أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على إعادة العلاقات الفلسطينية- الإسرائيلية بقلم: شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 44
 
عدد الزيارات : 44055951
 
عدد الزيارات اليوم : 6363
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
إعلام إسرائيلي: الهدف من التطبيع بناء حلف إقليمي لمواجهة إيران وكبح تركيا وقطر

مصدر إسرائيلي: بن سلمان ولي العهد الأكثر دعماً لـ”إسرائيل” في النظام السعودي ولو كان الأمر مرتبطاً به لكان حصل التطبيع

اتهّم نتنياهو بالمسؤولية.. رئيس الموساد الأسبق يُحذّر من اغتيالٍ سياسيٍّ تعقبه حربًا أهليّةً خطيرةً ويؤكِّد: الحاخامات يُحرِّضون المؤمنين ويُصدِرون فتاوى تُجيز القتل

الامين العام للامم المتحدة غوتيريش يحذر: كورونا خارج السيطرة.. والعالم يحترق!

نتنياهو يُؤكّد بأنّ دولاً في المِنطقة ستحذو حذو الإمارات وتُوقّع اتفاقيّات تطبيع مع إسرائيل قريبًا.. ويُوافق على حلٍّ وسط يُرجِئ المُوازنة ويَحول دون إجراء انتخابات جديدة

“الدم والنفط”.. كتابٌ جديد يروي قصّة صُعود محمد بن سلمان إلى الحُكم.. تعذيبٌ وزيّ خاص للمُعتقلين لتغذية شُعوره بالسّطوة والقوّة..

روحاني: المخططات والمؤامرات الأمريكية للسيطرة على إيران باءت بالفشل 100 بالمئة والعقوبات لم تمنعنا من التقدّم

الميادين: معركة شرسة داخل الجامعة العربية وتحركات للحجر على القضية الفلسطينية وقبول “صفقة القرن” بعد رفض طلب لعقد اجتماع طارئ لرفض التطبيع والبحرين تهدد

السيد خامنئي..الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، هذه الخيانة لن تدوم طويلاً لكن هذه الوصمة ستبقى عليها

مفاوضات حاسمة بين إيران والدول الكبرى حول الاتفاق النووي مع تزايد الضغوط على الولايات المتحدة.. عراقجي يؤكد: العالم بأسره يراقب ما الذي ستفعله الدول الأعضاء ضد واشنطن وسنحدد مسارنا للتعاون

فيلم وثائقي مدعّم بشهادات علماء نفس يشخّص ترامب بأنه .“نرجسي خبيث” ويحذرون الأميركيين من أربعة عوارض: اضطراب الشخصية الاكثر تدميرا تشمل البارانويا والنرجسية

نتنياهو : مستعد للتفاوض مع الفلسطينين على اساس خطة ترامب وزرت بلدان عربية سرا

الجنرال غلعاد يكشِف: قلتُ دائمًا لنظرائي العرب إنّ التفوّق النوعيّ لإسرائيل يُعمِّق الاستقرار والسلام والسيسي أنقذنا من تهديدٍ استراتيجيٍّ واسعٍ وعظيمٍ

