أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
مرحلة التحديات الكبرى ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 26
 
عدد الزيارات : 36252128
 
عدد الزيارات اليوم : 5456
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

القائد السابق للـ(الموساد) للتلفزيون العبريّ: “الجهاز هو منظّمة جريمة مرخّصة”… وعناصره يقومون بتنفيذ الخطف والإعدام والاغتيال بترخيصٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ

كشف تفاصيل مثيرة و كاملة لـ"صفقة القرن"... وثيقة مسربة داخل وزارة الخارجية الإسرائيلية

إجماع فلسطيني على رفض مؤتمر البحرين..ومنظمة التحرير تعلن مقاطعتها لاجتماع البحرين

تل أبيب: السلطة ستنهار خلال 3 أشهر وشعبيّة عبّاس مُهينة ووصلت للحضيض وإسرائيل معنيّةٌ باندلاع الانتفاضة لتسهيل ضمّ أجزاءٍ من الضفّة الغربيّة

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
الاردن العربي
 آخر الأخبار |
   المقاومة تُسقط طائرة تصوير إسرائيلية وسط قطاع غزة      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الكيان فشِل خلال 36 عامًا بالحرب ضدّ حزب الله والسعوديّة أخفقت ضدّ الحوثيين وهذا انتصارٌ لإيران وعلى حليفتيْ واشنطن التعاون لاستئصال الـ”سرطان”      قائد المنطقة الشماليّة: الجبهة الداخليّة ستتعرّض بالحرب المقبلة لهجومٍ بأعدادٍ كبيرةٍ جدًا من الذخائر الدقيقة والأكثر فتكًا وخطّة حكوميّة لإخلاء المُستوطنين بالشمال والجنوب      الحوثيون: استهداف مطار جازان السعودي بطائرات مسيرة من نوع قاصف “2 كيه” في عملية واسعة أصابت أهدافها بدقة عالية      خامنئي يتوعد بريطانيا: سوف نرد على سرقة ناقلة النفط الإيرانية عندما تأتي الفرصة والمكان المناسب و”سنواصل حتما” الحد من تعهداتها بشأن برنامجها النووي      غسان فوزي // عن الهيمنة وأدواتها التدميرية !      لإيران الحق بامتلاك السلاح النووي عبد الستار قاسم      حركة الجهاد الإسلامي: وزارة العمل اللبنانية تتخذ إجراءات ظالمة بحق العمال الفلسطينيين      نتنياهو يتحدث عن ضربة عسكرية ساحقة للبنان ويهدد نصر الله لو تجرأ وهاجم إسرائيل      ستشمل هجوما بريا شاملا صحيفة عبرية: الحرب المقبلة على قطاع غزة ليست بعيدة و ستكون أكثر دموية      جـرعة قـوية من النقـد الذاتي / الدكتور عبدالقادرحسين ياسين      الرئيس الايراني يؤكد فشل أميركا وهزيمتها أمام الرأي العام العالمي والمنطقة      لجنة احياء مئوية القائد جمال عبد الناصر في الداخل الفلسطيني تستعد لاحياء ذكرى ثورة 23 يوليو       رواية قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيل أنموذج المقدمة والإشهار      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: انسحاب الإمارات أكّدت أنّ حرب اليمن هي معركة بن سلمان الشخصية فقط      حديث السيّد نصر الله يُهيمِن على الأجندة الإعلاميّة الإسرائيليّة برغم الرقابة المُشدّدّة ومنسوب القلق ارتفع جدًا بعد المُقابلة      حرب الجَلَد والتحمل بين إيران وأمريكا عبد الستار قاسم      غسان فوزي //عن الاساس الفلسطيني المشترك ومحاولات الاستئثار بالحركة الوطنية !      هل تحول الدم العربي الى نفط وقطران.. ولماذا تتوسع قاعدة العديد بأموال قطر منى صفوان      الاردن: صيغ واضحة … ونوايا غامضة دكتورة ميساء المصري      والعروبةُ حِبْرُها وَجَعٌ يُعاب ... دكتور جمال سلسع      تنياهو: الجيش ينتظر مني ضوءاً أخضر لتنفيذ عملية عسكرية في غزة ستؤلم حماس ولن نقبل وساطات      السيد نصر الله: أي حرب جديدة ستضع إسرائيل على حافة الزوال.. المقاومة قادرة على استهداف مركزها حتى إيلات      أرسلان للميادين: أرفض التفاوض على قاعدة أن ما جرى في الجبل إشكال مسلح      إطلاق سراح قبطان وطاقم ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة بكفالة ودون توجيه اتهامات في جبل طارق      الكونغرس يحظر على ترامب شنّ حرب على إيران من دون موافقته      من مضيق هرمز الى التحول الإماراتي في اليمن.. محاولة لفهم المشهد كمال خلف      الحرب على القدس متواصلة بقلم :- راسم عبيدات      حسن العاصي // الأسيرات الفلسطينيات حرائر فلسطين.. شموخ وعزيمة لا تلين      ناجي الزعبي ///ماذا خلف تصريحات دانفورد ونتنياهو     
مواضيع مميزة 
 

