أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
أخبار .. بيانات
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
بيانات و تصريحات
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
لمواجهة الضم ..!! بقلم : شاكر فريد حسن
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 51
 
عدد الزيارات : 41096708
 
عدد الزيارات اليوم : 2497
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره

صحيفة عبرية : مفاوضات سرية بين السعودية وإسرائيل برعاية أمريكية حول الأقصى

التنسيق الأمنيّ بين الاحتلال والسلطة الفلسطينيّة مستمرّ رغم ادعاءات وقفه ووزيرٌ إسرائيليٌّ: “عبّاس بحاجة للتنسيق مع إسرائيل

جنرالٌ إسرائيليٌّ: يؤكد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

نتنياهو يكشف عن رؤيته لتفاصيل تطبيق السيادة على الأراضي الفلسطينية

المطران حنا: لحزب الله دور في الدفاع عن الحضور المسيحي في سوريا وأكثر من موقع في المشرق

نتنياهو: اتصالات مع حماس لهدنة طويلة الامد في قطاع غزة

ديختر : على إسرائيل خوض حرب واسعة النطاق بغزة تمتد لسنتين أو ثلاث

خبراء عسكريون بالكيان: ضربةٌ حقيقيةٌ ستكون سببًا بتفكك إسرائيل و200 ألف مُواطِن بالشمال بدون حمايةٍ من صواريخ حزب الله وانفجار الأمونيا بخليج حيفا سيُوقِع مئات آلاف القتلى

وثيقةٌ عسكريّةٌ سريّةٌ بتل أبيب: معركة بنت جبيل أشرس المعارك ضراوةً خلال حرب لبنان الثانيّة وما زالت عالقةً بالذاكرة الجماعيّة الإسرائيليّة

لماذا تشكيل حلف جديد في منطقة الخليج؟ فهيم الصوراني

تل أبيب: حزب الله نجح بإقناع المجتمع الإسرائيليّ أنّ لبنان مقبرة جيش الاحتلال مع عددٍ هائلٍ من القتلى وسيستفيد بأيّ نزاعٍ مستقبليٍّ من تأثير تهديداته الكابوسيّة

موقع عبري يتحدث عن خطة حزب الله السرية لـ"غزو إسرائيل" ومهمة أعضاء وحدة "رضوان" بالهجوم

