أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 40
 
عدد الزيارات : 41717590
 
عدد الزيارات اليوم : 10831
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   في خطوة مفاجئة: إسرائيل والإمارات تتوصلان لاتفاق تاريخي بوساطة أمريكية لتطبيع العلاقات مقابل وقف اسرائيل لخطة ضم أراض فلسطينية      لبنان.. البحث عن وطن.. لدفن ضحايا الانفجار! // طلال سلمان      الأسد في خطاب المرحلة: سورية على طاولة رسم الخرائط وإعادة التوازنات… ولا حوار حقيقي في الأفق الدكتورة حسناء نصر الحسين      ماذا جرى ويجري في لبنان.. الحقائق تظهر تدريجيا ما هو دور إسرائيل.. وما هو تفاهمها مع ترامب قبل تفجير الميناء وبعده؟ بسام أبو شريف      "وول ستريت جورنال": إدارة ترامب تحضّر لفرض عقوبات على مسؤولين لبنانيين كبار      وزير الدفاع الإسرائيلي يصدر أمرا بشأن غزة وحماس تصفه بـ"السلوك العدواني الخطير"      "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسوريا      القيادة الأمريكية: قوات إيرانية مدعومة بسفينتين ومروحية استولت على سفينة في المياه الدولية      “كورونا”.. الوفيات حول العالم وصلت لـ750الفًا والإصابات تجاوزت 20مليونا ورئيس الأرجنتين يعلن التوصل للقاح للفيروس       الرئيس السوري: “قانون قيصر” عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة ولا فرق بين إرهابي محلّي أو مُستورد أو جندي صهيوني أو تركي أو أمريكي      الاحتلال يشن غارات على غزة فجرا وينشر القبة الحديدية تحسبا لتصعيد كبير      الانتخابات النيابية الأردنية 2020 ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني      إبراهيم ابراش// التجربة النضالية الفلسطينية بين النقد الموضوعي والتشكيك المُغرِض      مأزق إسرائيل.. الكنيست يصوت على مشروع قانون جديد لتفادي الإنهيار ومنع أي شخص متهم بقضايا جنائية من تشكيل حكومة      هل تنتهج الحكومة اللبنانية العتيدة سياسة الخيارات المتعدّدة؟      في ظل أضرار انفجار بيروت.. لبنان يسجل رقما قياسيا في إصابات كورونا      إصابات “كورونا” حول العالم تقترب من 3ر20 مليون وترامب يعلن التعاقد مع شركة “موديرنا” لتوفير 100مليون جرعة من لقاح الفيروس      الهند.. عشرات القتلى والجرحى خلال احتجاجات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين عقب منشور مسيء للنبي محمد على فيسبوك      " لا مَساس للحزن " إصدار أدبي مشترك للفلسطينية منال دراغمة والأردني سامر المعاني كتب : شاكر فريد حسن      طائرات الاحتلال الاسرائيلي تشن غارات على عدة مواقع في قطاع غزة فجرا      الحرب النفسيّة تتأجج: صحافيٌّ وباحثٌ إسرائيليُّ مُقرّبٌ من خارجية الدولة العبريّة يزعم وصول السيّد نصر الله إلى إيران واجتماعه مع كريمة الشهيد سليماني في طهران      جُرُح بيروت بقلم : شاكر فريد حسن      حاتم جوعيه // إلى لبنان الجريح       رماح يصوّبها- معين أبو عبيد بيروت تنزف وتستغيث *عروس البحر تنزق نتيجة اغتصابها *مظاهرات واحتجاجات عنيقه ضد النظام      أمن الدولة اللبناني يكشف تفاصيل جديدة حول انفجار مرفأ بيروت      لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟ وهل ستكون النّتائج مُختلفة؟ وكيف سيكون “حزب الله” الأكثر استفادةً مِن إلغاء اتّفاق “الطائف”؟      نائب رئيس مجلس النواب اللبناني السابق إيلي الفرزلي نائب رئيس مجلس النواب يكشف طبيعة المرحلة المقبلة ويسمي الحريري لتشكيل الحكومة      5 دول ستنتج اللقاح الروسي ضد كورونا: منها كوبا والسعودية      كحول لفان يتهرب مرة اخرى من قانون إنهاء حياة نتنياهو السياسية      وزارة الأمن الإيرانية: فككنا 5 خلايا تجسس يقف وراءها ضباط استخبارات من الموساد و”سي اي ايه”     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: استمرار التعاون الأمني بين جيش الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة عبر التنسيق مع مسؤولين فلسطينيين محليين في كلّ منطقةٍ وتتوجّس من ردّ عنيفٍ للجهاد الإسلاميّ

2020-07-01
 

تل أبيب: استمرار التعاون الأمني بين جيش الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة عبر التنسيق مع مسؤولين فلسطينيين محليين في كلّ منطقةٍ وتتوجّس من ردّ عنيفٍ للجهاد الإسلاميّ

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ رفيعة المستوى، ذكر وقع (WALLA)، الإخباريّ-العبريّ أنّ جيش الاحتلال يستعدّ لاحتمال أنْ تحاول حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، تنفيذ عمليات أو إطلاق صواريخ باتجاه المستوطنات ردًا على ضم أجزاء من الضفة الغربية.

