أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
هوامش على فوز نتنياهو في انتخابات حزبه الداخلية كتب : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 38586068
 
عدد الزيارات اليوم : 8849
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   صفقةُ القرنِ لا تفشلُها المظاهراتُ ولا تبطلُها الاستنكاراتُ// بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي      توقيت نشر " صفقة القرن" ..؟ د. هاني العقاد      الجيش السوري يقرع الطبول على جبهات حلب ويتمكن من دخول بلدة معرشمشة شرق مدينة معرة النعمان      هل تقف الولايات المتحدة وراء انتشار فيروس كورونا؟      حزب الله العراق: القوة الجوية الأميركية تنتهك المجال الجوي للمناطق المقدسة في كربلاء والنجف      مصادر رفيعة بواشنطن وتل أبيب: الأمريكيون لم يهدِفوا لتحقيق السلام بين الطرفين وخطّة ترامب للضمّ فقط وليس مُستبعدًا أنْ تُقدِّم أمريكا الحكم لنتنياهو على طبقٍ من ذهب      تسريب تفاصيل جديدة عن “صفقة القرن”.. ترامب سيعترف بالأمر الواقع وضم أراضي فلسطينية لإسرائيل والدعوة لمفاوضات جديدة      طائرات الاحتلال تستهدف عدة مواقع للمقاومة جنوب قطاع غزة      الاحتلال يعمل للعودة إلى مشروع يهودا والسامرة بقلم : سري القدوة      ما بين قصور بلدية الإحتلال ونشر الإشاعات مات الطفل قيس ابو رميلة بقلم :- راسم عبيدات      مبادرة شعبية سورية سوف تدخل التاريخ وتبقى في الذاكرة “كل شيء بليرة” كمال خلف       في أزمة اليسار العربي !! بقلم : شاكر فريد حسن      المقت للميادين: الاحتلال كان ينقل السلاح إلى الجماعات المسلحة في سوريا       ذاكـرة تـَحـت الـطـَـلـَب الدكتور عـبـد القـادر حسين ياسين      "هولوكست" ....ضم أراضي ....صفقة قرن بقلم :- راسم عبيدات      تل أبيب: الأمريكيون غيّروا “صفقة القرن” بناءً على طلبات نتنياهو والخطّة تشمل دولةً فلسطينيّةً منزوعة السلاح على 80 بالمائة من الضفّة والقطاع وبقاء جميع المُستوطنات      الصدر يطالب بغلق القواعد الأمريكية في العراق ويدعو لمليونية تظاهرية بعد صلاة الجمعة      الحرس الثوري: أمريكا عجزت في الدفاع عن "عين الأسد" فكيف تحمي المنطقة      تل أبيب: قرار ضمّ الأغوار الذي يُخطّط له اليمين الإسرائيليّ لن يتِّم دون إسقاط الملك عبد الله وزعزعة النظام بالأردن      زيارة تاريخية: وفد سعودي كبير يؤدي الصلاة على أرواح ضحايا "الهولوكوست"      " الناصر" للكاتب اللبناني أسعد السحمراني مرشد للشباب العربي في القومية الناصرية (2-2) زياد شليوط      سعيد نفاع // وقفات على المفارق مع... كلّ الحقّ مع نتانياهو!      أسرى فلسطين في بازار المزاودات الإنتخابية الإسرائيلية ...! بقلم د. عبد الرحيم جاموس      السطو الصهيوني على القدس والمقدسات تجاوز كل الخطوط الحمراء؟ نواف الزرو      يذكر بما حدث مع شيراك 1996.. ماكرون يوبخ ويطرد شرطيا إسرائيليا من كنيسة في القدس ويطلب منه احترام القوانين والسماح له بالدخول      قادة عالميون من 50 دولة يتجمعون في”أكبر حدث سياسي” بالقدس منذ “تأسيس إسرائيل” و11 ألف شرطي لتوفير الأمن      أغلبية الإسرائيليين تدعم الـ”نشاط العسكريّ” بالأجواء السوريّة حتى لو أدّى لاندلاعٍ حربٍ شاملةٍ وتل أبيب: الجبهة الداخليّة وقواعد الجيش والمنشآت الحيويّة غيرُ جاهزةٍ للمعركة القادمة      عبد الناصر فروانة: 540 أسيراً فلسطينياً في سجون الاحتلال يقضون أحكاماً بالسجن المؤبد      نتنياهو وغانتس يتحدّيان العاهِل الأردنيّ ويُعلِنان نيتهما ضمّ غور الأردن وتل أبيب: إسرائيل تُهين الملك الذي يعمل على إثارة الفتن بالمسجد الأقصى وسيُعارِض حتمًا صفقة القرن      سِرّ ثَراء فرج (مرحيب) صدقة The secret of the wealth of Faraj (Marḥīv) Sadaqa ترجمة ب. حسيب شحادة     
تحت المجهر 
 

أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا

2019-12-10
 

أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

أقرّت دراسةٌ جديدةٌ صادرةٌ عن مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ، التابِع لجامعة تل أبيب، بفشل السياسة الإسرائيليّة العُدوانيّة التي تستهدِف ما أسمته المراكز والقواعد العسكريّة الإيرانيّة في كلٍّ من سوريّة والعراق، حيثُ يزعم جيش الاحتلال أنّ سلاح الجوّ التابِع له نفذّ في السنوات الأخيرة مئات الغارات ضدّ المواقع الإيرانيّة بسوريّة، فيما ذهب الكثير من المُحلّلين الإسرائيليين خطوةً أكثر من ذلك وأكّدوا على أنّ هذه السياسة، أيْ الاعتداء على الأهداف الإيرانيّة في سوريّة لمنع تمركزها في بلاد الشام لم تُؤت بثمارها بتاتًا، لا بلْ أكثر من ذلك استُنفِذت.

وتابعت الدراسة التي أشرف على إعدادها الباحِث بالمعهد يوئيل غوجانسكي، تابعت قائلةً إنّه رغم المحاولات التي قام فيها جيش الاحتلال الإسرائيليّ والنجاحات التي حققها في مواجهة جماعات إيران في سوريّة والعراق أكثر من نجاح السعودية في مواجهة الحوثيين، إلّا أنّ أيًّا منهما لم يُوجِه ضربةً قاصمةً للقوى التي تدعمها إيران بالمنطقة، عازيةً السبب في ذلك إلى أنّ الولايات المُتحدّة الأمريكيّة والدول الحليفة لها يُقاتِلون في حروبٍ غيرُ تقليديّةٍ بأسلحة مصنعة لخوض حروبٍ تقليديّةٍ، على حدّ تعبير الدراسة.

وبناءً على ما تقدّم، زادت الدراسة قائلةً إنّه من هنا يُمكِن لكلٍّ من إسرائيل والسعودية التعاون وتبادل الخبراء في مواجهة أعدائهما وتطوير إستراتيجيّة مُواجهة حروب إيران غير التقليديّة والجماعات غير الدول التي تدعمها، مُشدّدّة في الوقت عينه على أنّ المعضلة التي تُواجِه السعوديين في اليمن هي منع الكارثة الإنسانيّة ومواجهة الخطر جماعة (أنصار الله)، أيْ الحوثيين، وهي نفس المعضلة التي تُواجِه إسرائيل في غزة، زاعِمةً أنّ تجنّب المراكز المدنيّة يتّم فقط عبر التعاون الثنائيّ والحوار، كما أكّدت.