 
مواقع صديقة
نبض الوعي العربي
سورية العربية
الصفصاف
مدارات عربية
 آخر الأخبار |
   طبيعة الاشتباك مع الاحتلال الاسرائيلي في زمن الضم د. هاني العقاد      اصابة أسير فلسطيني بفيروس كورونا في سجون الاحتلال      سوريا ...المضادات الأرضية تتصدى لأهداف معادية حاولت الاقتراب من محيط قاعدة حميميم بريف اللاذقية      بسبب الوضع الاقتصادي ..مظاهرات ومواجهات عنيفة في قلب تل ابيب: 19 معتقلا بعد المظاهرة      هل تقترب نهاية كورونا؟ - روسيا تعلن نجاح التجارب السريرية لأول لقاح مضاد في العالم      صحيفة اسرائيلية تزعم: هروب قائد عسكري في "القسام" من غزة بعد تعاونه مع اسرائيل      هنية: نحن أمام تحول خطير في مسار الصراع مع العدو.. وضربات المقاومة ستكون موجعة!!      ردود فعل عالمية منددة ..أردوغان يرد : قررنا تحويل آيا صوفيا لمسجد دون الاكتراث لما يقوله الآخرون!!!      بحث اسرائيلي: إسرائيل والسعوديّة والإمارات تؤيّد سياسة “أقصى العقوبات” الأمريكيّة ضدّ إيران ولكن المشكلة أنّ هذه السياسة لم تُحقَّق شيئًا بعد عامين من انطلاقها      انقسام في مجلس الأمن بشأن إدخال المساعدات الانسانية إلى سوريا      "نيويورك تايمز" تكشف: استراتيجية أميركية إسرائيلية لاستهداف منشآت إيرانية      مركز أبحاث الأمن القوميّ: القضيّة الفلسطينيّة لم تعُد مطروحةً على أجندة نظام السيسي وخياراته للردّ على الضمّ محدودة جدًا      د. سمير خطيب // لا جديد يذكر بل قديم يعاد      ما زال ٱنتهاك قواعد اللغة الأساسية والاستخفاف بها يسرحان ويمرحان ب. حسيب شحادة جامعة هلسنكي      الجزائر والمغرب وتجربة سوريا والعراق عبد الستار قاسم      الشرطة تحذر الجمهور من رسائل ابتزاز عبر الانترنت      طهران ...سُمع دوي انفجار في غرب العاصمة الإيرانية، طهران، فجر اليوم الجمعة      موجة الكورونا الثانية : اليكم تفاصيل الخطة لمساعدة الأجيرين ، المستقلين والعاطلين عن العمل      يديعوت : صواريخ غزة قادرة على تدمير أبراج سكنية في تل ابيب وحزب الله يخطط لتوجيه ضربه ساحقة      مقررة أممية تستبعد محاكمة بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي دون تغيير النظام وتشدد على أهمية محاكمة تركيا للمتهمين.      رئيس الشاباك السابق: الوضع الراهن جيّد لإسرائيل لأنّها تحصل على كلّ ما تريده بدون مقابلٍ ونتنياهو جبان ولا يقوم باتخاذ قراراتٍ حاسمةٍ      عالم في منظمة الصحة العالمية: لن نجد مطلقا مصدرا حقيقيا لوباء كورونا!      هارتس :طهران اخترقت هاتف غانتس ونتنياهو يتهم الشاباك باخفاء معلومات عنه      الصحة العالمية : الوضع يزداد خطورة و"كورونا" اصبح خارج السيطرة في معظم دول العالم..أكثر من 556 ألف وفاة و12 مليون و375 ألف إصابة       الجمعة ...خلال 24 ساعة فقط| 1464 إصابة فعالة جديدة بفايروس الكورونا في البلاد... إغلاق أحياء في اللد والقدس والرملة      نتنياهو في ظل أزمة الكورونا: تسرعنا في العودة الى الحياة الطبيعية وسنقدم منح بقيمة 7500 ش.ج للمستقلين وتمديد مخصصات البطالة سنة كاملة      جواد بولس //مبروك عليكم " الستاتيكو".. وكفكم على الضيعة      في تأمّل تجربة الكتابة استعادة غسان كنفاني إبداعيّاً ونقديّاً فراس حج محمد/ فلسطين      أســرانا فـي ســجـــون الاحتــلال شـــهـــــداء مــع وقـــف التنفــيــــذ بقلم : سري القدوة      مستشار بيرس السابق: ترامب “غير اليهوديّ الأعرج” سيطر على نتنياهو وَوَضَعَ إسرائيل في معسكر القادة الاستبداديين والشعبويين والزعم بأنّه جيّد للكيان بحاجةٍ لمُراجعةٍ نقديّةٍ ومُتجدّدّةٍ     
تحت المجهر 
 

اسرائيل تدخل مأزقا بعد سبعة أشهر بدون حكومة بقلم ميهول سريفاسطافا عن جريدة فينانشال تايمز// ترجمة بقلم كـريـم عـايـش

2019-11-18
 

اسرائيل تدخل مأزقا بعد سبعة أشهر بدون حكومة

بقلم ميهول سريفاسطافا عن جريدة فينانشال تايمز

ترجمة بقلم كـريـم عـايـش

رابط المقال :

https://www.ft.com/content/6694e9c8-060b-11ea-9afa-d9e2401fa7ca

 

لم يتمكن أي زعيم سياسي من تشكيل أي ائتلاف حكومي منذ انتخابات الطريق المسدود في ابريل 2019.

