أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
اتفاق التطبيع السوداني وأبعاد المشروع الامبريالي الأمريكي بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 43429761
 
عدد الزيارات اليوم : 3728
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   واشنطن بوست: العالم يترقب الانتخابات الأمريكية وهذه الدول الخاسرة والرابحة منها      تركيا ..زلزال إزمير: 4 ضحايا وعشرات الإصابات حتى الآن      لن اعتذر عما فعلت ...! بقلم / د. عبد الرحيم جاموس      هآرتس: ماذا وراء البطاقة المنسية التي كتبها رابين عن عرفات بعد اتفاق أوسلو؟       - عُرْسُ الشَّهَادَةِ والفِدَاءِ - ( في الذكرى السنويَّة على مجزرة " كفر قاسم " ) // ( شعر : الدكتور حاتم جوعيه      لأسير الدكتور / ضرار أبو سيسي يصارع المرض في سجون الاحتلال (1969م- 202م ) بقلم :- سامي إبراهيم فودة       كلمات إلى بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      جنرالٌ إسرائيليٌّ عن العلاقات مع المليشيات المسيحيّة بلبنان: كان في صفوفها قادة مُرعِبين كجعجع بعينيه الجاحظتين المليئتين بالموت وبشير الجميّل مُحاطًا بإيلي حبيقة      استطلاعات الرأي تحسم بمنهجية علمية نتائج الانتخابات لصالح بايدن ولن تقع المعجزة الربانية التي ينتظرها ترامب      كتاب “إما نحن وإما هم”… هل حسمت معركة القسطل واستشهاد عبد القادر الحسيني قضية فلسطين؟      زيتون فلسطين.. بين اعتداءات أهلنا وجرائم المستوطنين زياد شليوط      في خطوة من شأنها أن تحدث تغييرا في ميزان القوى في المنطقة.. إدارة ترامب تبلغ الكونغرس عزمها بيع 50 من مقاتلات إف-35 المتطورة للإمارات      الاتحاد الأوروبي يدين استفزازات أنقرة “غير المقبولة” ويرجئ النظر بفرض عقوبات عليها حتى انعقاد القمة الأوروبية في كانون الأول      جامزو : ‘ ستكون 7 بلدات سنضطر لإعلان الاغلاق فيها - كما يبدو ..لا اتفاق حول افتتاح المصالح التجارية الأحد القادم      ترودو: منفذو هجوم نيس إرهابيون لا يمثلون الإسلام، لقد أهانوا قيمنا كافة      منفذ العملية الارهابية في نيس تونسي جاء من ايطاليا      فرنسا ترفع درجة التأهب الأمني بعد مقتل ثلاثة بينهم امرأة مقطوع رأسها في هجوم بسكين قرب كنيسة بمدينة “نيس” واعتقال المنفذ تونسي الأصل..      فلسطين كانت وستبقى القضية المركزية للعرب ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      العنصرية تفرض نفسها داخل المجتمع الإسرائيلي بقلم : سري القدوة      أداة "المذابح " للحلم الصهيوني لن تمر..! من مذبحة دوايمة الى مذبحة كفرقاسم بقلم:سهيل دياب- الناصرة      "كان" العبرية: إجراءات إسرائيل ضد البنوك التي تحتفظ بحسابات للأسرى تدخل حيز التنفيذ 30 ديسمبر القادم      الصحة الاسرائيلية تحذر: موجة كورونا ثالثة قاسية وفتاكة على الابواب      منسق الكورونا بروفسورغامزو للمجتمع العربي: ‘خلص، توجهوا للفحص - قد نفرض تقييدات على بعض البلدات العربية      ماكرون.. سؤال من مسيحي عربي: ماذا مع إرهابكم المُنظّم؟ زهير أندراوس      الصحة العالمية: تسجيل أكثر من مليوني إصابة بـ"كورونا" خلال أسبوع واحد      كوفيد يجتاح أوروبا..ألمانيا وفرنسا تستعدان لإغلاق عام جديد الشهر المقبل وانخفاض حاد في الأسواق المالية وسط مخاوف من التكاليف الاقتصادية المحتملة      لأسير/ جهاد أبو هنية يصارع المرض ويعاني من فقدان الذاكرة في سجون الاحتلال (1969م - 2020م) بقلم :- سامي إبراهيم فودة      وزيرة الصحة الفلسطينية: تسجيل 8 وفيات و450 إصابة بفيروس كورونا و612 حالة تعافٍ      عمان قررت البقاء في المحور الاماراتي السعودي.. مليارات الدولارات من السعودية والامارات تمطر على الاردن فجأة !!      أكثر من 70 مليون ناخب أدلوا بأصواتهم مبكرا وبايدن يتقدم على ترامب بقوة     
تقارير دراسات  
 

مَمْلَحة ومَبْهَرة Salt Cellar and Pepper Cellar حسيب شحادة

2020-04-06
 

مَمْلَحة ومَبْهَرة

Salt Cellar and Pepper Cellar

حسيب شحادة

جامعة هلسنكي

 

 

صدر في البلاد مؤخرًا كتاب حول سيرة حياة الأديب، المعجمي، اللغوي، المترجم والمحرّر رئوڤين القلاعي، وفيه الكثير من الألفاظ التي  أوجدها: סמדר ברק, אוצֵר המילים,  סיפור חייו של המילונאי ראובן אַלְקָלַעי. ידיעות ספרים ، كانون ثانٍ، ٣١٠ ص. (سمدار باراك، جامع الكلمات، قصّة حياة المعجميّ رئوڤين القلعي. أخبار الكتب...).

