أمجاد العرب
صحيفة الكترونية يومية amgadalarab.48@gmail.com
ألصفحة الرئيسة
ملفات اخبارية
مختارات صحفية
تحت المجهر
كواليس واسرار
مقالات وتحليلات
مواضيع مميزة
مقالات وافكار
تقارير دراسات
ادب وثقافة
منوعات
الأسرى
كلمة الأمجاد
راسلنا
من نحن
 
كلمة الأمجاد
الرئيس محمود عباس والهجوم على حماس من منبر الجامعة العربية ودماء شهداء غزة لم تخف بعد… انه وضع مأساوي يحتاج الى تصحيح فوري
 
المتواجدون حالياً
 
المتواجدون حالياً :
 
 24
 
عدد الزيارات : 17088968
 
عدد الزيارات اليوم : 12752
 
أكثر عدد زيارات كان : 76998
 
في تاريخ : 2014-04-20
 
 
مقالات
 
مواضيع مميزة
موسى أبو مرزوق يفجّر مفاجأة:المفاوضات مع اسرائيل ليست محرمة .. وقد تضطر حماس لهذا السلوك

اسرائيل :100 الف صاروخ لدى حزب الله ستشارك في المعركة وانفاق هجومية يتم حفرها بسرعة

نقاش سياسي بين قيادة حماس في الداخل والخارج يبحث آفاق المستقبل والإعمار والعلاقة مع أبو مازن.. وأبو مرزوق ينضم لنقاش غزة بدل الخارج

السجن سنة واحدة للنائب السابق سعيد نفّاع على خلفية زيارته لسورية

العربي: حماس اعترفت باسرائيل بشكل غير مباشر وابو مازن سلم لي خارطة بـ

نتنياهو: لامفاوضات حول اي تسوية قبل معرفة كيف سيتدبر عباس امره في غزة

النص الكامل لمحضر "اللقاء الثلاثي" بالدوحة" ..عباس : حماس اتفقت مع دحلان ضدي!

الخلاف والتراشق الحاد بين فتح وحماس يعود لواجهة المشهد السياسي الفلسطيني

بالفيديو .. قبلة "اسرائيلية" في حضرة الرئيس عباس تسبب الاحراج والارباك

بهجت سليمان السفير السوري المبعد من الاردن يسعدني ان اطرد الى بلدي.. وهناك غرفة عمليات ضد سورية باحد فنادق عمان.. وهذه اسباب حلق لحيتي

الجعفري: الغرب يريد فراغاً في سوريا والسعودية تعمل على مشروع قرار في الأمم المتحدة يهدف للتشويش على الإنتخابات الرئاسية

كواليس إتفاق أبو مرزوق- عزام الأحمد: مشعل طلب من عباس إقناع هنية والزهار بالمصالحة ومخابرات “السيسي ” تدعم

الزهار:خلافات حماس نحسمها بالشورى.. نحن مع الشعب السوري ولا نؤيد اسقاط النظام..ابو مازن غير صادق

