أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 25
 
عدد الزيارات : 38065204
 
عدد الزيارات اليوم : 4953
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

تل أبيب: الحرس الثوريّ يُواصِل التمركز بسورية لإقامة جبهةٍ ضدّ الكيان بالإضافة للجبهة التي يُقيمها حزب الله بلبنان وبتقدير الروس سيؤدّي الوضع لحربٍ إسرائيليّةٍ سوريّةٍ

إسرائيل تستعد لتدخل عسكري في أي تصعيد محتمل بين إيران والولايات المتحدة بالخليج

نتنياهو: الجيش يستعد لاندلاع مواجهات على أكثر من جبهة واحدة واي اتفاق نووي مع إيران كذبة كبيرة

الإعلامّيون الإسرائيليون شاركوا في مأدبة عشاءٍ نظّمها ملك البحرين… ووزير خارجيته يؤكّد استعداد بلاده لمشاريع مُشتركةٍ مع الكيان.

خبراء أمريكيون وبريطانيون وفرنسيون في خدمة السعودية يعجزون عن مواجهة صواريخ الحوثيين ومهمتهم أصبحت مستحيلة مع صواريخ كروز

باحثٌ أمريكيٌّ بعد لقاءٍ مُطوَّلٍ مع كوشنير: العرّاب تعمّد تجاهل “دولةً” للفلسطينيين وترامب لم يقرأ “صفقة القرن” ونتنياهو يراها كحزام النجاة من تورّطه بقضايا الفساد

كشف ما عرضه نتنياهو عليه حول غزة مبارك: صفقة القرن ستؤدي الى انفجار المنطقة وعلى العرب الاستعداد

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   وسائل إعلام إسرائيلية تكشف: أربع دول عربية في طريقها نحو التطبيع      الكشف عن مخطط إسرائيلي-غربي لتنفيذ عمليات "إرهابية" في عدة دول عربية منها لبنان ومصر والعراق والاردن       انتخابات برلمانية ثالثة في اسرائيل ..!! بقلم : شاكر فريد حسن      من الداخل الضغط كبير لأنّ الخلاصَ قريب The Pressure from Inside is Great because Salvation is Near ترجمة ب. حسيب شحادة      جنرالٌ إسرائيليٌّ: فقدنا قيمة الانتصار وسنُهزم بالحرب القادِمة وإيران ستُطلِق يوميًا 2000 صاروخ علينا      إيران تعلن لأول مرة تعرضها لـ”هجوم أمني كبير جدا على البنية التحتية للحكومة الإلكترونية      بعد مصادقة الكنيست على حل نفسه.. نتنياهو يدرس التنازل عن الحصانة لمنع الانتخابات الثالثة      لافروف: يجب تحرير إدلب بالكامل من الإرهابيين واستعادة سيطرة الحكومة عليها       في ذكرى رحيلها السادسة عشرة : قراءة في شعر فدوى طوقان بقلم : شاكر فريد حسن      لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية! فراس حج محمد/ فلسطين      محاسبة الإدارات الأميركية على سياساتها الخارجية! صبحي غندور*      ماذا سيحدث في الـ36 ساعة المتبقية.. غانتس يلوح بعدوان ضد قطاع غزة ويتعهد بإعادة الهدوء والردع      أقّر بفشلهما.. مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ: على اسرائيل والسعوديّة إقامة حلفٍ إستراتيجيٍّ لمُحاربة حزب الله والحوثيين وتل أبيب لم تنتصِر على الحزب منذ 36 عامًا      الدكتور حنا ناصر، رئيس اللجنة المركزية للانتخابات المحترم...من: بروفيسور عبد الستار قاسم      إبراهيم أبراش // الدور المركزي لمصر في إفشال أو إنجاح دولة غزة      د. مصطفى اللداوي // 2020عام جميل بلا ترامب ونتنياهو      الأسد: سأشعر بالاشمئزاز إذا تعيّن علي إجراء نقاشات مع إردوغان.. "الإرهاب مدعوم من أوروبا، وبالطبع من الولايات المتحدة، وتركيا وآخرين.      تحطم طائرة شحن تشيلية على متنها 38 شخصا      الكشف عن تفاصيل اجتماع حماس والجهاد مع عباس كامل      طائرات “سو-35” الروسية تعترض مقاتلات إسرائيلية فوق سوريا كانت تخطط لشن سلسلة من الغارات الجوية على قاعدة T4      تصريحات المطران عودة واتهامه لـ”حزب الله” تثير جدلا سياسيا.. الحزب يرد: “هذا الكلام ليس بريئاً ومن يقوله ليس بريئا”..      ردا على تصريحات بينت.. إيران تتوعد برد "قوي وحازم" على أي هجوم إسرائيلي محتمل      تفاصيل تنشر لأول مرة.. اغتيال أبو جهاد أكبر عمليات الاغتيال الإسرائيلية وأكثرها تكلفة      يومان حاسمان.. لبيد "يتنازل" ونتنياهو يستنجد بليبرمان واقتراب وشيك من انتخابات ثالثة!      لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون " حقوق الإنسان والديمقراطية " بقلم : محمد علوش      الرد على أمريكا في فلسطين – منير شفيق      شاكر فريد حسن // انتفاضة الحجر      هشام الهبيشان . // لماذا التلويح بالتحالفات العسكرية الآن … وماذا عن رد محور المقاومة !؟"       الشَّاعِرَة ُ والمُعَانَاة - ( في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرةِ الفلسطينيَّة الكبيرة " فدوى طوقان" ) / بقلم حاتم جوعيه      أزمة تشكيل حكومة في اسرائيل لن تحل بانتخابات ثالثة ..! د. هاني العقاد     
ملفات اخبارية 
 

