أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
عناوين اخبارية
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هل يسقط نتنياهو في الانتخابات المقبلة؟! بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 28
 
عدد الزيارات : 45093554
 
عدد الزيارات اليوم : 17426
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   استنفار غير مسبوق في أوروبا جراء السلالة الجديدة ومنظمة الصحة تصدم العالم: من المبكر جدًا التوصل لنتائج بشأن نشأة “كورونا”       أين نحن من مجتمع المعرفة..؟! بقلم: شاكر فريد حسن      رسمياً.. السلطة تقدم شكوى ضد دولة عربية كبيرة للأمم المتحدة وهذا مفادها..      انفجار في بيت حانون وأنباء عن سقوط ضحايا      الإنتخابات الفلسطينية استحقاق واجب التحقيق ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      استطلاع: الليكود بقيادة نتنياهو يتقدّم وسيحصل على 31 مقعدا في انتخابات الكنيست القادمة       وعادت يبوس الى الربوع .! بقلم : يوسف جمّال      البرغوثي ودحلان التهديد لـ"أبو مازن"... مسؤول فتحاوي: الحركة لم تناقش بعد مرشحها للرئاسة و حماس خارج المنافسة      صحيفة عبرية: حملة التطبيع بدأتها زيارة ابن سلمان لـ"إسرائيل" في 2017      صحيفة عبرية تكشف ملامح سياسة بايدن تجاه إسرائيل والشرق الأوسط وأبرز الملفات الشائكة التي ستعترض طريق الرئيس الجديد      تعرف على الشخصيات "اليهودية" التي اختارها بايدن لمناصب عليا في إدارته..!      بايدن: من المرجح وصول وفيات كورونا في أمريكا إلى نصف مليون في فبراير.. وتغيير “هذه الفوضى” سيستغرق شهوراً      استطلاع: التأييد لساعر لتولي رئاسة الحكومة يقترب من نتنياهو      جائحة كورونا: تعميق للفقر والبطالة في المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني      موجة غضب وانتقادات في تونس عقب دعوة قادة حركة النهضة شباب الحركة للتحرك ومساندة القوات الامنية التونسية في حفظ الامن خلال موجة التظاهرات المطلبية..      من أفضل لإسرائيل ترامب أم بايدن.. سؤال تنقسم عليه تقديرات إسرائيلية       د. مصطفى يوسف اللداوي//الهجرةُ اليهوديةُ الصامتةُ والاستيعابُ الإسرائيليُ المنظمُ       إستعراض لقصَّة الحلزونة سناء - للأطفال - للشاعرة والأديبة آمال أبو فارس - بقلم : الدكتور حاتم جوعيه      النزول من مرايا الظمأ // رباب الدعيجي      مسلسل "العميد" يثير مسألة التجارة بالأطفال السوريين في مخيمات اللجوء في لبنان زياد شليوط      من دون تحرير الأرض... أي «حريّة وكرامة» لفلسطين- منير شفيق      مهند النابلسي // *مقاربة عامة ما بين رواية "الجهل" التشيكية و"مصائر" الفلسطينية:      ليس بالقائمة المشتركة وحدها يحيا الكفاح جواد بولس       7099 إصابة بكورونا أمس والفحوصات الإيجابية 8.9% في اليوم الاخير      سوريا : الدفاعات السورية تتصدى لعدوان صاروخي اسرائيلي على ريف حماة فجر الجمعة      داعش يتبنى الاعتداء المزدوج داخل سوق شعبي وسط العاصمة بغداد.. الكاظمي يجري تغييرات في القيادات الأمنية ويؤكد ان المعركة ضد الإرهاب مستمرة..      "انتهى شهر العسل".. مخاوف اسرائيلية من ادارة بايدن وهذا ما ستطلبه من الادارة الامريكية ..      إسرائيل تتحدّى بايدن: وجهّت دعوةً رسميّةً لترامب لزيارتها وأوضحت ستُواصِل عملياتها العسكريّة بسوريّة بحُريّةٍ      2 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر بإسرائيل      بايدن يوقع 15 أمرا رئاسيا ويتحدث عن الرسالة التي تركها ترامب     
ملفات اخبارية 
 

تداعيات عملية اغتيال العالم الإيراني تتواصل.. خامنئي يتوعد بالثأر وحزب الله يعتبرها “إرهابية آثمة”ورئيس منظمة الطاقة الذرية يؤكد أن البرنامج النووي لن يتوقف

2020-11-28
 

تداعيات عملية اغتيال العالم الإيراني تتواصل.. خامنئي يتوعد بالثأر وحزب الله يعتبرها “إرهابية آثمة”ورئيس منظمة الطاقة الذرية يؤكد أن البرنامج النووي لن يتوقف.. ألمانيا تحث على ضبط النفس

بيروت / طهران – برلين – (د ب أ)- ( رويترز)- (أ ف ب) – توعد الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اليوم السبت بالثأر لمقتل أبرز عالم نووي في إيران، مما أثار خطر اندلاع مواجهة جديدة مع الغرب وإسرائيل في الأسابيع المتبقية في ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتعهد خامنئي بمواصلة عمل العالم محسن فخري زاده الذي تعتقد حكومات الغرب وإسرائيل أنه كان العقل المدبر لبرنامج إيراني سري لصنع أسلحة.

