أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
د.عدنان بكرية// الحرب قادمة وساعة الصفر قريبة جدا....
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 36637287
 
عدد الزيارات اليوم : 8493
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ عن محافل رفيعةٍ بالكيان: السيسي ينظر للحكومة الإسرائيليّة على أنّها الجانب المُشرِق من الكوكب ويعمل بوتيرةٍ عاليّةٍ لوقف مُقاطعتها ثقافيًا أيضًا      لماذا لا تُعلِن إسرائيل مسؤوليتها عن تفجيرات العراق الـ”غريبة”؟ ولماذا لا تتهِّم بغداد الكيان بتنفيذها؟      محلل عسكري : الضفة ستشتعل قبل انتخابات الكنيست على خلفية الازمة الاقتصادية      مسؤول إسرائيلي كبير : "صفقة القرن" خلال أسابيع... وهذه لاءاتنا      غزليَّات على نافذة صيفية نمر سعدي/ فلسطين      عادة صياغة تقاليد بعض المناسبات الفلسطينية عبد الستار قاسم      على هامش ما حدث ويحدث في جامعة الأزهر: تهاونت مع الحق أمس ففقدت قدرة الدفاع عنه اليوم! // بقلم الدكتور/ أيوب عثمان      خطة ضم الضفة الغربية بدأت قبل سنتين ..؟ د. هاني العقاد      فصليّة       سعيد نفّاع // تدريز العرب المسيحيّين في إسرائيل (قراءة في دراسة وإعادة طرح مقالة!)      الجيش السوري يقطع طرق الإمداد على مسلحي "النصرة" في ريف حماة الشمالي      عباس ينهي خدمات وامتيازات كافة مستشاريه.. وإلزام رئيس وأعضاء الحكومة الـ 17 بإعادة المبالغ التي كانوا قد تقاضوها      شاكر فريد حسن // خمس سنوات على رحيل فارس الشعر الوطني المقاوم سميح القاسم      ما الهدف من منع دوري العائلات المقدسية..؟؟ بقلم :- راسم عبيدات      د. نضير الخزرجي// العربية والهوية .. ضياع في الشرق وفي الغرب اتباع      الجيش السوري يسيطر على حاجز الفقير بخان شيخون في ريف إدلب الجنوبي      كلمة عن الكاهن الأكبر يعقوب بن عزّي (١٨٩٩-١٩٨٧) حسيب شحادة      عاطف ابو بكر //[الواهمووووونْ]      إيران تقول إنها حذرت الولايات المتحدة من احتجاز ناقلتها النفطية وعدم القيام بمثل هذا الخطأ إذ سيكون له عواقب وخيمة      تل أبيب: نتنياهو أوهن من شنّ حربٍ على القطاع وتصريحاته لا تمُتّ للحقيقة بصلةٍ وتقريرٌ سريٌّ يُحذِّر من انفجار الضفّة الغربيّة واندلاع الانتفاضة الشعبيّة      الياسر للميادين: أميركا هي من استهدفت معسكر الصقر في سياق الضغط على الحكومة العراقية      مؤرِّخٌ إسرائيليٌّ: “عقيدة الضاحية” وُضِعَت بتل أبيب وحزب الله سيُطبِّق”عقيدة وزارة الأمن”… في الحرب القادِمة سيدفع الكيان الثمن الأشّد      ابراهيم امين مؤمن // مقامة الرقصة الأخيرة      ليبرمان: نتنياهو استعراضي و زعيم ضعيف و سيقدم ملايين الدولارات كحماية لحماس بنهاية الشهر      الجهاد وحماس : الاحتلال الاسرائيلي يتحمل مسؤولية جريمة الامس في غزة      تلفزيون اسرائيلي : مجموعتان حاولتا التسلل من غزة لإسرائيل سبقها إطلاق صواريخ للتمويه      سلطات جبل طارق ترفض طلبا أمريكيا لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية وتؤكد ان عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد طهران أقل بكثير عن تلك المطبقة في الولايات المتحدة      مقاومة نصر الله.. و جبهة خامسة إسرائيلية أمريكية عربية// دكتورة ميساء المصري      رحلة الموت : العثور على جثة طالبة التخنيون اية نعامنة من عرابة التي اختفت آثىرها خلال رحلة تعليمية في صحراء إثيوبيا       زهرة على ضريح طالبة العلم آية نعامنة بقلم : شاكر فريد حسن     
مواضيع مميزة 
 

