أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
حكومة طوارئ كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 40318714
 
عدد الزيارات اليوم : 13447
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   تـَحـالــُف الـسـَّـيـف والـقـَلـَم الـدكتور عبـدالقـادر حسين ياسين      الموسمية اللاذعة The Annual Caustic Gift ترجمة ب. حسيب شحادة      لافروف يكشف عن أساليب الدول الغربية لفرض سياساتها في زمن كورونا      جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت      رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا      نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية      لعبة الحرب .. سيناريوهات اسرائيلية استعدادا للتصعيد بعد الضم      قناة عبرية: إسرائيل ستتخلى عن 30 بالمائة من المنطقة "ج" بالضفة.. وهذا ما تريده ادارة ترامب!      صدمة اسرئيلية والتحرك الاوروبي الروسي اضاعة للوقت ..! د. هاني العقاد      إسرائيل تُقَّر: الموساد أحضر قسمًا كبيرًا من المُعدّات والأجهزة لمُواجهة الـ”كورونا” من دولٍ خليجيّةٍ ودولٍ عربيّةٍ      خرق بري وجوي إسرائيلي في ذكرى تحرير لبنان      نصر الله: "إسرائيل" ستقهر بأي معركة مقبلة و "هذا المشهد لن أنساه"..      إبراهيم ابراش ما بين الأصولية الإسلاموية والأصوليات الدينية الأخرى       قَمَرُ مَدِينَتِي حَزِينٌ بِقَلَم : شَاكِر فَرِيد حَسَن       ابراهيم امين مؤمن // قنابل الثقوب السوداء الجزء السادس      الربيع العربي والقلب النابض... جديد الكاتب سعيد نفّاع      جنرالٌ إسرائيليٌّ: الجيش أوهن من الحرب على الجبهتين الشماليّة والجنوبيّة والكيان فقد قدرة الدفاع عن الجبهة الداخليّة      مستقبل العالم بعد فيروس كورونا؟// عبده حقي      حكومة نتنياهو الجديدة تُعلن رسميًا موعد بدء ضم أراضِ فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة ووضعها تحت سيادة إسرائيل      أزمة الاقتصاد الأمريكي وصفقة القرن بقلم : بكر نعالوة *      تل أبيب: أيّ احتكاكٍ بين أمريكا وإيران سيدفع حزب الله لإمطار إسرائيل بعشرات آلاف الصواريخ… وخشية الدولة العبريّة من الصواريخ الدقيقة واحتلال مُستوطناتٍ بالشمال      مُحلِّل أمنيّ بتل أبيب يُقِّر: إسرائيل شاركت في اغتيال الشهيد الجنرال سليماني وأهّم عمليةٍ كانت قتل الشهيد مغنية بدمشق والأكثر بؤسًا تصفية الشهيد المبحوح في دبي      إسرائيل: عبّاس لن يُوقِف التنسيق الأمنيّ لأنّه أطلق هذه التهديدات كثيرًا بالسنوات الأخيرة ولم يُخرِجها إلى حيِّز التنفيذ والتنسيق سيستمِّر بشكلٍ سريٍّ      ما هي أبرز ردود الفعل الإسرائيلية على محاكمة نتنياهو؟      نفي فلسطيني قوات الاحتلال تطلق النار تجاه شابين بزعم محاولة تنفيذ عمليةطعن قرب رام الله      في رحيل المناضل والمفكر الفلسطيني المشاكس د. حسين أبو النمل كتب : شاكر فريد حسن      التمرد على بلطجة اليانكي تدشين لعصر جديد بقلم :- راسم عبيدات      تلفزيون يزعم: الفلسطينيون مستعدون لإعادة التنسيق الأمني مع إسرائيل إذا تخلت عن فكرة الضم      مجاز "الخارج" وانقلاب الأدوار في زمن الكورونا بقلم: الأسير كميل أبو حنيش      جردة حساب درامية فراس حج محمد/ فلسطين     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب: العاهِل الأردنيّ لن يجرؤ على إلغاء اتفاق السلام وهو أوهن من تعليق عدّة بنودٍ من اتفاقية وادي عربة

2020-05-22
 

تل أبيب: العاهِل الأردنيّ لن يجرؤ على إلغاء اتفاق السلام وهو أوهن من تعليق عدّة بنودٍ من اتفاقية وادي عربة ومرتبِط بالغاز الإسرائيليّ أيضَا والمُحامي سفارد: الضمّ كارثةً

 

 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

قالت المُستشرِقة الإسرائيليّة، سمدار بيري، التي تعمل محللة لشؤون الشرق الأوسط في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، قالت استنادًا على مصادر رفيعةٍ جدًا في الديوان الملكيّ الأردنيّ إنّ العاهل عبد الله الثاني يخشى جدًا من ردّة فعل الشارع في المملكة إذا أخرجت إسرائيل خطّتها إلى حيّز التنفيذ، وأضافت أنّه مع ذلك، لا يملك الملك أيّة أوراقٍ يُمكِنه أنْ يُهدّد فيها إسرائيل، فهو أيضًا مُرتبط باتفاقية الغاز مع إسرائيل، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّه لن يجرؤ على إلغاء اتفاق السلام، بل هو أوهن من تعليق عددٍ من البنود في اتفاقية السلام، المعروفة باتفاق وادي عربة، والتي وقعها الأردن مع إسرائيل في العام 1994، كما قالت في حديثٍ أدلت به للقناة الـ11 بالتلفزيون العبريّ والمعروفة باسم (كان).