 
مواقع صديقة
موقع زيتونة
موقع ميثاق الاحرار العرب الدروز في ال 48
اسرى 48
كرملنا
سورية العربية
المشهد الاخباري
ديار النقب
حياد للأقلام العربية الحرة
موقع الشاعر فاروق مواسي
منتديات سنجل الباسلة
موقع البروفسور محمد ربيع
الصفصاف
فلسطيني
الاردن العربي
فلسطيننا
المستقبل العربي
نبض الوعي العربي
 آخر الأخبار |
   حلفاء واشنطن يعيقون دعوة طهران للمشاركة في الحرب على داعش وإيران ترفض علناً      إسرائيل تطالب بالاستعداد للمواجهة المقبلة مع حماس وابعادها الى اقصى حد ممكن      مفاوضات القاهرة لوقف لتثبيت اطلاق النار تستأنف الاربعاء وإسرائيل تتوقع مفاوضات صعبة مع الفلسطينيين في القاهرة      حول خطة الفلسطينيين لإنهاء الاحتلال د. هاني العقاد      سعيد نفاع // البروفيسور طه عاب علينا "نقدنا" دون ان يرينا طريق الخروج من العيب !      نبيل عودة // الاحتلال يطبق سياسة "هنود حمر" مع بدو الأغوار      بروفيسور بابيه: لا توجد اليوم أيّ أمكانية لإقامة دولة فلسطينية على أراضي 67 وإسرائيل كانت تضمر منذ البداية مسألة الاحتفاظ بالضفّة الغربيّة واختلقت مصطلح حل الدولتين لتخدير العالم      نزال: القاهرة اعتذرت رسميا عن استضافة حوار المصالحة      فرنسا توجه أولى ضرباتها الجوية ضد "داعش" في العراق      هيكل: أكبر جيش يحارب “داعش” هو الجيش السوري.. وأمريكا فعلت كل ما تريده بتمويل عربي.. ولا خوف من المظاهرات المتربصة بالسيسي في الأمم المتحدة.. وإسرائيل تواجه أزمة مع يهود العالم      أبو مرزوق: لا مفر من الحرب حال عدم رفع الحصار ومن الممكن ان نهزم عباس وفتح بالانتخابات      ميساء البشيتي // مدينة أيلول الجديدة       الرسائل بين شقي البرتقالة الفلسطينية // شاكر فريد حسن      ليست حرباً على "داعش" بل سايكس – بيكو جديد بقلم :- راسم عبيدات      قلبي يئن شعر: محمد إسحق الريفي      الحرب على فلسطين – (4) حـمــاس المـقـاوِمــةُ ... حـمــاس الـهـزائــمُ // سميح غنادري      ابراهيم ابو عتيلة // نقص المناعة العربية      سامي الأخرس// الحروب الاستثنائية في الحالة الوطنية      اعلى قيادة عسكرية أمريكية تقر خطة ضرب “الدولة الاسلامية” بسوريا والدعم الفرنسي يقتصر على العراق      الجيش الحر يطالب إسرائيل بفرض حظر جوي في الجولان      مروان البرغوثي يشيد بالنصر في غزة ويدعو لاستراتيجية تختلف عن نهج الرئيس      جنود يصرخون لا للاحتلال// جواد بولس      الجَـريـمِـه! * د. نزيه قسيس      ظاهرة الهجرة، أسباب أخرى !! د. عادل محمد عايش الأسطل      الزهار: سنفكر ببدائل عن حكومة الوفاق بعد انتهاء مدتها"6 اشهر" وايران شريكة بالانتصار      خياركم في أوسلو خياركم في القاهرة عبد الستار قاسم      قاتلوا فكر "داعش" أولاً صبحي غندور*      معذرة.. لن أوقع// زياد شليوط      شادي عبده // ما بين الارامية, والتجنيد, طمست المسيحية ودفنت. (الحلقة الاولى)      سوريا تندد بإخراجها من حلف مواجهة “الدولة الاسلامية”: تنسيق سعودي وأردني وتركي مع النصرة.. وقطر خلف خطف جنود الأمم المتحدة.. وإسرائيل المستفيد الأول من إخلاء منطقة الجولان المحتل من قوات حفظ السلام     
تحت المجهر 
 

تفجير دمشق .. آصف شوكت عطل عبوة قبل أن تنفجر الأخرى والموساد وأجهزة استخبارات في دائرة الاتهام

2012-07-21
 

"خسارة" هي الكلمة الأبلغ والأوجز للتعليق على نبأ استشهاد جنرالات "خلية الأزمة" في سورية. رفاق سلاح المقاومة نعاهم سيدها وأمينها العام، مؤكداً انهم كانوا أيضاً رفاق درب في طريق الصراع مع العدو الإسرائيلي خلال عشرات السنين، مذكراً من أخذت به الأحداث بعيداً أن سورية كان البلد العربي الوحيد الحاضن للمقاومة والداعم لها.

آصف شوكتبين الجنرالات الشهداء اسم لطالما تداولته الصحف، في السنوات الأخيرة الماضية، على انه من بين أعمدة النظام السوري. آصف شوكت... صهر الرئيس بشار الأسد، البعيد عن الإعلام. يصفه المقربون منه بأنه رجل دولة وموقف، قليل الكلام كثير الاصغاء.

للعماد آصف شوكت باع طويل في تنسيق العلاقات السرية للنظام، وشغل مناصب عدة أهمها شعبة الاستخبارات العسكرية التي تعنى بشكل مباشر في قضايا القوات المسلحة وكان الداعم لتوجيهات الرئيس الأسد في دعم المقاومة وكأنه أحد قادتها. وهو من أشرف على نقل بعض الأسلحة النوعية والمعدات الثقيلة في حرب تموز 2006، ليكون بذلك أحد أبطال معاركها.

مقربين من الشهيد القيادي عماد مغنية يؤكدون أن علاقة وثيقة كانت تربط ما بينه وبين العماد آصف شوكت وتعلق على نبأ استشهاده بانه "خسارة كبيرة". علاقته بالشهيد القيادي عماد مغنية تحدثت عنه صحيفة الأخبار مشيرة إلى أن الجنرال السوري "متواضع ينحني عند مصافحة السيد حسن نصر الله، ويسرّه في آخر الليل سماع أخبار فلسطين".

وتذكر الصحيفة أن الرجل ظل حتى "اللحظة الأخيرة معنياً، في صورة عملية، بتوفير مستلزمات ومتطلبات قوى المقاومة في لبنان وفلسطين. في ظل رعايته، تعيش قوى المقاومة وكوادرها في سوريا. يلتفت إلى كل شأن يخصّهم، من أماكن العيش ووسائل التنقّل وأحوالهم المباشرة، إلى معسكرات التدريب وأعمال التجهيز، إلى توفير متطلبات وصول كوادر من داخل فلسطين وخضوعها لتدريبات بالغة الدقة والسرية".