فبعد مرور سبعة أشهر على الانتخابات التي أدت الى المأزق السياسي والتي جعلت بنيامين ناتنياهو وزيرا أولا حارسا وتحول البرلمان الى ساحة حفلة لم يهدأ صخبها بعد.

فبعد اداء مشرعين اليمين مرتين في ابريل السابق، غير ان صخب النقاشات السياسية والتشريعية بدأ يخفق، ليحل محله ركود في كل اركان البلد بدون حكومة وبحضور زعيم حارس في شخص السيد نتانياهو والذي يطمح الى سلطة بدون حلفاء. فحزب نتانياهو "الليكود" فاز ب 35 مقعدا في انتخابات ابريل البرلمانية لكنه فشل في تكوين اغلبية برلمانية في كنيسيت يضم 120 عضوا بسبب صراعات بينه وبين حلفاءه في اليمين.

هذا المأزق أدى الى الرجوع الى الصناديق مجددا في شتنبر 2019 ومأزق إضافي حيث لا يستطيع أي حزب الان قادرا على احراز عدد مقاعد كاف لتشكيل ائتلاف حكومي.

فالخصم الرئيسي لنتانياهو وهو القائد العسكري السابق بيني كانتز، كان اخر من فاوضه، فتحالفه السياسي أبيض وأزرق فاق الليكود بفارق مقعد واحد في انتخابات شتنبر ولم يتبق له غير الأسبوع القادم لتكوين أغلبيته وإذا فشل فستضطر إسرائيل الى العودة الى الصناديق مجددا للمرة الثالثة خلال هذه السنة.

اثار هذا المأزق السياسي انتشرت في كل ارجاء إسرائيل والتي عرفت غيابا للحكومة لمدة تقرب السنة، اذ انتشرت السخرية بين أعضاء الكنيسيت الأسبوع الماضي حول تقلص هامش اشتغالهم حين تحسر عمدة بلدة كبيرة جنوب إسرائيل من كونه غير قادر على الحصول على الموافقة لبناء طرق جديدة لباصات النقل العمومي.

"فز، اخسر، اذهب، انتظر،.....-افعل شيئا"، علق العمدة والذي فضل عدم ذكر اسمه، منتقدا نتانياهو قائلا: "احسسنا خلال هذه السنة و كأننا بفندق كاليفورنيا"، في إشارة الى الاغنية الشهيرة لفرقة (ايكلز) التي تتحدث عن فندق وهمي لا يستطيع نزلاءه مغادرته.

حتى أقرب حلفاء نتانياهو، الرئيس دونالد ترامب سخر من مأزقه السياسي قائلا "يقومون بتنظيم متكرر للانتخابات، دون ان ينتخب أحد" وذلك بمناسبة كلمة القاها في حفل عشاء خيري الأسبوع الماضي بحضور أعضاء الجالية الارثدوكسية اليهودية بمدينة نيويورك، "نحن هنا (في أمريكا) نعرف على الاق من يكون الرئيس" أضاف ترامب.

على الصعيد الدولي، لم يأت المأزق في وقت أكثر سوءا من هذا، فمنذ دجنبر الماضي حين صارت إدارة نتنياهو تترنح على منحدر الانهيار، بدأت إيران في تخصيب اليورانيوم، عززت حماس وجودها واحكمت قبضتها على غزة في الان نفسه، أرجأ دونالد ترامب وربما وضع على الرف خطته للسلام والتي كانت من الممكن ان تكون اقصى امنيات اليمين الإسرائيلي أي إقرار بالسيطرة الإسرائيلية على مساحات شاسعة من الضفة الغربية.

على الصعيد الداخلي، كانت ميزانية 2019 مطابقة لمثيلتها لسنة 2018 مع زيادة صغيرة أي باحتساب معدل التضخم غير ان أي كل تمويل لمشاريع جديدة كخطوط باصات العمدة تم تأجيلها.