تل أبيب تُعلِن رسميًا فشل السعوديّة والإمارات وإسرائيل وأمريكا في حربهم باليمن وتؤكِّد انتصار إيران التي رفضت الاستسلام وانتهجت سياسيةً هجوميّةً ضدّ واشنطن

2019-08-09
 

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ وأمنيّةٍ واسعة الاطلاع في تل أبيب، قال مُحلِّل الشؤون العسكريّة في صحيفة (هآرتس) العبريّة، عاموس هارئيل، اليوم الجمعة، قال إنّ كيان الاحتلال يُواجِه منذ عدّة سنواتٍ على نحوٍ خاصٍّ ما أسماه بإرهاب الأفراد، ولكنّ الإرهاب المُنظّم ما زال قائمًا، على الرغم من أنّ حركة حماس تجِد صعوبةً في تجنيد مُقاومين فلسطينيين من الضفّة الغربيّة المُحتلّة لتنفيذ أعمالٍ “إرهابيّةٍ”، مُضيفًا في الوقت عينه أنّ هناك تهديدًا إضافيًا يلوح فوق رأس الكيان وهو نابعٌ من الضربة الأخيرة التي تلّقتها الولايات المُتحدّة الأمريكيّة من إيران في الخليج العربيّ، كما أكّدت المصادر في تل أبيب.

وتابع المُحلِّل هارئيل قائلاً، نقلاً عن المصادر عينها، تابع قائلاً إنّ التصدّعات الحقيقيّة والخطيرة بدأت تطفو وبقوّةٍ على السطح في الحلف الذي أملت الولايات المُتحدّة في تشكيله لحماية الملاحة في الخليج العربيّ، مُضيفًا أنّه إذا أردنا التحدّث عن سياسيةٍ أمريكيّةٍ واضحةٍ في ما يتعلّق بإدارة ترامب، فإنّ الرئيس الأمريكيّ يعتمِد سياسةً واقعيّةً، صحيحةً وصريحةً في المسألة الإيرانيّة، فهو انسحب من الاتفاق النوويّ في أيّار (مايو) من العام الماضي 2018 بعد أنْ هاجمه بشدّةٍ منذ التوقيع عليه، وواصل خطواته بتشديد العقوبات الاقتصاديّة على إيران، كما أكّدت المصادر الرفيعة في كيان الاحتلال الإسرائيليّ.

واعتبرت المصادر التي تحدثت للمُحلِّل العسكريّ في صحيفة (هآرتس) الإسرائيليّة، اعتبرت إنّه وفقًا لرؤية الرئيس ترامب، فإنّ الخطوات التي اتخذّها ضدّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران كان وما زال هدفها إعادة طهران إلى طاولة المُفاوضات، وأنْ يفرِض عليها اتفاقًا نوويًا جديدًا، يختلِف كليًّا عن الاتفاق الذي تمّ التوقيع عليه في العام 2015، ولكن، شدّدّت المصادر الرفيعة بتل أبيب، على أنّ صُنّاع القرار في إيران لم يستسلموا ولم يُذعنوا للضغوطات والتهديدات الأمريكيّة، بل بالعكس، قامت إيران بتبنّي سياسةً هجوميّةً، التي يُمكِن وجود مفاعيلها في الاعتداءات على المصالح النفطيّة بالخليج، وفي بعض الأحيان مُهاجمة المصالح الأمريكيّة بصورةٍ مُباشرةٍ، كما قالت المصادر.

