أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
نتنياهو والكورونا والتضحية بالمواطنين بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 43215180
 
عدد الزيارات اليوم : 5736
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   المحامي محمد احمد الروسان*// الروس والدبلوماسية المتعددة الأطراف وفضح مخابرات اليانكي.      الحالة الفلسطينية والمطلب الملح بقلم : شاكر فريد حسن      بالترهيب ادارة ترمب توسع دائرة التطبيع د. هاني العقاد      الرجوب: كوشنر وبلير طلبا التواصل مع حماس لكنها رفضت وبادرت للوحدة      غانتس يهدّد حزب الله وإيران، ويشير إلى "تغيير المعادلة في غزّة"      عدوان إسرائيلي على مدرسة في قرية قرب القنيطرة منتصف الليلة      منظمة الصحة العالمية: أكثر من 2.4 مليون إصابة جديدة بكورونا في العالم خلال الأسبوع الماضي      إسرائيل تقصف غزة ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على جنوبها بعد العثور على نفق يمتد إلى أراضيها      التحقيق الدولي بشأن جرائم الاستيطان في فلسطين بقلم : سري القدوة      يا طائر الفينيق حلق .. بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      في ذكرى وفاة ميّ زيادة كم مثلك يا ميّ من تخشى أن تبوح بأسرار قلبها فراس حج محمد/ فلسطين      هل تستغل “داعش” حالة “الاستفزاز التطبيعي الخليجي” مع إسرائيل؟ وتصدّر “خطابها الدموي” بعد دعواتها ضرب نفط السعوديّة واستهداف الرّعايا الغربيين ومُهاجمتها الإمارات وقطر؟      هيئة الأسرى: مخابرات وإدارة سجون الاحتلال تحاول إنهاء إضراب الأسير الأخرس بأي وسيلة      رام الله...وزيرة الصحة : تسجيل 8 وفيات و 513 إصابة جديدة بفيروس كورونا      هل يقبل العرب قرار الأمم المتحدة بتقسيم الضفة الغربية؟ د. فايز أبو شمالة      آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة د. عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش الوجه الخفي والخطير لتدهور العلاقات الرسمية الفلسطينية العربية      وزارة الصحة الاسرائيلية: 1479 اصابة جديدة بالكورونا خلال اليوم الاخير والوفيات 2268..3.7% من الفحوصات ايجابية      تضارب الأنباء حول حالة عريقات الصحية.. عائلة عريقات: الوضع الصحي للدكتور صائب مستقر وما زال في العناية المكثفة      محلل إسرائيلي: مصر تعاقب حماس لتقاربها لفتح، وعباس ينتظر بايدن      نتنياهو في ورطة.. غانتس يهدّد بتمرير قانون لإسقاط الحكومة وتوجه لتشكيل حكومة دون مشاركة “الليكود” والحركات الدينية      في أول زيارة رسمية.. وفد إماراتي رفيع المستوى يصل إسرائيل للقاء نتنياهو وتنفيذ اتفاق “التطبيع” وواشنطن تؤكد أن البحرين ودولة الاحتلال دخلوا مرحلة جديدة بإقامة علاقات دبلوماسية      ترامب يبدي استعداده لشطب السودان من لائحة الدول الداعمة للإرهاب بعد أن تدفع تعويضات لـ”ضحايا الإرهاب”.. والبرهان يعبر عن تقديره للرئيس الأمريكى..      الأسير/ نصري عايد عاصي يصارع المرض في سجون الاحتلال// بقلم :- سامي إبراهيم فودة      86 يومًا على معركة الأسير الأخرس      راشد حـُسين والـقـتـال بالـكـلـمـات الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      خفايا شخصية وزير الترانسفير الإسرائيليّ زئيفي الذي اغتالته الجبهة الشعبيّة قبل 19 عامًا: مُغتصِب مُجندّات وعلاقات وطيدة مع المافيا وجرائم قتلٍ وتهجيرٍ فظيعةٍ بحقّ الفلسطينيين      تشخيص 892 اصابة كورونا جديدة في اليوم الاخير      المرشح الاشتراكي المقرب لموراليس يكتسح الانتخابات البوليفية ويهزم مشروع الانقلاب الفاشي      أوروبا والقضية الفلسطينية وبيانات الإدانة بقلم : سري القدوة     
مواضيع مميزة 
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

2020-05-28
 

جنرالٌ إسرائيليٌّ: حزب الله فرض معادلةً تكتيكيّة القيود على استغلال سيادة الجيش الإسرائيليّ وكبح مبادراته الهجوميّة وأكّد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى الجنرال غرشون هكوهين، الباحِث في مركز بيغن-السادات للدراسات الإستراتيجيّة في تل أبيب، رأى أنّه بعد مرور عشرين عامًا على مغادرة لبنان، يتعيَّن فحص الأسئلة الأساسية (مثل ما كان هناك، وماذا كانت إسرائيل تقاتل من أجله، وكيف أجبرت على الانسحاب)، وهذه العوامل أثرّت سلبًا على سنواتٍ من القتال في لبنان في حملةٍ لم تسعَ للنصر.

وتابع أنّه على عكس حرب يوم الغفران 1973، كانت هناك فجوات في الثقة بين القيادة العليا والمستويات الميدانية، وفي جميع أنحاء قطاع الأمن، مُضيفًا: صحيح أنّه كان هناك قتال ضدّ تنظيم ينتهِج حرب عصابات، ولكن قبل كل شيء، تم الكشف عن شيء لا يقاوم بين الغرض الأساسي من السيطرة على الهدف الأمنيّ القاضي بحماية المستوطنات الشمالية وضرورة هزيمة حزب الله.

