أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 47
 
عدد الزيارات : 41592035
 
عدد الزيارات اليوم : 13379
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟      تغريدة قديمة لأفيخاي أدرعي تشير إلى احتمال “تورّط” إسرائيل في انفجار بيروت...      العالول يكشف عن تواصل مع القيادة الفلسطينية وإسرائيل لإعادة عملية السلام      الاعتداء الإسرائيلي على لبنان يشكل جرائم حرب دولية بقلم : سري القدوة      قصيدة سلامٌ عليكِ فراس حج محمد/ فلسطين      اسرائيل وانفجار مرفأ بيروت ..؟ د. هاني العقاد      الرئيس اللبناني: مصممون على كشف ملابسات انفجار مرفأ بيروت وسنحاسب المسؤولين والمقصِّرين وإنزال أشد العقوبات      خذوا أسرارهم من صغارهم: معلّقون اسرائيليون يرون في انفجار بيروت رسالة لطهران      "واشنطن بوست" لا تستبعد تورّط إسرائيل في انفجار بيروت      الصليب الأحمر اللبناني: أكثر من 4 آلاف إصابة وعدد الضحايا قد يصل إلى مئة      تضامن عربي و دولي مع كارثة لبنان… الاسد يرسل برقية للرئيس عون ويوجه بفتح الحدود لتقديم كافة الاحتياجات للبنانيين.. العراق يرسل مشفى ميداني وكميات من النفط      تعليقا على انفجار مرفأ بيروت.. حسان دياب: لبنان منكوب وما حصل لن يمر من دون حساب..!      ترامب: جنرالاتنا أبلغوني أن انفجار بيروت "هجوم بقنبلة من نوع ما"      إبراهيم أبراش هل يمكن للدولة الواحدة أن تكون بديلاً عن حل الدولتين؟      سرايا القدس تكشف تفاصيل عملية استخباراتية معقدة لجهازها الامني استمرت لـ 1400 يوماً       في رثاء شاعر العودة هارون هاشم رشيد بقلم : شاكر فريد حسن      أبرز تطورات “كورونا” خلال24 ساعة.. أمريكا تُسجل 46 ألف إصابة و561 وفاة في البرازيل      ربع سكان الكيان بدون ملاجئ ورئيس مجلس الأمن القوميّ سابِقًا الجنرال آيلاند: صواريخ حزب الله الدقيقة تُشكّل خطرًا وجوديًا على إسرائيل      سعيد نفاع // بيت جن الزابود بين الوطنيّة والعروبة وقفات على المفارق      جمال سلسع// العيدُ أَنكَرَني      بمناسبة مرورا اثني عشر عاما على رحيله محمود درويش بوصفه شاعراً وسيماً // فراس حج محمد/ فلسطين      حسن العاصي// الأوروبيون لا يريدون طالبي اللجوء المسلمين      الصحة إلاسرائيلية: ​​تسجيل 1792 إصابة بالكورونا خلال 24 ساعة الاخيرة      الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان إسرائيلي في ريف دمشق الجنوبي الغربي.. واسرائيل تؤكد تنفيذ ضربات جوية على أهداف عسكرية      صادق جواد سليمان*// الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق      نتنياهو يندد بالمظاهرات ضده :‘ تؤججها تعبئة إعلامية لا أذكر أنني رأيت مثلها‘      إصابات كورونا تتجاوز الـ 18 مليونا حول العالم ومأساة في الوفيات      الجيش الإسرائيلي يطلق النار باتجاه خلية على الحدود السورية ويصيب عناصرها ويعلن حالة تأهب عالية لمواجهة جميع السيناريوهات      حالة الطقس: أجواء حارة إلى شديدة الحرارة والأرصاد تحذر من التعرض لأشعة الشمس      طائرات الاحتلال تقصف عدة اهداف في قطاع غزة.....بيان لجيش الاحتلال : هذا ما تم استهدافه في قطاع غزة     
مواضيع مميزة 
 

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

2019-07-06
 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

ما مِنْ شك بأنّ كيان الاحتلال بات يُعاني جدًا من ظاهرة سيّد المُقاومة حسن نصر الله، والذي باعترافٍ إسرائيليٍّ دمرّ مقولة رئيس الوزراء الأسبق، يتسحاق شامير، بأنّ العرب هم نفس العرب، والبحر هو نفس البحر، وفي هذه الفترة الحاليّة، حيثُ بات التطبيع قاعدةً والمُقاومة إرهابًا، لا ينفّك الإعلام العبريّ عن محاولة سبر غور شخصية السيّد نصر الله، والذي حوّل تنظيم حرب عصابات مُقاومٍ إلى جيشٍ بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، وبات، بحسب قادة الاحتلال، الجيش الثاني من حيثُ القوّة في الشرق الأوسط، طبعًا بعد جيش الاحتلال.