ولفتت الدراسة إلى أنّ تطوير إستراتيجيّة تُخفف من المخاطر التي تمثلها النشاطات الإيرانيّة الخبيثة بالمنطقة ليس مصلحةً إسرائيليّةً وسعوديّةً فقط بل وأمريكيّةً أيضًا، وتُواجِه الدولتان، الكيان والمملكة السعوديّة، تهديداتٍ مُشتركةٍ غير إيران والجماعات الإسلاميّة، وهي الجماعات الوكيلة عن إيران والتي تعمل داخل التجمعات المدنيّة في دولٍ أخرى وتقوم باستخدام القوّة غيرُ التقليديّة مثل الصواريخ والقنابل الصاروخيّة، زاعمةً أنّه في الوقت الذي تُواجِه فيه الدولة العبريّة حركتي حماس والجهاد الإسلاميّ في قطاع غزّة وحزب الله اللبنانيّ، يُواجِه السعوديون جماعة (أنصار الله) في اليمن، مدعيّةً أنّ المفارقة تكمن في أنّ إيران لا تهتم كثيرًا بما أسمته الدراسة بـ”الانقسام السُنيّ-الشيعيّ، عندما تُريد تقويض المصالح الأمريكيّة في منطقة الشرق الأوسط، على حدّ تعبير المُشرِف على الدراسة المذكورة.

ومن الجدير بالذكر في هذا السياق أنّه في العام 2017 أكّد رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأمريكيّ، أكّد على أنّ يُمكِن للمملكة السعودية وكيان الاحتلال الإسرائيليّ تبادل المعلومات حول الأسلحة المُصنعّة في إيران، والتي تمّ توزيعها على الجماعات الوكيلة، وكذلك التشارك في المعلومات السريّة حول القدرات العسكريّة الإيرانيّة، بما في ذلك التعاون للحدّ من القدرات الصاروخيّة المتوسطة وطويلة المدى، وفهم ما تقوم إيران بتقديمه من قدراتٍ عسكريّةٍ للجماعات المُوالية لها، وماذا تعلمّت إسرائيل والسعودية من خبراتٍ في مواجهة هذه الجماعات، كما قالت الدراسة الإسرائيليّة.

وفي مجال تبادل الخبرات الأمنيّة والعقيدة العسكريّة، قال الباحِث غوجانسكي في الدراسة التي أشرف عليها، يتعيَّن على البلدين تطوير حلولٍ تكنولوجيّةٍ عملياتيّةٍ مُشتركةٍ برعايةٍ أمريكيّةٍ، وكذلك بناء دفاعاتٍ صاروخيّةٍ فعالّةٍ بهدف إحباط الدقّة الصاروخيّة الإيرانيّة، على حدّ تعبير الباحِث الإسرائيليّ.

في السياق عينه، قال المُستشرِق د. يارون فريدمان، الحاصِل على شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون الفرنسيّة، والذي يعمل مُحلِّلاً للشؤون العربيّة في موقع (YNET)، الإخباريّ-العبريّ، التابِع لصحيفة (يديعوت أحرونوت)، قال إنّ مشكلة السعودية هي مشكلة إسرائيل أيضًا: الحوثيون وحزب الله ليسوا سوى فروع لنفس السرطان بالمنطقة: إيران، وتمامًا كما يتعلّم حزب الله من نضال الحوثيين، يجب على إسرائيل أنْ تتعلّم من نجاحات وإخفاقات السعوديين، وكان من الجيّد لو تعاونت البلدان في الكفاح ضدّ الإرهاب الشيعيّ، وحتى ذلك الحين، هل يجب على إسرائيل أنْ تنتظر حزب الله لتنظيم الجولة التالية؟، على حدّ تعبيره.

وشدّدّ المُستشرِق الإسرائيليّ في تحليله على أنّ الدولة العبريّة والسعودية، هما الحليفتين الرئيستيْن للولايات المُتحدّة في المنطقة، زاعمًا أنّهما تُواجهان، كلاً على حدّةٍ، بفرعين من إيران، حزب الله والحوثيين، حيثُ تتلقيان التمويل والتدريب والتسليح من إيران، والكفاح ضدّهما يستغرق وقتًا طويلاً، ولا يُمكِن أنْ ينتهي في ضربةٍ واحدةٍ، فإسرائيل تشُنّ حربًا على حزب الله منذ 36 عامًا، ولا يُمكِن رؤية النهاية في أيّ مكانٍ، مُختتمًا بتساؤلٍ: هل تستطيع السعودية أنْ تنجح حيث فشل الكيان؟ على حدّ تعبير

 
تعليقات