أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على فوز نتنياهو في انتخابات حزبه الداخلية كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 29
 
عدد الزيارات : 38546503
 
عدد الزيارات اليوم : 4722
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   أسرى فلسطين في بازار المزاودات الإنتخابية الإسرائيلية ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      السطو الصهيوني على القدس والمقدسات تجاوز كل الخطوط الحمراء؟ نواف الزرو      يذكر بما حدث مع شيراك 1996.. ماكرون يوبخ ويطرد شرطيا إسرائيليا من كنيسة في القدس ويطلب منه احترام القوانين والسماح له بالدخول      قادة عالميون من 50 دولة يتجمعون في”أكبر حدث سياسي” بالقدس منذ “تأسيس إسرائيل” و11 ألف شرطي لتوفير الأمن      أغلبية الإسرائيليين تدعم الـ”نشاط العسكريّ” بالأجواء السوريّة حتى لو أدّى لاندلاعٍ حربٍ شاملةٍ وتل أبيب: الجبهة الداخليّة وقواعد الجيش والمنشآت الحيويّة غيرُ جاهزةٍ للمعركة القادمة      عبد الناصر فروانة: 540 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد      نتنياهو وغانتس يتحدّيان العاهِل الأردنيّ ويُعلِنان نيتهما ضمّ غور الأردن وتل أبيب: إسرائيل تُهين الملك الذي يعمل على إثارة الفتن بالمسجد الأقصى وسيُعارِض حتمًا صفقة القرن      سِرّ ثَراء فرج (مرحيب) صدقة The secret of the wealth of Faraj (Marḥīv) Sadaqa ترجمة ب. حسيب شحادة      ربيعٌ وخريفٌ على سقف أميركا الواحد! صبحي غندور*      بعد قوله إن جميعهم بخير... ترامب يعلن عن إصابات بين جنوده إثر القصف الإيراني      كثافة العبارة وعمق المعنى في (بسمة لوزية تتوهّج) بقلم: علوان السلمان      ما نعرفه عن الفيروس الغامض الجديد الذي أثار القلق في العالم      ليلة ولادة الحكومة اللبنانية المرتقبة برئاسة حسان دياب والأخير يؤكّد أنّها ستُواجه التحديات الاقتصاديّة وتلبّي مطالب الحراك وتنفتح على المحيط العربي      نتنياهو يدرس مقايضة غانتس.. “الحصانة” مقابل ضم غور الأردن.. ويتعهد بتوقيع اتفاقيات سلام “تاريخية” مع دول عربية      نتنياهو يسابق الزمن ويسعى للحصول على موافقة واشنطن لضم غور الأردن قبل الانتخابات العامة المقررة مارس المقبل      تحقيق لصحيفة بريطانية يكشف تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان شخصيا باختراق هاتف مالك شركة أمازون      الدفاع الروسية: الإرهابيون ينقلون سيارات مفخخة إلى إدلب ويستعدون لهجمات      مجلس الشيوخ يصوت بأغلبية 53 صوتا لاعتماد إجراءات محاكمة ترامب      جرحى في مواجهات بوسط بيروت بين محتجين على تشكيل حكومة حسان دياب والقوى الأمنية      عالم بلا أخلاق وبلا ضمير // الدكتور عـبد القادر حسين ياسين      الشيكات بدون رصيد عبد الستار قاسم      الاجتماع الأوروبي الأهم في التاريخ الفلسطيني بقلم : سري القدوة       استشهاد 3 اطفال برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي قرب السياج الفاصل شرق قطاع غزة      مدرسة ترامب لإلغاء الحماية المجانية بقلم :- راسم عبيدات      طقس فلسطين الثلاثاء 20/1 : اجواء شديدة البرودة وأمطار وثلوج خفيفة      نتنياهو: أستطيع أن أعد على أصابع اليد الواحدة عدد الدول التي لا تريد التعاون معنا      نتنياهو: هدفنا التغلب على إيران كما تغلبنا على القومية العربية!!      "لغة القوة"... قائد فيلق القدس يكشف طريقة الانتقام من قتلة سليماني      تقرير إسرائيلي يكشف العلاقة بين كحلون وحسين الشيخ وفيروز      ريب يدخل حارتنا نبيل عودة     
مواضيع مميزة 
 

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

2019-07-06
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ما مِنْ شك بأنّ كيان الاحتلال بات يُعاني جدًا من ظاهرة سيّد المُقاومة حسن نصر الله، والذي باعترافٍ إسرائيليٍّ دمرّ مقولة رئيس الوزراء الأسبق، يتسحاق شامير، بأنّ العرب هم نفس العرب، والبحر هو نفس البحر، وفي هذه الفترة الحاليّة، حيثُ بات التطبيع قاعدةً والمُقاومة إرهابًا، لا ينفّك الإعلام العبريّ عن محاولة سبر غور شخصية السيّد نصر الله، والذي حوّل تنظيم حرب عصابات مُقاومٍ إلى جيشٍ بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، وبات، بحسب قادة الاحتلال، الجيش الثاني من حيثُ القوّة في الشرق الأوسط، طبعًا بعد جيش الاحتلال.