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   2540 إصابة جديدة بالكورونا و5 وفيات في البلدات العربية خلال الأسبوع الماضي..تمديد الاغلاق على مدينة عرابة للمرة الثالثة على التوالي      لجنة “الأمن القومي” الإيرانية: إسرائيل ترتكب خطأ استراتيجيا اذا ظنت أن اغتيال زادة سيمر بدون رد..نتعهد بعدم “السقوط في فخ” إفشال المحادثات المستقبلية مع أمريكا      الرواية الكاملة للحظات اغتيال العالم النووي الايراني محسن زاده.. خرج من السيارة ظنا منه انها تعطلت.. والمنفذون اطلقوا عليه من رشاش      وقائع محرجة بين الإمارات إسرائيل في مطار بن غوريون      اغتيال فخري زادة: إسرائيل تستعد لرد إيراني رغم استبعاده..      في طريقه للاستقالة؟ خلافات حادة بين منسق الكورونا بالوسط العربي أيمن سيف والبروفيسور نحمان آش بسبب الإغلاقات في البلدات العربية      محاولات لحل وسط بين الليكود وكحول لفان لمنع حل الكنيست والذهاب لانتخابات جديدة      الإعلام العبري يكشف عن مخطط إسرائيل لاغتيال نصر الله وعدد من زعماء الفصائل الموالية لإيران.. “هآرتس”      الكابينت يناقش اليوم تحويل اموال المقاصة للسلطة وسيخصم منها 600 مليون شيكل قيمة رواتب الاسرى      صحيفة "يديعوت" نقلا عن "النيويورك" تايمز ..مسؤول أمني إسرائيلي بعد اغتيال زادة : "العالم يجب أن يشكرنا"      الكورونا في ازدياد : 3.3% من الفحوصات ايجابية ومئات الاصابات في البلدات العربية بالأيام الاخيرة      مقتل شخص من المغاربشبهة إطلاق نار على بنك - بعد تبادل اطلاق نار مع الشرطة      ترامب يعترض على نتائج ويسكونسن ويتوعد بالطعن في بنسلفانيا      مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الزيارات المتبادلة والاتصالات السرية مع السعوديين مغروسة منذ قبل أكثر من 20 عامًا ونفيها لقاء بن سلمان مع نتنياهو ورئيس الموساد يُشبه الثرثرة ومشكوك فيه جدًا      إسرائيل لا تتحمّل المسؤولية وإعلامها يكشِف خفايا اغتيال العالم فخري زادة وتحذيرات من قصفٍ صاروخيٍّ إيرانيٍّ للكيان.. “العملية أربكت طهران وبايدن” واستعراض لعمليات قتلٍ منسوبةٍ للموساد      اغتيال البروفيسور محسن فخري زادة أب المشروع النووي الإيراني في قلب طِهران ربّما يُشعِل فتيل حرب تُغيّر الشرق الأوسط جذريًّا..      تداعيات عملية اغتيال العالم الإيراني تتواصل.. خامنئي يتوعد بالثأر وحزب الله يعتبرها “إرهابية آثمة”ورئيس منظمة الطاقة الذرية يؤكد أن البرنامج النووي لن يتوقف      وزيرة الصحة : 15 حالة وفاة و1461 إصابة جديدة بكورونا و984 حالة تعافٍ      حراك أوروبي عربي لإطلاق مفاوضات فلسطينية إسرائيلية جديدة د. هاني العقاد      عوض حمود // هل نضع حداً للفوضى التي تسود قرانا؟ وهل اصبحت المفرقعات والبارود جزءاً لا يتجزأ من افراحنا؟      سـَيـْبـَويـه لـم يــَكـُـن عـَـربـيـَّاً..! // الدكتور عـبدالقادرحسين ياسـين      جريس بولس //تفاصيل المؤامرة الكونيّة- مؤامرة كورونا--      طقس فلسطين: أجواء باردة وأمطار متفرقة      نتنياهو عاد من نيوم خائبًا.. لماذا تراجع بن سلمان؟      اغتيال عالم نووي إيراني ينذر بمواجهة مع قرب نهاية ولاية ترامب.. و “سي إن إن” عن مسؤول في البنتاغون: تحريك حاملة الطائرات “يو إس إس نيميتز” إلى منطقة الخليج مع سفن حربية أخرى      الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي ..! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      إيران توجه رسالة للأمم المتحدة وتحذر من هجوم اميركي اسرائيلي قادم      قد يتسبب في حرب اقليمية مدير السي اي ايه السابق "بريان" : اغتيال زاده عمل اجرامي وانصح طهران بالتريث في ردها      إيران تتهم إسرائيل باغتيال عالم نووي بارز وتتوعد بالانتقام.. المستشار العسكري لخامنئي متعهدا بمهاجمة القتلة: “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”..      دور المجتمع الدولي في حماية الحقوق الفلسطينية بقلم : سري القدوة     
ملفات اخبارية 
 

واشنطن بوست: العالم يترقب الانتخابات الأمريكية وهذه الدول الخاسرة والرابحة منها

2020-10-30
 

العالم يراقب الانتخابات الأمريكية وهذه هي الدول التي ستكسب وتخسر من نتائجها، يقول المعلق ديفيد إغناطيوس في صحيفة “واشنطن بوست”، فمع اقتراب يوم الانتخابات يقترب يوم الحساب لعدد من الدول التي راهنت مع أو ضد الرئيس دونالد ترامب.

وبالنسبة للقادة الأجانب الذين استفادوا وانتعشوا في ظل رئاسته فهناك مخاطر حقيقية لو خسر لصالح نائب الرئيس السابق جوزيف بايدن. وبالنسبة لمن تحدوا ترامب فهناك فرصة.

وفي محادثات الصحافي مع مسؤولين أجانب في الأسابيع الماضية دهش من اهتمامهم الشديد بما سيحدث يوم 3 تشرين الثاني/نوفمبر. فقد قاموا بدراسة طريقة عمل المجمعات الانتخابية والتصويت عبر البريد وإمكانية حدوث عنف في مرحلة ما بعد الانتخابات والخلافات حولها أمام المحاكم. والقول بأن العالم يراقب لا يبدأ بوصف التركيز على الولايات المتحدة، فمن بين حلفاء أمريكا التقليديين، بريطانيا وفرنسا وألمانيا واليابان وأستراليا، هناك حنين لتعاون متجدد في سياسات يتم التنسيق حولها. ويعلق: “يفتقد القادة الأجانب القيادة الأمريكية رغم غرورنا في بعض الأحيان وأخطائنا. وأخبرني الدبلوماسيون أن منظور ولاية ثانية لترامب يثير استغرابهم وقلقهم مثل بقية الأمريكيين”.