 

تذكر المؤلّفة براك أن القَلاعي (١٩٠٧- ١٩٧٦)، المولود في بيت المقدس لوالدين من أصل صِرْبيّ،  قد تحدّث بالعبرية واللادينو والعربية منذ طفولته، إضافة في ما بعد للفرنسية والإنچليزية والإيدش. تخرّج القَلاعي من دار المعلّمين باسم داڤيد يلين في القدس. عمل مترجمًا في فلسطين منذ ثلاثينات القرن العشرين، ترجم قِصصًا مختارة لسومرست موم وآخرين؛ ترأّس مكتب الصحافة الانتدابية؛ عمل محرّرًا لحوليات الحكومة الإسرائيلية بين السنتين ١٩٥٠-١٩٧٤؛ كان عضوًا في لجنة الأسماء الحكومية التي عَبْرنت -أطلقت أسماء عبرية -  على أماكن وبلدات في البلاد. كانت هوايته الأساسية دراسة علم اللغة العبرية وألّف معاجم كثيرة في هذا المجال. منذ نعومة أظفاره كان مُغرمًا بجمع الكلمات وبحث سياقاتها ومدلولاتها، وكذلك ٱنشغل بالبحث عن أمثال وأقوال مأثورة. من معاجمه يمكن التنويه بـ: معجم إنچليزي عبري إنچليزي كامل، ١٩٥٨؛ معجم الألفاظ الأجنبية، ١٩٦٤؛ معجم عبري عبري كامل، ١٩٦٤؛ أقوال الحكماء، ١٩٦٨؛ قاموس القلاعي المركَّز، ١٩٧٨.

 

صاغ القلاعي أكثرَ من ألف كلمة وعبارة، رُبعها دخل حيّز الاستخدام  مثل: دوڤير - דובר بمعنى ممثّل الشرِكة، الناطق باسمها، هِفْچيز، هَفْچَزَه הפגיז، הפגזה أي قصَف، قصْف؛ هِسْتَهْلوت הצטהלות أي التجنّد لجيش الدفاع؛ تسيون - ציון أي أسطول صغير؛ هَتْكَفات نيچد-  התקפת נגד أي هجوم مضاد؛ تْسينَع -צֶנַע أي تقشُّف ويعود تاريخها إلى بداية الحرب العالمية الثانية؛ شْليحات تِچْبورِت -שליחת תגבורת أي إرسال النجدة. كلمات كثيرة على وزن فَعيل مثل: אכיל, כביס, לביש, פתיר, קריא (أَخيل، كَڤيس، لَڤيش، پَتير، كَريي)  أي يمكن: تناوله، كيّه، لبسه، حلّه، قراءته وهذا الوزن يذكّر القارىء بصيغة الصفة الإنجليزية المنتهية باللاحقة able––  نحو: readable.

 

ويُذكر أنّ معظم ما صاغ وأوجد القلاعي من ألفاظ، لم تُكتب لها الحياة وهي في بطون مؤلِّفاته، منها: גופיף أي جُسيم، جسم صغير؛ להאהיב أي يُحبّب؛ בוּרוקרטיה أي تفشي/نهج الجهل؛ היום מלך – מחר הֵלֶך، منقول عن الإنجليزية والمعنى: اليوم ملك وغدًا لا شيء؛ שלומאי أي المسالم؛ מגְלח أي ماكنة الحِلاقة؛ מזלגון أي شوكة؛ דקליל أي نُخيلة، כפריר أي قرية صغيرة . وأخيرًا פלפלייה أي إناء حفظ الفلفل الأسود المطحون. 

 

أذكر أنّي في أواخر العام ٢٠١٧، ٱنتهيت من قراءة كتاب عاموس عوز (١٩٣٩-٢٠١٨): הבשׂורה על פי יהודה, כתר ספרים, 2014, 308 עמ’ -البُشرى بحسب يهوذا، كيتر سفريم، ٢٠١٤، ٣٠٨ صفحات. لقد تمتّعت بقراءة قصّة الكتاب المذكور، التي تدور حول ثلاث شخصيات مركزية؛ الحبكة محكمة، الوصف تفصيلي، ثاقب، دقيق وجذّاب؛ واللغة ثرية بشكل نادر. وفي الكتاب معلومات جمّة وقيّمة عن الحياة السياسية في البلاد في خمسينات القرن الفائت.  

 

وفي السادس من شباط العام ٢٠١٨، أرسلت للكاتب عوز رسالة إلكترونية عبّرت فيها عن انطباعي الإيجابي بعد القراءة. وفي آخر الرسالة تطرّقت لمسألة لغوية؛ ففي ص. ٦٩ يكتب عوز: אסף בכפו השמאלית את המִמלחה ובימנית את כלי הפלפל, ואמר: --- التقط بكفّه اليمنى المملحة وباليمنى إناء الفلفل، وقال… وعلّقت بقولي لمَ لا نستعمل פלפלייה قياسًا  بسابقتها المملحة، ממלחה/מלחייה؟ بعد بضعة أيّام تسلّمت إجابة إلكترونية من عوز، وممّا ورد فيها ما معناه: شكرًا على الاقتراح، سأحاول استخدام اللفظة المقترحة مستقبلًا.

 

الجدير بالذكر أنّه لا الكاتب عاموس عوز ولا كاتب هذه السطور كانا على عِلم، بأنّ القلاعي قد صاغ اللفظة المذكورة ، واقترحها للاستعمال منذ عشرات السنين. لوِ ٱستعمل أديب بارز بقامة عاموس عوز هذه اللفظة المقترحة، لكان من المحتمل القريب جدًّا أن  تكون قد دخلت حيّز الاستعمال اليومي والأدبي. بحث بسيط بمحرّك غوغل، يُظهر استعمال الصنوين المذكورين - מלחייה–פלפלייה  في الإعلانات التجارية على الأقلّ.

 
تعليقات