كيف تمت عملية الاغتيال؟

محمد ضرار جموما يؤكده رئيس الدائرة السياسية في المنظمة العالمية للمغتربين العرب محمد ضرار جمّو أن التفجير لم يتم عن بُعد، وفيما يتحفظ عن ذكر ما بحوزته من معلومات، يكشف عن ان العماد آصف شوكت تمكن من كشف وتعطيل إحدى العبوتين الموجدتين في المكتب قبل أن تنفجر الأخرى.

وفي حديث مع الموقع الإلكتروني لقناة المنار، نفى جمّو ما سوقته وسائل الإعلام عن تبني ما يُسمى بـ "الجيش السوري الحر" للعملية، موضحاً أن الجريمة أكبر من أن تنفذها مجموعات غبر منظمة من قطاع الطرق، فعملية كهذه تطلب معلومات لوجستية وصور من الأقمار عن كيفة تحرك القادة الأمنيين، لافتة ان الاتهامات موجهة للموساد الاسرائيلي واستخبارات دول الغربية.

وعن معلومات نشرتها صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية حول وجود قوات خاصة قطرية لتنفيذ عمليات أمنية في سورية، لم يستبعد السياسي السوري ذلك علماً أن القطريين قد لا يملكون الدهاء الاستخباراتي إلا أنهم قد يكونوا متورطين في التمويل وتنفيذ العمليات التي يديرها ويخطط لها جهازي الموساد وجهاز الـ "سي اي اي"، بحسب جمّو.

الكمين السوري: انشقاق طيار واسقاط المقاتلة التركية

وعما إذا كانت الصواريخ التي أطلقت من الجانب السوري مستهدفة موكب وزير الحرب الصهيوني ايهود باراك تأتي في إطار الرد على تفجير مكتب الأمن القومي، يستبعد جمّو أن يكون الرد اشعال حرب اقليمية، معتبراً أنه قد يأتي في إطار منظومة دولية، واضعاً الصواريخ التي أطلقت على الجولان في خانة الرسائل السياسية التي يوجهها النظام.

اسقاط الطائرة التركيةوفي الحديث عن الرسائل السياسية، قال جمّو لموقع المنار إن إسقاط المقاتلة التركية الشهر الماضي أتت بعد كمين أعدته دمشق، وأن القرار اتخد بعد عملية استخباراتية دقيقة نفذتها المخابرات الجوية السورية، مفسراً ان معلومات كانت بحوزة السوريين عن خلايا لعملاء للموساد ومن بينهم أتراك وأردنيون تنشط بين دمشق واللاذقية وحلب، وضعها السوريون تحت المراقبة ، وهو ما دفهم لاحقاً للتضحية بالطيار الذي هرب إلى الأردن حاملاً بحوزته داتا كان السوريين على علم مسبق بها.

وأضاف ان الأتراك تسلموا الداتا بعد هبوط الطيار السوري بلحظات، وبناءً عليها أعدوا خطة لضرب أهداف سورية ظناً منهم بأن الرادار السوري لن يتعرف على مقاتلاتهم كونها تحمل "كود" الطائرات السورية، وهنا استدرجهم السوريون إلى أراضيهم ليسقطوا المقاتلة التركية، بغية توجيه رسالة سياسية لمن يعنيهم الأمر.

فيديوهات مفبركة ستعرض في الأيام العشرة المقبلة

وفي حديثه، تطرق جمو إلى الحرب النفسية التي تشن ضد سورية، مؤكداً ان الفضائيات الغربية والعربية التي تخوض حملات ترهيب وتخريب ستعرض في الأيام العشرة المقبلة فيديوهات جرى اعدادها وتصويرها مسبقاً عن عمليات ينفذها مسلحون وعن سيطرة المجموعات الارهابية على القصر الجمهوري.

وذكّر محمد ضرار جمّو بما قاله كيسنجر عن فشل الأميركيين في نقل الطائفية الى الجيش السوري وفي السيطرة على الرئيس الأسد، موضحاً ان الأميركيين مقرون بالهزيمة، الا أنهم لن يسلموا لأن هناك نوع من الستاتيكو تسبق اي تسوية، وهو ما تعجز عنه الولايات المتحدة اليوم كونها عاجزة عن تقديم أي شيء في المنطقة لأن امامها استحقاقات كبرى كالانتخابات الرئاسية وازمتها الاقتصادية.

وختم جمّو بأن حظوظ الحرب قد تكون قليلة الا انها تبقى احتمالاً قائماً، مبرراً ذلك بأن العالم اليوم يشهد توازناً دولياً يظهر جلياً في مجلس الأمن الذي يشهد للمرة الأولى في تاريخه استخدام الفيتو ثلاث مرات متتالية

 
تعليقات