أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
كورونا حول العالم
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
كورونا
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 38
 
عدد الزيارات : 41598643
 
عدد الزيارات اليوم : 1099
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   خذوا أسرارهم من صغارهم: معلّقون اسرائيليون يرون في انفجار بيروت رسالة لطهران       "واشنطن بوست" لا تستبعد تورّط إسرائيل في انفجار بيروت      مجلس الوزراء اللبنانـي يقرر وضع المعنيين بانفجار مرفأ بيروت في الإقـــامة الجبريــة      المناضلة بوحيرد للميادين: ألتمس العذر من اللبنانيين أنني لست حاضرة معهم بجسدي      تداعيات انفجار بيروت.. مخاوف إسرائيلية من “كارثة” قد تقع في حيفا بسبب مخازن المواد الكيماوية      خبراء يُجيبون عن سؤال الساعة: من أحرق لبنان؟.. إسماعيل صبري مقلد: ضربة استباقية إسرائيلية محسوبة بعناية وتحوّلات خطيرة قادمة والمتآمرون لا ينامون..      عبد الباري عطوان// لماذا يجعلنا تصريح ترامب بأنّ تفجير لبنان “هُجوم مُتعمّد” لا نستبعد “نظريّة المُؤامرة” فمن يَقِف خلفه؟ ومن أرسل سفينة “نترات الأمونيوم”      إيران تتهم أمريكا وإسرائيل بانفجار بيروت وتعتبر تعاطفهما مع اللبنانيين نفاقا وخداعا وعلى واشنطن رفع العقوبات عنهم      شيء من بيروت...!! بقلم : سهيل دياب – الناصرة      كيف وصلت "شحنة الموت" إلى لبنان؟      تغريدة قديمة لأفيخاي أدرعي تشير إلى احتمال “تورّط” إسرائيل في انفجار بيروت...      العالول يكشف عن تواصل مع القيادة الفلسطينية وإسرائيل لإعادة عملية السلام      الاعتداء الإسرائيلي على لبنان يشكل جرائم حرب دولية بقلم : سري القدوة      قصيدة سلامٌ عليكِ فراس حج محمد/ فلسطين      اسرائيل وانفجار مرفأ بيروت ..؟ د. هاني العقاد      الرئيس اللبناني: مصممون على كشف ملابسات انفجار مرفأ بيروت وسنحاسب المسؤولين والمقصِّرين وإنزال أشد العقوبات      الصليب الأحمر اللبناني: أكثر من 4 آلاف إصابة وعدد الضحايا قد يصل إلى مئة      تضامن عربي و دولي مع كارثة لبنان… الاسد يرسل برقية للرئيس عون ويوجه بفتح الحدود لتقديم كافة الاحتياجات للبنانيين.. العراق يرسل مشفى ميداني وكميات من النفط      تعليقا على انفجار مرفأ بيروت.. حسان دياب: لبنان منكوب وما حصل لن يمر من دون حساب..!      ترامب: جنرالاتنا أبلغوني أن انفجار بيروت "هجوم بقنبلة من نوع ما"      إبراهيم أبراش هل يمكن للدولة الواحدة أن تكون بديلاً عن حل الدولتين؟      سرايا القدس تكشف تفاصيل عملية استخباراتية معقدة لجهازها الامني استمرت لـ 1400 يوماً       في رثاء شاعر العودة هارون هاشم رشيد بقلم : شاكر فريد حسن      أبرز تطورات “كورونا” خلال24 ساعة.. أمريكا تُسجل 46 ألف إصابة و561 وفاة في البرازيل      ربع سكان الكيان بدون ملاجئ ورئيس مجلس الأمن القوميّ سابِقًا الجنرال آيلاند: صواريخ حزب الله الدقيقة تُشكّل خطرًا وجوديًا على إسرائيل      سعيد نفاع // بيت جن الزابود بين الوطنيّة والعروبة وقفات على المفارق      جمال سلسع// العيدُ أَنكَرَني      بمناسبة مرورا اثني عشر عاما على رحيله محمود درويش بوصفه شاعراً وسيماً // فراس حج محمد/ فلسطين      حسن العاصي// الأوروبيون لا يريدون طالبي اللجوء المسلمين      الصحة إلاسرائيلية: ​​تسجيل 1792 إصابة بالكورونا خلال 24 ساعة الاخيرة     
تحت المجهر 
 

مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان”

2020-02-24
 

مضامين “صفقة القرن” بماذا تختلف عن  الملحقات السرية في “أوسلو”؟..”تساؤلات” في القاهرة و”مخاوف في عمان” بسبب إصرار الرئيس عباس على الإحتفاظ بـ”أوراق الاشتباك” و”غياب” الجنرال  فرج عن المشهد وعدم إعلان “هجوم فلسطيني”مضاد و”غموض” البوصلة وسط قرار عربي ضمني ينتظر” إتجاه السلطة”

رام الله- عمان- راي اليوم- خاص

لا يعرف الاردن سياسيا حتى اللحظة إلى اين تتجه بوصلة القيادة والسلطة الفلسطينية بخصوص المرحلة المقبلة في التعاطي مع تداعيات وإستحقاقات صفقة القرن الامريكية .