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

2019-06-26
 

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.. البيرة اللبنانيّة واستفزاز مُقاومي التطبيع

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

بدون سخريةٍ وتهكمٍ، هكذا افتتحت مُوفدة صحيفة (هآرتس) إلى البحرين تقريرها اليوم الأربعاء من المنامة، حيثُ أكّدت أنْ “نجم الورشة”، غاريد كوشنير، كبير مُستشاري الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب وصهره، أكّدت أنّه في الخطاب الذي ألقاه حاوَل أنْ يتوجّه إلى الشعب العربيّ الفلسطينيّ من فوق رؤوس القيادة الفلسطينيّة الرسميّة ليُبلِغهم بأنّ ترامب لم ينسَ فِلسطين.

وتابعت المُراسِلة السياسيّة، نوعا لانداو، تابعت قائلةً إنّ وزير خارجيّة البحرين يلتقي علنًا خلال “ورشة المنامة”، مع المدير العّام لمُستشفى “شيبا” الإسرائيليّ، البروفيسور يتسحاق كرايس، حيث سيجتمعان اليوم مرّة أخرى. كرايس قال لصحيفة (هآرتس)، العبريّة، كما أكّدت موفدتها إلى البحرين: تفاجئنا جدًا من الاستقبال الحّار والبنّاء من قبل السلطات الرسميّة في البحرين، التي تبحث عن تحدّياتٍ مُشتركةٍ، ووجدنا أنّ الطرف الثاني، أيْ مملكة البحرين، على استعدادٍ تامٍّ للمشاريع المُشتركة بين الطرفين الإسرائيليّ والبحرينيّ في المُستقبل المنظور، على حدّ تعبيره.

لانداو نقلت الأجواء من هناك: البحرين استعدت جيدًا لاستقبال الإسرائيليين الذين يزورونها بـ”صورةٍ طارئةٍ” بمناسبة انعقاد الورشة الأمريكّية. لانداو بدت مستاءةً، رغم ترحاب المضيفين البحرينيين بها وبزملائها، والسبب أنّ المشاركين الذين ولدوا في القدس كُتب على تأشيرات الدخول أنّهم ولدوا في فلسطين، أمّا مسقط رأس الإسرائيليين الآخرين، فحُذف حرصًا أمنيًا زائدًا، على حدّ قولها، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ الأمريكيين الذين نظّموا المؤتمر أعّدوا بطاقات تعريف بالمؤتمرين، أشارت إلى إسرائيل باللغة الإنجليزية من دون تأتأةٍ أوْ مواربةٍ على حدّ قولها.

الورشة، كما تراها لنداو، هي تقديم رؤية طوباويّة إلى الفلسطينيين تعرِض عالمًا أفضل، بشرط أنْ يقبلوا الاقتراح السياسيّ الذي يعتزم الأمريكيون تقديمه إلى الطرفين بعد انتخابات الكنيست المقررة في أيلول (سبتمبر) المقبل. وأضافت أنّه في المؤتمر الذي بدأ مساء أمس في فندق “فور سيزنوز”، لا يوجد ممثلون رسميون من الجانبين اللذين يفترض أن يتوصلا إلى اتفاق السلام، كما أكّدت “هآرتس” العبريّة، مُضيفةً أنّ واشنطن فضلّت بعد إعلان السلطة الفلسطينية رفضها المشاركة أنّه من الأفضل ألا تمثّلَ إسرائيل بشكلٍ رسميٍّ، خاصّةً بعد قرار إعادة الانتخاب الذي يجعل من الصعب على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو المدعوم من شركائه في اليمين أنْ يُعبّر عن دعمه لتسويةٍ سياسيّةٍ، على حدّ تعبيرها.