في تل أبيب حاضنة الاقتصاد الإسرائيلي، تم تأدية مستحقات المشاريع الممتدة لسنوات طويلة دفعة واحدة في شهر واحد خلال هذه السنة، حتى النقاشات المحمومة لدراسة كيفية تمويل مترو جديد قد توقفت.

"انها حالة انتظار"، صرح موظف كبير بوزارة المالية فضل عدم ذكر اسمه في حديثه للصحافة، "زوجتي سعيدة بذلك فقد تمكنا من الحصول على عطلتنا كاملة".

في هذه الاثناء لم يبق ناتنياهو خاملا، فقد امر بضربات سوريا الجوية، تودد لبعض الزعماء الدوليين، وأعاد رص صفوف مصاحه السياسية في سعيه الحثيث للسلطة.

وقد استبق ناتنياهو كل هذا بتنصيب نفطالي بينيت كوزير للدفاع، زعيم شعبي من حزب اليمين الجديد، والذي نشر مؤخرا صورا له دون ربطة عنق رفقة مجموعة من الضباط العسكريين بزيهم النظامي محملقا في الخرائط، ثم في يوم الثلاثاء الماضي أمر نتانياهو وتحمل كامل المسؤولية عن اغتيال أحد الكوادر العسكرية بقطاع غزة.

الغارة الجوية التي قتلت بهاء أبو العطا، وهو قيادي عسكري في منظمة الجهاد الإسلامي المدعومة من طرف إيران، والتي عجلت بقصف كثيف بالصواريخ كردة فعل وأدت الى اجتماع السياسيين من مختلف مشاربهم السياسية بإسرائيل، فالمصالح الطبية بغزة أعلنت عن وفاة 34 فلسطينيا خلال القصف الإسرائيلي جلهم مدنيين في حين ان المليشيات أطلقت مئات الصواريخ على إسرائيل.

المحللون الإسرائيليون اشادوا بهذا التحرك الأخير لنتانياهو واعتبروه ضربة معلم لكونها حولت الاهتمام من مفاوضات متحجرة وجامدة الى وجود ازمة وطنية عاجلة، ف(كانتز) خصم نتانياهو السياسي أشاد هو الاخر بالخطوة، معتبرا ان "القيادة السياسية وجيش الدفاع الإسرائيلي اتخذوا الليلة القرار السليم من اجل امن المدنيين الإسرائيليين وسكان الجنوب" كما قال كانتز.

 بالنسبة لنتانياهو، فالوقت من ذهب، فأطول وزير أول إسرائيلي فترة في الحكم أصبح يواجه اتهامات بتلقي الرشاوي، الفساد وخيانة الثقة في دجنبر في هذه السنة، والتي من الممكن ان تؤدي الى اغراق الشأن السياسي الوطني في أزمة أعمق، بالرغم من نكار ناتنياهو لهذه التهم.

أكثر من نصف الإسرائيليين الذين شملهم استطلاع راي اقمه معهد إسرائيل للديموقراطية، يضنون ان على نتانياهو الاستقالة الان، هذا الرقم يصبح 63% إذا ما تم توجيه الاتهام اليه في مطلع الشهر القادم، حين سيقوم المدعي العام بإصدار قراره.

جل المصوتين وفق الاستطلاع المذكور حاولوا ببساطة التعبير عن تذمرهم من حالة الشد والجذب السياسية، متمنين تكوين حكومة كيفما كان زعيمها بحلول الاستحقاقات الانتخابية للمرة الثالثة.

" لا يهمني من سيكون وزيرا أولا " صرحت تمار ليفي، 48 سنة وام لثلاثة أبناء، كانت قد صوتت لنتانياهو في كل الاستحقاقات الانتخابية، " اتركونا وشأننا وقوموا بعملكم" عقبت.

3

2

1

6

5

4

9

8

7

12

11

10

 

 

13

 

 

 
تعليقات