وللتدليل على عُمق المُعضلة التي يعيشها الكيان، قيادةً وشعبًا، نورِد التالي: جاء في كتاب المدنيّات للطلاب اليهود في المدارس الرسميّة عن الأمين العّام لحزب الله، والذي أصدره المُرّبي الإسرائيليّ، يوني غراف، بمُصادقةٍ من وزارة المعارف، جاء ما يلي: “حسن نصر الله، معروف كشخصيّةٍ كاريزماتيّةٍ خارقةٍ، إذْ أنّه يُشدّد دائمًا على تلقّي المعلومات عمّا يجري في الكيان، ولهذا السبب فإنّه يعرف جيّدًا المُجتمع الإسرائيليّ، والحساسّيات التي تعتريه، بالإضافة إلى إلمامه بالخارطة السياسيّة الإسرائيليّة، ويستغّل هذه المعلومات من أجل تمرير الرسائل التي تحمل في طيّاتها تأثيرًا كبيرًا من الناحية النفسيّة… في خطابٍ ألقاه في بلدة بنت جبيل، بعد انسحاب إسرائيل من لبنان عام 2000، شبّه المجتمع الإسرائيليّ لبيت العنكبوت، الذي يُمكِن بسهولةٍ بالغةٍ تدميره”.

وبحسب صحيفة (هآرتس) العبريّة، فإنّ حرب حزب الله النفسيّة، كانت فعالّةً لدرجة أفقدت جنود الجيش الإسرائيليّ إيمانهم بقدراتهم، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ حزب الله سمح لنفسه الاستخدام البارِع والماهِر للدعاية ببقائه كمجموعةٍ صغيرةٍ نسبيًا تخوض الحرب بفعاليّةٍ، ولقد تعلّم التنظيم أنْ يقوم بتضخيم تهديداته بمهارةٍ، بطريقةٍ تجعل تلك التهديدات “إنجازاتٍ” عسكريّةٍ في حدّ ذاتها، كما أكّدت الصحيفة.

الصحيفة التي اختارت لتحليلها صورةً من فيديوغراف كان قد نشره موقع “العهد” الإخباريّ حول المواقع النوويّة الإسرائيليّة والأهداف المُحتملة في الحرب المُقبلة، حذّرت في الوقت عينه من فعاليّة الحرب النفسيّة التي يشُنّها حزب الله.

وتابعت قائلةً: يستغِّل حزب الله الخوف الإسرائيليّ من تكرار الخسائر التي تكبدها من أجل البقاء في حرب الاستنزاف التي اندلعت بين عامي 1985 و2000 في جنوب لبنان، مُشيرةً إلى أنّه خلال تلك السنوات، قتلت مجموعاته عددًا صغيرًا نسبيًا من الجنود الإسرائيليين، 235 قتيلًا في 6058 عملية، ومع ذلك، فقد ضاعف الحزب من تأثيرها من خلال بثّ مقاطع فيديو عن هجماته، والتي أعادت وسائل الإعلام الإسرائيليّة تداولها، كما قالت.

ووفقا لتقديرات كاتب المقال دافيد داوود سيستفيد حزب الله في أيّ “نزاعٍ مستقبليٍّ” من تأثير “تهديداته الكابوسية” والتي تتجاوز، كما رأت الصحيفة، قدراته الحالية مثل فتح الجليل، أوْ إمطار إسرائيل بالصواريخ الدقيقة، أوْ ضرب حاويات الأمونيا بحيفا، ومفاعل ديمونا النوويّ، من دون حتى تنفيذ أيٍّ منها أوْ حتى تنفيذها جزئيًا، كما قال الكاتب.

عُلاوةً على ذلك، يُقِّر الكاتب بأنّ حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ جنوب لبنان هو مقبرة الجيش الإسرائيليّ، مع عددٍ هائلٍ من الضحايا، وهذا بدوره منع الجيش الإسرائيليّ من اتخاذ الخطوات الضروريّة، وإنْ كانت مُكلِفةً، لاقتلاع مجموعات حزب الله المسلحة. وبذلك فإن الخوف المقيِّد من الخسائر، وليس قدرات الحزب القتاليّة الفائقة، كانت أهّم العوامل التي أدّت إلى هزيمة إسرائيل في نزاع جنوب لبنان، والتي ردعتها عن إجراء غزوٍ بريٍّ واسع النطاق في حرب لبنان الثانية صيف العام 2006، على حدّ قوله.

وساقت الصحيفة قائلةً إنّ تهديدات حزب الله المُبالغ فيها تهدِف لمنع إسرائيل من استغلال تمدّد الحزب المفرط في سوريّة، لتوجيه ضربةٍ قاضيةٍ له، وبهذه الطريقة، يُمكِن للحزب بدء نزاعٍ في المستقبل بشروطه الخاصّة، في الوقت الذي يختاره، عندما يكون أقوى، ويُمكِنه أخذ زمام المبادرة، مُشيرةً إلى أنّ مصلحة حزب الله الرئيسيّة تكمن في تخويف المجتمع الإسرائيليّ من تكاليف الحرب وعواقبها، من أجل بناء معارضةٍ شعبيّةٍ لأيّ تدابير يُقدِم الجيش الإسرائيليّ عليها ضدّه، كما زعمت.

واختتمت الصحيفة: لن يحتاج حزب الله إلّا إلى الاستيلاء على عددٍ من المواقع العسكريّة على الحدود الإسرائيليّة أوْ البلدات الصغيرة، واختطاف أوْ قتل الرهائن، ونشر فيديو عن علمه المزروع على الأراضي الإسرائيليّة، وعندها سيشعر الجنود الإسرائيليون بالإحباط، وأنّ جهودهم الحربيّة غيرُ مجديةٍ لحماية المدنيين، وسوف يدعون حكومتهم إلى إنهاء الحرب، وستبقى ذكرى هذه الهجمات بمثابة رادعٍ ضدّ أيّ نزاعٍ مستقبليٍّ مع حزب الله “غير المهزوم”، وفقًا لتعبيرها.

 
تعليقات