أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
انتخابات
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كورونا حول العالم
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 53
 
عدد الزيارات : 64144098
 
عدد الزيارات اليوم : 640
 
أكثر عدد زيارات كان : 77072
 
في تاريخ : 2021-10-26
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تشكيل حلف دفاعي ضد ايران .. بينيت: زيارة بايدن ستكشف عن خطوات امريكية لتعزيز اندماج إسرائيل في المنطقة.

أكاديميٌّ إسرائيليٌّ يُغرّد خارج السرب: العقوبات على روسيا هي بمثابة كيدٍ مُرتّدٍ على الغرب وستدفع موسكو والحلفاء للانفصال نهائيًا عن الاقتصاد الغربيّ…

بعد فضحية العيون الزرقاء.. صف للبيض وآخر للسود على حدود أوكرانيا.. العنصرية بشكلها الجديد وموجة الغضب تتصاعد

فضيحة مُدوية.. دبلوماسي أوكراني يكشف عن طرد إسرائيل العشرات من لاجئي بلاده الفارين من الحرب ورفض استقبالهم.

مجلة أمريكية: بوتين لم يخسر أي حرب وسينتصر في أوكرانيا ويوجه

الجعفري: الغرب مستعد لتسليح “النازيين الجدد” من أجل إيذاء روسيا ولا استبعد إرسال مقاتلي “داعش” إلى أوكرانيا.

جيروزاليم بوست: الصراع بين أوكرانيا وروسيا سيضرب إسرائيل والشرق الأوسط بقوة

باراك: لا أشعر بالذنب حيال مقتل مواطنين عرب بالعام 2000

سقوط أكبر شبكة تجسّس لإسرائيل داخل لبنان تعمل محليا واقليميا في عملية أمنية تعد الأكبر منذ 13 عاماً وصحيفة تكشف عن تفاصيل صادمة حول العدد والمهام المُكلفة للعملاء

عاصفة داخل الموساد: إقالة خمسة قادة كبار خلال سبعة أشهرٍ والجهاز يواجه بسبب الصعوبات بتشغيل العملاء حول العالم… القائد السابق للموساد: الجهاز عصابة قتل منظم..

واشنطن بوست: إدارة بايدن كان بإمكانها إنهاء الحرب الوحشية على اليمن لكنها أججت القتال

قناة عبرية تكشف: الإدارة الأمريكية تقترح على السلطة الفلسطينية وقف دفع الرواتب للأسرى وتضع خطط بديلة صادمة

تغيير إستراتيجيّ أمْ تكتيكيّ؟…”العرض الجويّ الروسيّ السوريّ في الجولان رسالةً مُزدوجةً للكيان وواشنطن”…”موسكو لم تُبلِغ تل أبيب”.