عُلاوةً على ما ذُكر أعلاه، أوضحت المصادر السياسيّة والأمنيّة في تل أبيب للصحيفة الإسرائيليّة أوضحت أنّه على الرغم من وجود مُرّبين جدًا من الرئيس ترامب، مثل مستشار الأمن القوميّ، جون بولتون، الذين يُطالِبون بأنْ تعمل أمريكا على تغيير النظام الحاكِم في طهران، الأمر الذي قد يؤدّي لاشتعال حربٍ شاملةٍ، فإنّه حتى هذه اللحظة يرفض الرئيس ترامب تبنّي هذه السياسة، وللتدليل على ذلك، شدّدّت المصادر الإسرائيليّة، على أنّ ترامب امتنع عن توجيه ضربةٍ عسكريّةٍ لإيران بعد أنْ قامت الأخيرة بإسقاط طائرة تجسسٍ أمريكيّةٍ مُتقدّمةٍ ومُتطورّةٍ اخترقت الأجواء الإيرانيّة الشهر الماضي، على حدّ تعبير المصادر الإسرائيليّة.

بالإضافة إلى ما ذُكر أعلاه، رأت المصادر الإسرائيليّة الرفيعة، كما أشارت الصحيفة العبريّة، رأت أنّ سياسة ضبط النفس الأمريكيّة في كلّ ما يتعلّق بإيران، إلى جانب تورّط السعوديّة والإمارات العربيّة المُتحدّة في الحرب على اليمن، التي جبت عشرات آلاف الضحايا، وبالمُقابِل حققت إنجازات لا تُذكر، رأت أنّ هذين العاملين دفعا دول الخليج إلى تغيير سياستهم فيما يتعلّق بإيران، والبدء بإعادة الحسابات وتقييم السياسات من جديد، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ هناك دلائل مُسبقة على هذا التحوّل الإستراتيجيّ، ومنها توقيع الاتفاق بين إيران والإمارات العربيّة المُتحدّة حول حماية الشواطئ، خلال زيارةٍ للقائد العسكريّ الإماراتيّ لطهران، ولكن، استدركت المصادر الإسرائيليّة قائلةً، إنّ التطوّر الأكثر أهميّةً في هذا السياق هو قرار الإمارات تقليل، أوْ حتى وقف مشاركتها كليًّا، في الحرب على اليمن، كما قالت المصادر.

ولفتت المصادر إلى نقطةٍ مُهمّةٍ جدًا في تطوّر العدوان على اليمن، حيث أكّدت على أنّه بدون مُشاركة الإمارات في الحرب، فإنّه عمليًا فشِلت السعوديّة منذ الآن في الانتصار على جماعة أنصار الله (الحوثيون)، الذين يتلّقون الدعم من إيران، مُوضحةً أنّ تمركز أنصار الله من الناحية العسكريّة في شمال اليمن ستستمِّر، وهذه الأنباء ليست سارّةً بالمرّة لإسرائيل، بل على العكس، كما أوضحت المصادر بتل أبيب، التي أضافت أنّ سيطرة الحوثيين على مسار تهريب الأسلحة يفتح الباب على مصراعيه أمام إيران لتهريب الأسلحة المُتطورّة لحماس في قطاع غزّة، كما أنّ الإيرانيين قد يستغّلون أنصار الله لتهديد حريّة الملاحة المدنيّة الإسرائيليّة، بالإضافة إلى تشويش عمل القطع البحريّة التابعة لجيش الاحتلال في باب المندب.

وخلُصت المصادر إلى القول: الإمارات ستترك ميدان الحرب باليمن، والجهود السعوديّة فشِلت، وبقي اليمن مُقسّمًا وبائسًا، وإيران تقدِر أنْ تُسجِّل لنفسها انتصارًا كبيرًا، وهذه بشرى سيئّةً جدًا للحلف المُعادي لإيران، وتحديدًا لكلٍّ من ترامب ونتنياهو، اللذين لم يُقدِّرا صعوبة الحرب ضدّ إيران، ومع الوقت تبينّ لهما أنّها مُعقدّةً جدًا، وهنا مكمن فشلهما، و”فوز” التشاؤم في كلّ ما يتعلّق بالمُستقبل، كما قالت المصادر الرفيعة في كيان الاحتلال الإسرائيليّ.

 
تعليقات