استعدادًا لحرب لبنان الثالثة: كوخافي يُقيم ورشات عملٍ لجيش الاحتلال لإيجاد الـ”حلّ السحريّ” لسحق حزب الله… وتخوّف من ردٍّ إيرانيٍّ وسوريٍّ

2019-03-04
 
February 26, 2019

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

بحسب المُحلّلين والخبراء العسكريين في جيش الاحتلال، فإنّ إحدى المهام الرئيسيّة للقائد العّام الجديد للجيش الإسرائيليّ، الجنرال أفيف كوخافي، هو البحث عن الـ”حلّ السحريّ” لإلحاق الهزيمة بحزب الله اللبنانيّ، علمًا أنّه بات بنظر أقطاب تل أبيب، السياسيين والأمنيين، جيشًا بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معانٍ، والانتصار على حزب الله عسكريًا، يُشدّد الخبراء، يحمل في طياتّه الكثير من المعاني والدلالات، وفي مُقدّمتها العامِل النفسيّ، إذْ أنّ الإسرائيليين باتوا على قناعةٍ تامّةٍ بأنّ “جيشهم الذي لا يُقهَر” خسر في المعركة الإعلاميّة ضدّ الحزب، وأنّ الأخير تفوّق على ماكينة الدعاية الصهيونيّة في الحرب النفسيّة الشرسة التي تدور بين الطرفين، وأنّ الطريق باتت مُعبدّةً للمعركة في الميدان العسكريّ.

المُعضلِة التي تُواجِه إسرائيل هي صعبة وغيرُ قابلةٍ للحلّ، إذْ أنّه على المدى القريب والبعيد، لا يُمكِن لهذه الدولة أنْ تتنفّس الهواء الطلق، إذا جاز التعبير، وأكثر من 150 ألف صاروخ يُهدّدون كلّ بُقعةٍ فيها، أيْ أنّ صواريخ حزب الله، أصبحت تُشكّل تهديدًا إستراتيجيًا على الدولة المارِقة والمُعربدة، إذْ يُقّر أركان تل أبيب أنّه باستطاعة صواريخ المُقاومة ضرب أيّ منطقةٍ في الكيان، بما في ذلك مفاعِل ديمونا النوويّ.

واليوم، بعد الخطط المتواصِلة التي طوَّر فيها الجيش الإسرائيليّ قدراته العسكريّة ومفاهيمه العملانية، يعود في ظلّ قيادته الجديدة إلى بحث كيفية الانتصار في الحرب القادمة بصورةٍ واضحةٍ وغيرُ قابلةٍ للتأويل، وذلك بناءً على الأوامر التي أصدرها الجنرال كوخافي، الذي شدّدّ على أنّ الجيش يجب أنْ يجِد ما أسماه بـ”حلّ اللغز″، بواسطة البحث المُكثّف عن وصفة للانتصار، وفي هذا السياق، كشفت صحيفة (يسرائيل هايوم) العبريّة النقاب عن أنّ الجيش بدأ بورشة عمل، ستسمّر حتى نهاية تموز (يوليو) القادِم، في مُحاولة للتوصّل إلى وصفة الانتصار النهائيّ على حزب الله، بحسب المصادر الأمنيّة، التي تحدّثت للصحيفة الإسرائيليّة.