وجبة عشاء مع الملك: من ناحيتهما عبرّا مُوفدا التلفزيون الإسرائيليّ شبه الرسميّ (كان) موآف فاردي وغيلي كوهين، عن سعادتهما من الضيافة البحرينيّة، وأكّدا على أنّ سيارة من طراز “مرسيدس” تنتظِر خارِج الفندق، حيثُ ينعقِد المؤتمر، لتنقل كلّ مُشاركٍ إلى وجهته. ولفتا الاثنان في تقريرٍ لهما من المنامة إلى أنّها شاركا، مع بقية الصحافيين الإسرائيليين، مساء أمس الثلاثاء في مأدبة عشاءٍ ملكيّةٍ نظّمها العاهِل البحريني، حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، على شرف المُشارِكين في “ورشة البحرين”.

صورة على خلفية مناهضة التطبيع: وبدون الصلف والوقاحة الإسرائيليتين لا يُمكِن للأمور أنْ تسير كما يشتهي الإعلام العبريّ، الذي يعكِس آراء وأفكر صُنّاع القرار في كيان الاحتلال، فقد قام مُوفد صحيفة (يسرائيل هايوم)، أرئيل كهانا، بالتقاط صورةٍ لنفسه على خلفية مقّر “الجمعيّة البحرينيّة لمُقاومة التطبيع مع العدوّ الصهيونيّ” في المنامة، وهو يُشهِر جواز سفره الإسرائيليّ، في مُحاولةٍ خبيثةٍ منه لاستفزاز مشاعر الشعب العربيّ البحرينيّ، الذي يرفض رفضًا قاطِعًا التطبيع مع كيان الاحتلال.

بيرة لبنانيّة في المنامة: “مع بيرة لبنانية في البحرين. شرق أوسط جديد”، هذا ما أُرفق بصورة شاركها الصحافي الإسرائيليّ، باراك رافيد، من القناة الـ13 بالتلفزيون العبريّ على صفحته في “تويتر”، وهو يحمل زجاجة “Almaza” بيده. أمّا المكان، فهو فندق “فور سيزنز” في المنامة، حيث تُعقد ورشة “السلام من أجل الرخاء”. وعلى الرغم من أنّ “الجنازة حامية والميّت كلب”، يبدو رافيد، الأكثر تفاؤلاً وحماسةً بين كلّ المشاركين “المحبطين” في “ورشة المنامة”. هو ليس كذلك، لأنّ الورشة تمثّل من وجهة نظره ولو شُعاعًا ضئيلاً في نهاية “النفق السياسيّ” المغلق منذ زمن بعيد، بل بسبب الرحلة “الشيّقة”، بل لأنه يُسافر لأوّل مرّةٍ إلى البحرين، فساعةً يلتقط بعض المشاهد من فوق صحراء الجزيرة، وأخرى من فوق الخليج العربيّ، ومرّةً من قاعة الاستقبال في مطار المنامة، وأخرى في بهو الفندق، وليس أخيراً توثيق سكرته بعد شربه البيرة اللبنانية (Almaza)، حالمًا بـ”شرق أوسط جديد”، وهو المُصطلح الذي أرسته وزيرة الخارجيّة الأمريكيّة، كوندوليسا رايس.

وأخيرًا، برغم حملة العلاقات العامّة الإسرائيليّة، إلّا أنّ كبار الخبراء والمُعلّقين والمُحلِّلين في تل أبيب أكّدوا على أنّ “ورشة البحرين” لن تنجح، لأنّ الفلسطينيين لن يُوافِقوا على مُقايضة طموحاتهم الوطنيّة بدولةٍ وعاصمتها القدس العربيّة بعددٍ من مليارات الدولارات، على حدّ تعبيرهم.

 
تعليقات