 

 لكن التركيز الأكبر على الولايات المتحدة ينحصر على الدول التي تركت السياسة الخارجية المتقلبة لترامب آثارها سلبا وإيجابا عليها، وهي روسيا وكوريا الشمالية والصين وتركيا والسعودية وإيران.

وستكون هذه نقطة التركيز في المرحلة الانتقالية ما بين التصويت في 3 تشرين الثاني/نوفمبر وحفل تنصيب الرئيس في 20 كانون الثاني/يناير 2021.

ولم يراهن أحد على ترامب مثلما راهن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 2016. وترك ترامب بوتين ولأسباب غامضة يواصل نشاطه، فهو لم يتحد تدخله في الانتخابات، ولا ما كشف عن وضع موسكو مكافآت على الجنود الأمريكيين في أفغانستان أو ما أخبر مسؤولون استخباراتيون به الكاتب أن روسيا مستعدة لضرب أعدائها وملاحقتهم حتى على التراب الأمريكي، تماما كما سمم عملاء لها العميل الروسي المزدوج سيرجي سكريبال في آذار/مارس 2018 في بريطانيا. وفي بعض الأحيان، يعبر بوتين عن اهتمامه بالتعاون الدبلوماسي مع ترامب حول التحكم بالسلاح النووي ووقف النزاع بين أذربيجان وأرمينيا. وإذا كان ترامب في طريقه للخروج من الرئاسة، فالسؤال عن الكيفية التي سيعزز فيها بوتين مكاسبه التي حققها في سنوات ترامب.

ويجب أن يكون احتواء روسيا وسلوكها المتهور مهما أيا كان الفائز. وراهنت كوريا الشمالية على ترامب. وتقترح “رسائل الحب” المتبادلة بين ترامب وكيم جونغ- أون الرئيس الكوري أن بلاده يمكنها الحصول على كل شيء بما فيه التنمية الاقتصادية بدون التخلص من السلاح النووي. وكان كيم منضبطا في السلاح النووي والصواريخ الباليستية حيث تجنب الاختبارات في الذكرى الـ 75 لحزبه الحاكم في 10 تشرين الأول/أكتوبر. ولو فاز بايدن فهل سيتجرأ كيم على إرسال رسالة تحد؟ علينا مراقبة الفضاء.

أما الصين فقد تعاملت مع ترامب في عامه الأول ولكنها انتهت على قائمة أعدائه. ويدير الصينيون لعبة طويلة الأمد تتجاوز إدارة بعينها. ومع قرب الانتخابات الأمريكية أكدت بيجين على الخطوط الحمر المتعلقة بتايوان. وهي أزمة تنتظر الانفجار في مرحلة ما بعد الانتخابات وإن أرادات الصين الدفاع عن مصالحها في المرحلة الانتقالية، عندما تكون أمريكا منشغلة.

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد عرف وببراعة الكيفية التي يلعب فيها على حب ترامب لنفسه في وقت وسع فيه من نفوذه العسكري في سوريا وليبيا والعراق والآن أذربيجان. وكان الرئيس التركي قويا في ملء الفراغ الذي تركته أمريكا لدرجة أغضب فيها فريق ترامب.

وإدارة جديدة قد تفرض عقوبات على تركيا ولكن أردوغان سيظل أستاذا في أسلوب التنمر الذي اتبعه ترامب حتى بعد ذهاب هذا.

وعندما يتعلق الأمر بالخدمات المشتركة فعلاقات ترامب مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ستكون على رأس القائمة. وتباهى ترامب قائلا “حميت مؤخرته” بعد جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي، وذلك حسبما أخبر الصحافي المعروف بوب وودرود في مقابلاته لكتابه “غضب”.

ونشر أنصار محمد سلمان نظرية خيالية مفادها أن الديمقراطيين يخططون لمؤامرة ضده. وربما كانوا يحاولون تعبئة السعوديين ضد أي ضغوط من إدارة بايدن. ولو ضعفت العلاقات مع السعودية بفوز بايدن فلربما حاولت روسيا والصين ولدرجة معينة إيران استغلال الفراغ. وكانت الأخيرة هي هدف ترامب، وهي البلد الذي يأمل أن يهزم ترامب. وعبرت إيران عن حذر في الأشهر الأخيرة قبل الانتخابات، حيث تنتظر إدارة جديدة تراجع قرار ترامب وتخليه عن الاتفاقية النووية.

وربما رغب بايدن بالضغط على إيران ورغبت الأخيرة بتحقيق نفوذ عبر تحركات قوية في مرحلة ما بعد الانتخابات. وعندما تكون أمريكا منشغلة في المرحلة الانتقالية هناك مخاوف من قيام الدول الأجنبية بتحركات. وعلينا ألا نخشى من مفاجأة تشرين الأول/أكتوبر ولكن ما بعد الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر، كانون الأول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير.

 
تعليقات