إلى ذلك، حذّر المحامي الإسرائيلي ميخائيل سفارد من أن ضم إسرائيل أراضي من الضفة الغربية المحتلة سيكون له تداعيات كارثية على المقيمين الفلسطينيين، وعلى ممتلكاتهم داخل المناطق التي سيتم ضمها، وتوقع سفارد، أنّ عدم تنفيذ إسرائيل للضم في هذا التوقيت، يعني عدم طرح الموضوع من جديد لمائة عام أخرى. وردًا على مَنْ يقول بأنّ الضم “واقع” على الأرض بطبيعة الحال، قال سفارد إنّ هذا “خطأ شائع”، لأنّ الضم سيترك آثارًا عميقة على الفلسطينيين.

وأشار إلى أن الضم يعني “تأميم” معظم الأراضي في تلك المناطق، بحيث تعتبر مساحات واسعة من الأراضي المملوكة لفلسطينيين يعيشون خارج تلك المناطق “أملاك غائبين” (يحق لسلطات الاحتلال مصادرتها). وأفاد بأنّ المستوطنين الذين يقطنون مستوطنات الضفة الغربية المحتلة يشعرون داخل مستوطناتهم كما لو كانوا داخل إسرائيل، والشيء الوحيد الذي يقيدهم فعليا هو التطوير، أي حقيقة أنهم تحيط بهم كثير من الأراضي الزراعية التي يجدون صعوبة في وضع أيديهم عليها، مُعتبرًا أنّ خطّة الضمّ ستفضي إلى جعل إسرائيل دولة فصل عنصري، ليس لدى النشطاء السياسيين والحقوقيين فحسب، بل لدى عامة الناس.

بالإضافة إلى ذلك، قال المحامي الإسرائيليّ، الناشِط في جمعيات حقوق الإنسان ومؤلف كتاب بعنوان “الجدار والبوابة: إسرائيل وفلسطين والمعركة القانونية من أجل حقوق الإنسان”، قال إنّه بينما كانت إسرائيل تدعي في الماضي عدم الرغبة في حكم الفلسطينيين وأن الوضع الحالي وضع مؤقت، سوف يعني الضم إدامة حالة الهيمنة على الفلسطينيين وإدامة قهرهم، وسيبدو ذلك تخليدًا لما كان من قبل مؤقتًا، طبقًا لأقواله.

وتابع إنّ الآلية الأخرى التي سوف تلجأ إليها إسرائيل للاستيلاء على الأراضي هي مصادرتها من أجل النفع العام، ففي كل بلد توجد قوانين استيلاء تسمح للحكومة بوضع يدها على الأرض من أجل إنشاء الطرق، والبنية التحتيّة وما إلى ذلك، وبمجرد أنْ يتم ضم الأراضي، يصبح الجمهور هو الجمهور الإسرائيلي وفي هذه الحالة بإمكانك وضع اليد على الأراضي خدمة للجمهور، مُضيفًا أنّه من الواضح أنّ ذلك هو الذي سيحدث، وذلك بالضبط هو السبب في رغبة إسرائيل ضمّ تلك الأراضي.

وتابع: لم تزل إسرائيل توجَه إليها تهمة الضلوع في الفصل العنصريّ منذ سنوات عديدة، وقد عبر عن ذلك كثير من النشطاء السياسيين والحقوقيين الراديكاليين والهامشيين، سيكون من نتائج الضم أنْ تصدر هذه التهمة عن عامة الناس، وأضاف: لعلّ الضمّ هو أهم خطوة سيادية تقدم عليها إسرائيل منذ إعلان الاستقلال، ومع ذلك فهي إلى حدٍّ كبير ستتقرر ليس في القدس وإنما في واشنطن، لافِتًا في الوقت عينه إلى أنّ وقف الضم سيكون أهم خطوة في اتجاه تحقيق حلٍّ عادلٍ للصراع الإسرائيليّ الفلسطينيّ، طبقًا لأقواله.

وشدّدّ المُحامي الإسرائيليّ الـ”يساريّ” على أنّ الكثير من قطع الأحجية تأخذ مواقعها، وهو الشيء الذي لم يكن يحلم اليمين الإسرائيليّ بأنه يمكن أنْ يحدث: رئيس في البيت الأبيض لا يدعم فقط الضمّ، بل يدفعنا للقيام به، وأوروبا في غاية الضعف، وأغلبية داخل البرلمان الإسرائيليّ، ورأي عام إسرائيلي لم يفتأ على مر العقدين السابقين يتجِّه بشكل مستمر نحو اليمين، ولدينا الفلسطينيون في حالة من الضعف لم يسبق أنْ كانوا في مثلها.

ورأى أنّ كل النجوم اتسقت من أجل ذلك، فإذا ما أمكن في مثل هذا الوضع المثالي منع الضم، فسوف يعني ذلك أنّ حدود الحلّ الممكن للصراع الإسرائيلي الفلسطيني سيعاد رسمها من جديد، وإذا لم نتمكن اليوم من الضمّ، فالأغلب أن ذلك لن يحدث خلال المائة عام القادمة، وسوف ينجم عن ذلك تشقق هائل داخل معسكر المطالبين بالضم، فقد انتظروا ألفي عام، وكأنّما جاء المخلص، ووقف بجوار بابنا، ولكنه لم يفتحه ومضى في طريقه، على حدّ وصفه.

وسُئل فيما إذا كان ليس متفائلاً فردّ المحامي الإسرائيليّ بالقول: أرفض أنْ أراهن على أنّ الضمّ لن يحدث، ولكني أعتقد أنّ ثمة احتمالاً معقولاً بأنّه لن يحدث، وأنّ للمجتمع الدولي دورًا رئيسيًا في منعه من الحدوث، ودورنا نحن هو استنفار كلّ تلك القوى التي يمكن أنْ تحول دون حدوثه، كما أكّد في ختام حديثه

 
تعليقات