ولفت الموقع العبريّ إلى عدم تعزيز قوات الجيش الإسرائيلي في هذه المرحلة، مشيرًا إلى أنّ القرارات بهذا الموضوع ستتخذ فقط خلال هذا اليوم وفقًا للمعلومات التي سيجري تحصيلها، أوْ بناءً لقرارات من البيت الأبيض، التي من الممكن أنْ توقف هذه الخطوة الآن. وعلى خلفية إعلان الحكومة الإسرائيليّة عن نيّتها البدء بخطوات إحلال السيادة المزعومة اليوم، يرصد جيش الاحتلال سلوك السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

ونقل الموقع عن مصادر في فرقة الضفة الغربية التابعة لجيش الاحتلال قولها أنّ أجهزة الأمن في السلطة الفلسطينية تسمح بإجراء “مظاهرات احتجاج منظمة”، متحدثة عن مظاهرات عنيفة موجهة ضد جنود الجيش وهي ستكون محدودة من ناحية عدد المشاركين، كما تمّ مسبقًا اختيار الأماكن التي ستجري فيها مظاهرات، ونقل الموقع عن مصادر أمنية بتل أبيب تأكيدها استمرار التعاون الأمني بين جيش الاحتلال وأجهزة الأمن التابعة للسلطة، عبر التنسيق مع مسؤولين فلسطينيين محليين في كلّ منطقة.

وعلى الرغم من التقديرات الإسرائيلية التي تتحدّث عن أنّ السلطة لن تدفع نحو أعمال عنف، إلّا أنّ القوات الإسرائيليّة على الأرض تستعد لعدة سيناريوهات، من بينها مظاهرات منظمة تخرج عن السيطرة وتجبر الجيش على الرد بالنار، وربما حتى الانجرار إلى وقوع قتلى وجرحى.

كما طرح سيناريو آخر على جدول الأعمال، يتضمن “استفاقة المنفذين المنفردين”، وفق التعبير الإسرائيلي، الذين سيعملون برعاية التحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو عبر خلايا نائمة، مثل بنى تحتية للجبهة الشعبية التي نفذت العملية في مستوطنة دوليف، إضافة لاحتمال آخر هو عمل من جانب خلية إرهابية لحركة “حماس” تعمل بأمر من قطاع غزة.

كما أشارت المصادر الإسرائيليّة إلى أنّ الوضع أكثر توترًا في القطاع نفسه، فحركة حماس هي الجهة المسيطرة على الأرض، وقادتها أدلوا بتصريحات عنيفة في الشهر الأخير ضد خطة الضمّ الإسرائيلية و”صفقة القرن” للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبحسب التقديرات الإسرائيلية، تتابع قيادة الجنوب وبقية أجهزة الإستخبارات بحذر حركة الجهاد الإسلامي، القادرة على إحداث مفاجأة بإطلاق صواريخ أو تنفيذ عملية على السياج الحدودي. وعليه، يستعد جيش الاحتلال لمختلف السيناريوهات، بما في ذلك تعزيز جهوزية بطاريات “القبة الحديدية” في الجبهة الجنوبية.

وذكر الموقع أن جهات سياسية إسرائيليّة نقلت رسائل إلى جهات أمنية في القاهرة أن الجيش سيرد بشكل مؤلم على أي خرق للهدوء، في حال عدم استمرار الهدوء في قطاع غزة، وتنفيذ عمليات ضد الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

ولا يستبعد المسؤولون في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية احتمال أنْ تلزم الولايات المتحدة تل أبيب بإرجاء خطة الضمّ بشكل قد يبدو أنّه انتصار للفصائل الفلسطينية. وقال موقع (WALLA) العبري إنّ الجيش الإسرائيلي يراقب في الأسابيع الأخيرة، عن كثب، تصرفات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، على ضوء إمكانية تنفيذ خطة الضم. ويرجح الجيش أنّ السلطة لن تدفع نحو أعمال عنف شديدة ومتطرفة، لكنهم يستعدون لعدة سيناريوهات، بينها أن مظاهرات منظمة قد تخرج عن السيطرة عند نقاط التماس، ما يضطر الجيش الإسرائيلي إلى إطلاق نار يمكن أن يسفر عن سقوط قتلى وجرحى. على غرار عملية مستوطنة دوليف التي نفذها أفراد من الجبهة الشعبية وأسفرت عن مقتل مستوطنة.

ونقل الموقع عن مصادر بقيادة فرقة الضفة داخل الجيش الإسرائيلي، أن تقديراتهم هي أن الأجهزة الأمنية للسلطة ستسمح بالمظاهرات الشعبية، وفي حال حدوث عنف، واعتداء على جنود الجيش، فسوف تقوم الأجهزة الفلسطينية بتفريق هذه المظاهرات.

ويستعد الجيش، أيضًا، لإمكانية قيام حركة “الجهاد الإسلامي” في قطاع غزة، بتنفيذ هجمات أو إطلاق صواريخ تجاه إسرائيل، بعد ضغوط تمارسها عليه إيران ردًا على مخطط الضم المرتقب. وتراقب الجهات الأمنية والاستخباراتية، عن كثب، “الجهاد الإسلامي” الذي يمكن أنْ يفاجئ الجميع بإطلاق صواريخ أوْ القيام بعملية في الضفة الغربية تدفعه إليها إيران.

وجاء في التقرير أنّه على الرغم من أن قادة “حماس” عبّروا عن معارضتهم الشديدة لمخطط الضم، وقالوا إنّ جميع الفصائل في القطاع موحدة حول طريقة ردها على الضم، فإنهم تصرفوا بصورة منضبطة بشكل خاص، خشية إلحاق الضرر بعملية التهدئة مع إسرائيل والأموال القطرية التي تدخل بعد موافقة إسرائيلية أمريكية، حيث تخشى “حماس” أنْ يُلحق وقف التمويل القطري، الضرر بالقدرات العسكرية للتنظيم.

وأفاد الموقع الإسرائيلي بأن مسؤولين سياسيين بتل أبيب، أبلغوا رسائل إلى المسؤولين الأمنيين في القاهرة، بأن الجيش الإسرائيلي سيردّ بشدة على كل انتهاك لتفاهمات التهدئة في القطاع

 
تعليقات