وشدّدّت الصحيفة على أنّ إقامة الورشة المذكورة تمّ إقرارها قبل دخول الجنرال كوخافي إلى مكتبه، ولأجلها أُقيمت طواقم في الجيش الإسرائيليّ لبحث الفجوات التي ينبغي معالجتها من أجل الوصول إلى انتصار، لكن المُشكلة الكبيرة التي يُواجهها الكيان تكمن في أنّه لا توجد وصفة سحريّة، بل إنّ عليه التعامل مع وقائع يقرّ بها كبار القادة في تل أبيب، وهو ما دفع أعضاء هيئة الأركان وضباط برتبة عميد، للبحث معًا في مسألة السعي إلى انتصار في ظل تغيّر العدو والتطورات التكنولوجية، على حدّ تعبير المصادر الأمنيّة الرفيعة في تل أبيب للصحيفة العبريّة.

بالإضافة إلى ذلك، يكشف الإعلان المذكور عن ورشة البحث عن وصفة للنصر، عن عمق الأزمة التي يعيشها جيش الاحتلال في كلّ ما يتعلّق بحزب الله، وعلى الرغم من أنّ الجيش الإسرائيليّ يقوم بالإعلان عن مثل هذه الورش، لجهة كونه جيشًا نظاميًا وتابعًا لكيان دولتي، ويتمتّع بتفوّقٍ عسكريٍّ وتكنولوجيٍّ، إنْ كان من الناحيّة الكميّة أوْ النوعيّة، بيد أنّ ورش المقاومة التي لا تعلن عنها، لكونها مقاومة تعتمد السرية وعلى المفاجآت، تظهر نتائجها من خلال ردود الفعل الإسرائيليّة، ومن خلال نتائج هذه المعادلات التي تجلت مفاعيلها في أكثر من محطةٍ مفصليّةٍ.

عُلاوةً على ما ذُكر آنفًا، يدفع الإعلان عن ورشة قيادة الجيش الإسرائيليّ الجديدة إلى التساؤل عن مصير مفاعيل ونتائج الورش السابقة، وتشدّقات قادته التي ملأت وسائل الإعلام، والحقيقة أنّ جيش الاحتلال بلغ مستويات من التطور التكنولوجيّ والعسكريّ لم يشهدها طوال تاريخه، لكن ما يُفسّر هذا التجديد الدائم، بحيث يبدو العدو كما لو أنّه يبدأ من جديد، هو حضور التطوّر الذي يشهده حزب الله في لبنان وفصائل المقاومة في قطاع غزة، لدى المستويين السياسي والعسكري في تل أبيب.

ومُضافًا إلى ما سُقنا أعلاه، فإنّ الترجمة العملية لذلك، أنّ تطور القدرات والمفاهيم العملانية لحزب الله تحديدًا، أدى إلى تقزيم مفاعيل الورش والتطوّر الذي نجح جيش الاحتلال في إنجازه، لذلك مع كلّ محطةٍ، كانت قيادة الجيش تكتشف أنّ النسخة الجديدة للجيش قد تكون ملائمةً لمواجهةٍ بمواصفاتٍ محدَّدةٍ لحزب الله بنسخته السابقة، لكنّها لم تعُد ملائمةً للتطورّات التي نجح حزب الله في إدخالها واكتسابها في مجالات القدرة والمفاهيم العملانية كافةً، ولا مع المستجدات التي نتجت عن فشل رهاناتٍ وخياراتٍ إستراتيجيّةٍ في الساحة السوريّة، علمًا أنّ قيادة كيان الاحتلال تُقّر وبالبُنط العريض أنّ حزب الله في سوريّة راكم الخبرات والقدرات بشكلٍ كبيرٍ، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ محور المُمانعة المُكوّن من حزب الله، سوريّة وإيران، وحماس في الجنوب، قد اتخذّ قرارًا بالردّ على الاعتداءات الإسرائيليّة في الأراضي السوريّة، وهو بحدّ ذاته اعترافًا بأنّ هذا المحور لن يمُرّ بعد اليوم مرّ الكرام على الاعتداءات الإسرائيليّة، الأمر الذي يرفع منسوب التوتّر لدى أقطاب كيان الاحتلال، وأكثر من ذلك في صفوف مُستوطنيه.

 
تعليقات