وقد يؤدي اغتيال العالم الإيراني، الذي سارع الرئيس حسن روحاني باتهام إسرائيل بالمسؤولية عنه، إلى تعقيد أي جهود للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لإحياء انفراجة تحققت مع طهران خلال حكم الرئيس الأسبق باراك أوباما. وكان ترامب قد أعلن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الدولي الذي أبرم مع طهران عام 2015.

ويقول خامنئي إن بلاده لم تسع قط لامتلاك أسلحة نووية.

وكتب في تغريدة على تويتر “يجب على جميع المسؤولين أن يضعوا قضيتين مهمتين بجدية على جدول أعمالهم: القضية الأولى تتمثل في متابعة هذه الجريمة والمعاقبة الحتمية لمنفذيها ومن أعطوا الأوامر لارتكابها، والأخرى هي مواصلة جهود الشهيد العلمية والتقنية في المجالات كافة التي كان يعمل عليها”.

واغتيل أمس الجمعة فخري زاده، الذي وصفته إسرائيل بأنه عامل رئيسي في مسعى إيران لامتلاك أسلحة نووية، عندما نُصب له كمين قرب طهران حيث تعرضت سيارته لوابل من النيران. وتم نقله إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقال الرئيس الإيراني خلال اجتماع للحكومة بثه التلفزيون إن إيران سترد “في الوقت المناسب”.

وأضاف “مرة أخرى تلطخت أيادي الاستكبار العالمي الشريرة وعملاء الكيان الصهيوني بدماء أحد أبناء الثورة والوطن”، مضيفا أن موت فخري زاده لن يبطئ عمل إيران النووي.

وذكرت قناة إن12 الإخبارية الإسرائيلية اليوم السبت أن إسرائيل رفعت حالة التأهب القصوى في سفاراتها بجميع أنحاء العالم بعد التهديدات الإيرانية بالثأر.

وامتنعت إسرائيل عن التعليق على مقتل فخري زاده. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم إن الوزارة لا تعلق على المسائل الأمنية المتعلقة ببعثاتها في الخارج.

كما امتنع البيت الأبيض ووزارتا الدفاع والخارجية والمخابرات المركزية الأمريكية وفريق بايدن الانتقالي عن التعقيب.

وكتب عاموس يادلين المدير السابق للمخابرات العسكرية الإسرائيلية ومدير المعهد الإسرائيلي لدراسات الأمن القومي على تويتر “سواء كانت إيران تميل إلى الثأر أو ضبط النفس فإن ذلك سيجعل من الصعب على بايدن العودة إلى الاتفاق النووي”.

ووافقت إيران بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015 على الحد من أنشطتها النووية في مقابل رفع العقوبات. وفور انسحاب ترامب من الاتفاق النووي عام 2018 أعاد فرض وتشديد العقوبات الأمريكية مما أدى إلى انخفاض صادرات إيران النفطية وإصابة اقتصادها بالشلل. في الوقت نفسه عمدت إيران إلى تسريع وتيرة أنشطتها النووية.

* “تذكروا ذلك الاسم”

حثت ألمانيا، وهي إحدى الدول الموقعة على الاتفاق النووي، جميع الأطراف على ضبط النفس للحيلولة دون عرقلة أي محادثات في المستقبل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية “قبل أسابيع قليلة من تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها، من الضروري الحفاظ على مساحة الحديث مع إيران بما يسمح بتسوية الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني من خلال التفاوض”.

وقال مسؤول إيراني كبير لرويترز “إيران سترد بكل تأكيد. متى وكيف؟.. هذا يتوقف على مصالحنا القومية. قد يحدث ذلك في الأيام أو في الأسابيع المقبلة، لكنه سيحدث”.

وأشار إلى الهجمات الصاروخية الانتقامية التي شنتها إيران في يناير كانون الثاني على قاعدة عراقية تتمركز فيها قوات أمريكية بعد أيام من مقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني في هجوم أمريكي بطائرة مسيرة في بغداد. ولم يقتل أي جندي أمريكي في الهجمات الإيرانية.

وقال فريدون عباسي الرئيس السابق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية والذي نجا من محاولة اغتيال في عام 2010 إن “استشهاد فخري زاده سيسرع من عملنا النووي”.

واغتيل ما لا يقل عن أربعة علماء بين عامي 2010 و2012 فيما وصفته طهران بأنه برنامج اغتيال يستهدف تخريب برنامجها للطاقة النووية. وتنفي إيران دوما سعيها لامتلاك أسلحة نووية قائلة إن أهدافها سلمية محضة.

وتعتقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمخابرات الأمريكية أن فخري زاده كان يرأس ما يشتبه أنه برنامج أسلحة نووية إيراني.

وكان فخري زاده العالم الإيراني الوحيد الذي ورد اسمه في “التقييم النهائي” لاستفسارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 2015 بشأن البرنامج النووي الإيراني. وورد في هذا التقرير أنه أشرف على أنشطة “تدعم بعدا عسكريا محتملا لبرنامج (إيران) النووي”.

كما كان شخصية محورية في عرض قدمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في 2018 يتهم إيران بمواصلة السعي لامتلاك أسلحة نووية. وقال نتنياهو حينئذ “تذكروا ذلك الاسم، فخري زاده”.

وتعتقد الوكالة الدولية والمخابرات الأمريكية أن إيران أوقفت برنامجها المنسق للأسلحة في 2003. وقالت الوكالة إنها لا تملك أي مؤشرات موثوق بها على وجود أنشطة في إيران ذات صلة بتطوير قنبلة نووية بعد 2009.

ونشرت الولايات المتحدة حاملة الطائرات نيميتز في الخليج قبل وقت قصير من اغتيال فخري زاده. لكن متحدثة باسم البحرية الأمريكية قالت إن نشر الحاملة ليس له صلة بأي تهديدات معينة.

بدوره أدان حزب الله اللبناني بشدة  اليوم السبت عملية اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده قرب العاصمة طهران أمس الجمعة

وقال الحزب ، في بيان أصدره اليوم وأوردته الوكالة الوطنية للإعلام، إن “العملية الإرهابية الآثمة التي أدت إلى اغتيال فخري زاده، هدفها منع إيران من الحصول على موارد العزة والاقتدار والحفاظ على تقدمها العلمي واستقلالها السياسي والفكري”.

وأكد الحزب “وقوفه بكل قوة إلى جانب إيران شعبا وحكومة في مواجهة التهديدات والمؤامرات الخارجية، وفي مواجهة الحلف الجديد من الكيان الصهيوني وعدد من دول المنطقة”.

وشدد البيان على “قدرة إيران على مواجهة هذه المخاطر جميعا وكشف الجناة والمجرمين وقطع اليد التي تمتد إلى علمائها ومسؤوليها أيا كانت، وعلى إرهاب الدولة الذي يمثله الكيان الغاصب في فلسطين المحتلة وعلى من يوفر الحماية السياسية والمظلة الدولية لإرهابه”.

بدوره أكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي أن مقتل العالم الإيراني، محسن فخري زاده لن يوقف ولن يعرقل التقدم في البرنامج النووي لبلاده.

وقال صالحي اليوم السبت إن “المسار الذي كان ينتهجه فخري زاده، يستمر الآن وبشكل أكثر كثافة “

وأدلى وزير الاتصالات، محمد جواد آذري بتصريح مماثل مغردا على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) “لقد قتل فخري زاده برصاص إرهابيين في ضاحية آبسرد شرق طهران”.

وأكدت السلطات المحلية مقتل فخري زاده وأيضا مقتل العديد من المهاجمين.

وكان العالم النووي محسن فخري زاده وعدد من الحراسة الأمنية له قد قتلوا في اشتباكات مسلحة وقعت في شرق العاصمة الإيرانية طهران أمس الجمعة، فيما يبدو أنها تكرار لعمليات اغتيال سابقة، ألقت إيران بالمسؤولية عنها على وكالات استخبارات أمريكية وإسرائيلية، حسبما ذكرت وكالة بلومبرج للأنباء.

وتوعد رئيس البرلمان الايراني محمد باقر قاليباف أيضا بالانتقام لمقتل فخري زادة.

وذكر قاليباف في تغريدة على تويتر إن “الثأر لدماء محسن فخري زاده قادم لا محالة”. وقال إن “انتقام إيران سيشمل كل من نفذ ووقف خلف اغتيال محسن فخري زاده”.

وأدان وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف بشدة العملية التي وصفها بـ”الإرهابية العمياء”، مؤكدا وجود مؤشرات تثبت تورط إسرائيل في عملية الاغتيال، حسبما ذكرت وكالة فارس.

وكان أربعة علماء نوويين إيرانيين آخرين قد قتلوا في طهران منذ عام 2010 .

من جانبها، حثت ألمانيا جميع الأطراف اليوم السبت على ضبط النفس بعد قتل عالم نووي إيراني بارز وعلى تجنب تصعيد التوتر بما قد يُخرج أي محادثات حول برنامج إيران النووي عن مسارها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية “قبل أسابيع قليلة من تسلم الإدارة الأمريكية الجديدة مهامها، من الضروري الحفاظ على مساحة الحديث مع إيران بما يسمح بتسوية الخلاف حول البرنامج النووي الإيراني من خلال التفاوض”.

وتابع في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني “لذا نحث كل الأطراف على الامتناع عن اتخاذ أي خطوات يمكن أن تؤدي إلى تصعيد الوضع أكثر

 
تعليقات