 
مواقع صديقة
الراية نيوز
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   غانتس: نقل صلاحيات حرس الحدود بمثابة تشكيل ميليشيا لإيتمار بن غفير      بروفسور حسين علي غالب بابان // أرض الأحلام - قصة قصيرة      سقط التطبيع في مونديال قطر د. هاني العقاد      عنصرية نتنياهو وفاشية بن غفير: يهوديّ يُحاول قتل طبيبٍ فلسطينيٍّ بعيادته..إقالة طبيبٍ عربيٍّ من المستشفى لتقديمه حلوى لفتى فلسطينيٍّ...      الجيش الإسرائيلي ينفذ حملة اعتقالات واسعة صباح اليوم في الضّفة الغربيّة والقدس.      لابيد يصف تعيين نتنياهو لأحد المتطرفين في منصب نائب وزير بـ"الجنون"      اسرائيل: خطة لمصادرة آلاف الدونمات لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة      الجيش السوري يُرسل تعزيزات عسكرية ومدرعات إلى “عين العرب” بعد هجوم تركي عنيف      ولأرباب النون والقلم إشراقة إلهام وأمل د. نضير الخزرجي      هآرتس: نتنياهو بين السجن وجيش "خاص" متطرف في الضفة      مسؤولون أمنيون سابقون: بن غفير قد يشعل المنطقة ويضر بالتنسيق مع واشنطن      إعلام إسرائيلي: حقيقة وصفعة مؤلمة في مونديال قطر.. العداء مستمر والتطبيع هَش      روسيا تعترف بوجود خلافات مع تركيا بسبب سوريا: الأزمة يمكن حلها من خلال المفاوضات الصعبة وليس بالمواجهة      مشفى هداسا يوقف الجرّاح الفحماوي أحمد محاجنة عن العمل بحجة تقديم حلوى لطفل مشتبه بتنفيذ عملية!.      العقوبة تصل الى 3 سنوات سجن- اسرائيل تحظر تصليح السيارات في الورشات الفلسطينية      الكيان: البرغوثي معضلةً إستراتيجيّةً لإسرائيل.. كلّ المرشحين لخلافة عبّاس يعانون من الضعف السياسي      مضامين العلاقات الكرديّة الإسرائيلية : المحامي محمد احمد الروسان*      مقتل ايمن ناصر من الطيرة ومجد يوسف من الطيبة في جريمة إطلاق نار واعتقال 4 مشتبهين      الأخطر في “صلاحيات بن غفير”: قراءة أردنية- فلسطينية أولى تحذر من تشكيل”ميليشيات إسرائيلية” قوامها أكثر من 200 الف مسلحٍ.      إبراهيم ابراش// الكيان الصهيوني عدونا ولكن هناك منا من يسهل مأموريته      فلسطين في المونديال مواقفٌ ومشاهدٌ// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      الاستيطان مشروع استعماري بغلاف ايدولوجي يدر أرباحا هائلة على الاقتصاد الاسرائيلي // إعداد:مديحه الأعرج      اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني- هل تضيع الحقوق والاوطان مع التقادم...؟! * نواف الزرو      لنحذر من فوضى الموقف - بقلم: أمير مخول.      الإعلام الصهيوني: “إسرائيل” زودت عشرات الدول بـ”ملف استخباراتي” لتأليبها ضد ايران.      نظرة ثانية لما يجري من احداث في ايران وفلسطين// رجا اغبارية      حُكومة الرّب "يَهوة"...الملك "النتن ياهو" وَوَصيفيّه // فراس ياغي      صحافي إسرائيلي لشرطي قطري: أنا من البرتغال      اتفاق نتنياهو- بن غفير.. كيف سينعكس تحالفهما على أوضاع الفلسطينيين؟      زاخاروفا: لم يتبق من أوروبا سوى المرجع الجغرافي للقارة..زيلينسكي خرج عن سيطرة الغرب وبدأ بابتزازه.     
ملفات اخبارية 
 

إسرائيل تلجأ للخطوة الأخطر للسيطرة على الضفة وتُصادق على تنفيذ عمليات الاغتيال ولابيد يرفض اتصال الرئيس عباس.

2022-09-29
 

إسرائيل تلجأ للخطوة الأخطر للسيطرة على الضفة وتُصادق على تنفيذ عمليات الاغتيال وتدخل الطائرات الخدمة.. رسالة هامة للسلطة الفلسطينية ولابيد يرفض اتصال الرئيس عباس

القدس- متابعات: نقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، رسالة إلى السلطة الفلسطينية، مفادها: ” انه في حال لم تتصرف الأجهزة الأمنية في نابلس فإن الجيش سيدخل هناك كل ليلة كما هو الحال في جنين، جاء ذلك وفق ما أوردت قناة كان العبرية مساء اليوم الأربعاء.

وقالت القناة: ” أن جيش الاحتلال أبلغ الأجهزة الأمنية الفلسطينيّة بضرورة العمل في مدينة نابلس لتفكيك أي تهديدات، بما يسهم في “تفادي عملية عسكرية واسعة النطاق”.

وبحسب روعي شارون المراسل العسكري للقناة العبرية فإن جيش الاحتلال أبلغ السلطة الفلسطينية أنه في حال رغبت بعدم تكرار ما جرى صباح اليوم في جنين، فإن عليها العمل ضدّ المسلحين، واعتقالهم.

وقال “هيلل بيتون روزين” من القناة 14 العبرية، إن “قلق كبير لدى المؤسسة الأمنية الإسرائيلية من تحول مدينة نابلس إلى “جنين 2″، والتي تصنف حاليًا أنها المدينة التي تعتبر معقل المسلحين الفلسطينيين ومنها تنطلق العمليات ضد الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة الغربية.”

وحسب القناة 14 ، هناك عشرات التحذيرات لدى المؤسسة الأمنية من تنفيذ عمليات فلسطينية في المستقبل القريب.

وفي سياق متصل ذكرت القناة الـ12 العبرية: “أن رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي صادق على مخطط لتنفيذ عمليات اغتيال من الجو في الضفة الغربية”.