وللتدليل على عُمق المُعضلة التي يعيشها الكيان، قيادةً وشعبًا، نورِد التالي: جاء في كتاب المدنيّات للطلاب اليهود في المدارس الرسميّة عن الأمين العّام لحزب الله، والذي أصدره المُرّبي الإسرائيليّ، يوني غراف، بمُصادقةٍ من وزارة المعارف، جاء ما يلي: “حسن نصر الله، معروف كشخصيّةٍ كاريزماتيّةٍ خارقةٍ، إذْ أنّه يُشدّد دائمًا على تلقّي المعلومات عمّا يجري في الكيان، ولهذا السبب فإنّه يعرف جيّدًا المُجتمع الإسرائيليّ، والحساسّيات التي تعتريه، بالإضافة إلى إلمامه بالخارطة السياسيّة الإسرائيليّة، ويستغّل هذه المعلومات من أجل تمرير الرسائل التي تحمل في طيّاتها تأثيرًا كبيرًا من الناحية النفسيّة… في خطابٍ ألقاه في بلدة بنت جبيل، بعد انسحاب إسرائيل من لبنان عام 2000، شبّه المجتمع الإسرائيليّ لبيت العنكبوت، الذي يُمكِن بسهولةٍ بالغةٍ تدميره”.

وبحسب صحيفة (هآرتس) العبريّة، فإنّ حرب حزب الله النفسيّة، كانت فعالّةً لدرجة أفقدت جنود الجيش الإسرائيليّ إيمانهم بقدراتهم، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ حزب الله سمح لنفسه الاستخدام البارِع والماهِر للدعاية ببقائه كمجموعةٍ صغيرةٍ نسبيًا تخوض الحرب بفعاليّةٍ، ولقد تعلّم التنظيم أنْ يقوم بتضخيم تهديداته بمهارةٍ، بطريقةٍ تجعل تلك التهديدات “إنجازاتٍ” عسكريّةٍ في حدّ ذاتها، كما أكّدت الصحيفة.

الصحيفة التي اختارت لتحليلها صورةً من فيديوغراف كان قد نشره موقع “العهد” الإخباريّ حول المواقع النوويّة الإسرائيليّة والأهداف المُحتملة في الحرب المُقبلة، حذّرت في الوقت عينه من فعاليّة الحرب النفسيّة التي يشُنّها حزب الله.

وتابعت قائلةً: يستغِّل حزب الله الخوف الإسرائيليّ من تكرار الخسائر التي تكبدها من أجل البقاء في حرب الاستنزاف التي اندلعت بين عامي 1985 و2000 في جنوب لبنان، مُشيرةً إلى أنّه خلال تلك السنوات، قتلت مجموعاته عددًا صغيرًا نسبيًا من الجنود الإسرائيليين، 235 قتيلًا في 6058 عملية، ومع ذلك، فقد ضاعف الحزب من تأثيرها من خلال بثّ مقاطع فيديو عن هجماته، والتي أعادت وسائل الإعلام الإسرائيليّة تداولها، كما قالت.

ووفقا لتقديرات كاتب المقال دافيد داوود سيستفيد حزب الله في أيّ “نزاعٍ مستقبليٍّ” من تأثير “تهديداته الكابوسية” والتي تتجاوز، كما رأت الصحيفة، قدراته الحالية مثل فتح الجليل، أوْ إمطار إسرائيل بالصواريخ الدقيقة، أوْ ضرب حاويات الأمونيا بحيفا، ومفاعل ديمونا النوويّ، من دون حتى تنفيذ أيٍّ منها أوْ حتى تنفيذها جزئيًا، كما قال الكاتب.

عُلاوةً على ذلك، يُقِّر الكاتب بأنّ حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ جنوب لبنان هو مقبرة الجيش الإسرائيليّ، مع عددٍ هائلٍ من الضحايا، وهذا بدوره منع الجيش الإسرائيليّ من اتخاذ الخطوات الضروريّة، وإنْ كانت مُكلِفةً، لاقتلاع مجموعات حزب الله المسلحة. وبذلك فإن الخوف المقيِّد من الخسائر، وليس قدرات الحزب القتاليّة الفائقة، كانت أهّم العوامل التي أدّت إلى هزيمة إسرائيل في نزاع جنوب لبنان، والتي ردعتها عن إجراء غزوٍ بريٍّ واسع النطاق في حرب لبنان الثانية صيف العام 2006، على حدّ قوله.

وساقت الصحيفة قائلةً إنّ تهديدات حزب الله المُبالغ فيها تهدِف لمنع إسرائيل من استغلال تمدّد الحزب المفرط في سوريّة، لتوجيه ضربةٍ قاضيةٍ له، وبهذه الطريقة، يُمكِن للحزب بدء نزاعٍ في المستقبل بشروطه الخاصّة، في الوقت الذي يختاره، عندما يكون أقوى، ويُمكِنه أخذ زمام المبادرة، مُشيرةً إلى أنّ مصلحة حزب الله الرئيسيّة تكمن في تخويف المجتمع الإسرائيليّ من تكاليف الحرب وعواقبها، من أجل بناء معارضةٍ شعبيّةٍ لأيّ تدابير يُقدِم الجيش الإسرائيليّ عليها ضدّه، كما زعمت.

واختتمت الصحيفة: لن يحتاج حزب الله إلّا إلى الاستيلاء على عددٍ من المواقع العسكريّة على الحدود الإسرائيليّة أوْ البلدات الصغيرة، واختطاف أوْ قتل الرهائن، ونشر فيديو عن علمه المزروع على الأراضي الإسرائيليّة، وعندها سيشعر الجنود الإسرائيليون بالإحباط، وأنّ جهودهم الحربيّة غيرُ مجديةٍ لحماية المدنيين، وسوف يدعون حكومتهم إلى إنهاء الحرب، وستبقى ذكرى هذه الهجمات بمثابة رادعٍ ضدّ أيّ نزاعٍ مستقبليٍّ مع حزب الله “غير المهزوم”، وفقًا لتعبيرها.

 
تعليقات