ولا يبدو بالمقابل  ووفقا لآليات الرصد الدبلوماسي بأن الاتصالات التي تجري بين الحكومة الاردنية والجانب الفلسطيني “تفصيلية وصريحة” بالصورة التي تناسب ما صرح به الدكتور صائب عريقات عندما قال بان السلطة تقف بخندق واحد مع الاردن في الحفاظ على القدس وحقوق الشعب الفلسطيني.

عمليا لم تستأنف إجتماعات عميقة بين لجان أمنية في عمان ورام الله.

 واستمعت “راي اليوم” في مواقع متقدمة بالقرار الاردني إلى تقييمات تشير لإن المؤسسة الاردنية لا تعرف طبيعة إتجاهات الرئيس محمود عباس في المرحلة المقبلة ولا الاوراق التي يحتفظ بها وحده في الوقت الذي لا يظهر فيه الحماس شديدا للتعاون مع عمان على المستوى الامني – السياسي وخارج نطاق وزارة الخارجية والطاقم المعني عند الرئيس عباس بالمفاوضات.

وتقتنع جميع الاوساط الاردنية بان السلطة الفلسطينية هي “الخاسر الاكبر” في مواجهة تداعيات صفقة القرن بالرغم من وجود مشكلات اساسية تواجه الاردن اهمها في القدس وعلى مستوى الوصاية الهاشمية ثم في ملف الحدود.

وثمة توافق خلف الستارة ايضا على ان المجموعة العربية لا تملك بكل الاحوال هوامش مناورة إلا خلف الموقف الفلسطيني وهو ما تم التوافق عليه في إجتماعات القاهرة حيث تنتظر عواصم عربية متعددة خطة الرئيس عباس للمرحلة التالية حتى لا تتهم ب”الضغط” مع الامريكيين والاسرائيليين على السلطة الفلسطينية او حتى لا تتهم بالتفريط.

ومن المرجح في الوقت نفسه ان بعض المخاوف”الأمنية” في السياق ايضا خصوصا في عمان والقاهرة وسط خشية ضمنية من ان تكون المؤسسات الامنية الفلسطينية في حالة”تنسيق باطنية” مع العمق الامريكي والاسرائيلي وبدون علم او مشاركة الاطراف المجاورة وتحديدا في مصر والاردن.

والسبب في هذه المخاوف هو عدم ظهور إتجاهات تكتيكية من عند الرئيس عباس ولا خطة عمل للمواجهة والوقوف عند الرفض والتنديد الإعلامي والاهم غياب مدير المخابرات الفلسطيني الجنرال القوي ماجد فرج عن عناصر الاشتباك العلني على الاقل في المشهد وترك التعاطي للوثائق التي  صدرت بإسم مؤسسات حركية ونظامية سبق ان تجاهلتها السلطة الفلسطينية.

وقد عبر سياسيون اردنيون عن مخاوف من هذا النوع مؤخرا .

وبين هؤلاء رئيس الوزراء الاسبق عبد الرؤوف الروابده الذي تساءل علنا  وسط مثقفين وسياسيين عن ما إذا كانت مضامين صفقة القرن المعلنة تختلف كثيرا وإلى اي نسبة عن منطوق ومضمون الملحقات العلنية والسرية في اتفاقية “أوسلو”.

ويلاحظ الجميع هنا بان المنظومة الامنية الفلسطينية مستمرة بالتنسيق الامني مع اسرائيل بالرغم من المواقف المعلنة للقيادة الفلسطينية ومن إفصاحات الطاقم الامريكي والاهم بالرغم من الخطوات الاحادية اليومية التي تتخذها اسرائيل.

وعليه يتكرس الانطباع في عمان والقاهرة على الاقل  بأن المستوى الامني في السلطة يحتفظ ببعض الاوراق بعيدا عن الانظار فيما يلاحظ الجميع بان الرئيس عباس أطلق تصريحات رفض فيها الصفقة لكنه لم يقم بجولات او زيارات للتحريض ضد الصفقة او في إطار التحشيد ضدها

 
تعليقات