ولفت إلى أنّ الجيش الإسرائيليّ نفسه في حالة توتر بين ثلاثة أهداف: الأول، الذي تم الاعتراف به على أنّه الأكثر أهمية، أمن المستوطنات الشمالية، والثاني، استمرار وجود جيش جنوب لبنان للمحافظة على أمن السكان المدنيين في المنطقة الأمنيّة، وثالثًا: إلحاق الضرر بقوات حزب الله وتقليل قدراته القتالية، مُشيرًا إلى أنّ حزب الله حدد التوتر بين الأهداف الثلاثة وعمل على تحقيق الإمكانات الإستراتيجيّة الكامنة في تكثيف هذا التوتر.

وشدّدّ على أنّه منذ بداية التسعينات، ومع هيمنة حزب الله على جنوب لبنان، حدث تغيير هام، وعمِل حزب الله  من أجل هدف جديد، الذي في بعده المُعلن، عملت المنظمة من أجل “تحرير الوطن”، وفي البعد السري، الذي كان أكثر جوهرية وصاغه التوجيه الإيرانيّ، سعى حزب الله إلى استغلال الوجود الإسرائيليّ في جنوب لبنان لهزيمة صورة التفوق العسكريّ الإسرائيليّ من خلال عدم قدرة الجيش على الفوز والدفاع عن نقاط ضعفه الكاملة، وبعد مرور أكثر من سنتين، ردّ حزب الله بعُنفٍ شديدٍ على قيام إسرائيل باغتيال أمينه العام، الشهيد عبّاس موسوي، حيث فجرّ مبنى الجالية في بوينس آيريس.

وأضاف: صحيح أنّ المنظمات “الإرهابيّة” الفلسطينية نفذت هجمات إرهابيّة وراء البحر ضدّ أهداف إسرائيلية، مثل قتل الرياضيين في ميونيخ، ولكن حزب الله قام بتطوير وترقية هذه الظاهرة بشكلٍ استراتيجيٍّ من خلال ربط الهجمات الإرهابيّة الخارجيّة بالتطورّات والمُستجدّات في حربه ضدّ إسرائيل في الجنوب اللبنانيّ.

عُلاوةً على ذلك، قال الجنرال هكوهين، الذي شارك في حرب لبنان الأولى: “كان استخدام حزب الله للأسلحة الصاروخية ضد الجبهة الداخلية الإسرائيليّة مختلفًا أيضًا عن استخدام المنظمات الفلسطينية بنفس الأسلحة، لافتًا إلى أنّه يبدو أنّ الهدف من وراء إطلاق الصواريخ بقي كما كان: كريات شمونة ونهاريا، كما أنّ هدف حزب الله كان أيضًا بثّ الرعب في الجبهة الإسرائيلية. ومع ذلك ، كان الارتباط الاستراتيجي لإطلاق الصواريخ أكثر تعقيدًا وكان الغرض منه إثارة الشكوك في إسرائيل حول فعالية الحزام الأمنيّ في جنوب لبنان: نظرًا لأنه إذا كان القتال في جنوب لبنان هو الذي تسبب في إطلاق الصواريخ ، فما الذي سيفعله بقاء الجيش الإسرائيلي في جنوب لبنان لتأمين المجتمعات الشمالية؟ وأقّر الجنرال بأنّ حزب الله فرض معادلةً تكتيكيّة القيود على استغلال سيادة الجيش الإسرائيليّ وكبح مبادرته الهجومية.

 وأشار الجنرال هكوهين إلى أنّه منذ إقامة الحزام الأمنيّ في جنوب لبنان، تعامل المُستوى السياسيّ والأمنيّ مع المنطقة على أنّها ساحة ثانوية في جميع جهود هيئة الأركان العامّة للجيش الإسرائيليّ، والتي ركزت جهودها على قمع الانتفاضة الفلسطينيّة الأولى منذ العام 1987 واستمرّت هذه السياسة لانشغال الجيش في تطبيق اتفاق أوسلو، الذي تمّ التوقيع عليه بين دولة إسرائيل وبين منظمة التحرير الفلسطينيّة، بالإضافة إلى التحضير لحربٍ مُحتملةٍ ضدّ سوريّة، التي عارضت بقوّةٍ وبشدّةٍ هذه الاتفاقات. وأوضح أنّ هذه المسألة تتطلّب توضيحًا واضحًا لقدرة هيئة الأركان العامة والدفاع على معالجة العديد من التحديات التكتيكيّة والإستراتيجيّة في نفس الوقت.

وخلُص إلى القول إنّه لسنواتٍ، يُزعَم أنّ الجيش الإسرائيليّ تخلّى عن الرغبة في الانتصار، على الرغم من أنّ عبارة “دع الجيش ينتصر” تصف الواقع بطريقة بسيطة تمنع فهم الأعماق التي خلقت هذه الظاهرة، مُشيرًا إلى أنّ نظرة متجددة للقتال في قطاع الأمن هي درس أساسي في فهم تغيير حزب الله في أنماط الحرب ضد إسرائيل، وبالتالي تُشكِّل السنوات اللبنانية الأخيرة مختبرًا لرصد ظهور فخٍّ استراتيجيٍّ، كنقطة مرجعية ضرورية لصياغة مفهوم أمنيّ إسرائيليٍّ ملتزم بالنصر

 
تعليقات