وبحسب القناة 13 العبرية، فإن القرار اتخذ في حال لا توجد طريقة أخرى للتعامل مع المسلحين الفلسطينيين، مؤكدًا كوخافي خلال جلسة تقييم عقدت هذا المساء أن هذا الأمر ليس متعلقًا بالانتخابات أو الأعياد، ولكنه مهتم بما يصل من معلومات استخباراتية والتعامل معها وفق المطلوب، وبغض النظر عن توقيت العملية.

وفي سياق آخر حاول ديوان الرئاسة الفلسطينية، تنسيق مكالمة هاتفية بين الرئيس محمود عباس، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لبيد، لتهنئته بمناسبة “رأس السنة العبرية”، وسط مماطلة من مكتب الأخير، الذي أشار إلى أن المكالمة ستتم في نهاية المطاف.

جاء ذلك بحسب ما أورد موقع “واللا” مساء اليوم، الأربعاء، مشيرا إلى أن ديوان الرئاسة الفلسطينية، بادر لتنسيق المكالمة على غرار تلك التي أجرها عباس خلال اليومين الماضيين، مع كل من وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس (الإثنين)، والرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ (الثلاثاء).

وذكر المصدر أن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، أفاد بأن “المكالمة (التي لم تتم بعد) ستجري كما هو مقرر لها”.

وفي أعقاب المكالمتين اللتين أجراهما عباس مع غانتس وهرتسوغ، اكتفى الجانب الفلسطيني بالإعلان عن المكالمة، وبالإشارة إلى أنها جاءت في إطار “تهنئة” عباس للمسؤولين الإسرائيليين بمناسبة “رأس السنة العبرية” الذي صادف يوم الإثنين الماضي.

في المقابل، أشارت المسؤولان الإسرائيليان، سواء غانتس أو هرتسوغ، إلى أن المحادثة مع عباس تطرقت إلى “الأوضاع الميدانية والأمنية” في الضفة الغربية المحتلة، وشددا على التفاهم مع الرئيس الفلسطيني على ضرورة “مواصلة وتعزيز التنسيق الأمني”.

وكان مسؤول إسرائيلي قد صرّح بأن غانتس شدد خلال المكالمة مع عباس، على ضرورة انتشار أجهزة الأمن الفلسطينية في أنحاء الضفة، لـ”كبح التصعيد في يهودا والسامرة (الضفة المحتلة)”، ولفت المسؤول الإسرائيلي إلى أن المكالمة بين الجانبين كانت “قصيرة نسبيا”.

وكان الرئيس الفلسطيني قد تعرض إلى موجة انتقادات واسعة من قبل مسؤولين إسرائيليين، في أعقاب تصريحاته في آب/ أغسطس الماضي، التي شبّه فيها ما تقوم به إسرائيل تجاه الفلسطينيين بالمحرقة النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وردًا على عاصفة الانتقادات، أصدر الرئيس الفلسطيني “توضيحًا” حول التصريحات التي أدلى بها خلال مؤتمر صحافي مع المستشار الألماني، أولاف شولتس، في برلين، ووصف في “توضيحه” المحرقة النازية في ألمانيا بأنها “أبشع الجرائم في تاريخ البشرية الحديث”.

ورغم التوضيح الذي نشره عباس، ونفى فيه بشدة أنه ينكر المحرقة، كرر غانتس المزاعم الإسرائيلية بأن الرئيس الفلسطيني أنكر المحرقة، وادعى أن أقوال عباس هي “حدث خطير جدا. مجرد إنكار المحرقة، وخاصة في ألمانيا. هذه أقوال مثيرة للغضب، مهووسة وكاذبة، ولا مكان لها أبدا”.

ويوم الجمعة الماضي، قال عباس، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ77 المنعقدة في نيويورك، إن إسرائيل “دمرت اتفاقية أوسلو”، و”تسعى إلى تدمير حل الدولتين”. واعتبر الرئيس الفلسطيني أنه “لم يعد هناك شريك إسرائيلي يمكن الحديث معه”.

وتابع أن “إسرائيل لم تبق لنا شيئا من الأرض لنقيم دولتنا”، مطالبا المجتمع الدولي بالتعامل معها على أنها “دولة احتلال”؛ وفي تعليقه على خطاب عباس، اعتبر سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، غلعاد إردان، أن الرئيس الفلسطيني أثبت “مرة أخرى أن وقته قد ولى، خطابه كان مليئا بالأكاذيب وبعيدا عن الواقع

 
تعليقات