قوض التنسيق فسيؤذي نفسه، وهو يعرف ذلك، وقد يفسر هذا التعليق السبب الذي جعل إسرائيل الرسمية تلتزم الصمت، وتمتنع عن ردود الفعل على تصريحات عباس المتصاعدة.

وأضاف الوزير أنّ نتنياهو يأخذ في الاعتبار اندلاعًا محتملاً للمواجهة الفلسطينية، لكنه يعتقد أيضًا أنه يمكن احتواؤها، ولذلك فهو يرى فرصة في الأشهر المقبلة لتعزيز الضم، متوقعًا أنّ هناك اتصالات هادئة مع الدول العربية، كما قال الوزير من حزبه.

وعن عمق التنسيق الأمنيّ يُمكِن الاستشهاد بالمُحاضرة التي ألقاها الجنرال كيث دايتون، الذي شغل منصب المُنسِّق الأمنيّ الأمريكيّ بين إسرائيل والسلطة الفلسطينيّة، في معهد “واشنطن لدراسات الشرق الأدنى”، حيث قال: “أتولّى رئاسة فريقٍ صغيرٍ من الضباط الأمريكيين والكنديين والبريطانيين والأتراك…. دعوني أٌعلن بشكلٍ واضحٍ وجليٍّ عن قناعتي الراسخة، علمًا أننّي أقول هذا لأصدقائي الإسرائيليين وبشكلٍ مُستمِّرٍ، إنّ الروابط بين أمريكا وإسرائيل غيرُ قابلةٍ للانفصام لا اليوم، ولا غدًا وستبقى إلى الأبد.. في قناعاتي كنت جنديّ مدفعية، وهذا مُهِّمٌ لأنّ رجل المدفعيّة تعلّم كيفية “ضبط النيران” فأنتَ تُطلِق الطلقة الأولى بحيث تكون أكثر قربًا مُمكِنًا من الهدف، مُستخدِمًا كافة المعلومات المتوفرة حولك، ثمّ تُطبِّق تلك المعلومات على الطلقات التالية وتضبط الإحداثيات حتى تصيب الهدف. وهذا ما فعلناه، على وجه التحديد، أنا والفريق بالشرق الأوسط. لقد أصبحنا متعمقين في فهم سياق وديناميكيّة الصراع من وجهة نظر الجانبين، وذلك من خلال التفاعل اليوميّ معهما على أرض الواقع، وتبعًا لذلك ضبطنا تحديد الهدف، وظهر إلى الوجود مكتب التنسيق الأمنيّ الأمريكيّ، في مايو 2005، كمجهودٍ لمساعدة الفلسطينيين على إصلاح أجهزتهم الأمنيّة، إذْ لم تكُن قوات الأمن الفلسطينيّة تحت سلطة عرفات قادرة على إنجاز التماسك الداخليّ، وليس لديهم مُهِّمَة أمنيّة واضحة أوْ فاعِلة”. وكشف دايتون النقاب عن أنّ فريق التنسيق الأمنيّ الأمريكيّ “خلق كيان أوْ جهاز يُهدّئ مخاوف الإسرائيليين حول طبيعة قدرات قوات الأمن الفلسطينيّة”.

ولا بُدّ من التشديد على المقطع التالي من أقوال الجنرال الأمريكيّ: “دعوني أقتبس لكم، على سبيل المثال، ملاحظات على التخرج من كلمةٍ لضابطٍ فلسطينيٍّ كبيرٍ من الخريجين وهو يتحدث إليهم في اجتماعٍ لهم  في الأردن، حيثُ قال: لم تأتوا إلى هنا لتتعلّموا كيف تُقاتِلون إسرائيل، بلْ جئتم إلى هنا لتتعلّموا كيف تحفظون النظام وتصونون القانون، وتحترمون حقوق جميع مواطنيكم، وتطبقون حكم القانون من أجل أنْ نتمكّن من العيش بأمنٍ وسلامٍ مع إسرائيل”.

 
تعليقات