أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 37
 
عدد الزيارات : 41711804
 
عدد الزيارات اليوم : 5045
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة      5 دول ستنتج اللقاح الروسي ضد كورونا: منها كوبا والسعودية      كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية      وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و”سي اي ايه”      موقع اسرائيلي: حماس ارتكبت خطأً فادحا في إطلاق البالونات.. والرد هذه المرة سيكون صعبًا ومختلفًا!      لاول مرة ..إسرائيل تتخطى الصين بإصابات كورونا      بعد الغضب والمطالب الشعبية إثر انفجار مرفأ بيروت: حكومة حسان دياب تقرر الاستقالة      "سيكون مغامرة غير محسوبة النتائج"... حركة عربية تحذر من عدوان إسرائيلي على قطاع غزة      دمشق تصدر بيانا بشأن مواد متفجرة في الموانئ السورية عقب "كارثة بيروت"      بولتون يحذر الإسرائيليين : ترامب قد يتغير.. وبايدن سيئ لكم      فوضى القانون والمحاكم وسلحفة القضاء في فلسطين عبد الستار قاسم      التوصل إلى حل "مؤقت" بين الليكود وأزرق أبيض لمنع انتخابات رابعة ..دحرجة الازمة قليلا      طائرات الاحتلال تقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة..القسام تطلق وابلًا من الصواريخ التجريبية في رسائل تهديد للاحتلال.      جثث كثيرة لقتلى أجانب في انفجار مرفأ بيروت لا تزال مجهولة الهوية      العالم في مواجهة سياسة الضم والأبرتهايد الإسرائيلية بقلم : سري القدوة      قراءة في المجموعة الشعرية "استعارات جسدية" للشاعر نمر سعدي بقلم : محمد الهادي عرجون-      الربع ساعة الأخيرة لنتنياهو ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني     
تقارير دراسات  
 

5 سنوات على رحيل الكاتب الناقد والأكاديمي د. حبيب بولس بقلم : شاكر فريد حسن

2020-07-04
 

 

تحل اليوم، الذكرى الخامسة لرحيل الكاتب الناقد والباحث الأكاديمي الدكتور حبيب بولس، الذي يُعد أحد أبرز النقاد الفلسطينيين في الداخل بمجال الأدب والمسرح، ومن أهم الدارسين الذين واكبوا الحياة الأدبية والثقافية الفلسطينية في بلادنا، بالدراسة والتحليل، التاريخ والتأصيل، واتاح لنا عشرات البحوث والدراسات المهمة وذات الفائدة لنا نحن المقيمين في الوطن. فقد كرس معظم جهده النقدي، أكثر من أي ناقد آخر، على الثقافة المحلية والأدب العربي الفلسطيني في الداخل، وما يسم نقده، وضوح واستقامة الطرح والتناول النقدي. وتنوعت إصداراته الثقافية، فألف عشرات الكتب النقدية والبحثية حول الشعر والقصة والمسرح والكتب الثقافية والسياسية والتعليمية نذكر منها : " أبحاث في الأدب العربي، في الرواية المعاصرة، ألوان وأجناس أدبية "، وخمسة كتب في ميدان الدراسة النقدية أبرزها كتابه " أنطولوجيا القصة العربية الفلسطينية القصيرة "، بالإضافة إلى " لغة الابهام والواقع "، و" مقالات في الفن المسرحي ".

وصدر له أيضًا كتابه النوستالجي " قرويات " وهو أحد كتبه الجميلة، وفيه يكشف ثراء شعبنا وأصالته وعمق جذوره في هذه الأرض الطيبة، ويسجل للتراث الشعبي المتوارث شفويًا، ويروي قصة صمود ونضال شعبنا الذي بقي في أرضه ووطنه، وحكايات قرانا وريفنا الفلسطيني. 

وفي مجموع كتبه ودراساته ابتعد حبيب بولس بشكل جلي وواضح عن أسلوب معتمد لدى عدد كبير من النقاد والدارسين والباحثين العرب، وهو الأسلوب المعتمد على حشد واسع للمصطلحات النقدية والفنية واللغوية مصحوبة بعرض النظريات النقدية الحديثة الأجنبية، إن احتاجها أو لم يحتجها في سياق العمل الأدبي المنقود، وذلك للسيطرة النفسية المسبقة على القارئ، بان هذا الناقد هو مثقف وموسوعي ومتابع لأحدث النظريات النقدية. فهو لم يكن مثل هؤلاء بل كان أكاديميًا اتبع النقد الأكاديمي وحاول إقامة جسر بين القارئ والمبدع في فهم العمل الأدبي الإبداعي، وكشف خباياه بحكم تحصصه، وفي الوقت نفسه إفادة الكاتب بنواقص كتابه وسلبياته. وهذا هو أسلوب النقاد الكبار الذين يعون دورهم ومسؤولياتهم. ونجد أمثلة وتطبيقات ميدانية بنقده الأكاديمي في عدد كبير من كتبه منها " الصوت والصدى "، و" قضايا ومواقف أدبية ". وفي هذا الكتاب الأخير يسلط الضوء على عدد من الأصوات والأقلام الإبداعية النسوية اللواتي شاركن في المهرجان الرابع للمبدعات العربيات بمدرسة الفرنسيسكان في الناصرة العام 1996، كذلك يعرض ويناقش فيه العديد من القضايا والمسائل الخاصة بالأدب العربي والثقافة العربية الفلسطينية في البلاد.

حبيب بولس لم يكتب من برجه العالي، بل كان جزءًا هامًا وفاعلًا في الحركة الأدبية الفلسطينية والثقافية، ومساهمًا في الفعاليات الثقافية ومتحدثًا في الأمسيات والندوات والمهرجانات والمؤتمرات الثقافية، وعضوًا في عدد من المؤسسات والأجسام الأدبية والثقافية، راصدًا حركتنا الثقافية، ومتابعًا الإبداعات الأدبية المحلية بقلمه الناصع الصادق الجاد والمسؤول.

وسيبقى حبيب بولس بإرثه النقدي ومنجزاته البحثية والأدبية زادًا وزوادة ومرجعًا للباحثين والأكاديميين والمهتمين بالحركة الأدبية الفلسطينية في البلاد. فله المجد والخلود، وسلامًا لروحه في ذكراه العطرة.

 
تعليقات