أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 52
 
عدد الزيارات : 41717312
 
عدد الزيارات اليوم : 10553
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة      5 دول ستنتج اللقاح الروسي ضد كورونا: منها كوبا والسعودية      كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية      وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و”سي اي ايه”     
ملفات اخبارية 
 

مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا

2020-07-11
 

مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا لأنّه بحاجةٍ لتل أبيب وواشنطن لمُواجهة أزمات مصر المُتفاقمة

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

رأت أوساط سياسيّة واسعة الاطلاع في تل أبيب أنّه بينما أعربت مصر عن قلقها بشأن خطة الضم، فإنّ القضية الفلسطينية ربّما لم تعد الأولوية الرئيسية للنظام، وفي هذا السياق يقول عوفر وينتر، الذي يدرس العلاقات المصرية الإسرائيلية في معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب، عن سبب سكوت مصر شبه المُطلق عن مخطط الضمّ الإسرائيليّ إنّ هناك أزمات أكبر بكثير تواجه مصر اليوم: أزمة فيروس كورونا والعواقب الاقتصادية المصاحبة لها، التدخل العسكري التركي على أطول حدود مصرية، سد النهضة الإثيوبيّ، وكلّ هذه الأزمات لها الأولوية على قضية الضم، طبقًا لأقواله.

وكانت القاهرة حذرة في انتقادها للخطة، وقال محللون في الكيان لـ”تايمز أوف إسرائيل” إنّ الحكومة المصرية، التي تتعامل مع تفشي خطير لفيروس كورونا في الداخل وتواجه العديد من الأزمات على حدودها، لا يمكنها تحمل عزل الحلفاء المقربين، وخاصّةً إسرائيل والولايات المتحدة.

وعلى النقيض من ذلك، يبدو أن المسؤولين الأردنيين يعملون على مدار الساعة لمنع الضم الإسرائيلي المخطط له. وقال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز في شهر مايو أنه إذا قامت إسرائيل بالضم، فإن الأردن ستدرس مراجعة جميع جوانب علاقتها بإسرائيل، بما في ذلك معاهدة السلام التاريخية لعام 1994.

وعن هذا قال الباحث وينتر إنّ كلّ ما يحدث بين إسرائيل والفلسطينيين يؤثر بشكل مباشر على الأردن، أكثر من نصف سكان الأردن فلسطينيين. مصر أقل عرضة للخطر، بسبب هذه الحقيقة الديموغرافية، ولذا، أكّد، انتقد المسؤولون المصريون الضمّ بعبارات عامة، دون تهديد علني بتغييرات في علاقتهم مع إسرائيل. وتابع وينتر: “ستعتبر مصر ذلك نهاية عملية السلام. من وجهة نظرهم، هذا أيضًا ليس في مصلحتهم. إنهم يريدون أنْ يروا حلاً يوفر حقوق الفلسطينيين، لكنهم سيفعلون ذلك بطريقة تتوافق مع المصلحة المصرية”.

ورأى وينتر أنّ الرئيس المصريّ، عبد الفتّاح السيسي يدعم عامّةً خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام، والتي هي أساس الضم المخطط له، وإذا تمّ تنفيذ خطة ترامب بصورتها الحالية، فستتلقى مصر مساعدات بحوالي 9.167 مليار دولار.

أمّا قال السفير الإسرائيلي الأسبق لدى مصر يتسحاك ليفانون فقال إنّ السيسي يجلس بهدوء، خلف الكواليس، يستمع، وينتظر أنْ يرى شكل الضم الذي ستنفذه إسرائيل. وقال محلل لشؤون الخارجية المصرية لـ(تايمز أوف إسرائيل)، شريطة عدم الكشف عن هويته، إنّ سدّ النهضة الإثيوبي الكبير هو، حرفيًا، قضية حياة أوْ موت بالنسبة للقاهرة. ليس رام الله، وليس الضم. في العقلية الإستراتيجيّة المصرية، لماذا نضيع وقتنا على ذلك؟.

وقال وينتر إنّ سدّ إثيوبيا قد لا يؤثر على علاقات مصر مع إسرائيل بشكل مباشر، لكن مصر تحتاج إلى دعم أمريكي لموقفها، وقد يؤدي الاشتباك مع إسرائيل بشأن الضم إلى إثارة الغضب في واشنطن، التي تدعم الضم المخطط له، لافتًا إلى أنّ القاهرة تعتمد على واشنطن، وهي بحاجة لدعم الولايات المتحدة لموقفها ضد إثيوبيا بشأن سد النهضة. لهذا، فإنهم لا يريدون الدخول في مواجهة مباشرة مع الولايات المتحدة بشأن إسرائيل والضم، قال وينتر.

ولفتت المصادر في تل أبيب إلى أنّه منذ الانقلاب العسكري عام 2013، سعى نظام السيسي إلى علاقات أوثق مع إسرائيل، لدرجة أنّ السفير السابق في مصر حاييم كورين وصف العلاقات الحديثة بين البلدين بـ”أفضل علاقات تكون لدينا حتى الآن”.

وتعتمد مصر على إسرائيل للتعاون العسكري في شبه جزيرة سيناء، حيث استمر تمرد عنيف لعدة سنوات. “السيسي لا يستطيع اليوم القتال في سيناء بدون إسرائيل. على الرغم من جيشه الكبير، لم يتمكن التعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية هناك”، قال ليفانون، فيما أكّد وينتر أنّ إسرائيل ساعدت أيضًا في عودة مصر إلى علاقات جيدة مع الولايات المتحدة بعد انقلاب السيسي.

وشدّدّ وينتر على أنّ المشكلة بالنسبة لمصر هي أنّها تعطي أقل بكثير لإسرائيل في علاقاتها، ولهذا لديها أقل بكثير ما تهدد إسرائيل به. الطريقة الوحيدة التي يمكنها فيها أنْ تضر بالطموحات الإسرائيلية ستكون من خلال الانسحاب من منتدى الغاز، ولكن ستضر مصر نفسها بذلك، لأنها مصلحة مشتركة، مُضيفًا إنّ تل أبيب ساعدت القاهرة في الحصول على الاعتراف ودعت الولايات المتحدة إلى تجديد مساعدتها لمصر، مُضيفًا أنّ الخيارات المتاحة أمام مصر للردّ على الضم الإسرائيليّ محدودة، قال وينتر.

وقال محلل مصريّ للموقع الإسرائيليّ إنّه إذا تمّ الضمّ، فسيكون على القاهرة الرد بطريقة أوْ بأخرى، لكنّه شكك في أنْ يكون الرد المصريّ أكثر من مجرد خطاب، قائلا إنّ النظام ببساطة لا يعتبر القضية مصلحة أساسية

 
تعليقات